Ads by Google X
قصة ( جن الحسد ) كاملة -->

قصة ( جن الحسد ) كاملة

قصة ( جن الحسد ) كاملة

    قصة ( جن الحسد ) كاملة
    حاسة أن صحبتي عينها وحشه
    حاسه أنها دايما بتحسدني .. وبصالي في حياتي .. مع اننا صحاب جدا
    مش عارفه .. بدأت اركز معاها ..بعد ماكل حاجه تعرفها تبوظ فعلا ..لمجرد انها تعرف معلومه عنها
    في يوم كنا خارجين أنا وهي وخطيبي .. روحنا نتعشى سوى .. حاولت على قد ما أقدر أني ما أخلهاش تخرج معانا
    بس هي كانت مصممه كالعاده وعرفت من ماما الله يسامحها .. المهم قضينا يوم جميل
    وطول الحروجه عماله تقولي انتوا لايقين على بعض اوي
    وشوية تقولي بجد انا ماشوفتش اتنين بيحبوا بعض كده
    وانا بصراحه بحرس منها معرفش الحسد موجود ولا لا بس انا بقيت اقلق منها جدا
    وفي يوم كان عادي جدا في اوله كنت بره بنتعشى انا وخطيبي قبل فرحنا باسبوع
    وطلع جايبلي موبايل جديد غالي جدا ..فرحت قوي بجد .. لاني قولتله من كام يوم الموبايل ده حلو
    مكنتش عايزة اتقل عليه بس هوا فعلا مش بيخليني محتاجه حاجه
    وروحني البيت وفضلنا نتكلم في التليفون لحد ما نمت ..



    بعدها صحيت سمعت صوت حاجه بتتحرك في الاوضه مش عارفه دا ايه بالظبط
    بس في صوت حاجه غريبه بتتنفس بصوت عالي جيت اقوم عشان أشغل النور
    حسيت ان في حاجه مكتفاني .. حاسه ان في حاجه قاعده على صدري وبطني
    بتنفس بالعافيه ومش قادره اصرخ حتى .. بعدها سمعت صوت بيوشوشني
    وانا سامعه صوته الخشن .. وحاسه بسخونه نفسه جنب ودني
    وقالي ..لو عايزة تشوفي الحسد انا هقدر اوريهولك ..بس هاتي ورقه واكتبي فيها ثلاثه حروف
    ح س د وحطي عليها نقطه من دمك في كل حرف واحرقيها
    انا اخيرا لقيت جسمي انفك وصرخت بتنفس بصعوبه مش عارفه دا كان حلم ولا واقع
    بس اول ما فوقت كنت حاسه بوجع في صدري وبطني .. فضلت صاحيه ومشغله النور لحد الصبح ونمت
    وتاني يوم قابلت صحبتي .. وقعدنا في كافيه بليل وتلفوني رن قالتلي اوبا موبايلات جديده..فعلا معرفش حصل ايه
    الموبايل وقع على الارض انفجر .. صرخت والناس اتلمت قالولي مافيش حاجه وحصل خير
    وفي المال ولا في الحال .. فضلت اعيط من الخضه وعلى الهديه اللي حبيبي جابهالي هيزعل جدا لو قولتله
    صحبتي فضلت تقولي حصل خير المهم انك كويسه سيبتها ومشيت وزعقت فيها لما حاولت تيجي ورايه
    روحت فضلت اعيط .. وبعدها افتكرت اللي حصلي امبارح



    قومت جيبت ورقه وكتبت علها الثلاثه حروف ح س د وحطيت نقطه دم في كل حرف
    بعد ما شكيت نفسي بدبوس وحرقت الورقه .. وفضلت صاحيه لحد ما خطيبي كلمني وحكيتله وفضل
    يهون عليا ويعاتبني على تصرفي مع صحبتي واصر اني اروح اصالحها وابطل العبط اللي بفكر فيها
    وان عينها وحشه وان ده قضاء وقدر .. وبالفعل هديت ونمت وتاني يوم كلمت صحبتي عشان اقابلها
    وهي كانت مقموصه شويه بس احنا صحاب جدا واول ما قابلتها لقيت حاجه غريبه ومرعبه جدا
    شكل اللي عملته في الورقه امبارح جاب مفعول .. مكنتش اعرف اني هشوفها بالشكل ده
    لقيتها واقفه وفي ...
    ==================================================
    مكنتش اعرف اني هشوفها بالشكل ده
    لقيتها واقفه وفي زي شعله حمرا طالعه من عينيها كان عينيها جمره ملتهبه .. في احمرار شديد طالع
    وشكلها يخوف جدا .. ببص حواليا لقيت ناس كتير كده وناس عينيها حواليها بياض رهيب شكله جميل
    حاسه ان عيني بقت تشوف حاجات غريبه .. واتفزعت لما لقيت واحد وفي عفريت واقف برجليه على كتافه ومقرفص قاعد فوق كتافه وماسك دماغه باديه والولد باين عليه الحزن والاكتئاب اكيد عليه عفريت
    او حد عامله عمل وهوا مش عارف فجأة فوقت على كلام صحبتي وهي بتقولي
    انتي نايمه ولا ايه ركزي معايه .. شايفه الواد الحليوة اللي هناك ده امور أوي



    فجأة لقيت عينيها بتوسع جدا .. بشكل غير طبيعي وطلع حاجه زي ما تكون شعاع احمر من عينها على رجل الولد
    فجأة الولد اتكعب وقع على وشه وقام يضحك مع صحابه .. وصحبتي قعدت تضحك ..وتقول يخربيت الفقر
    هي واخده الموضوع بهزار ومفكره انه عادي .. دا مرض معرفش ايه منبعه بس لما بصيت كويس عليها
    لقيت ان الضوء ده اللي في عينيها زي ما يكون متصل مع قلبها .. زي ما يكون قلبها وقود الشر اللي طالع في عينيها
    ماقدرتش اقعد معاها وهي بتسالني اخبار خطيبك ايه واخبار اهلك عاملين ايه ؟
    قطعت كلامها واعتذرت ومشيت.. مش مستحمله ابص في وشها .. احنا في نعمه اننا في حاجات كتير ما بشوفهاش حوالينا
    طول الطريق ناس طالع من قلوبها وعينيها شرار أحمر ..وناس طالع من قلوبها سواد جحيم
    بقيت مشمئزة جدا .. رجعت الاوضه مش عارفه اعمل ايه ؟
    لحد ما قابلت خطيبي تاني يوم وتقريبا ما جاليش نوم امبارح
    طول الطريق خايفه لما اقابله هشوف ايه ؟
    واول ما قابلته لقيته جايبلي ورده .. بس اتصدمت لما لقيت قلبه طالع منه سواد وعينيه فيها سواد قاتم
    مش عارفه ده من ايه بس فضلت اتكلم معاه .. عن حاجات عمرنا ما اتكلمنا فيها بس اللي شدني في الكلام لما بدات اسئله على تفاصيل شغله اضايق جدا
    وقالي انتي هتححقي معايه من دلوقتي امال بعد الجواز هتعملي ايه؟
    يبقى هوا ده السبب خطيبي السواد اللي في قلبه ده وراه مصيبه بيعملها .. بعدها اول مره يتعصب عليا ويسيب الحساب على الطربيزة ويمشي من غير ما يوصلني
    زعلت جدا بصراحه .. بعدها صحبتي فضلت تتصل كتير عليا ..مارضتش ارد عليها فضلت تبعتلي في رسايل وانا مش برد
    بعدها خطيبي كلمني ماردتش عليه اتصل كتير لحد ما رديت عليه وقولتله انت بتشتغل ايه قالي نفس الكلام انه مهندس في شركة كذا .. قولتله تمام تاني يوم روحت الشركه اسئل عليه
    وبالفعل هوا مش شغال معاهم اصلا واول مره يسمعوا عنه .. مابقتش عارفه انا في حلم ولا في واقع
    بعدها اتصلت بيه رد عليا قولتله انت فين ؟ قالي انا فالشغل .. قولتله انت كداب انا في الشركه اللي بتقولي انك شغال فيها ولسه ماكلمتش الكلام نزل فيا زعيق وشتيمه وقالي انتي اتجننتي
    ومش بتثقي فيا .. ال يعني الكذب بتاعه عادي وانا غلطانه عشان بشك فيه .. بعدها قالي انه مش هيقدر يكمل معايه بعد اللي انا عملته مصمم يغلطني



    وبعدها قولتله وانا مش عايزة اعرف أشكال زيك وكويس اني عرفتك على حقيقتك قبل جوازنا
    وفضلت بعدها منهارة جدا مش بكلم حد.. غير اهلي اللي بتظهر حواليهم نور ابيض خفيف وجميل
    لحد ما في يوم ببص في المرايه لقيت عفريت حاضني من وره ومكبش ايده ورجليه حوالين وسطي وساند راسه على كتفي الشمال
    فضلت باصه للمرايه وصرخت واغمى عليا .. صحيت بعدها ماما وبابا واقفين قدامي وبيقوليلي مالك صرختي واغمى عليكي
    قولتلهم مافيش حاجه .. بعدها قومت ببص فالمرايه لقيت الجن زي ماهوا وعينه مجوفه ومكانها فاضي وشعره او شعرها أسود وطويل لامس الارض .. ولونه رمادي غامق وعروقه سودا ظاهره على جسمه النحيل
    فضلت باصه للمرايه من غير ما اتكلم او اتخض .. كان قلبي مات خلاص قلبي تعب جسمي اتخدر مابقتش حاسه بخوف ولا بتعب ولا بشغف للحياة بقيت حاسة ان كل حاجه باظت
    ياترى لو كنت قطعت علاقتي بصحبتي من بدري كان حصل كل ده .. كان لازم ابعد من زمان عنها
    كان لازم ما استسلمش واقول ادينا صحاب وخلاص واطنش الموضوع هي كانت مريضه وكان لازم اساعدها
    تخف من المرض اللي مالي قلبها ناحيه كل شئ هي ما تملكوش .. او حتى الناس دي ممكن تحسد نفسها
    المهم اني دلوقتي عايزة انتقم منها هي السبب اللي خلتني اعمل العمل اللي انا عملته في نفسي ده
    بس لازم انتقم منها خلاص مش قادره اشوف حاجه في حياتي غير اني عايزة اقتلها
    وبالفعل كلمتها وقابلتها بعد مافضلت ساعات اصالح فيها واقولها انا سيبت خطيبي
    فسابت مشكلتنا وقالتلي ايه ده بجد احكيلي فرحتها باني سيبت خطيبي خلتها تنسى اي حاجه لاحساسها بالنصر
    ان عينها نجحت بالفعل انها تخلينا نسيب بعض .. ونزلنا نتمشى في الجناين بليل .. وهي تقولي احكيلي وكملي كل شويه
    لحد ما وصلنا حته مقطوعه وطلعت سكينه.. بعد ما خليتها تسبقني في المشي وغرزتها في جنبها صرخت وكتمت بقها وطلعت السكينه وغرزتها في عينها ثواني وسكتت خالص طلعت اجري عالبيت زي المجنونه
    حاسه اني فوقت فجأة على كابوس أسواء ايه اللي انا عملته ده .. ايه التخلف اللي حصل ده انا قتلت
    وقتلت صحبتي .. عشان بتحسدني .. دخلت الاوضه وقفلت الباب ببص فالمرايه لقيت قلبي مليان سواد وعيني حواليها سواد رهيب والجني لسه موجود فضلت واقفه قدام المرايه
    لحد ما أم صحبتي كلمتني رديت عليها .. وسالتي على صحبتي قولتلها قتلتها .. قالتلي بطلي هزار واتعصبت وقعدت تعيط
    قولتلها قطتلتها وغرزت السكينه في عيونها عشان نرتاح منها ومن شرها .. امها فضلت تزعق سيبت التليفون من ايدي وقع فصل وطلعت سطوح بيتنا ..



    وقفت على سور البلكونه .. فتحت ذراعاتي .. وبصيت للشارع من الدور الاثنى عشر
    وميلت بجسمي للشارع حسيت بهواء رهيب داخل في وداني وعيني ..حسيت بقوه الهواء اللي هتقطع هدومي الارض بتقرب بسرعه
    شوفت صورة خطيبي وصحبتي وامي وابويا وسمعت صوت ام صحبتي الموبايل بتاع خطيبي قرايه الفاتحه صورتي في المرايه كل ده بيعدي بسرعه في خيالي لحد ما خبطت في الارض
    صحيت وانا بقع من السرير ..بصيت حواليا مافيش حاجه قومت لقيت نفسي عرقانه جدا .. ببص على المكتب لقيت موبايلي .. الساعه 6 الفجر
    اتصلت بصحبتي ردت بتقولي في ايه ؟؟ مش قولتلي مش هكلمك تاني عشان موبايلك اللي اتكسر
    قولتلها ايوه ماتكلمنيش تاني وقفلت
    فضلت مخضوضه وقعدت اضحك واحمد ربنا .. شربت مياه ولبست عشان انزل شغلي
    وانا بشيل موبايلي لمحت ورقه على المكتب بصيت فيها
    لقيت عليها ثلاثه حروف
    ح س د وعلى كل حرف نقطه دم


    انتهت

    إرسال تعليق