Ads by Google X
شاهد مسلسل النهايه الحلقة السابعه -->

شاهد مسلسل النهايه الحلقة السابعه

شاهد مسلسل النهايه  الحلقة السابعه
    مسلسل النهايه الحلقة السابعه

    تبدأ احداث الحلقة السابعه من مسلسل النهايه بعتاب مابين محمد لطفي الذي يوضح لغفران انه لم يكن يعرف ان خطفه لزين سيجعله مراقب من الامن ليرد عليه غفران قائلا  "ما انت اللي قلت انك ضامن الامن ف جيبك " فيستمر تبرير محمد لطفي بانه اصابه الطمع عندما عرف ان زين سيتمكن من استرجاع نقاط الطاقه ولم يكن يعتقد انه سيقع في كل هذه المشكلات ليطلب منه غفران خطف زين مجددا ويوضح ان نواياه ليست استرجاع نقاط انما يريد مايوجد داخل عقل زين اختراعه بالكامل

    بعدها تتصل احدي الفتيات العاملات بمزرعة اينرجي كو بمحمد لطفي ليطلب منها مراقبة زوجة زين لحظة بلحظة استعدادا لعملية خطف زين والضغط عليه مجددا

    بعدها يصنع الروبوت شبيه زين طبق من الشوربة لزوجة زين ويصارحها انه ترك صباح فتضحك زوجته في نوبة شماته
    ثم تتصل اينرجي كو بمنزل زين ليطلبوه للتحقيق

    بعدها تذهب صباح الي عمرو عبد الجليل تخبره بأن اينرجي كو اكتشفت غياب نسخة الوعي الخاصة بالمهندس زين فيدرك عمرو عبد الجليل حجم الكارثه التي سوف يقع فيها الجميع اذا اخذت اينرجي كو نسخة وعي من الروبوت شبيه المهندس زين
    ثم يخبر صباح بأنه سيعطيها نسخة الوعي المسروقة لترجعها باسرع وقت فتذهب الي زينه لتعطيها ملفات وعي زين لتسترجعها ويشرح لها عمرو عبد الجليل خطوات ارجاع ملفات وعي زين

    اما غفران فيتصل باحد المهندسين في اينرجي كو ويطلب منه ايضا ملفات وعي زين
    وتنفذ زينه جميع خطوات ارجاع نسخة الوعي كامله ولكنها تخظئ في التخلص من ملف الكاميرا يوم السرقه
    ويجده احد المهندسين وتكشف اينرجي كو كل شئ وتقوم بالقبض علي زينه وصباح


    زين يعمل بجد للاسراع من الانتهاء من المشروع المطلوب منه واثناء عمل زين يتفاجئ بوجود فارس في المختبر ويسترجع ذاكرته ليتذكر والد فارس عندما قال له ان فارس اختفي فجأه ولم يري حتي ابنه خالد ولا يدري احد مكانه وعندما يذهب لتفقده ومحاولة التحدث معه توقفه فتاة للامن ليقرر بعدها استخدام التصريح الذي اعطاه له نادل المطعم الذي يمكنه من دخول اي مكان حتي يستطيع الوصول لفارس
    واثناء محاولته الوصول لفارس تراقبه فتاة الامن دون ان يدري وبعدها تنتهي الحلقة السابعة

    لمشاهدة الحلقة السايعه اضغط هنا



    إرسال تعليق