Ads by Google X
رواية شات فيسبوك للكاتب احمد سليم -->

رواية شات فيسبوك للكاتب احمد سليم

رواية شات فيسبوك للكاتب احمد سليم

    قصه 
    شات فيسبوك
    للكاتب احمد سليم 
    اولا القصه حقيقيه من لسان صحبتها
    انا مش عرفه ابدء قصتي ازاي بس هقولها للعبره 
    اولا انا زي اي وحده متجوزه مش هقول كنت سعيده اوي مع جوزي بس كان ماشي الحال بس كانت الأيام ممله وكل يوم شكل التاني مفيش جديد كنت اي طلب اطلبه من 

    جوزي يقابل بالرفض عايزه اخرج يقول تعبان مش قادر طيب اروح ازور صحبتي يقول لاء كل حاجه لاء لاء غير الإهمال بقي طلبت تلفون قال لا ما التلفون الي معاكي كويس قلتله لا انا عايزه تلفون حديث رفض وعمل ليا مشكله كبيره طلبت التلفون من اخويا بس شرط عليه أنه ميقلش لجوزي عشان مش موافق اخويا رفض الاول 

    وبعدين من كتر الالحاح عليه جاب ليا تلفون اول حاجه معملت حساب فيسبوك وبتديت ادخل بقي علي الدنيا الجديده كان تقريبا واخد كل وقتي وجوزي ميعرفش حاجه بموضوع التلفون ده اتعرفت علي شاب عن طريق الفيس القصه للكاتب احمد سليم   تقريبا كان فهمني 

    كويس ابتديت احكيله علي مشكلي مع جوزي وقد ايه انه واحد اناني مبيهموش غير نفسه وبس ومش حاسس بيا ولا بمشاعري حتي موضوع التلفون ده كمان حكيتلوا عليه الموضوع بدء بصداقه وبعدين اعجاب وبعدين حبينا بعض جامد لدرجه أن احنا مش قدرين نستغني عن بعض 

    الموضوع ذاد عن حده وتقبلنا في مكان عام استغليت يوم كان جوزي فيه هيتاخر في الشغل وطلعت بره البيت من غير ما حد يعرف وتقبلنا كان انسان ظريف الصراحه بس قلتله دي اول واخر مره هنتقابل فيها وقال خلاص لما ده هيريحك وكنا تقريبا طول اليوم مع بعض علي الشات انا مش قدره ابعد عنه تقريبا هوه ده الإنسان الي فهمني وحاسس بيا وحاسس بمشكلي وكان بيقدرني وبيعرف يتعامل معايا كويس في مره طلب مني صوره اترددت 

    شويه بس بعتها له صوره ورا صوره لحد ما بعت صوره له بقميص نومي وانا علي سريري بعد كده اتحول وبدء يطلب مني طلبات غريبه عايز يشوفني عريانه انا رفضت جدا وقلت مستحيل ان ده يحصل ولما لاقاني مصيره علي موقفي اتحول وحش غادر وبدء يهدد فيا انه لو موفقتش هيقول لجوزي ويبعت له الصور بتاعتي فضلت اترج فيه أنه ميفضحنيش وهوه رافض اي حاجه غير البي رغباته الجنسيه ....

    الحلقة الثانيه من هنا

    إرسال تعليق