قصة ابني هيتجوز بنتي كامله للكاتب احمد سليم

قصة ابني هيتجوز بنتي كامله للكاتب احمد سليم

    اول مااتجوزت ربنا مأكرمنيش بالخلفه علي طول اتأخرت شويه لا كتير حوالى ١٣ سنه  انا طلبت من زوجي يتزوج عليا وانا موافقه عدي هوه رفض الموضوع ده احنا كنا واخدين بعض عن حب هوه مش راضي يكسر بخاطري احنا كنا مبسوطين واغنيا انا وزوجي فكان عندي

    شغاله  في البيت بتسعدني في شغل البيت البيت كان كبير عليا طلبت من زوجي اننا نبيعه ونشتري فيلا صغيره علي قدنا هوه رفض يقولي البيت ده بتاع اولادنا ان شاء الله كان عشمه كبير في
    عزيزي القارء نحن نتعب حتي نكتب القصه المميزه والمثيرة لك وانت لا تبخل علينا بمتابعه الصفحه كن من المميزين عندي وسجل متابعه وشكرا مقدما الكاتب احمد سليم

    ربنا وفعلا ربنا مكسفهوش وربنا رزقنا بمولود بعد طول انتظار١٣سنه وبعدها بسنتين بالظبط ربنا رزقنا بطفله زي القمر بقي عندي محمد وسلمي احنا كنا سعداء جدا بعد ربنا مامن علينه بفضله وكرمنا ب محمد وسلمي في يوم من الأيام محمد كان عنده ٤سنين اخدته معايا للمول نشتري شويه حجات للبيت وانا بحاسب الكاشير وخلصت الحساب محمد اختفي مره وحده راح فين مين اخده مش عارفه انا قعدت اصوت واصرخ ابني ابني يا محمد الآمن بتاع المول اخدني نراجع الكاميرات  وفعلا الكاميرات جابت ابني وهوه بيتاخد من قصادي وانا ملبوخه في الحساب كانت وحده هيا الي خطفته بس ملامحها مش باينه خالص لابسه نضاره سوده كبيره وكله نص وشها العجيب أن ابني كان ماشي معاها بكل

    اريحيه لا وكمان بيلعب ويتنطط كمان هوه كان مستحيل يروح لحد ميعرفوش وكان لو حد حب يلعب معاه او يشيله وهوه ميعرفهوش كان بيقعد يعيط لحد ما الغريب ده يسيبه خالص ويجري عليا انا او باباه الكاميرات الخارجيه جابت الست دي وهيا بتركب عربيه فخمه جدا ونمر العربيه كانت متشاله العربيه كانت من غير نمر زي متكون طلعه من معرض سيارات سالنا حارس الأمن الي موجود علي جراش السيارات قال فعلا في ولد صغير ووحده ست ركبوا العربيه والقزاز بتاع السياره كان متفيم اسود ومعرفش ياخد باله من السائق والست مدققش في وشها فضلنا نبحث وندور علي اي حاجه توصلنا للخطفين ابني مفيش حاجه لقينها توصلنا ليهم كن منتظرين اي اتصال بفارغ الصبر يطلب فديه او اي حاجه مفيش اي اتصال حصل والشرطة مش قادره توصل لاي
    عزيزي القارء نحن نتعب حتي نكتب القصه المميزه والمثيرة لك وانت لا تبخل علينا بمتابعه الصفحه كن من المميزين عندي وسجل متابعه وشكرا مقدما الكاتب احمد سليم

     حاجه ابني الي انتظرته بفارغ الصبر ١٣سنه لحد ما ربنا رزقني بيه اتسرق من قدام عيني وانا مش حسه انا من كتر الحزن علي ابني جالي اكتئاب فكرت في الانتحار أكثر من مره وبعدين ربنا يرجعني لي عقلي في آخر لحظه وبعد ٤ سنين ربنا يرزقني كمان ب ولد انا كنت طايره من الفرحه بس قلبي لسه منساش ابني محمد اول فرحتي انا سميت المولود الجديد محمود بقي عندي سلمي ومحمود ومحمد

     اول فرحتي مخطوف كل يوم ادعي ربنا في قيام اليل انه يرجعهولي الي صعبان عليا اكتر ابوه ساكت وكاتم في قلبه والحزن هيموته بس مبيتكلمش و فيوم السبوع بتاع محمود كده ابني محمد الي اتخطف عنده ٨سنين  يوم السبوع العائله كلها معزومه عندنا في البيت حصل اتصال علي زوجي واحد بيكلمه وبيقله لو عايز ابنك الي اتخطف لازم 😱😱

               الجزء الثاني من هنا