-->

قصة تزوجت جني بقلم دودا حودا

قصة تزوجت جني بقلم دودا حودا

    #تزوجت جني
    #الحلقه الأولي
    #بقلم دوداا حوده
    انا اميره عندي ٣٠سنه سني صغير بس شوفت في دنيتي اللي محدش يقدر عليه في عمره كله اولا انا بحب المرايا اوي ودي كانت السبب اللي دمرني عالطول وافقه قدام المرايا وعلشان جسمي حلو وشعري كمان كنت كل شويه

    اقف واقيس لبسي اللي في جهازي اطلع اللانجيري هدوم الخروج البيجامات بس كان بيحصل حاجه غريبه اوي كل ما افكر اقيس اللانجيري كان دائما النور يقطع واحس بنفس في ظهري ايوه حد بيتنفس معايا في الاوضه بس كنت بحاول اجمد قلبي وفي وقت بطلت اعمل كده اني اقيس هدومي الوقت كده كان عندي ١٩سنه بس اللي يشوفني يقول اني عندي ٢٥سنه وفي يوم دخلت ماما الاوضه لقيتني نايمه
    الام :اصحي يا هانم انتي لسه نايمه لحد دلوقتي
    اميره :نعم يا ماما عايزه اي


    الام :انتي ناسيه أن محمد وأمه جاين انهارده
    اميره :اكيد مش هيجوا بدري اوي كده يا ماما سبني انام شويه
    الام:قومي يا هانم اخلصي وراكي حاجات كتير اوي وصحيت اميره ووقفت قدام المرايا
    اميره :وريا اي جمال رباني اهو ولا محتاجه سيشوار ولا محتاجه ميكب يدوب اغسل وشي وهبقي قمر
    الام :الله يخربيت المرايا دي هتجننك والله يالله قدامي عالمطبخ
    اميره : مطبخ وانا عروسه وجرس الباب رد اميره تفتح الباب لقت أصحابها مني وسماح
    اميره :تعالو اتاخرتو ليه
    مني ؛شكلك لسه صاحيه اصلا


    اميره :ايوه ادخلي يا لمضه
    سماح :مساء الخير يا ماما عامله اي
    الام :مساء النور عقبالكم يارب دخلوا جوا معاها وبقوا ينقوا ليها اللبس
    سماح :هروح اشوف مامتك خلصت الاكل ولا لا انا جعانه جدا 
    اميره ؛طول عمرك همك علي بطنك روحي وكانت بتلبسها مني وبعد ما خلصت
    مني :الحمام فاضي عايزه اروح
    اميره :روحي محدش غريب في الشقه وخرجت مني. بدأت اميره تبص عالفستان وتقول اي الجمال ده وبدأت المرايا يظهر منها حاجه غريبه طريق عربيات وعربيه محمد وأمه وفجاه العربيه انقلبت لوحدها ومحدش قرب منها وبعدها المرايا انكسرت صوت اميره واغم عليها ودخلوا أصحابها فوقوها
    اميره :محمد مات وأمه
    مني :اعوذوا بالله اي اللي بتقولي ده يا شيخه حرام عليكي
    اميره :المرايا انكسرت


    الام :سلامتك يا بنتي المرايا سليمه اهي
    اميره :واالله انا شوفت محمد وأمه وهي العربيه بتتقلب بيهم وبعدها المرايا انكسرت
    سماح :يابنتي المرايا سليمه ا
    قدامك اهي اهدي بس وعدا ٤ساعات ومحمد وأمه مجوش وكانت اميره قاعده جسمها كله بيترعش وخايفه
    وجه موبيل للام
    الام :الو ايوه يا سميره هي اختك مجتش ليه هي ومحمد
    اي عملوا حادثه والعربيه انقلبت بيهم سعاتها اميره اغم عليها تاني وبعد ما فوقها الام مكنتش فاهمه حاجه ازاي اميره علو الكلام ده واكيد طبعا مش شافت في المرايا زي ما قالت اميره مكنتش بتحب محمد مكنتش تعرفه اصلا بس الموقف كان صعب عليها وفضلت يومين تنام في الصاله وكانت بتشوف كوابيس وعدا وقت واتقدم ليها عريس تاني حسام كان جارهم وبرضه كانت سماح ومني عندها وبيلبسوها وحسام كان بيحب الحمام اوي وكان مربي فوق السطوح وفي يوم الفرح كان علي السطوح ووقع من فوق مات. برضه شافت اميره الكلام ده في المرايا وبعدها لقوه حسام مرمي في الشارع سعتها أصحابها بعدوا عنها وخافوا منها مش بس كده بقي اي حد من الشله يفكر يروح يتقدم ليها سماح ومني يحكوا علي اللي شافوا وسمعوا واميره جتلها عقده وكانت بتقعد كل يوم تعيط قدام المرايا عدا٤سنين وبعدها اتقدم عريس ليها محدش يعرفه بيقول انو كان بيشوفها وهي راجعه من الشغل


    اميره :لا يا ماما مش هينفع يجي
    الام :ليه بس يا حبيبتي
    اميره :انتي عايزه يموت زي اللي ماتو
    الام :ده نصيب يا اميره حرام يا ماما تقولي كده
    اميره :قولت لا يعني لا ام اميره كانت عايزه مازن يدخل البيت بس علشان الناس تفهم أن نصيب اللي كان بيحصل ده وان اميره كويسه ومش مخاويه زي ما قالو وفعلا جه زياد والام كانت  فرحنا اوي. خرجت اميره قبلته وسلمت عليه لقت ايدو سخنه اوى نار طالعه منها شدت أيدها بسرعه
    اميره :مساء الخير
    زياد :مساء الخير ازي حضرتك
    اميره :كويسه جدا
    زياد بصراحه انا معجب بيكي اوي وشوفتك كذه مره وكنت حابب اي اتقدم من زمان
    اميره :ومش خايف
    زياد :هخاف من ايه بس
    اميره :من الكلام اللي بيتقال عليا
    زياد ده كلام ناس فاضيه

    الام :عندك حق يابني وفعلا الاعمار بيد الله
    سعتها وش زياد احمر اوي لمده دقيقه وبعدها رجع تاني ومشي
    الام :الواد كويس اوي وكفايه أن عندوا فيلا
    اميرة:مص مرتاحه يا ماما عينه فيها حاجه غريبه
    الام :مالو بقي بقولك اي انا مصدقت أن واحد دخل البيت وعدا أيام الخطوبه وجه الجواز بي الغريبه أن ساعت كتب كتاب مكنش زياد ظاهر كان الماذون ماسك هو بس الغريبه أن المأذون كان مكمل عادي والكل استغرب من الحوار ده وراحت اميره الفيلا كانت گئيبه كلها تماثيل شكلها مخيف ستايرها سودا اوي

    اميره : اي يا زياد الفيلا عامله كده ليه
    زياد : بعدين اللي عايزه تغيري هنغيرو فيها
    اميره :انا خايفه منها اوي
    زياد :متخافيش معقول شايفك المره دي من غير حاجز
    اميره :مش فاهمه
    زياد :بعدين ممكن تلبسي الانجيري الاسمر في احمر
    اميره :وانت عرفت منين اني عندي لانجيري كده

               الجزء الثاني من هنا
    1. فين باقي القصه
      مش عارف اوصل لباقي الحلقات

      ردحذف
    2. انا كمان مش عارفه اوصل لباقى الاجزاء

      ردحذف
    3. فين باقى قصة تزوجت جنى

      ردحذف
    4. اين باقي القصة لا استطيع الوصول اليها

      ردحذف
    5. اريد جزء ااثاني معرفة اوصلو

      ردحذف