-->

رواية اغتصاب جميله الحلقة السادسة

رواية اغتصاب جميله الحلقة السادسة

    (((إغتصاب جميلة)))
    ((((((الفصل 6))))))
    هل كتب عليهم الموت وآسدل سطاره على. مسرحية دراميه محزنة ام آن القدر مزال يخبيئ لهم الكثير من سنريوهات الممكنه

    هل قدر الجاني والظحية نفس المصير لو قلنا لا هذا ظلم نعم صحيح لكن كم من مظلومين عاشو وماتو بدون آن يزول عنهم الظلم آو ن ياآخذو حقهم من الظالمين. الحياه فيه ظلم وقهر كبير لكننا نود آن تكون القصص والرويات نهايتها سعيدة وهذا يعطينا نوع من الرضا ونشعر انه هناك عدل وآنه الخيز دومن ينتصر وهذا في الحقيقة لا فتحت عبونها بتعب نظرت حولها تتفحص المكان
    هل متت هل آنا في الجنة آم في لا آنا حيا جالت بعيونها في آرجاء المكان هوى مكان غريب لم تره من قبل مكان يشبه المشفي لكنه آصغر

    دخلت عليها إمرآة غريبة قتربت منها وبتسمت انتي بخير الحمد الله
    حاولت جميلة تحرك لكنها منعتها لا
    تتحركي انتي ضعيفة آبقي هادآة لا تخافي آنتي بي آمان نامي ورتاحي
    حتا آحضر لك طعام خفيف حتا تستعيدي قوتك لقد نزفتي دم كثير
    وغادرت جميلة من تكون هذه إين آنا كيف وصلت آلى هذا المكان كنت فلبيت الجبلي لكنها تعبت ونامت من جديد حستا شعرت بحد واقف جمبها فتحت عيونها لتجد طفلة بغيت الجمال والرقة
    تقف جمب السرير وهى تتبتسم لها بتسمت جميلة من آنتي الطفلة رهف انا رهف ونتي جميلة آنا جميلة الطفلة وآنتي جميلة ثما نضرت للجها الثانية ميش قلت لكي آسمها جميلة لتفتت جميلة للهجا الثانية فوجدتت طفلة ثانية تقف إجمب السرير في الناحية المقابلة و هى تيتسم وآنا رفيف جميلة تضحك لها رهف ورفيف آنتم تؤآم. رهف نعم رفيف لكن آنا آكبر. رهف لا آنا ولدت قبلك بعشر ثواني آم دقائق هههه ميش مهم انا

    آكبر وخلاص رفيف لا آنا آكبر حتا ساآلي ماما هى قالت لي آني آكبر رهف لا لا تصدقيها انا آكبر حتا ساآلي بابا هوى قلي آني آنا آكبر جميلة تضحك من وقت طاويل هى لم تبتسم لكن اليوم برائت هذه الطفلتين خلوها تضحك. جميلة احنا فين رهف فلبيت جميلة فكرته مستشفى رفيف هوى مستشفى. تحت والبيت فوق رهف لا هى عيادة ميش مستشفى. جميلة طيب هى مستشفى تبع من رهف تبع بابا جميلة شعرت بلخوف عندها دخلت المرآة وهى تحمل الطعام انتم. كيف دخلتم شقيات والله يلا طلعو فوق وخلو جميلة تتغدا يلاا هما بي ضحكة بريئه حاضر وطلعو يجرو هى قترب من جميلة وسندتها حتا تقوم وبدآت تاكلها لكن جميلة خافت منها هى لا تخافي آنتي بآمان كوني واثقة محدش راح ياإذيك والله هذا وعد مني جميلة هدآت شوي وآكلت من يدها حتا شبعت بعدها آعطاتها دواء وغادرت الغرفة وهكذا كل يوم كانت المرآة تقوم على خدمت جميلة والبنتين يدخلو عليها بين الحين والآخر ويسلوها بلعبهم وشقواتهم حتا جميلة حبتهم وصارت تنتظر حضورهم كل يوم
    مر آسبوع كامل وجميلة تحسنت صحتها وصارت تقدر تقوم على. رجليها وتتجول في الغرفة براحة وتحس. نها في مان وبعد آسبوع جاإت المرآة وطلبت من جميلة تروح معها جميلة خافت لكن لما شافت رهف ورفيف معها وهم كل وحده تحاول تمسك يدها وتسندها

    عليها طمنت وراحت معهم فتحت المرآة الباب وقالت تعالي وجدت مصعد كهربائي دخلوه وصعدو توقف المصعد بعد وقت قصير يعني هذه ميش عماره فحت المرة الباب وقالت تفضلي البيت كبير وفخم كثير جميلة تتردد لكن رفيف ورهف لم يتركو لها مجال لتراحع تعالي ياجميلة آدخلوها لغرفة كبيرة مرتبة بشكل مميز وله لون جميل. رفيف هذه غرفتك رهف نعم هذه غرفتك رفيف راح نلعب معك كل يوم رهف نعم راح نلعب معك كل يوم رفيف لا تقلديني آنتي ببغاء رهف لا آنتي ببغاء هم هم المرآة عيب عندنا ضيفة ولا نسيتو البات آسفين يا جميلة آسفين يا ماما المرة حبيبتي هذه غرفتك وكل طلباتك مجابة

    آعتبري البيت بيتك جميلة بس بس
    المرآة عندك آلف سؤال آعرف لكن
    آصبري شوي آنتي لزمك راحة ووقت حتا تتعافي وآنا آوعدك راح تلقي كل الآجوبة الي عندك فيك تطلعي من الغرفة في آي وقت لكن
    فيه جناح واحد بلااش تروحي نحيته راح آقولك فينه الآان خوذي حمام وغيري ثيابك ورتاحي ثما نادت على خادمة وقالت هذه حورية راح تقوم على خدمتك يلاا
    ادخلي تحممي وغادرت وتركتها مع الخادمة التي ساعدتها على الإستحمام ثما خرجت وفتحت الخادمة الخزانة التي كانت فيها ملابس كثير وكلها جديدة وعلى مقاسها وطلبت منها آن تخطار مايحلو لها جميلة آي شيء حورية لا نتي خطاري واحد حورية حاضر وخاطرت لها بجامة جميلة بلون وردي جميل وفيها دباديب لبستها
    وجلست تسرح لها شعرها وهى تقول نتي جميلة كثير ياجميلة آسم على مسما جميلة شكرا حورية تغني لها. جمالك جمالك جمالك جمال ميش عادي سحرني ههههه نيت بقيت الآغنية جميلة تضحك معلش حورية هوى كاظم الساهر غناها مع آليسا جميلة تصحك مره ثانية ميش كاظم ولا آليسا فضل شاكر وكرول سماحه
    حورية كلهم شبه بعض بعد ماعملو
    عمليات نفخ وشفت وتقصير وطتويل هههههه بس نتي جميلة طبيعي مر اليوم وخرجت جميلة من الغرفة البيت كبير وهادي نظرت من الباب حاولت تخطو خطوه للخارج لكنها خافت وعادت
    إلى الغرفة وجلست جلستها العتادة
    جلست القرطساء. تتكور على نفسها حتا تشعر بلآمان تحاول نسيان كل ما مرت بيه تتمنا آن يكون كل ذالك كبوس ميش آكثر كل مره تنام فيها تتمنا آن تكون. تحلم وسوفا تستافيق من كبوسها

    المزعج تتذكر كيف تم تخذيرها وكيف تم آغتصابها كل يوم مرار وتكرار وفجاآة آمسكت بطنها هل مزال موجود هل هوى حي بداخلي
    هل لالالا وصرخت وسارت تضرب
    على آسفل بطنها حتا دخلت حورية وحاولت منعها لكنها فشلت
    ونادت سياداتي سيادتي دخلت المرآة ومعها رهف ورفيف والتي بداتاا بلبكاءعندما رآو جميلة في تلك الحالة المرآة تنزل على ركبتيها
    وتحاول منعها جميلة لا تفعلي هذا جميلة لا هوى قذر هوى من حرام
    آكرهه آكرهه المرآة حورية خوذي البنات للخارج هى بسرعة البنات لا وقتربتا من جميلة وآمسكتاها وهما يبكيان لا تبكي ياجميلة لا تبكي إذ نتي بكيتي نحن سانبكي شعرت جميلة بحنان طفلتين ولمساتهم الرقيقة وعيونهم التي تلمع من الدموع مثل نجمتان تلمعان في سماء صافية هذا جعل جميلة تهدآ

    وتتوقف على. البكاء آخذتها المرآة
    من يدها ووضعتها على السرير آرتاحي ياجميلة ونامي قليل حورية آبقي معها وخليكي مفتحة عيونك ( يتبع من هى لمرآة وآين هى جميلة وملذي سيحدث تفاعلكم يقرر متا ينزل الفصل الجاي راح يكون فيه آحداث كثير آسرار تتكشف  وقررات كبيرة تحدد مصير جميلة

                    الحلقة السابعه من هنا
    1. شوكت تنزل الحلقه السابعه

      ردحذف
    2. امتى الفصل بينزل 💔💔💔😭😭
      الله ينتقم منو هذا الطبيب الله ينعلو ويخدو والله انا رح اموت من قهرتى على جميله اتمنى نهايه حلو للقصه 😭😭😭😭😭💔💔

      ردحذف
    3. ليش هذة التباطئ في تنزيل الحلقات

      ردحذف
    4. ارجوكم بسرعة نزلو الحلقة ماتطولوش

      ردحذف
    5. فين الجزء السابع

      ردحذف
    6. وين الحلقة السابعة

      ردحذف
    7. فين الجزء السابع

      ردحذف