قصة انتقام زوجة كامله

قصة انتقام زوجة كامله

    قصة (إنتقام زوجة ) كاملة
    جوزي قرر يجيب مراته التانيه تعيش معايه في نفس البيت
    بعد ما خلصوا شهر العسل .. مع انه قالي انها عندها شقه هي هتقعد فيها
    بعدها حماتي قالتلي معلش مش هينفع نسيبها لوحدها في شقه بعيد عن ابني وانتوا كده كده ربنا ما رزقكمش بعيال عشان مش بتخلفي..

    فهنخليها تقعد في الاوضه التانيه اللي المفروض كانت للعيال
    أنا مش متخيلة ان الاحداث بتمشي بسرعة كده وانه ساب أمه تكلمني بالشكل ده
    احنا متجوزين من 3 سنين .. وبنحب بعض من قبلها ب 5 سنين
    كله بسبب حماتي .. أمه اللي عماله تقوله من حقك تتجوز ومن حقك تخلف .. ليه ما نرضاش بقدرنا وخلاص
    ليه مصمم تجرح مشاعري .. ليه بتخليني اكرهك وانت اكتر حد كنت بحبه .. انا قولت خلاص اتجوزت اللي بحبه والدنيا هتبقى حلوة مهما كانت
    بس واضح ان الشخص مهما كان بيحبك اهله لو ناس مش كويسين هيتعبوك ويدمروا حياتك
    وللمرة التانيه امه تقنعه انه يخلي مراته معايه في الشقة وهي شقته باسمه وشايفين انه من حقه يخلينا مع بعض في بيته

    أدهم بقى قلبه ميت .. بقيت أعيط كل يوم وانا قاعده لوحدي .. خلاص فاضل ساعه ويوصلوا العريس والعروسه
    متجوز واحده امه اللي نقتهاله عشان بتقوله سبتك تنقي جبتلنا خيبه
    المشكله ان اهلي ناس غلابه اوي بيقوليلي اصبري يابنتي معاه بدل ما تطلقي وتقعدي في البيت مش لاقيه اللي يصرف عليكي
    المشكله اني حاولت اشتغل مالقتش شغل تقديراتي وشهادتي ما يأهلونيش اشتغل شغل كويس
    انا مش مصدقه انه عمل فيا كده بقيت افكر في طلاق وشغل وبيت اهلي وهصرف منين؟!
    ليه كده يا ادهم .. ليه تسمع كلام أمك بالجحود ده .. ليه تتغير عليا ويبقى كلامه مالوش لازمه
    وفعلا قطع عياطي .. صوت باب الشقة وهوا بيتفتح وادهم والبنت اللي معاه جم

    اسمها نيرة بصتلي وبعدها بصت في الارض .. ادهم جه يسلم عليا ويقولي وحشتيني ويلا سلمي على نيرة
    بصيتلها ودخلت غرفتي وقفلت الباب .. وبعدها سمعته بيقولها ولا يهمك هي شويه وهتتعود عليكي
    وبعدها سمعتهم بيدخلوا الاوضه الثانية .. لسه ما شبعش منها لحد دلوقتي .. المفروض اكون انا اللي وحشاه
    هوا بجد الرجاله كلهم كده زي ما كانت صحبتي بتقولي .. وانا اقولها ادهم حاجه تانيه .. وادهم غيرهم
    بس انا مش قادره استحمل اللي بيحصل .. انا مخنوقه واكتر حاجه بكرها في حياتي اني أحس بالضعف
    مش عارفه انا بفكر صح ولا غلط بس الموضوع زاد عن حده .. أنا طيبة جدا بس لما بحس بخطر وتهديد بتجنن
    بس ماشي يا أدهم انا هوريك هعمل فيك ايه انت وامك ومراتك الجديده ..
    مش هرتاح في ومتي غير لما اخد حقي منكم لاني متعودة من صغري باخد حقي بدراعي احنا غلابة وده خلاني اعرف اخد حقي بنفسي

    انا هوريك الوش التاني اللي عمرك ما شوفته .. كلمت صحبتي وطلبت منها انها تجيلي البيت بكرة الصبح.. مع اني بقى لنا كتير ما اتقابلناش عشان ادهم مش بيحبها بس انا بموت فيها
    وتاني يوم صحيت على زغاريط حماتي وهي جايبه اكل وبتزورهم .. وبتطمن عليهم
    انا مش عارفه الست دي بتكرهني كده ليه .. عايزة مني ايه مش عارفه ؟؟
    المهم في وسط الزيطه صحبتي جت فتحتلها ودخلتها غرفتي وقولتلها ركزي معايه واسمعيني
    عشان انا مش بثق في رأي حد غيرك في اي حاجه بعملها ..انا عايزة انتقم من حماتي وادهم والبنت اللي جايبها
    قالتلي اهدي بس وبالعقل انتي عايزة تطلعي بمين في الاخر
    قولتلها اطلع بادهم ويكون عرف قيمتي .. قالتلي ماشي وقامت مربعه عالسرير ومولعة سيجارة
    بس ساعتها عرفت ان في مصيبة جايه .. قومت مركزة معاها ..قالتي بصي يا ستي انتي اول حاجه ....

    ----------------------------------------------------------------------------------------------------
    .. قومت مركزة معاها ..قالتي بصي يا ستي انتي اول حاجه .. أنتي لازم تطفشي أدهم من نيرة .. لازم تخليه يكرها هوا وحماتك .. قولتلها ازاي ؟؟.. قالتلي أول حاجه تجيبي حبوب منع حمل تحطيها في الاكل بتاعها باي طريقه .. وتحطي لادهم حبوب منومه
    قولتلها ماشي بس هعرف اعمل كده .. قالتلي لا يا زكية .. انتي هتعملي الغلبانه وتطلبي انك انتي اللي تعملي الاكل وتطبخي لان دا بيتك وهي ما هتصدق طبعا وفي طبقها حطي اللي بقولك عليه ده ..
    تاني حاجه خوفيها .. هاتيلها اي حاجه ميتة وحطيها تحت السرير بتاعهم ... هاتي ورقه اكتبي عليها حروف وحطيها في دولابها وهي هتشوفها ..هتحس بخوف وبعدها انكري اي حاجه
    وبعدها استني بيوم ولا اتنين تخش الحمام مثلا وتشيلي الملايها .. وتحطي بودرة وترجعي الملاية تاني هتهرش هي وادهم طول الليل غير الريحة اللي في الاوضه .. اللي هتطلع من تحت السرير

    بصي جنينيها هتشتكي لحماتك ولادهم وانتي ساعتها اعملي الست الطيبة .. وخليه يرتاح من صداعها ويرتاح معاكي انتي اوعي ثم اوعي تجيبي سيرة انه اتجوز ليه وتنكدي عليه بصي انتي قلبك ميت
    هوا واحده واحده هيفكر .. انه غلط فيكي وظلمك وهتلاقيه جايلك يترجاكي
    بصراحه انا اقتنعت بكلام صحبتي ولما صحبتي مشيت والاكل اللي حماتي جابته خلص قولتلهم انا اللي هطبخ عشان انا ست البيت ومش بحب اكل غير من ايدي .. قالتلي موافقه وادهم قالي موافق طبعا
    وبصو لبعض وضحكوا .. وانا عملت مش واخده بالي ال يعني كده بخدمهم بس لسه الذل جاي
    يوم ورى التاني ورابع يوم حطيتلها حبوب منع حمل في طبقها كذا يوم ورى بعض وبعدها استنيت ادهم يروح الشغل وهي تدخل الحمام

    و كنت جايبه حاجات من عند بتاع الفراخ من الصبح ومخبيها في كيس في المطبخ بدون ذكر ايه بس ريحتها فظيعه .. قومت فاتحه الكيس ورمياه تحت تحت الموكيت اللي تحت سريرهم بعد ما فتحت فيه قطع محدش هياخد باله منه
    طبعا هي ما دخلتش اوضتها من ساعتها قاعده تتكلم في الصاله مع صحابتها عشان تسمعني وتغيظني انهم بيباركولها ومسميني الزوبع كسيم بينهم ال يعني كده ماخدتش بالي
    بس ماشي يابنت المستخبي انا هوريكي الزوبع هيعمل فيكي ايه
    طبعا ادهم رجع بليل .. لقى ريحة الاوضه زفت .. طلع وقعد يزعقلها هي ما صدقتش انه بيزعقلها لانها مش عارفه ان ادهم عصبي .. بعدها قام داخل عندي الاوضه كانت على سنجه عشرة

    فضلت تتشقلب في الاوضه مش عارفه الريحة جايه منين الاوضه مقفوله من العصر ومكتومه وهي ولا هنا
    طبعا بعدها اتعشينا وحطيت في طبقها الحباية الجميلة
    ادهم رجع الاوضه عندي وكان مكسوف مني فنام على الارض قولتله انت بتعمل ايه ؟؟
    قالي عشان انتي زعلانه قولتله ماقدرش ازعل منك لو عايزني انا اطلع انام بره مافيش مشكله المهم ترتاح عشان انت جاي من الشغل تعبان
    قالي لا خلاص هنام عالسرير .. تاني يوم كلمت صحبتي تجيبلي حشرات ايوه حشرات وجابيتهالي في صندوق انا كنت مرعوبه بس قولت لازم اجمد قلبي .. استنيتها تدخل حمام تاني وجريت دلقت الصندوق جوه دولابها وقفلت الدولاب وطلعت اجري
    انا جسمي كان بيقشعر من المنظر .. وقفلت على نفسي باب الاوضه وفضلت مستنيه المزيكا اللي هتشتغل
    طبعا اليوم دا كانو نازلين يتعشوا بره وكانت بتاخد شاور .. ادهم رجع وهي بتلبس فتحت الدولاب بتطلع فستان لقت الدنيا كلها حشرات

    طبعا صويت وصريخ من اللي قلبي يحبهم .. وادهم اتخض هوا كمان وفضلوا يزعقوا ويقولها انتي ما بتنضفيش ليه تقوله انت اللي بيتك مش نضيف وعايش في زريبه
    يقولها احترمي نفسك تقوله انا سايبالك البيت وماشيه .. ماتلقيش حاجه تلبسها فتقعد في الصاله فادهم يخبط عليا ويدخل الاوضه عندي ويكلم مامته .. تيجي مزعقاله وتقوله اصبر عالبنت عشان تجبلك عيل
    بعدها .. كل اسبوع اطلعلها بمشكله شكل ومحافظه على جرعتها من حبوب منع الحمل .. لحد ما كل شوية يكشفوا ما يلاقيهاش حامل
    وصحبتي جابتلي جهاز لا سلكي .. حطيته في كيس ودفنته جوه زهريه الورد اللي على شباك اوضتها من بره
    ونيجي بليل واجي مشغله تسجيل اصوات مرعبه واحطها على السماعه 5 ثواني وافصل قبل ما تعرف الصوت جاي منين

    هي بتبقى سامعه صوت جاي من عند البلكونه بس مش عارفه ايه ده ..ولما تقعد لوحدها بليل بفض انده اسمها نيرة نيرة .. وبلاقيها طالعه تجري بره الاوضه وتقعد تتلفت في الصاله زي المجنونه
    وتقول لادهم في عفاريت في الشقة .. لحد ما ادهم بقى يشتكيلي منها وانا اقوله استنى عشان تجيب العيل اللي نفسك فيه .. كنت مطلعه اجنحه ساعتها
    كله كان ماشي تمام لحد ما العقربه حماتي جت وقالتله خليها ترجع بيتها وقضي يومين هنا ويومين هنا
    انا سمعت الاقتراح ده وقولتلها ليه يبعد عني وبيوحشني جدا وما ينفعش... بس نيرة ما صدقت قالتلي ايوه انا عايزة ارجع بيتي
    قولت لصحبتي وجاتلي البيت وقعدنا نفكر في الاوضة سوى .. بعدها قالتلي بصي لو رجعت بيتها هيبقى خطر كبير عليكي .. اولا هترجع مبسوطه وهتحمل .. و جوزك مش هتشوفيه غير كل ما يتخانقوا سوى
    ماعرفتش اعمل ايه بجد ؟؟ كان نفسي يلقها بسرعه بس واضح ان حماتي واقفلنا زي الشوكه وادهم ما بيعملش حاجه غير انه يقول حاضر
    فكرت انا وصحبتي كتير لحد ما قالتلي بصي قدامك حاجه من الاتنين .. يا تخلصي منها .. يا تسيبيها تاخد ادهم منك
    قولتلها انا مش عايزة اعمل كده .. قالتلي خلاص عيشي لوحدك لا عارفه تطلقي ولا عارفه تخلي ادهم يطلقها ويرجع يقعد معاكي

    قعدت افكر كتير في الموضوع وقعدت اعيط كتير اوي .. مش عارفه اعمل ايه ؟ لحد ما فعلا لمت شنطها ورجعت على شقتها هي وادهم
    وفضلت قاعده في البيت ما بين اربع حيطان وصحبتي تكلمني مش برد عليها
    فضلت افتح الدولاب وابص لهدوم ادهم وافتح البوم الصور بتاع فرحان واتفرج على صورنا مع بعض عالموبايل
    وعدي اليوم الاول .. تاني يوم اتصلت بادهم ما ردش .. كلمته تاني ما ردش .. كلمته تالت ماردش كلمته رابع ماردش كلمته خامس كنسل عليا
    كل الاتصالات دي على مدار اليوم .. وعدى تاني يوم وبرده بتصل مش بيرد عليا .. ورابع يوم لقيته جاي البيت بكل برود وبيقولي معلش يا حبيبتي كنت مشغول ماعرفتش ارد .. قولتله احسن وانا مش عايزاك ترد .. ودخلت قفلت على نفسي الاوضه وفضلت اعيط

    فضل يزعق ويقولي اليوم اللي اجيلك فيه تحبسي نفسك في الاوضه وعايزة تتخانقي دانتي وش فقر فعلا .. دا لولا انها ما بتعرفش تطبخ ماكنتش جيتلك اساسا
    انا نازل وسيبتلك فلوس على الطربيزة .. قلبي بيدق وعايزة اقوله هترجع امتى ورايح فين مش عارفه اقوله حاجه
    قلبي انقبض وسمعت صوت باب الشقه بيترزع .. فضلت اعيط لحد ما اغمي عليا صحيت بعدها بشويه لقيت نفسي مرميه على الارض ووشي على الارض ومحدش لحقني ولا معايه .. قومت قايمه ومكلمه صحبتي قولتلها انتي كان عندك حق انا عايزة انتقم منهم كلهم اعمل ايه ؟
    قالتلي تنتقمي يعني ايه ؟ قولتلها يعني ايه اوحش حاجه اعملها فيهم انا حاسه اني هفرقع قالتلي اهدي انا جايالك
    بعدها قالتلي بصي الحل لو خايفه تطلقيه يرميكي في الشارع اورثيه .. اقتليه هوا ومراته وحماتك

    فضلت ساكته شويه ..قالتلي ايوه اقتليهم وتورثي الشقه والفلوس وتتجوزي غيره وتعيشي حياتك وتورثي شقه مراته التانيه كمان .. قولتلها نعمل كده ازاي قالتلي .. صالحية وقوليله هات حماتي عشان هعملكم اكل يوم الجمعة يستاهل بقك وهوا بيشتكي من اكل مراته زي ما حكيتيلي وحطيلهم سم اوعي تلمسي اي حاجه ؟ في البيت والاطباق بعد ما ياكلوا تشيليها معاكي وتروحي وانا هستناكي بعربيه واوعي تاكلي معاهم حطي الاكل وخشي الحمام ال يعني طولتي
    وهي خمس دقايق كلهم هيموتوا .. قلبت الموضوع في دماغي يومين بعدها قولتلها يلا نعمل كده وفعلا .. نزلت انا وصحبتي هي استنتي تحت في عربيتها وانا عملت اللي قالت عليه وكنت متوتره جدا .. ومش عايزة ابص في عين أدهم .. بعدها حيت الاكل قاموا ياكلوا كلهم .. للحظة كنت عايزة ارمي الاكل على الارض

    بس قولت يستاهلوا كلهم .. وفعلا ادهم كل بنهم شديد ولهفه لاكلي .. بصيتله بعد ما بدأت ملامح تعب تبان عليهم ... وهوا بيقولي انا حاسس ان بطني قلبت .. ونيرة قامت ترجع ... وحماتي نفسها بدا يقطع .. قولتله عادي يا حبيبي .. قالي انتي ماكلتيش معانا ليه .. ونفسه بدا يقطع هوا كمان قولتله عشان الاكل فيه سم
    مع السلامه يا ادهم انا هورثك وهتجوز .. وهعيش هنا وفي شقتي .. عيش بقى انت والسنيورة في جنهم
    حاول يرفع ايده عشان يمسكني وعينه محمره وهتنفجر من كتر الدم المتجلط .. المنظر كان فظيع قومت وسيبتهم ولميت الصواني الي كنت جايبه فيها الاكل .. وكنت متاكده من ساعه ما دخلت ما المسش ولا حاجه غير لما ارجع والبس الجونتي وانا ماشيه وامسح بصماتها دا غير اني حطيت الاكل اللي كلوا منه اجزاء منه في صواني عندهم كانهم هما اللي طابخين ومسحت البصمات من على زجاجه السم وحطيتها في دولاب نيرة .. وكنت متاكده وانا داخله العمارة ماحدش يشوفني ..وطبعا ووانا ماشيه برده

    ومشيت ركبت مع صحبتي وروحت واتصلت بامي وابويا يجو يعيشوا معايه بدل ما اقعد لو حدي .
    فضلت اعيط طبعا كتير وكنت مكتئبة والبوليس جه وكان في تحقيقات كتير .. وعملت نفسي متفاجئة بالخبر انهم ماتوا وفضلت التحقيقات شهر ولسه القضية مفتوحه
     كده خلاص حاسه اني قلبي ماعادش مستحمل حاجه.. بدات اتعب وادوخ كتير بعدها من المناظر اللي بفتكرها
    لحد ما في يوم رجعت ودوخت وابويا وامي خدوني للدكتور .. وبعد الكشف لقيت بابا وماما بيعيطوا عرفت ان ربنا هيعاقبني بمرض خبيث زي السرطان
    قولتلهم عندي ايه ؟ مش راضيين يتكلموا وانا تعبانه جدا مش قادره .. اكرر كلامي وخايفه
    لحد ما الدكتور قطع الصمت الرهيب من البكاء بتاعهم
    و قالي مبروك يا هانم انتي حامل في الاسبوع التاسع
    يعني لو كانت حماتي صبرت عليا شويه .. وادهم اتمسك برأيه ماكنش حصل كل ده .. ولا كنت هعيش حياتي في عذاب وكوابيس ولا كان حصل اللي حصل وكان زمانا عايشين في بيت واحد اسرة واحده بتحب بعض

    انا اتسرعت وسمعت كلام صحبتي كانش المفروض انا كمان اتخذ قرار كبير زي ده بالسرعه دي مش عشان كلمني وحش ولا متعصب ومتغير عليا كنت افكر بالشكل ده
    اي نعم مافيش واحده تستحمل جوزها يتجوز عليها بس .. دا مش غلطه هوا بس انا كمان غلطت ومش عارفه هسامح نفسي ازاي لما ابني يكبر ويسألني عن أبوه
    نهاية قصة ( انتقام زوجه)
    بانتظار رأيكم في التعليقات

    إرسال تعليق