Ads by Google X
قصة ضحايا النسر الحلقة الخامسه والاخيره -->

قصة ضحايا النسر الحلقة الخامسه والاخيره

قصة ضحايا النسر الحلقة الخامسه والاخيره

    الحلقة الخامسة
    كلمت جهاز مكافحة المخدرات، مفيش ملف باسم النسر، مالوش أي أثر.  قررت إني هقول لكامل باشا ونفكر سوا، هو تاريخه كبير وأكيد هيساعكدني لكن قبل ما أروح له جالي اتصال من الطبيب الشرعي وقال لي معلومة مهمة جدا، القاتل أشول! أو هو استخدام إيده الشمال في ذبح فريدة وكريم وثريا، لكن طبعا في حالة مريم ماقدرش يحدد دا لإن الرأس إنفصلت تماما عن الجسم، بس غريب البواب تم ذبحه بالإيد اليمين!


    بحركة خبيثة كده خليت إبراهيم يمضي على أقواله ولاحظت إنه كتب بإيده اليمين، يعني لو كلام الطب الشرعي صح إبراهيم بريء من دم فريدة، كدا كدا هو بريء من قضية كريم وثريا لإنه كان محبوس، بس اشمعنى غريب حكايته مختلفة؟!
    روحت لكامل باشا وواجهته إني عرفت كل حاجة، لُمته إنه خبى عليا موضوع جواز مريم ونيته في تجارة نوع جديد من المخدرات بعد ما إبراهيم حكى لي إن كامل باشا عارف كل حاجة، وطلبت منه يحكي لي كل حاجة بصراحة.
    كامل بعد ما جاله اتصال من تاجر مخدرات إسمه النسر حكى له فيه موضوع بنته وصحابها وكأنه بيذله أو بيهينه في شرفه المهني. قاله "أنا توبت عن السكة دي بس قولت أحذرك من اللي بنتك هتعمله، اللي وصلهم ليا ممكن يوصلهم بأي تاجر تاني"


    كامل أكد لي إن رغم تاريخه الكبير في جهاز مكافحة المخدرات لكنه عمره ما سمع عن تاجر باسم النسر، راح لمريم وهو في قمة غضبه بعد ما فتش في البيت لقى العقار المخدر فعلا لكنه مالقاش ورقة الجواز العرفي، مريم قصرت عليه الطريق واعترفت له بكل حاجة وقالت له إن اللي حصل هو السبب فيه، إهماله في والدتها وإهماله فيها بعدين، كل ده بسببه.
    سيبته يحكي وسرحت، أنا ليه مستبعد كامل، ليه مادورتش وراه.
    بعد ما خلص حكي انهار في البكاء وهو بيقول "هما اللي قتلوها، هما اللي خدوها بعيد عني" وكرر الجملة دي كتير، قاطعته وقلت له "كامل باشا، في ورقة لقيتها في شقة مريم عليها امضتك، ممكن بس تمضي علشان أقرانهم ببعض، علشان في حاجة في دماغي كدا لو صح تبقى القضية شبه اتحلت"


    كامل: حاجة إيه يا مدحت فهمني؟
    - امضي لي بس وهفهمك كل حاجة
    اديته ورقة وقلم، وحصل اللي أول مرة آخد بالي منه، كامل باشا النجار أشول!!!
    قومت وقفت وحكيت الحكاية من أولها لكامل.
    جالك اتصال من واحد شبه مجهول، قالك بنتك متجوزة وناوية تتاجر في المخدرات وهتمرمط اسمك في الطين، ثورت وخرجت عن شعورك وروحت لها تواجهها وتأمرها ترجع لطوعك، لكنك اتفاجئت إنها بتتهمك أنت في كل حاجة، كل اللي بيحصل واللي حصل زمان مع مراتك الله يرحمها، ماعرفتش ترد، خدت المخدر ومشيت وأنت غضبك زايد أضعاف، لكنك رجعت تاني، خدرت غريب، قتلت مريم، وبعدها فوقت من غضبك وحالة اللاوعي اللي كنت فيها وقررت تنتقم منهم لإنهم السبب ونسيت كلام مريم لما قالت إن أنت السبب في كل دا. قتلت غريب وفريدة وثريا وكريم اللي الطب الشرعي أكد إن قاتلهم أشول، زي سعادتك بالظبط يا باشا.


    بصلي بنظرات متضاربة، نظرة غضب، حزن، ضعف، ندم، حكى نفس اللي حكيته. اعترف بإن كل اللي حكيته صح، لكن أنكر قتله لمريم وغريب، غريب مقتول بالإيد اليمين، مريم برضو طريقة قتلها مختلفة، بس دا ماينفيش إنه قاتل، قبضت عليه وقفلت القضية، كامل لحد دلوقتي حتى بعد ما اتحكم عليه بالإعدام لسه بيعترف إنه مقتلش مريم وغريب، لكن أنا عارف مين قتلهم، النسر، أنا.
    أيام خطوبتي من مريم عرفت إنها بتتعاطى مخدرات، قبضت على الديلر اللي بيبيع لها وهددته إنها لو اتواصلت معاه تاني يقول لي وحصل، لكن المرة دي مش علشان يبيع لها، علشان يوزعلها نوع مخدرات جديد، بعد ما مريم اديته عينة منه، خدت منه العينة دي وقولتله يديهم رقمي على إني تاجر، علشان أمنعها من ده، لكن البيه إبراهيم هو اللي كلمني وقال لي إنها مراته!


    كلمت فريدة وسألتها عن تاريخ جوازهم، أنكرت في البداية لكنها إعترفت بكل حاجة، إعترفت عن قرف صاحبها ونيتهم في تجارة المخدرات، إعترفت على وساخة مريم اللي كانت متجوزة إبراهيم ومخطوبة ليا في نفس الوقت!!، الخاينة!
    فريدة كانت عارفه كل حاجة من البداية وموافقاني على اللي هعمله، وطلبت منها متقولش أي حاجة في التحقيق، لكن للأسف مكنتش متوقع رد فعل كامل النجار وإنه هيقتلها
    إزاي كانت مخطوبة لي ومتجوزة؟!


    بعد ما عرفت من فريدة اتصلت بكامل وغيرت صوتي ببرنامج ما وحكيت له  وبالعينة اللي كانت معايا خدرت بيها غريب وقتلتها، انتقمت منها، لو كنا متجوزين كنت بلغت عنها لكن مفيش قانون هيجيب لي حقي فقررت أجيبه أنا، بعد ما غريب بدأ يفوق من تأثير المخدر خوفت يعترف بشكل

    جسمي مثلا، وبعد ما خدت منه الاعتراف المناسب واللي يثبت التهمة على إبراهيم قتلت غريب كمان. كنت هلبس القضية لإبراهيم الصراحة، لكن في حد تاني كمل الجرائم. كامل باشا ظبطها على مقاسه بالظبط وشال هو الضحايا، اللي في الأساس ضحاياي أنا

    إرسال تعليق