Ads by Google X
رواية انا جثة الحلقة الثالثه -->

رواية انا جثة الحلقة الثالثه

رواية انا جثة الحلقة الثالثه


    أنا_جثه 3 حقيقيه ممزوجه بخيال❤️
    في السياره:-
    ريناد:ليش حاسه قلبي واجعني ؟؟
    يلي درته انا صح ولا غلط؟مفروض خبرت الشرطه!
    هل يجي يوم ونتلاقى معاه؟..
    __________
    ريناد:وصلت للحوش زي التائهاا..منعرف علاش عقلي مش معاي وطول الوقت نفكر فيه كيف هرب من المشفى هوا ويلي معاه بدون ما يحس حد عليهم رغم ان الدنيا زحمه والشرطه وهلباااا قوات مسلحه كانت محاصره المكان!!
    شن قصته؟سبب كل الكدمات يلي مغطيه جسمه!!
    السؤال الاهم..علاش مخبرتش حد وسكتت!!
    ____________________

    في مدينه بعيده تاااانيه :-
    سلمى:طالعه من المصحه ..شاده ورق التحاليل في يدها اليمين
    ويدها ع اليسار حاطتها على بطنها...شافت راجلها مقعمز في السياره يستنى فيها
    خذت نفس عممميق وقربت شوي شوي رغم ان كانت رح تطيح ع الارض من الخوف💔
    قعمزت في السياره وحطت التحاليل جنبها
    شادي:شن قالتلك الدكتوره؟
    سلمى:اااه تاعبه مش قادره نحكي نروحو ونفهمك كل شي
    شادي:فرحان...تم هي ..ولع السياره وطلع
    اما سلمى طووول الطريق تدعى في ربي وخايفه بتمووت
    _____________
    شروق:شنووووو😨😨😨
    ريناد:وطي صوتك منبيش اشرف يسمعك
    شروق:المجرم الحقير يلي كان في المشفى شفتيه بعينك؟!😨وزياده مخبرتيش فيه ؟؟؟
    ريناد:مش مجرم
    شروق:امالا شنو ياقلبي ..صانع حلويات مثلا!!
    ريناد:خذت نفس...هوا يعاني من كم مشكله بس
    لا اكتر
    شروق:ودارلك غسيل مخفوقها🤦🏻‍♀️
    ريناد:شروق متحكميش على حد قبل متعرفيه
    شروق:الصبر ياربي الصبر...كيف كان شكله!
    ريناد:سرحت..ابيض شويه
    شروق:اي؟
    ريناد:تذكر في ملامحه وكيف كان قريب منها❤️...عيونه ذابله واضح انه تاعب هلبا !
    شعره يميل للعسلي

    شروق:جسمه🤤🤤
    ريناد:جسمه عادي مكانش عضلات اوڤر ولا ضعيف هلبا ..لكن!
    شروق:لاكن شنو
    ريناد:لاكن جسمه كله ضرب واضح ان في اثار قديمه وجديده
    شروق:اممم
    ريناد:فاقت ع روحها...بعدين مصحك معش لقيتي متسألي الا ع جسمه ياصايعه
    شروق:المهم نرجعو لموضوعنا يلي درتيه غلططط مفروض بلغتي فيه مدام الشرطه ادور عليه معناها مجرم
    ريناد:نبي نشوفه مره تانيه 😥
    شروق:لا انتي جديات هبلتي رسمي ...ردي ع تالفونك
    ريناد:منو!
    شروق:طلعت التالفون من الشنطه...صهيب
    ريناد:انا بنرقد تاعبه
    شروق:ارقدي بنمشي ندير لي اشرف حاجه ياكلها بس اول ماتنوضي بتحكيلي كل شي بتفصيل
    ريناد:به
    شروق:طلعت من الدار وسكرت الباب
    اما ريناد سكرت تالفونها وحطت راسها ع المخده
    شعور غريب حست بيه رغم انه اول مره تتلاقى معاه❤️

    سلمى:نحت عبايتها بهدوء وقعمزت على السرير وهيا مضايقه من بطنها
    شادي:قعمز جنبها...ها طمنيني شن حال ولدي
    سلمى:بخير الحمد الله ..15اليوم ونخش شهرى
    شادي:كويس
    سلمى:لاكن..في شي
    شادي:ان شاء الله خير ؟!
    سلمى:بلعت ريقها...اءء انا يعني الدكتوره اليوم تأكدت لان خلاص في الشهور الاخيره
    شادي:من شنو تأكدت؟
    سلمى:البيبي
    شادي:خيره؟
    سلمى:خذت نفس عميق...جنس البيبي بنت
    شادي:ضحك..بلا كذب عاد طول الشهور الاولى قالو ولد
    سلمى:اي بس توا واضح هلبا ان بنت ..يلي من ربي الحمد الله
    شادي:وقف قارن حواجبه...شن تحكي انتي مجهز كل شي ع اساس انه ولد !!
    كيف تجيني بنت من دون خوووتي تبي قبيلتي والعشيره كلها يضحكو عليااا؟؟
    سلمى:ليش بيضحكو عليك هاذا كل شي من ربي
    شادي:نفهم من كلامك انه مش مقلب؟
    سلمى:بخوف ...لا!🥺
    شادي:طاح فيها ضرب ع بطنها وكل مكان من جسمها وهيا تترجى فيه يطلقها بس مفيش فايده
    شادي:معناها ياكلبه قالولك بنت من البدايه ولاااا ردي يابنت الحراااااام
    سلمى:تبكي وماسكه بطنها...اي خفت منك تخليني نطيحه بسيف عليا😭حرام عليك يلي ادير فيه حراام عليك كل شي من ربي
    شادي:مسكها من شعرها يخبط في راسها ع الخيط لين غطا وجها الدم كله وانتشر في كل مكان ..استمر ضرب فيها بكل ماعنده من جهد واخر شي دارها جرها من شعرها قدام الحوش ولوحها ع الرئيسي بدون اهتمام ليها ورجع لي حوشه
    سلمى:كانت حالتها تخوف! اي حد يشوفها في الشارع يخاف ويتقزز من شكلها
    مرات حتى يحسابوها ميته من الحاله يلي هيا فيها
    _____________________

    معتز:يساوي في روحه ع الصالون...قداش مزال!
    هيثم:يخلط في النسكافي وقعمز جنبه...القصه طويله يامعتز
    لازم تعطي هاذا حاجته وهاذا حاجته وهاذا حاجته
    باش لما تطلب تلقى كل شي قدامك
    معتز:ولع دخانه...مزال فيها صبر وطول خيوط اكتر من هكي
    ادهم:طلع من المطبخ جايب سفره...صبرت سنين متصبرش شهور!؟
    معتز:رقد...حاس روحي مخنوق معش قادر اكتر من هكي
    ادهم شبح لي هيثم
    هيثم:تبينا نربخوها من اليوم ؟
    معتز:يدخن بنضرات تفكير ...لا
    ماشيين صح لعند توا بدت مصالحنا مرتبطه بي اكتر من مافيا ..خلينا نكملو لعند النهايه
    هيثم:وعد مني الاما نخلي دمهم يبخ اقوى من النهر الصناعي
    ادهم:زهق كبدك ناااكل ياخرا😒
    هيثم:نسيت السحنون جنبي
    ادهم:مش سحنون لاكن نحب ناكل في اجواء قنينه بدون دوا مقززه
    معتز:شبح لي ادهم وضحك❤️...في كل موقف جديات لازم ادهم يحط بصمته ويخليهم يضحكو
    اما هيثم كان عدو الابتسامه من شكله🔥
    معتز:كمل دخانه وهوا يسترجع في ذكرياته في المشفى يلي دراته ريناد كان خوف منه ولاعليه!؟
    __________________
    سلمى:فتحت عينها...اما العين التانيه مش قادره تفتحها لان كانت منفووخه ولونها زرقاء💔
    من الاصوات يلي جنبها عرفت ان هيا في المشفى
    مفهمتش كيف نقلوها هنايا ولا منو يلي جابها بس كل تفكيرها كان في بنتها يلي قاعده مشافتش الدنيا💔💔
    محمد(بوها):فاقت؟
    الممرض:اي دكتور توا بس بدت تستعيد في وعيها
    محمد:خش عليها الغرفه...تسمعي فيا ؟!


    سلمى:بابا؟...بابا😭😭
    محمد:ساكت
    سلمى:بابا وين بنتي ؟😭طمني عليها الله يخليك صحتها شنو
    محمد:احمدي ربك يلي ماتت بنتك
    سلمى:مش قادره تقيم راسها...ماتت؟؟؟😨😨
    محمد:قرب عليها...راجلك معاه تقرير Dnaيثبت ان البنت مش بنت
    يعني بنت حرام والمدينه كلها تتكلم بينا توا
    سلمى:حاطه يدها ع بطنها وتبكي بصوت عالي...بنتي بنتتتي حسبي الله ونعم الوكيل😭😭💔
    محمد:يمسح على شعر سلمى...عارف ان التقرير مزور وخوتك قلبو عليه الدنيا راجلك مليشي اثر
    لاكن مفي شي يلم الفضيحه بين الناس!
    سلمى:تتململ في السرير يمين ويسار وتبكي بي العبره وتتألم في كل مره اكتر من اللحضه يلي قبلها
    طلع بوها وهوا عارف وواثق شنو رح يدير
    اول ما طلع بوها سمح لي امها تخش تشوفها
    امها يلي كانت مقهوره عليها واول ماخشت حضنتها وبدت تبكي معاها💔
    ______________
    ريناد:فتحت نص عيونها بسيف...الوو
    ريمه:تمسح في خشمها...كيف الحلل بنتي
    ريناد:جت مقعمزه من الخلعه...خيرك امي؟ليش صوتك هكي!!
    ريمه:حنى في الطريق لي طرابلس جايين في الاسعاف
    ريناد:جايين هنايا😨؟...ليش شنو صاير
    ريمه:اختك ضاربها راجلها ومتبلي عليها
    ريناد:اي وحده فيهم؟!
    ريمه:سلمى...المهم خبرتك بنتي قولي لي اشرف وشروق باش مينخلعوش
    ريناد:وقفت ويدها ع راسها ...ااه بب به به ولما توصلو قوليلي
    ريمه:ان شاء الله..وسكرت الخط

    اصعب ليله تفوت على اهل ريناد 💔..وصلو طرابلس وعلى طول حولو سلمى للمشفى العام
    جهزت شروق غرفه في شقتهم باش ام ريناد وبوها يرتاحو ❤️
    واول ما وصلو فهموهم القصه بتفصيل
    خوت ريناد مهدالهمش بال !!...قلبو الدنيا على راجل اختهم سلمى بس للاسف كان مسافر تونس !
    والاصعب من هكي كلام الناس معاهم حتى من اقاربهم مفيش حد رضي يوقف معاهم بلعكس زادو يحكو اكتر واكتر وبدو يتباعدو عليهم ...لان المدينه يلي كانو فيها (بدون ذكر اسمها)..كانت ضيقه وكل واحد فيها يعرف التانيه كوويس
    والخبر يلي ينقال ميندسش ...وطبعا زي عداتنا وتقاليدنا لما حد يدير حاجه كويسه مستحيل حد يحكي عليه!!...لاكن لما يسمعو على حد شي غلط حتى لو كان اشاعه ينتشر في الدنيا كلهااااا
    ________________
    #تسريع_في_الاحداث
    بعد مرور شهر ❤️
    ريناد:لا عاد اليوم واضح التحسن هلبا حتى الجروح بدو يختفو
    سلمى:متكلمتش
    ريناد:بابا الدكتور عطاها خروج اليوم ..خلاص قعدتها هنايا معش فيها فايده
    محمد:ان شاء الله
    ريمه:بصوت واطي...شنو يصير يا محمد؟لا امتى بنقعدو مضايقين البنات في شقتهم الصغيره وهما يقرو وعلى ابواب تخرج؟
    محمد:ندور في بيع الارض في بلادنا غادي ومابين نباعت نأجرو هنايا
    ريمه:بصدمه...بتقعد هنايا في طرابلس😨
    محمد:عندك حل تاني؟!
    ولا تبي ترجعي عادي وتسمعي اوسخ الكلام عليك وعلى بنتك !!لي الشارع متقدريش تطلعي
    ريمه:افتح فيه محضر ووصلها للمحاكم الحقير خليه يتربي يكفى لينا شهر ساكتين
    محمد:مش رح يفيد شي مدام راجل بنتك برا البلاد
    الاشاعات كثرو علينا الحمد الله رجالة بناتك مش فروخ كنهاذا بناتك كلهم رجعولك مطلقات في ليله وحده
    ريمه:ااااه جيب العواقب سليمه يارب
    ريناد:بابا تبي شي؟؟بننزل لوطه عندنا تدريب
    محمد:سلامتك ربي يعاونك بري ركزي في قرايتك
    ريناد:تمام❤️
    صهيب:صباح الخيرات عمي
    محمد:اهلين صهيب صباح النور
    ريناد:هي سلام..ومشت بدون ذرة اهتمام لي صهيب
    _____________________


    ريناد:تلبس في القوانطي ...رن التالفون اكتر من مره بس سكرت الخط لين وصلها مسج ..انسه ريناد ردي ضروري لو سمحتي
    ريناد:استأذنت من الدكتور وطلعت ..الو
    الشاب:السلام عليكم الدكتوره ريناد معاي؟
    ريناد:فرقت الحال مزال متخرجتش 😂...اي ريناد تفضل
    الشاب:لو سمحتي انا قدام المشفى ياريت تطلعي نحنا شركة توصيل وعندك هديه
    ريناد:هديه🥺...من منو؟
    الشاب:انا منذوب فقط منعلمش
    ريناد:طلعت قدام المشفى والتالفون في وذنها...اوكي وين انت ؟
    الشاب:تشوفي في مكسمه كحله؟
    ريناد:ادور بي عيونها...اي
    الشاب:تمام تفضلي قربي هي
    ريناد:قربت ع السياره وسكت الخط
    الشاب نزل من السياره ..اهلين كيف الحال؟
    ريناد:تمام الحمد الله
    الشاب:فتح باب السياره وفجأه ريناد بدون ما تحس في حد جبدها داخل في السياره وسكرلها فمها حاولت تقاوم بس هدت روحها اول ما حست بي مسدس ع راسها 💔🔥
    ريناد:بصوت واطي ...شن تبو مني
    ششششش اسكتي صوت منبيش نسمعه لين نوصلو ...وسكرلها عيونها بي قماش اسود !
    __________________


    شروق:ماشيه جايه بتوتر قدام غرفه العمليات
    الممرضه:شروق ..هيا العمليه بتبدا
    شروق:ريناد طلعت منعلمش بيها وين مشت
    الممرضه:مفيش وقت لو حابه تخشي به متبيش قوليلي
    شروق:خذت نفس...اوكي لحضه وجايه
    الممرضه:تمام
    شروق:عاودت اتصلت بي ريناد على امل انها ترد بس مفيش فايده...سكرت الخط وخشت لي غرفة العمليات
    🔥رِوايـَــــاتْ بـــــَــــنـــو تــِةْ الشــِـــيـــــــخْ🔥
    🔥أَروى الطــَـــاهـــــِرْ المــــســـلاتـــــــــي🔥
    ريناد:نزلوها من السياره يديها مكتفات ومنحوش يلي في عيونها لين خشت للحوش
    ريناد:تفتح في عيونها تحاول توضح الرؤيه كويس ...ونصدمت لما شافت يلي قدامها
    ريناد:معتز😨😨😨
    هيثم:فكلها يديها ودفها وقايم السلاح...بسرعه عالجيه خير ما نفرغ فيك
    ريناد:قربت منه ترعش كانت حالة معتز تااااعبه
    رصاصه في جنبه وكله عرق مع بعضه...حوايجه كلهم دم
    ريناد:تحاول تفيقه..معتز معتز تسمع فيا!!!!
    هيثم:سحب سلاحه...بتعالجيه ولا نفرغ فيك
    معتز:بصوت تاعب...هيثم نزل سلاحك لو مش رح تساعدني مكنتش بعتك تجيبها
    ادهم:حط صندوق اسعافات كبير جنبها ..هاذا فيه كل شي تحتاجيه
    ريناد:قامت كمامها ويديها يرعشو ...بس مفيش بنج كيف بنطلعها الرصاصه
    معتز:قام راسه ويتكلم بي الم..طلعيها مدوريش عادي
    ريناد:يااارب ياااارب😭
    هيثم:جايبك هنايا باش تبكي ولا شنووو؟؟
    ريناد:تمام تمام اءء نبي نبي اميه سخونه
    ادهم:شنو بتولديه ولا كيف😂
    هيثم:مش وقتك ادددهم برا جيب يلي قالتلك عليه
    ادهم:به🙂💔...ومشي
    _________________


    سلمى:قعمزت على السرير تفكر!!...اليوم رح تطلع من المشفى
    رغم انها مغلطتش في شي غير انها حملة بي بنت
    لاكن اهلها متشردين بسببها ومش قادرين يرجعو لي مدينتهم بسبب الكلام يلي ينحكى عليهم💔
    الله اعلم كيف خوتها الشباب المتزوجين كيف مكملين حياتهم غادي ...ياترى باش تكمل المعاناة هاذي كلها
    شنو لازم ادير؟!
    معتز:الالم يلي كان يحس بيه !!!دايخ وموجوع ومش قادر يتنفس كويس!
    بس المنضر يلي كان يشوف فيه قدامه هوا يلي خلاه صاحي وميفقدش الوعي!!
    كانت ريناد بكل جهدها تحاول!..خصلات شعرها يلي طلعو من الوشاح بدون انتباه
    الدموع يلي كانو في عيونها!!...قطرات الدم يلي على خدودها وجبينها لما تمسح في عرق التوتر
    صوتها يلي كل شويه يقول في اسمه عشان يقعد صاحي معاها ❤️لمسة يديها يلي كل شويه تحطهم على خده وتنادي فيه بي اسمه ..لكن فجآ....
    ________________
    سلمى:فتحت الروشن تتفرج على الناس ...كل واحد لاهي بي همه
    تسأل داخلها ياترى !!...شنو يلي رح ينهى الوجع هاذا؟
    بنتها يلي استنتعا 3سنين تموت في الشهر الاخير بدون حتى ما تشوفها💔
    سمعتها يلي صارت في الارض وهيا مليهاش ذنب!
    المسافه بين الروش والارض بعيددددده
    لانها كانت في الطابق السابع ..بدون تردد لبست وشاحها وفتحت الروشن على وسعه
    قامت رجلها وهيا تحاول اطيح روحها ...

    إرسال تعليق