رواية ابني هيتجوز بنتي الجزء الخامس والاخير

رواية ابني هيتجوز بنتي الجزء الخامس والاخير

    الجزء الخامس والأخير.
    من قصه ابني هيتجوز بنتي
    للكاتب احمد سليم
    قوليلي بقي تعرفي بقي منين ان خالد هوه محمد ابني احكي بقي بالتفصيل عشان افهم ايه الحكايه وتعرفي الناس الي خطفوا ابني منين  .. انا هاقول على كل حاجه انا بنت خالتي كانت بتشتغل عند ناس اغنيا جدا ميتخيروش عنكم بالظبط ربنا مديهم كل حاجه إلا نعمه الأطفال كان نفسهم في طفل

     يتبنوه ويربوه ويكتبوه باسمهم ويبق الوريث بتعهم بنت خالتي اقترحت علي اني أسرق ابنكم محمد بمقابل مادي كبير انا رفضت الموضوع ده خالص بس حصل عندي مشكله كبيره ابني كان شغال علي عربيه دليفري وخبط بنت وماتت وكان شارب مخدرات فكان هياخد فيها حكم بالإعدام او ٢٥سنه سجن فا رحت لمحامي كبير في البلد طلب مني

    اتعاب ٢٠٠الف وهيجيب لابني اقل حكم في القضيه يعني هيعملها قتل بالخطء فا مكنش قدامي حل غير اني اوافق علي خطف ابنك عشان ..يعني انتي الي خطفتيه من المول... اه انا ياست هانم وارجوكي سمحيني وارحمي كبر سني انا اصبحت ست عجوزه مش قد السجن والبهدله ..ايه علاقتك بقي بالخطقين ابني ..  لما طردتوني من الخدمه عندكم

    بسبب الي عمله ابني بنت خالتي عملت حادثه وهيا مروحه في التاكسي ومعدتش قادره علي الخدمه في البيوت فكلمتهم ليا عشان  خدم عندهم والله كنت حاطه محمد في عنيا وانا الي مربياه ولما كبرت في السن ومعنتش قادره علي الخدمه بعتوني ازور بيت ربنا وعزموني في الفرح وربنا بعتني قبل المصيبه دي متحصل نلحقهم الاول وبعد كده اعملي الي انتي عيزاه انا خلاص قربت اقابل وجه كريم اقابله وانا معترفه بكل ذنوبي في الدنيا وربنا يرحمني بقي في الاخره.. .. دا انتي هتشوفي عذاب في الدنيا وعذاب في الاخره اوعي تتحركي من هنا

    القصه للكاتب احمد سليم انا فضلت ارن علي التلفون مغلق مغلق احنا هنتجنن مش عرفين نوصل لهم وبعد ٧ساعات تلفون بنتي اتفتح ورنت  عليا وهيا بتبكي وتقول الحقيني يا ماما خالد تعبان اوي يا ماما ومش قادر ياخد نفسه انا قلتلها  وانا بصرخ بصوت عالي خالد دخل عليكي يا سلمي ولا لاء  قالت ده وقتوا يا ماما بقلك خالد بيموت قلتلها ريحي قلبي يا بنتي وقولي ليا دخل عليكي ولا لسه قالت لسه يا ماما لسه خالد بيموت في احنا في المستشفي دلوقتي قلتلها احنا

    هنجيلك دلوقتي حالا اوعي خالد يقرب منك يا سلمي فهمتي قالت خالد بيموت يا ماما العائله كامله اتجمعت حتي الشغاله وعائلة ابني محمد المزيفه كمان وكلنا طلعنا علي المستشفي انا اخدت سلمي بنتي ورجعتها علي البيت عندي من غير ماقول لها حاجه خالص وسبت زوجي والشغاله هناك معاهم المستشفي فضلوا يومين لحد ما حالت محمد ابني استقرت وعرفوه كل حاجه وعرف الحقيقه كامله واصله وفصله ايه هوه اتصدم من الموقف بس كان قوي اقوي من سلمي


    سلمي تعبت جدا وراحت المستشفي من الصدمه بس الحمد لله بقت احسن دلوقتي محمد ابني رفض اننا نعمل اي حاجه للي كانوا خطفينه عشان مش قادر ينساهم وباقي علي العشره الي بنهم رغم كل الي حصل ورافض يعيش معانا في البيت مش قادر يبص في وش اخته سلمي بس الحمد لله رجع تاني وتم قيد نسبه لينا بعد ما رفعنا قضيه النسب في المحكمه وعملنا تحليل DNaوثبت انه ابننا فعلا

    وسلمي بنتي يتقبل الوضع وحده وحده وربنا يكون معاها الفتره دي بقي جوزها بقي اخوها في آخر لحظه الحمد لله ربنا ستر الموقف
    النهايه