-->

رواية فضيحة في الدور الارضي الجزء الثاني

رواية فضيحة في الدور الارضي الجزء الثاني


    وفضلنا ملتزمين الصمت فترة من الزمن لغاية ما بدء طليقها يصرخ ويعلي من صوتة وهو
     يقول..افتحي يا شوق انا عارف انك جوه ومعاكي راجل وانا شوفته وهو داخل عندك بالامارة لابس بنطالون جينز وجاكيت بدلة اسود علي قميص ابيض

    في اللحظة دي انا اتاكدت طبعا انه عارف ومتاكد باننا جوه ..بس الي خلاه يعرف المعلومات دي كلها اذاي معرفش اني معملتش حاجة غير اني شربت الشاي ؟
    المهم..قررت اننا نفتح له بدل ما يعلي صوتة اكتر من كده والجيران يتلموا علي صوتة
    وفعلا فتحت له شوق وهي تحاول ان تاخذة بالصوت
    قالت.. ايه في ايه ؟ايه الفضايح الي انت عاملها دية؟ وجاي دلوقتي ليه؟ وعايز ايه؟

    وامام كل التساؤلات دي من شوق..ما كان من طليقها الا انه يقبض بيده علي شعرها ويمسك براسها ويلقي بها للداخل..لتقع شوق علي الارض.. ويبدء يهجم عليا كا الثور الهائج وهو يقول..كنتوا بتعملي ايه معاه في الشقة وانتوا لوحدكم يا فاجرة؟ وليه مكنتوش عايزين تفتحوا؟..واخذ يسدد اللكمات الي وجهي مما جعلني اثور وابادلة اللكمات ايضا مما زاد من شراستة واخذ المفك  من علي التربيزة ليغرزة لي بجسدي ..ولكنني تمكنت من ان اتغلب عليه واستطعت ان امسك بالمفك قبل ان يضعة في قلبي.. ودفعتة بعيدا عني.. ليسقط علي الارض ولكنه قام وعاد الي ليهجم علي بكل قوتة وما كان مني الا انني دفتعة بعيدا عني ولكن هذة المره كان المفك قد استقر بقلبة ليسقط قتيلا.. وده كان اول قتيل ليا قتلتة دون قصد مني او ترتيب للقتل

    ومره واحدة لقيت نفسي واقف ويدي مليئة بالدماء
    وتحت قدمي جثة لرجل لا اعرفة حتة
    ..والدم متناثر في كل مكان وشوق تجلس في جنب الغرفة ترتعد وتبكي ومزهولة..وفي وفي اثناء  المشهد المرعب ده.. بيرن جرس الشقة..عشان تكتمل المصيبة وتبقي قتل

    وفضيحة مع شوق في الشقة ويارتنا كنا.. لسه عملنا حاجة ..
    لكن انا مكنش ينفع اسمح بكل ده يحصل  وقررت اننا منفتحش الباب ..واقتربت بهدوء من الباب لاري من بالخارج والمصيبة ان الي كان برة.....

              الجزء الثالث من هنا

    إرسال تعليق