Ads by Google X
قصة جوازه بالاكراه الحلقة الحادية عشر والاخيره -->

قصة جوازه بالاكراه الحلقة الحادية عشر والاخيره

قصة جوازه بالاكراه الحلقة الحادية عشر والاخيره

    #جوازه بالإكراه
    #الحلقه الاخيره
    #بقلم دوداا حوده
    ساره جريت علي بيت حسن وفضلت تخبط جامد بطريقه صعبه ووقعت اغم عليها وفتحت شيماء لقت ساره عالارض
    شيماء:الحقني يا حسن حسن كان رجله مكسوره وايدو من الحادثه بس حاول انو يدخل شيماء وفوقها وبعد ما فاقت
    ساره:يحيي مات وانا خايفه لانه مات مقتول
    حسن :مين اللي بهدلك كده هو
    ساره:حسن انا خايفه بجد اسمي يجي في القضيه انا جيت علي هنا لان مش لقياه مكان اروحه
    شيماء :,اهدي بس مين البنت دي
    شيماء :بنت الخدامه اللي شغاله هناك لان شكله قتل مامتها انا مش عارفه هعمل اي
    حسن:مين اللي قال يحيي
    ساره: إكرام مراته



    حسن؛مدام إكرام انا سمعت عنها وسمعت انها ماتت
    ساره:لا كان حبسها في الاوضه وهي مريضه عقليا
    شويه والباب خبط ساره اتفذعت
    حسن :ادخلي جوا وفتح الباب ابراهيم
    ابراهيم :مساء الخير يا حسن
    حسن :نعم عايز اي
    ابراهيم :ممكن تدخلني لو سمحت عايز اتكلم معاك شويه
    حسن :اتفضل ودخل ابراهيم بوص يا حسن انا عارف اني شيطان واني مش انسان بس والله انا فوقت لنفسي اي نعم بعد فوات الاوان بس انا مش زي يحيي يحيي قالي اني اقتلك بس انا معملتش كده اي نعم خليت العريبه تخبطك بس خبطه متموتش فيها انا هروح أسلم نفسي علي كل شر عملتوا لان عايز اخد حسابي زي ما يحيي خد حسابه وانا زهقت من حياتي بس هوصيك علي حاجه إكرام مرات يحيي ياريت تاخد بالك منها هي غلبانه جدا والله وعمرها ما تقتل يحيي وانا واثق من كده
    حسن : هخلي بالي منها ازاي وهي في القسم بتهمه قتل يحيي



    ابراهيم :انا متاكد ان فيه حاجه غلط هي يستحيل تقتل والله انا عارف المشكله ان هي مش مريضه نفسيا لاني انا مكنتش بدي يحيي الدواء بتعها وعرفتها أن هي تعمل مريضه عالشان هو ميفكرش ياذيها ويرجع فلاش باك
    يحيي: الناس قاعده جوا مستنينا عالشان نتفق علي العمليه
    ابراهيم :صوت إكرام فظيع لو فضلت تصوت كده الناس هتاخد بالها
    يحيي:انا مش هينفع اسبهم جبت الدواء
    ابراهيم ايوه معايا
    يحيي:اطلع معاه خديجه أيدها الدواء وعرف خديجه مواعيدو وانزلي بسرعه
    ابراهيم :حاضر وطلع ابراهيم الاوضه لقاه إكرام مكسره المرايا خديجه انزلي هاتي كوبيا مياه
    خديجه :حاضر ونزلت خديجه
    ابراهيم :اسمعني كويس يحيي عايز يخليكي مريضه نفسيا وقالي اجبلك الدواء ده انا مش هديلوا الدواء هغيرو بفتامين بس انتي طبعا لازم تبيني ليه انك تعبانه
    إكرام :انا عايزه اخرج من هنا



    ابراهيم هخرجك والله بس اعملي اللي بقول عليه ومن الافضل انك تعملي نفسك فقدي النطق
    إكرام :سكتت وطلعت خديجه المياه يا استاذ ابراهيم
    ابراهيم :الدواء ده مدام اكرام تاخدو ٣مرات في اليوم وبعد الاكل ومن كتر حبسه إكرام في الاوضه كانت فعلا هيحصل ليها حاجه واول ما شافت ساره في الفيلا كانت حاسه ان خلاص الافراج هيجي والباب عند حسن خبط فتحت شيماء
    الظابط :بيسال علي حسن
    حسن :ايوه انا حضرتك وسأل علي ساره حسن دخل لساره
    حسن :ساره انتي مش عملتي حاجه عالشان تخافي لازم تروحي القسم
    ساره :انا خايفه يا حسن
    حسن:انا جمبك مش هسيبك وفعلا راحت ساره القسم واتحقق معاها وقالت إن يحيي كان حبسها في الأوضه ومش عرفت تخرج الا لما إكرام فتحت ليها الباب وفيه المستشفي عند خديجه جوزها علي دخل يطمن عليها
    علي :خديجه البت فين يا خديجه
    خديجه:في الفيلا عند يحيي



    علي :لا انا دورت عليها مس لقيتها
    خديجه انا اي جبني هنا
    علي :خلصت الدنيا من شر يحيي انا قتلت يحيي
    خديجه:اي بتقول اي ليه عملت كده فلاش باك يحيي في مكتبه ودخل علي عليه
    يحيي: خير عايز اي
    علي :هي فين خديجه
    يحيي:اعتبرها مع الاموات دي عايزه توديك في داهيه



    علي :يعني اي مش فاهم
    يحيي:مراتك عايزه تبلغ عنك شوفت
    علي :يستحيل خديجه تعمل كده انا عارف
    يحيي:بقولك اي روح علي شغلك الموضوع انتهي بكره هخليك تتجوز وحده احسن منها يالله انا مش عايز وجع دماغ طلع علي المطوه من جيبه وطعن يحيي١٦ طعنه وجاي يخرج من الباب شاف إكرام نازله ودخله عالمطبخ خرج يجري ودخلت إكرام جابت سكينه ودخلت لقت يحيي غرقان في دمه
    إكرام :لا يا يحيي مش هتعمل فيا كده كمان لا يا يحيي لازم تموت علي ايدي انا بحق العذاب اللي شوفته معاك لازم تموت علي ايدي وهي عامله تتكلم معاه عورته بالسكينه في كتفه حاجه بسيطه وكان الدكتور داخل يطمن علي خديجه ولما سمع الحوار فضل واقف لآخر الحوار وبعدها طلب البوليس وجه قبض علي جوز خديجه واعترف بالجريمه وإبراهيم بلغ عن نفسه وخرجت اكرام وساره وبعد فتره رجعت إكرام تشغل المصنع تاني ومعاها ساره وحسن
    تمت

    إرسال تعليق