-->

رواية ابنة اخي الجزء الخامس والاخير

رواية ابنة اخي الجزء الخامس والاخير

    _ابنة_اخي

    الجزءالخامس الاخير

    كمال والد جني اخد الموبيل اللي عليه الفيديوهات وراح عند اخوه بهاء ليواجهه بيها وبكلام جني ..
    بهاء .. كمال اخويا ؟!! ايه اخبار جني دلوقتي ؟؟
    كمال .. يهمك تعرف اخبارها ايه ؟!!
    بهاء مرتبك .. اكيد طبعا يهمني مش بنت اخويا ؟!!
    كمال .. لو يهمك اخوك وبنت اخوك مكنتش اعتديت علي شرفها يا كلب ثم يضربه بالبوكس علي وجهه
    بهاء .. انت بتقول ايه يا كمال ؟!

    كمال . . انت هتستهبل يا واطي ؟!! البنت قالتلي علي كل حاجة .. حكتلي علي كل سفالتك معاها .. اواي شربتها مخدر عشان تعتدي عليها وكلامك السافل دايما ليها وتهديدك ليها المستمر بالفيديوهات اللي سجيلتهالها عشان ترضالك وتكون تحت امرك في اي وقت ولما حملت منك هددتها انها تنزل العيل يا اما تفضحها
    بهاءقعدت لا لا .. الكلام دا كله محصلش صدقني
    كمال .. لو بنتي كدابه .. القيديوهات دي كمان كدابة ؟!!
    بهاء .. فيديوهات ايه ؟!!

    كمال .. الفيديوهات اللي كنت بتسجيلها ليها يا حيوان يا سافل .. شوف وساختك بعينك
    بهاء يشاهد الفيديوهات في تعجب شديد يكاد لا يصدق ما تراه عينه
    بهاء .. الفيديوهات دي كلها كدب .. محصلش الكلام ده صدقني
    كمال .. محصلش ازاي ؟!! انت ولا مش انت اللي في الفيديو ؟!!
    بهاء .. انا
    كمال .. ودي جني بنتي ولا لا ؟!!
    بهاء .. ايوه هي
    كمال .. يبقي الكلام دا صح وانا لازم اقتلك حالا .. ازاي تعمل كدا في اخوك وبنته ازاي دا انت مش اخويا الصغير وبس دا انا كنت معتبرك ابنه اللي ربيته .. دا انا كنت معتبرك اخوها مش عمها .. ازاي عملت كدا ؟!!

    بهاء .. اقسملك ما حصل انا هقلك اللي حصل بالظبط .. لما انت كنت مسافر من تلت شهور جت جني وقالتلي انا زهقانه وعايزة اخرج حتي طلبت مني لما بوستها في جبينها اني ابوسها في شفايفها انا فكرتها بتهزر لكن حسيت انها بتتكلم جد لانها زعلت من عشان معملتش كدا وساعتها انا اضايقت منها لكن عديت الموقف وقلت ممكن تكون قاصدة تضايقني زي عوايدها وفعلا خرجنا ورحنا نايت كلب وقعدت ترقص معايا واصرت اننا نشرب خمرة لحد مت بقينا مش شايفين متر قدامنا وروحنا ونمت وقمت لقيتها نايمة في حضني استعجبت ازاي دا حصل ؟!! ودخلت الحمام وخرجت وقالتلي انها مبقتش عذراء واني انا اعتديت عليها وانا سكران وانا لحد الان مش عارف ازاي دا حصل ولا فاكر حاجة خالص .. بس لقيتها بتقلي هنتصرف ازاي .. قلتلها سيبي الامور ماشية عادي لحد ما اشوف هعمل ايه .. انا طول الفترة دي كنت هتجنن مش عارف اعمل ايه كنت ناوي اقلك واللي يحصل يحصل بس كنت خايف من رد الفعل

    وطول الفترة دي مكنتش بتكلمني خالص وواخدة جمب مني لحد ما قلت لازم اكلمها لان بكدا ممكن انت تلاحظ او تشك فدخلت اوضتها وبكلمها عادي لقيتها بتقلي انا عاوزاك تعيد معايا نفس اللي عملته .. انا اتكهربت مصدقتش الكلام اللي سمعته منها ولما صديتها لقيتها بتقلي انا حامل انا حسيت ساعتها اني خلاص قربت انهار مش قادر اصدق اللي بيحصل فطلبت منها تنزل البيبي فلقيتها بترد بكل هدوء طب شوف دكتور عشان ننزله .. بصراحة لما قعدت مع نفسي وفكرت في كل الحوار ده حسيت اني في حاجة غلط حتي اسلوب وتعامل جني معايا بخصوص الموضوع ده في شئ من الغموض ومش ده رد فعل بنت حد اعتدي عليها وحملت منه كمان لحد ما عرفت ان جالها نزيف ودخلت المستشفي
    كمال .. يعني انت عايزني اصدق الكلام الفارغ ده واكدب الفيديوهات دي ؟!!

    بهاء .. والله دا اللي حصل .. انا منكرش ان في يوم فكرت في جني بطريقة مش كويسة ودا بسبب تعاملها الاوفر معايا وجرأتها الزيادة اللي حركت جوايا الشهوة ناحيتها لكن الحمد لله رجعت لصوابي واستغفرت ربنا .. ثواني في حاجة غريبة في الفيديو .. انت شايف الراجل اللي في الفيديو ده المفروض اللي هو انا دا ماشي علي رجليه طبيعي اهوه .. بص كويس .. ازاي ؟!! دا انا حتي عندي شلل اطفال في رجلي اليمين .. ركز كويس
    كمال .. يعني ايه ؟!!
    بهاء .. يعني الفيديو دا متفبرك والشخص اللي مع جني مش انا .. بنتك لعبت عليا وعليك والواضح جدا انها لبستني مصيبة حد تاني وانا فعلا حسيت بده اخيرا لكن ارجع واقول كل ده بسبب دلعك ليها وانك سيبتلها الحبل علي الغارب ومفيش محاسبة اطلاقا جني كانت دايما متوقعة رد فعل واحد ليك علي كل اخطائها وهو انك بتسامحها من غير عقاب عشان كدا مكنتش بتخاف لما تعمل الغلط
    كمال يشتد غضبه 👇👇👇

    كمال يشتد غضبه ولا يعلق علي كلام بهاء ويكتفي فقط بدموع الندم والخزي التي بدأت تتساقط علي خديه ثم يتركه وينصرف متوجها الي جني في المستشفي ويطرق باب الغرفة فقد اغلقت جني عليها الحجرة من الداخل وترفض فتح الباب فقد عرفت ان الاب قد اكتشف الحقيقة وينوي بها شرا والاب يطلب منها بصوت غاضب ان تفتح الباب ولكن دون استجابة من جني مما يدفع الاب الي ان يطلب من امن المستشفي والطبيب المتابع للحالة بكسر الباب وبالفعل يتم كسر الباب وهنا الصدمة جني قد انتحرت بقطع شريان يديها وتركت رسالة لابيها تعترف فيها بما حدث وان الفيديوهات مفبركة وفوتوشوب وانها تطلب منه ومن عمها العفو والسماح وانه لو كان لها محاسبا ناصحا لما حدث كل ذلك وان تدليلها الزائد هو الذي جعلها تصل لتك النهاية المؤلمة .. وختمت بقولها .توقيع الفتاه التي قتلها ابيها ..... وانا اختم بقول المصطفي صلوات ربي وسلامه عليه .. كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ...

    إرسال تعليق