Ads by Google X
قصة الزوجة الخائنه ( خيانة زوجه ) الحلقة السابعه والاخيره -->

قصة الزوجة الخائنه ( خيانة زوجه ) الحلقة السابعه والاخيره

قصة الزوجة الخائنه ( خيانة زوجه ) الحلقة السابعه والاخيره

    الحلقة 7 و الاخيره...
    ......................
    عندما قالت لي الدكتوره انتي حامل
    انا... بجد يا دكتوره
    الدكتوره.... تضحك و طبعاً هو فيه هزار في الحاجات دي
    انا.... معقول
    الدكتوره.. شكلك مشتاقه جدا
    انا... مشتاقه قوي قوي
    الدكتوره.. لدرجة دي انتي متزوجة بقالك كام سنه
    انا... عشر سنين
    الدكتوره... لا ده انتي تاخدي بالك جدا و انا هكتب لك شويه ادوية
    و نامي علي ضهرك و بلاش تسخني او تزعلي او تمشي كتير علي الاقل كمان 3 شهور و تيجي كل اسبوع نتابع اول باول و بلاش علاقة جنسية علي الاقل لما تتمي الثالث الشهور الاولى لو اكتر من كده مافيش مشكلة
    انا... حاضر و نهضت عشان امشي
    الدكتوره.... نغم
    انا... نعم يا دكتورة
    الدكتوره... امشي علي التعليمات الموضوع مش سهل..
    انا... طبعاً طبعاً
    كنت في غاية السعادة ربنا كريم جدا انا كنت رايحه اغضبه و هو بكرمه يرزقني بالحمل بعد عشر سنوات زواج
    بدون ان اشعر سجدت علي الارض امام الدكتوره بكيت كتير حتي ابتلت الارض من دموعي اثناء السجود
    وقتها اكتر حد كان نفسي اقول له اني حامل زوجي
    لقد صبر كتير و احتمل الالم و كلام الناس و الضغوط
    يااااه اخيراً هكون ام
    يااااااااه اخيراً هشيل طفل مني و احس بنفسه و اضمه و اشتري له ملابس و ادلعه
    يااااااااه كرمك كبير قوي يا رب
    كنت في حالة بين فرحه و حزن و شعور بالذنب
    كان كل تفكيري اني لازم ارجع لجوزي خلاص كده مافيش احن ولا ارحم عليه منه جوزي طلع راجل قوي
    عمري ماشوفته بيبص لواحده غريبه او شرب اي حاجه تغضب ربنا دايما كان يتعب عشان يجيب فلوس بالحلال
    تاني حاجة اني لازم اجيب حق السيدات اللي عمار مصورهم لازم عمار ياخد جزائه و ده هيكون كفارة ذنبي اللي عملته و كشفت جسمي لراجل غريب غير جوزي
    روحت البيت كنت شاريه ادوية الدكتورة كتابتها لي فيتامينات و ادوية تثبيت عادية
    امي شافتني ضحكت جدا و بدون ما اتكلم لقتها جريت عليا و حضنتي و بكت في حضني
    انا... (مندهشه امي عرفت اذاي انا ماقولتيش ليها حاجه)
    انا... عرفتي منين يا ماما
    ماما... من وشك يا بنتي من حوالي اسبوع وشك متغير و مناخيرك شكلها اتغير
    قلبي حس بس مرضتش اقول عشان ماتتعشميش بس لما لاحظت انك طول المده دي ماشترتيش فوط صحيه كنت بطمن اكتر اخيراً هشيل عيالك يا نغم
    بس كنت كل يوم بصلي و ادعيلك انه يكون حمل
    يلا يا بنتي جهزي هدومك اول لما ابوكي يرجع تروحي علي بيت جوزك
    انا... حاضر انا تعبتكوا الفترة دي قوي
    امي.. تعب ايه بس ده انتي روحنا
    كنت عايزه اكلم جوزي بس خوفت بابا يزعل انتظرت لما بابا يجي
    كنت مشغولة جدا و مهمومه جدا بحق السيدات اللي مع عمار
    كنت حاسه ان ربنا جعلني اري هذه الفيديوهات عشان اجيب حقهم
    السيدات و عمار بيضربهم و يجعلهم يمارسون الشذوذ امامه كانت تقطع قلبي ماهذا القهر و الظلم
    انهم يفعلوا ذلك ليست حب في الشذوذ و لكن لتجنب ابتزازه و فضحهم كانوا يرضخون الي طلابته حتى كان يضع الاعضاء الصناعية في....
    يا ترا احساسهم ايه دلوقتي
    يا ترا اسرهم و اولادهم بالتاكيد منهم من خرب بيوتهم منهم من تمني الموت منهم من هرب منهم من يبكي الان.. و منهم من تفكر في الانتحار الان و منهم من سرقت او باعت مداخرتها او معاش اولادها لكي تشتري صمت هذا الذئب
    فكرت.. ماذا افعل
    اه انا لي بنت خالي محاميه مشهوره انها مثل اختي تحبني جدا و كنت عندها في العيد من شهر اعيد علي بنتها نغم و اشتريت لها هدايا
    اه هي سمت بنتها نغم علي اسمي لاننا اتفقنا من ايام الشباب اللي تجيب بنت تسمي بنتها علي اسم التانية
    هي اوفت بالوعد عندما انجبت بنت سمتها نغم انا للاسف لم اقدر ان اوفي بوعدي حتي الان
    ...
    ممكن اخد رايها..
    اتصلت بيها..
    انا.. اذيك يا سماح عامله ايه
    سماح.. يااااااه اذيك يا ندله
    انا.. وحشتيني جدا والله
    سماح.. ما هو باين ماتتصليش بيا من شهرين
    انا.. و الله كنت في دوامه و غضبت و قاعده عند بابا
    سماح.. ليه كده بس
    انا.. الغيره و الشيطان
    سماح... بت اوعي تكوني بتتصلي عشان ارفع لك قضية طلاق
    انا... هههه هو انا اول ما ابقي حامل اطلق
    سماح... بجد لوليي لولييييي تذغرد في التليفون و تفرح جدا جدا
    انا.. و الله انتي اول واحده تعرف بعد ماما
    سماح.. لا تتمالك نفسها تبكي و هي تتكلم الحمد لله الحمد لله و الله انا فرحت لك جدا و اسمع صوت بكائها
    انا... ابكي و اضحك و اشعر بسعاده رهيبه انها فرحانه بي كل هذه الفرحه
    انا... بت يا سماح اهدي بقي عشان عايزاكي في شغل
    سماح.. تحاول ان تكتم بكائها شغل ايه... اوعي تكوني قتلتي ابوكي
    انا... لا مش دلوقتي هههههه
    سماح.. ايه بجد
    انا... عايزه اشوفك ضروري عشان فيه حاجات لازم تشوفيها ماتنفعش في التليفون
    سماح... تعالي نعقد في كافية
    انا... لا ماينفعش عشان فيه فيديوهات لازم تشوفيها و صعب تكون فيه مكان عام
    سماح... احييييييه هتفرجيني علي افلام سكس علي اخر الزمن
    انا... ههههههههه يا سفله يا ام لسان طويل
    سماح... خلاص تعالي عندي المكتب انهارده انا فاضيه و مافيش حد
    انا... اوكي ماشي الساعة 8 بالظبط هكون عندك
    سماح.. في انتظارك يا ام سماح
    انا... ام سماح!!!!!
    سماح... ما هو حياة امك لو جبتي بنت لازم تسميها سماح اشمعني انا جبت بنت و سمتها نغم
    انا.. لا انا هجيب ولد
    سماح.. سميه سماح برضه 😂
    ضحكنا و انهينا المكالمه
    ....
    سمعت صوت المفتاح في باب الشقة
    كنت اريد ان اكون اول حد يقول لبابا على خبر حملي
    دخل بابا.
    انا.. اذيك يا حاج
    بابا... اهلا يا ستي
    انا... هو انت مش نفسك تبقي جد
    بابا ينظر لي و يتامل
    بابا.. نفسي تكوني مبسوطه اكتر
    جد مش جد مش فارقه
    انا.. انا حامل يا بابا
    بابا... لم يتمالك نفسه بجد يا نغم بجد و يرفع يده الي السماء ياما انت كريم يا رب
    انا.. والله الدكتوره قالت لي من شوية
    بابا... يااااااه يا بنتي كان نفسي تفرحي كان نفسي اشوفك فرحانه
    الحمد لله بس خلي بالك من نفسك..
    بلاش تنطيط و جري في الشقه
    انا.. طبعاً يا بابا
    بابا.. الاصول ان جوزك يعرف
    انا.. و الله كنت عايزه اقول له بس خفت لا حضرتك تزعل
    بابا... لا قولي له و خليه يجي يتغدا معانا و نصفي الموضوع و تروحي معاه
    خلي حملك و تعبك يكون مع جوزك عشان الجنين يشعر بيكوا من اول لحظه
    انا... هقول له يجي بكره يتغدي و مش هقول له موضوع الحمل الا بكره
    بابا... ليه يا بنتي
    انا.. عندي مشوار بليل عايزه اروح لسماح اعقد معاها و هو لو عرف هيصمم اروح انهارده و سماح نفسها تشوفني و انا عايزه اعقد معاها
    بابا.. ماشي بس كلميه و صالحيه كفاية الواد ساق علينا طوب الارض
    انا حاضر.
    .....
    كنت واضعه زوجي في البلاك ليست
    اتصلت بيه.. رد
    زوجي... يااااااه وحشتيني قوي كده يا نغم...
    شعرت اني ظلمته الفترة اللي فاتت جدا و لم اشعر اني كنت في حما رجل محترم ملتزم الا عندما رايت عمار...
    كلمته لهفه و شوق و قولت له تعالي بكرة اتغدي معانا و انا ان شاء الله هروح معاك
    زوجي.. فرح جدا و قالي انا هجي اخدك دلوقتي انا مشتاق لك جدا
    انا... لا خليها بكره عشان اجهز نفسي و بابا عايز يعقد معاك
    زوجي.. يلمح انه مشتاق لي في العلاقه
    انا.. لا اتقل شويه
    زوجي.. يووووه هي جت
    انا... اضحك لا ماجتش بس اصبر
    زوجي.. طيب اصبر ليه بقي
    انا... يا عم اصبر بقي انت علي طول كده مستعجل
    زوجي.. مستعجل ده شهر و نص و انتي بعيد عني
    انا... هانت ان شاء الله بكرة هنكون مع بعض
    زوجي.. خلاص ان شاء الله بكرة هجي اتغدي
    تبادلنا الضحك و السعادة مع بعض و اكتشفت اني احبه جدا و ان شيطان عندما يسكن عقل انسان قادر علي تبديل كل افكاره من خير لشر من عقل لجنون من الالتزام الي انحلال
    الحمد لله على نعمه الرضا
    ...
    اقتربت الساعة من الثامنه
    قررت ان افتح صفحة جديدة مع زوجي
    كلمت زوجي اخد منه الاذن للخروج للذهاب الي سماح
    زوجي وافق بترحاب و قالي سلمي علي نغم الصغيره
    .....
    ذهبت الي سماح
    طبعاً كان استقبالها حار جدا
    جلست معاها نتكلم عن لماذا غضبت عن ابي و الحمل
    و في النهاية سئلتني ما هي القضية..
    انا قولت لها التفاصيل و معرفتي بعمار و ذهابي له كل شيء بالتفاصيل و طبعاً اكدت لها اني كنت في وقت شيطان مع عدم راحه مع زوجي مع جحود مني علي حالي
    تفهمت سماح و طبعاً هي اكثر من اختي و سرنا دائماً مع بعض عشان كده لم اخفي عنها شئ
    طلبت سماح ان تشاهد الفيديوهات و المحادثات
    ....
    طبعاً سماح حست باثاره كبيرة من الفيديوهات و مدي قوه عمار و ما يمتلك من جسم مثالي و اعضاء نافره و كبيرة و عن فحولته و قوته
    كان يظهر من ملامحها و عينها مدي شعورها بالاثاره
    و عندما شاهدت المحادثات و ذل السيدات و مدي ندالته و ابتزازه و عدم رحمته لتوسلات السيدات و اهانتهم و سبهم بكلمات جنسيه واضحه برغم ان جميعهم من اسر و عائلات محترمه و سيدات محترمه لكن حظهم السئ هو من اوقعهم فريسه لهذا الكلب
    قالت لي سماح لكي اقدر ان اقاضي عمار لابد ان تطلب ثلاثه من السيدات التحقيق مع عمار و تتهمه بممارسة الجنس معاهم و تصويرهم رغم عنهم و ابتزازهم
    و قالت لي ان القضاء في هذه الحالات بيراعي خصوصه السيدات جدا و لم يكتب اسمائهم او يرسل اي شيء لاهلم او زوجهم
    القضاء يريد فقط ان يتاكد انهم مضرورين من عمار
    طبعاً كانت محادثات الواتس كلها بالارقام
    اتصلنا بعدد منهم
    وافقت مجموعه منهم علي عمل توكيل لسماح مع وعد من سماح يسريه القضية
    ....
    انا تاني يوم زوجي اتي الي المنزل و اتغدي معانا و ابي اتفاهم معاه و تم الصلح بينا
    و ذهبنا معا الي البيت
    عندما دخلنا المنزل قبلني زوجي و بداء يريد ان ينزع ملابسي
    ضحكت و قولت له مش انا قولت لك مش هينفع
    قالي.. مش هينفع ليه و تحسس المنطقة و قالي ماهو مافيش حاجة اهوه
    انا.. ضحكت و قولت لا فيه
    زوجي بدهشه.. فيه ايه؟
    انا... فيه نونو
    زوجي نونو انتي حامل و فرح فرحه شديدة و قبلني و كان في غاية السعادة
    و مع الايام تبدل حال زوجي جدا اصبح ودود و رومانسي و كانه كان قاسي من احساسه انه غير قادر علي الانجاب او انه كان يريد طفل ليغير حياته
    اصبحنا نشعر بالحياة الزوجية و اقتربنا من بعض اكتر
    اصبحنا نتكلم اكثر و نتكلم عن اسم طفلنا عن ملابسه عن غرفته اصبح بيننا حوار مشترك اصبحنا نتكلم نهتم ببعض اكتر
    اصبح يخاف علي من الحركه و اصبحت اخاف عليه عندما يتاخر
    اقتربت منه و شعرت اني ام لزوجي قبل طفلي
    محبي القصص الرومانسية عندي قصه رومانسيه بس جريئه شوي اعمل متابعه او طلب صداقه وتعالي علي الرسايل ببعتها خاص لئنها +18
    ....
    مرت الأيام و جائني اتصال من سماح
    انا... الو
    سماح.. افتحي التلفزيون حالا
    انا... افتح التلفزيون...
    المذيع تم القبض علي عنتيل جديد كان يبتز النساء و تصويرهم في اوضاع جنسيه و كشفت التحريات انه معتاد ذلك مع نساء كثير و سوف يتم توقيع الاقصى عقوبه قد تصل الي 15 سنه و شددت المحكمه علي سريه التحقيقات و عدم المساس باي من السيدات الموجودة معه في الفيديوها للحفاظ علي سريتهم و الحفاظ علي عائلتهم
    و رايت صوره عمار و هو مقيد و تبدو عليه علمات الضرب و دقنه طويلة و ينظر الي الارض و هو مكسور و مذلول اكثر ما كان يذل
    ... محبي القصص الرومانسية عندي قصه رومانسيه بس جريئه شوي اعمل متابعه او طلب صداقه وتعالي علي الرسايل ببعتها خاص لئنها +18
    عمار قام باذلال السيدات
    ذله الله
    عمار صور السيدات لفضحهم
    تم تصويره و فضحه علي التلفزيون امام الملايين
    نغم سترت السيدات و دفعت عنهم ربنا سترها
    و عمار فضح الناس ربنا فضحه


    انتهت
    اللهم اجعلنا من من يستر الناس فيستره الله
    ربنا يسترني و يسترتكوا يا

    إرسال تعليق