Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة فيلم the omen

فيلم  THE OMEN  أو النذير وهو فيلم رعب تم انتاجه في الولايات المتحده الامريكيه في العام 1976 الفيلم من اخراج ريشتارد دونر وحقق فيلم THE OMEN او النذير ضجه كبيره علي مدار الكثير من السنين ولم يكن يحتاج لاعادة صياغه فالفيلم بنسخته الاصليه مرعب جدا  الي ان اعيدت صياغته في عام 2006 وحققت نجاح منقطع النذير الفيلم لاينصح بمشاهدته لاصحاب القلوب الضعيفه او من هم دون السن القانوني

قصة فيلم THE OMEN

اليوم السادس، من الشهر السادس، من العام السادس من القرن الحادي والعشرين.
إنها السادسة صباحًا..
لقد ولد طفلك يا مستر "روبرت ثورن".. المشكلة أنه كان طفلاً ميتًا، الأم لم تعرف بعد، ولم تعرف أيضًا أنها لن تستطيع أن تحمل من جديد، وأنت تواجه الآن أصعب موقف في حياتك..
كيف ستخبر زوجتك بهذا الأمر؟!

ولكن أنا لديّ الحل، إنه طفل ولد في الساعة نفسها، لأم ماتت وهي تلده، دون عائلة، دون أهل، دون أحد..
نستطيع أن نستبدل الطفل بالطفل..
نستطيع أن نعيد الحياة لابنك يا مستر "ثورن"..
نستطيع أن نجعلك أبًا من جديد..

ولكن طبعًا لا داعي لأن تعرف بأن طفلك الجديد هذا، هو المسيخ الدجال، الذي ولد بعد أبواق خمسة من ملائكة خمسة، ليعيث الفساد في الأرض، ويجمع الجيوش على الساحلين، وتقوم الحروب الدامية، حتى لا يعود هناك وجود للجنس البشري..
لا داعي لأن تعرف بأن طفلك عندما يكبر قليلاً، سيكون أداة قتل غير آدمية، تسكنها روح شيطان..
لا داعي لأن تعرف هذا.. فقط.. انتظر ما سيأتيك.. وتجاهل كل التحذيرات.. وتناسَ كل المواقف غير المنطقية..
ستعيش سعيدًا يا مستر "ثورن".. أؤكد لك هذا..!
 1976:
يعتبر الفيلم الأصلي تيمة من تيمات الرعب في التاريخ، ويعتبر حتى اللحظة واحدًا من أكثر عشرة أفلام مرعبة، لفكرته القوية، وبالوقت نفسه للقصة المحبوكة التي وضعت بها.
كان يقوم بدور "داميان" وهو المسيخ الدجال فتى صغير ممثل يدعى "هارفي ستيفنز" وقد قام هذا الممثل حاليًا -بعد أن أصبح كبيرًا في العمر- بدور واحد في فيلم "The Omen" الجديد وهو دور واحد من الصحفيين الذين يصورون الحدث من بعيد، فظهر لأقل من دقيقتين، واختفى دون كلمة.
 2006:
استطاع الفيلم الجديد أن يكسر لعنة إعادة الأفلام الناجحة بنسخ غير ناجحة، فالمُشاهد بالفعل سيُشد إلى هذا الفيلم بشكل غير متوقع، بل وبشكل أكثر من ناجح.
الكثير من مشاهد الرعب تم عملها بإحكام متميز، ومن أهمها مشهد انتحار المربية، ومشهد سقوط الأم من الدور العلوي، إنها المرة الأولى التي أرى فيها فيلمًا يصور سقوط أحدهم من مكان عالٍ دون أن يقطع المشهد، كان المشهد حقيقيًا إلى أقصى درجة حتى إنني ظننت أنهم قد أسقطوا الممثلة بالفعل

ابطال فيلم THE OMEN
Liev Schreiber : قدم دور "روبيرت ثورن"، لست من عشاق هذا الممثل، ولا أعتقد أنه من المتمتعين بنعمة التمثيل بشكل جيد، ولكنه استطاع أن يقدم دورًا معقولاً هاهنا على عكس المتوقع منه، الأمر الذي لفت نظري بشدة، خصوصًا أنني لم أتوقع أن يكون بهذه الجودة حسب تاريخه في تمثيل أفلام "الصرخة - Scream" بدور الشرطي الأحمق، برافو "ليف"..

Julia Stiles: قامت بدور لا أستطيع نسيانه لها في فيلم "Save The Last Dance" استطاعت "جوليا" أن تقدم دور الأم التي تكاد تموت من الرعب من طفلها الذي جاء -حسبما تعتقد- من أحشائها، تمثيلها كان متقنًا، ودورها كان معقولاً، واستطعت التعاطف معها في أكثر من موقف.

Seamus Davey-Fitzpatrick: بأول ظهور عالمي له في عالم التمثيل، يظهر لنا الأخ "سيموس" هذا ليمثيل دور الطفل "داميان" ليثير رعب الجميع، لون عينيه، وطريقة نظراته أصابت جميع الجمهور بالرعب لأقصى درجة، وأجمل ما في الموضوع أن دوره في الفيلم لم يتجاوز السطرين، أحدهما كان يقول فيه "إنهم خائفون"

تعليقات