Ads by Google X
رواية عازب في شهر العسل الحلقة التاسعه -->

رواية عازب في شهر العسل الحلقة التاسعه

رواية عازب في شهر العسل الحلقة التاسعه

    جيهان :انا اتبهدلت يامحمود
    محمود :مين اللي عمل فيكي كده
    جيهان :صحاب المحل اللي كنت شغاله عندو حاول .....
    محمود:ليلته سودا تعالي وريني المحل فين
    جيهان :لا بالله عليك انا مش عايزه اروح هناك تاني
    محمود :ممكن تمشي قدامي يالله وفعلا راحوا عند المحل لقوا عربيه إسعاف بتشيل الحاج عبدالله وافقوا شويه
    محمود :هو ده اللي العربيه شايله
    جيهان :ايوه اصل انا حاولت ادافع عن نفسي روحت ضربته بكوبيا علي دماغه بس معقول الكوبيا تخلي يروح المستشفي
    محمود :احنا لازم نروح تعمل محضر في الراجل ده
    جيهان :لا ارجوك انا خايفه يحبسونى
    محمود :هيحبسوكي بتهمه اي اسمعي الكلام ويالله



    جيهان :حاضر وفعلا راحوا يعملوا محضر في القسم والظابط راح ياخد اقوال الحاج عبدالله من المستشفي
    الحاج عبدالله:انا يابني اعمل كده انا راجل ليا سمعتي ومتجوز الحمد لله بدل الواحده اتنين بقي انا مكنتش ناوي اعمل فيها محضر تروح هي اللي تعمل محضر
    الظابط: وتعمل محضر بايه انشاله
    الحاج عبدالله انا سبت المحل وكنت واقف برا دخلت عليها المحل لقيتها فاتحه الدرج وبتشيل فلوس لامؤخده في هدومها طبعا جريت عليها وقولتها وريني خدي اي غصب عني البادي اتقطع راحت عالشان تجري ضربتني بالازازه والفلوس كانت مرميه قدامي لما عربيه الاسعاف جت وشلتني
    الظابط :وحضرتك مش مركب كاميرات في المحل
    الحاج عبدالله :لا مركب بس فاصله بقلها يومين واتصلنا بالشركه تيجي تشوفها بس للاسف مكنوش جم ياريت كانو جم يافندم عالشان تصدقوني وتشوفو بعنيكم بنت .....الإله يادماغي معلش يا حضرت الظابط انا تعبان جدا دلوقتي اوعدك اول ما اكون كويس هاجي وانا اللي هعمل محضر فيها عالشان م
    ش ناوي اسيب حقي بقي انا كنت ناوي اسامح تعمل فيا كده منها لله منها لله قولت عيله يتيمه ومطلقة بس يالله بقي


    وخرج الظابط من عند الحاج عبدالله ومسك الفون الحاج واتصل برقم
    الحاج عبدالله:ايوه يا هاني الزفت انا غلطان اني سمعت كلامك البت ضربتني في دماغي وراحت عملت فيا محضر
    هاني:بقي انت مقدرتش علي حته عيله زي دي وتضربك يا معلم يا كبير
    الحاج عبدالله:مش وقته الهبل ده تروح تمسح الكاميرات اليومين اللي فاتو وتفصلها وطبعا مش عايز اقولك تفهم هبه لوحد سألها تقول اي
    هاني :ماشي حاضر انا رايح دلوقتي عالمحل
    وفعلا راح فرغ الكاميرات واتفق معاه هبه أن لو حد من القسم راح يسالها تقول إن جيهان دي مشيها بطال وفعلا حراميه وشفتها كام مره وهي بتسرق بس حظرتها وهي برضه مافيش فايده
    هبه:ازاي ابيع صحبتي
    هاني :عاليا انا الكلام ده ياهبه ده انتي تبيعي ابوكي عالشان الفلوس
    هبه وانت هتيدني فلوس
    هاني :١٠٠٠جنيه اهي والموضوع يخلص وليكي١٠٠٠زيها



    هبه :موافقه بس عايزه اعرف ليه بتعمل فيها كده
    هاني :اصل هي لازم ترجع تحتاج ليا تاني لازم تقع في مصيبه عالشان تيجي معطيه بس المعلم بتاعك طلع اي كلام حته عيله علمت عليه
    هبه واللي تخليها تحتاج ليك تديها اي
    هاني :نخلص بس من المشكله دي وبعدين نتفق
    ودخل العسكري :انتي هبه محروس
    هبه :ايوه انا خير فيه اي
    االعسكري :حضرت الظابط عايزك في القسم
    هبه:قسم خير فيه اي
    العسكري معرفش ياالله بينا ومشيت هبه ودخلت مكتب الظابط خير يا باشا
    الظابط :انتي تعرفي جيهان اللي شغاله معاكي في المحل
    هبه:ايوه مالها حصل ليها حاجه
    الظابط :اي رايك في سلوكها
    هبه:بصراحه يا باشا هي أيدها طويله شويه
    الظابط ازاي يعني
    هبه:يعني كانت ساعت بتمد ايدها وتسرق بس انا كنت بوقفها وبقولها لو مرجعتيش الفلوس هقول للحاج ليه هي علمت اب
    الظابط ردي علي قد السؤال بس
    هبه :حاضر يا باشا
    الظابط :والحاج عبدالله
    هبه :مالو راجل محترم ومش بيسيب فرض وكويس اوي معانا بيعملنا زي بناته حتي بيخاف علينا نمشي متاخر والله لوحدينا بيخلنا نمشي بدري بس جيهان بقي بتقولو لا انا هكمل شغلي أصلها مطلقه ويتيمه وساعت بيدها فلوس لو سهرت
    الظابط تمام تعالي أمضي علي اقوالك
    الظباط طلع طبت وإحضار لجيهان
    العسكري راح البيت عند جيهان فتحت اشرقت ايوه
    العسكري:انتي جيهان
    اشرقت : لا ثواني تعالي يا جيهان
    جيهان ايوه حضرتك انا جيهان
    العسكري :تعالي حضرت الظابط عايزك



    جيهان :ليه تاني
    اشرقت :انتي خايفه ليه اكيد عالشان يكملوا المحضر ثواني اتصل بمحمود يجي معاكي
    جيهان :,بسرعه والنبي انا هخاف اروح لوحدي وفعلا كلمت محمود وراح معاها ودخلت بس جيهان عن الظابط
    الظابط :بقي يا مفتريه تفصلي الكاميرات قبل الموضوع بيومين عالشان تعرفي تسرقي الراجل ولما يشوفك تروحي ضربا بالكوبيا فاتحه دماغه ولا وكمان جايه تعملي محضر فيه
    جيهان:انا والله ما حصل الكلام ده حضرتك
    الظابط يا عسكري دخل هبه ودخلت هبه
    هبه:منك لله ياشيخة جايه تفتري علي الراجل اللي بياكلك عيش
    جيهان انتي كدابه والله ما حصل والكميرات شغاله مش فاصله
    هبه:يخربيت الكدب حضرتك تقدر تتصل بالشركه اللي بنتعامل معاها وهتعرف انها فاصله من يومين وانا اللي متصله بيهم
    جيهان:هقول اي غير منك لله ياشيخة
    الظابط ياعسكري خد جيهان عالحبس
    جيهان :والله كدابه انا معملتش حاجه والله العظيم هو اللي حاول يغتصبنى خرجت والنبي يا محمود اوعي تسبني ارجوك والنبي خليك جنبي انا معملتش حاجه



    محمود فيه اي بس فهمني هبه زملتي منها لله قالت اني انا اللي كنت عايزه أسرق الحاج
    محمود :انا هقوم ليكي محامي متخافيش انتي تعرفي عنوان هبه دي
    جيهان ايوه هتلاقي في اجنده جمب السرير عندي اسمها جمبه عنوانها ورقمها بس ليه
    محمود مافيش بس اهدي انتي بس
    العسكري كفايه كده بقي يالله وروح محمود طلع شقه جيهان شاف الاجنده وفعلا لقاه العنوان قعد عالسرير وكما باقي الاجنده شاف جيهان كاتبه
    انا ندمانه فعلا اني خسرت محمود عالشان الواطي هاني نفسي أقوله أن والله الصور دي قديمه فعلا انا غلط أن بعت صور لواحد ليا بس انا كنت فاكره ان الواطي هيجي ويتجوزنى فعلا حبيت محمود من قلبي وبتقطع من جوايا عالشان قولت ليه اني مش بحبه مع أن بموت فيه علي قد ما بتمني انو يكرهني علي قد ما مش عارفه انسي بحبك اوي اوي يا محمود
    اشرقت: دخلت انت قاعد ده ليه
    محمود :تعالي يا اشرقت بصراحه مش قادر اخبي جوايا اكتر من كده ومحتاج اتكلم مع حد


    الحلقة العاشرة والاخيره من هنا