-->

فصة انتحار فتاة بقلم دودا حودا

فصة انتحار فتاة بقلم دودا حودا

    #انتحار فتاه
    #الحلقه الأولي
    #بقلم دوداا حوده
    انا ثريا اكبر اخواتي عندي ٤٠سنه ومش بخلف 😭😭ليا اختي اللي بعدي اسماء عندها ٣٠سنه اتجوزت متاخر شويه بس الحمد لله حصل حمل عالطول بعد ما خلفت😍😍😍
    وليا أختين تؤام رانيا ورنا عندهم١٧سنه وليا اخ ولد حسين عندو ١٩سنه الحياه كانت جميله جدا لحد ما اختي اتجوزت طارق هو كان انسان محترم جدا جدا في أيام الخطوبه بس مش عارفه من بعد ما اتجوز اختي وانا بقيت اكره يمكن

    علشان اختي تعبت هي مش تعبت بس دي ادمرت يعني الاول كما بتقول من الحمل بس الوضع اتغير ذات اوي بقت تشوف حاجات احنا مش بنشوفها وعالطول بقت تصوت لدرجه اننا روحنا لدجالين والله كانت صعبانه علينا مش هنسي اليوم اللي جوزها جه كلم بابا فيه كنت أنا وجوزي عصام عند بابا وقاعدين بنتغدا والباب خبط وفتح بابا
    الاب:طارق تعالي يا بني


    طارق:مساء الخير يا عمي
    الاب:مساء النور
    طارق :انا عايز اتكلم معاك كلمتين
    عصام 'طيب يلا بينا احنا يا ثريا
    طارق :,لا يا عصام انا عايز تعقد تسمع الكلمتين دول
    عصام:خير فيه اي
    طارق :بصراحه انا تعبت من اسماء وعايز أطلقها
    ثريا :تطلق مين دي حامل ومش عارف ممكن يحصل ليها اي لو انت طلقتها


    طارق :وانا ذنبي اي مستحمل قرفها
    ثريا :قرفها في الاخر قرفها دي اسماء دي يا اما وقفت جمبك
    عصام :الحوار خلص يا ثريا طلق يا طارق واحنا هنقف جنبها
    طارق :عمي انا كبرت ليك وجيت اعرفك كنت قادر أطلقها وابعتها ليكم
    الاب:طيب اصبر شهر بس لحد ما تخلف
    طارق :انا خطبت والعروسه مش موافقه يكون ليها دره وبصراحه أما زهقت
    ثريا : خطبت يا واطي


    عصام :ثريا خلصنا ماشي يا طارق وطارق روح البيت ومعاه ابو اسماء واختها
    اسماء :اي ده بابا انت جاي تتغدا عندنا انهارده
    الاب: لمي هدومك يا اسماء
    اسماء :ليه يا بابا
    الاب:هفهمك يا اسماء يلا بس
    طارق :اسماء انتي طالق
    اسماء :وقعت اغم عليها
    عصام :انت حيوان يا اخي في حد يعمل كده
    طارق ؛احنا لسه هنضيع وقت يلا شيلوها وبرا
    ثريا :والله لخرب بيتك وهناخد العفش
    طارق : هههههههههههه مش هتعرفي لو فكرتي تعملي كده هاخد الواد وأقول إن اختك مجنونه وانا خايف علي ابني منكم


    الاب:حسبي الله ونعم الوكيل يلا يا عصام شيل قدامي
    ثريا :طيب تفوقها الاول
    الاب:لا تفوق عندنا احسن وفعلا شلوها وفاقت وفضلت تصوت كالعادة وعدا شهر وكانت الدكتوره بتعتها بتروح تطمن عليها وتديها العلاج برضه وخلفت ولد وسمته مازن وبعد عدا شهر علي الولاده كانو بيخافو يسيبوا الولد معاها لوحدها بسبب تعبها دخلت الاوضه بتعتها وقفلت الباب ودخلت البلاكونه ورمت نفسها
    رنا :اي الصويت اللي في الشارع ده
    رانيا :تعالي نشوف فيه اي وكانت الصدمه لما لقوه اسماء مرميه تحت والناس حوليها

               الحلقة الثانيه من هنا

    إرسال تعليق