-->

نوفيلا صغيرتي بيلا البارت السادس

نوفيلا صغيرتي بيلا البارت السادس

    البارت السادس..
    ..انفاسه..
    سرقتها هى للمره الثانيه بقبلتها الأكثر من رائعه..
    اكسير الحياه..
    بشفاتيها..
    ملتزم الصمت..
    يحاول التقاط انفاسه والسيطره على فيض مشاعره..
    اما هى..
    تنظر له بجمود مصتنع ودموع متحجره بعيونها وتتحدث من اسفل اسنانها بغيظ..
    بيلا:اطلع بره يا عاصى..
    مكتفى بالنظر لها..

    يتفحص ملامحها..المزعوره..
    جسدها المرتعش..شحوب وجهها..وخوفها بل فزعها الظاهر عليها وبشده..
    اقتربت منه خطوه واحده واضعه كلتا يدها بخصرها واكملت بتسائل..
    انت مش سامعنى؟!!!..
    اشارت بيدها على باب الغرفه..بره يا عاصى..
    ابتلعت ريقها بصعوبه وهمست بوهن وغصه مريره..
    روح لعروستك..نظرت داخل عيناه بعمق..
    روح لعلا اللى بتحبك من قبل ما انا اتولد..اقتربت اكثر..
    وقبل ما انت تعرفنى ولا تشوفنى..

    تحولت نظرتها لاخرى مغروره..مش بيلا اللى تاخد واحد من خطبته وتكسر فرحتها قدام الناس..
    نهت حديثها والتفت اعطته ظهرها واكملت بنفاذ صبر..
    اخرج يا..صمتت لوهله.. ابيه عاصى..
    ..بقلب يصرخ بعشقه ويترجاه..بل يتوسل اليه..
     ان لا يخرج ويتركها..
    بقلبها ونظرها هو..
    رجلها الوحيد..
    وحده عشق قلبها وروحها..
     بكافه الطرق تحاول السيطره على دموعها..
    اما هو..
    يقف خلفها بثبات وهدوء مريب..
    واضعا يده بجيب سرواله..

    طفلته هى..يعلم ما بها اكثر من نفسها..
    تركها تتحدث ولم يقاطعها حتى يصل لمراده..
    وقد كان..فكالعاده..صغيرته وقعت معه بالحديث..
    وتأكد ان هذه العلا جائت الى هنا و القت سمها على سمع صغيرته..
    ورغم كم غضبه من صغيرته..
    الا انه التمس لها عذرا..كما يفعل معها دوما..
    تنهدت هى بضيق وبصوتا مسموع وتحدثت بغضب وغيظ..
    اخرج لو سمحت عايزه اغير هدوم؟!!..
    قطعت حديثها وشهقت بعنف حين لف يده حول خصرها فجأه وجذبها داخل حضنه متراجع بها للخلف حتى جلس على احدى الكراسيى واجلسها على قدميه..
    لتحاول هى الابتعاد عنه ويدها تبعده عنها بعنف..
    وهو يحاول السيطره على حركتها الهستيريه ويهمس لها بحنان..
    عاصى:بيلا..اهدى حبيبتى..
    ضربته بعنف على كتفه وتحدثت ببكاء..
    بيلا:انا مش حبيبتك..متقولش حبيبتك..انت حبيبتك علا..
    ضربته اقوى..اللى فرحك عليها بعد كام يوم..
    بكت بنحيب اكبر..ولو عليا فأنا كنت مجرد طفله انت وقفت جنبها وربتها وعاملتها معامله اليتيمه..

    مسحت دموعها بعنف واكملت بتأكيد..بس خلاص..
    نظرت له بعيون تصرخ بشوقها وعشقها له واكملت..
    اللى اسمها هاجر قالتلى ان الست اللى خلفتى عايزه تشوفنى..ابتعدت بنظرها عنه..وانا هوافق انى اشوفها ومش بعيد اسافر معاها واكمل تعليمى بره..
    هادئ هو..تركها تتحدث بدون ان يقاطعها..
    فقط محكم امساكها داخل حضنه..
    مستند بذقنه على كتفها..يباعد شعرها بوجهه ليستطيع رؤيه وجهها..
    وبصوتا دافئ.  حنون..يحمل الكثير من المشاعر همس..
    عاصى:بيلا..مبتعده عنه بعيونها..فهمس هو برجاء..بصيلى..
    رمشت بعيونها اكثر من مره وبنظره حزينه منكسره نظرت له..
    غصه اعتصرت قلبه من نظرتها هذه..
    اغمض عينه بعنف وفتحها مره اخرى ينظر لها نظره اب لأبنته الصغيره الغاضبه..وهمس بحنان بالغ..
    قالتلك ايه علا زعلك منى اوى كده؟!!..
    رفع يده يملس على شعرها واكمل..صرحينى يا روحى..
    هبطت دموعها بغزاره على وجناتيها..
    مسحها هو سريعا وهمس بتألم..

    هشششش..بلاش دموعك يا بيلا..قبل عيونها بعمق وكانه يتذوقها واكمل..بتقتلنى..صمت قليلا ويده تربط على ظهرها تارا وشعرها تارا اخرى يحاول احتوائها..
    ونظر لها بعشق وتحدث بجديه وصرامه..
    حبيبتى اسمعينى كويس..امسك وجهها بين يديه..
    انا حقك انتى..قلبى ملكك انتى..وبعترف انى غلطان واتسرعت لما وافقت اخطب علا..تنهد بألم حاول اخفائه..
    نظر لعيونها بعمق..انا بحياتى ما عشقت غيرك يا بيلا..
    وضع جبهته على جبهتها..انتى بنتى واختى وصحبتى..
    قبل جانب شفاتيها قبله رقيقه كرفرفه فراشه واكمل..
    انتى حبيبه القلب والروح يا بيلا العاصى..
    تنظر له بعيون تفيض عشقا ودمعا..قبل هو ارنبه وهمس..
    احكيلى حبيبتى..
    حنانه..عشقه..احتوائه..قربه منها الى هذا الحد..
    انفاسه..وحضنه المهلك لقلبها..جعلها تتحدث كالمغيبه..
    بيلا:انا مصدقتهاش..رفعت يدها الصغيره ووضعت اطراف اناملها على وجهه..فالتفت هو بشفاتيه وقبلها بعشق وعاد النظر لها بهتمام مره اخرى..فاكملت وهى تتامل ملامح وجهه بهيام..

    انا واثقه ومتاكده ان عاصى بعمره ما يلمس واحده غيرى..
    صمتت قليلا بخجل..
    عاصى:بزهول..هى قالتلك انى لمستها..
    حركت راسها بالايجاب وتحدثت بلهفه..
    بيلا:بس انا كدبتها..وهى قالتلى انها بتكدب فعلا لما لقتنى مستحيل اصدقها..عبست بملامحها واكملت بسخريه..
    قال حامل منك قال..نظرت له بعشق وهمست..
    دى متعرفش انك ولد ولود وان اول بوسه انا اللى بوستهالك..
    ضحك هو بصوته كله وتوقف بصعوبه وتحدث بعتاب..
    عاصى:ولما انتى واثقه منى..ليه عملتى كده..
    اخذت نفس عميق وتحدثت بدموع وغصه مريره..
    بيلا:لانى واعدتها انى هساعدها وهخليك تخطبها..
    بعيون متسعه على اخرها نظر لها..وبعدم تصديق همس..
    عاصى:وعدتيها بايه؟؟!!!..
    تنهدت هى بالم حاد وتحدثت بجديه..
    بيلا:احضر الفرح ولبسها الشبكه يا عاصى..متكسرش فرحتها قدام اهلها وصحباتها..وبعد شهر سيبو بعض..

    اشتعلت عيناه بغضب عارم..وهمس بهدوء ما قبل العاصفه..
    عاصى:انتى متاكده انك بتحبينى!!!!..بعدها عنه واجلسها جواره وهب واقفا واكمل بغصه مريره واسف حاد..
    ولا انتى لسه للاسف عيله مش مقدره ولا عارفه يعنى ايه حبيبك يخطب غيرك ويعمل فرح وهيصه ويرقص مع خطبته ويتصورو ايداهم فى ايد بعض قدام عينك..
    نظر لها بتمعن..
    هتبقى عادى وانتى شيفانى عريس لواحده غيرك..
    امسكها من كتفايها يحثها على الوقوف امامه واكمل..
    هتقدرى يا بيلا..اغمض عينه بعنف واكمل بغصه مريره..
    ولا انا مفرقش معاكى لانك محبتنيش كفايه؟!!..
    بيلا:بنحيب..عاصى..انا مقدرش اكون السبب فى وجع قلب بنت ولا اقدر اكسر فرحتها..وانت اتقدمتلها وجبتلها الشبكه..
    بكت اكثر..وانا اللى ختك منها..يبقى انا ظالمه..وهيتعمل فيا زى ما عملت فيها..علشان كده قولتلك كمل خطوبتك عليها..
    عاصى:بأسف..دا كل اللى يهمك..متكسريش فرحتها..
    ابتسم بالم..لكن تكسرى قلبى انا..

    بلهفه..اقتربت منه..بل التصقت به وتحدثت بعشق..
    بيلا:سلامه قلبك يا قلب بيلا..سارت بيدها على وجهه نزولا بلحيته واكملت ببكاء..انا والله خايفه عليك..
     مش عايزه واحده تدعى عليك..
    وتقول ربنا ما يفرحه زى ما كسر فرحتى..رسمت ابتسامه على وجهها تخفى خلفها حزنها وقهرها واكملت..
    وبعدين دى مجرد خطوبه وهتفسخ؟!! قطعت حديثها بعدما استندت على كتفه وشعرت بسائل لزج تحت يدها..
    بجسد ينتفض رفعت يدها تنظر ما بها..
    لتصتدم بدماء عشق روحها اثر فتح جرحه التى لا تعلم هى عنه شيئا من الاساس..
    شحب وجهها بشده..وانقطعت انفاسها..ونظرت له بزهول وبوهن همست..
    بيلا:ع عاصى.. د دم؟!!.
    عاصى:بلهفه..اهدى..دا مجرد جرح صغير..
    تتنفس بعنف..كمن اوشكت على الغرق او الاختناق..
    جذبها هو داخل حضنه رافعها عن الارض بيد واحده وهمس بفزع وخوف وقلق عليها..
    بيلا..حبيبتى اهدى..انا كويس قدمك اهو..
    لكن؟!! اى بيلا..فثقل وتهاوى جسدها على جسده اخبره انها..
    فقدت وعيها..ولها كل الحق..
    فما تتعرض له كثير للغايه على سنها الصغير..
    رايكم وتوقعتكم..
    دمتم بالف خير احلى قمرات..

                   البارت السابع من هنا

    إرسال تعليق