-->

رواية عصيان زوج الفصل السادس عشر

رواية عصيان زوج الفصل السادس عشر

    البارت السادس عشر
    بسم الله الرحمن الرحيم والسلام والصلاه على نبينا محمد اللهم صلي وسلم عليه اللهم اشفي مرضانا ومرضى المسلمين اللهم ارفع الوباء عنا يارب العالمين
    __________________________________

    خوف رعب دب في اوتارها صوته شل حركتها  ريحه أنفاسه إلى كرهتها  لمسته دفا  حضنه بتكرهه عقلها وقف عن التفكير جسمها اكنه اتشل  من الحركه واقفه مصدومه  فاقت على صوته المرعب

    لسه بتعملي  احلى مكرونه باللحمه امممم ريحتها  تجنن هتاكليني بايدك  ولا اكلك انا لا عندي حل أسهل
    سحب سكينه من جنبه حطها على رقبه ديالا وهمس لها بصوت دي الرعب في اوتارها اي رايك اقتلك   واقطع رقبتك الحلوه دي ولا اغرز السكينه في قلبك إلى حبني ولا اغرزها في بطنك توتو ولا تحبي اشنقك في السقف ويدخلو يلاقوكي ميته  تحبي أنهى موته ياديالا ها سامعك اتكلمي خايفه ليه كنتي في المطعم بتتكلمي بكل ثقه انك عاوزه تحبسيني وتاخدي حقك صح
    صدمه نزلت على دماغها معقول كان موجود وسمعني
    لفها ليه وشها مقابل وجهه اغمضت عينها برعب
    جاسر :افتحي عيونك وبصيلي لأحسن هشوه وشك الحلو دا بيتكلم وهو بيمشي السكينه على وجهها  واتكلم بصرامه أكبر افتحي عيونك
    فتحت ديالا عيونها  وصعقت من منظره مخيف مشووه شكله بشع  بطريقه فظيعه  حمدت ربها انه نجاه منه كلمت نفسها انتي مش ضعيفه لازم تقوى خليكي قويه ماتخافيش ياديالا اجمدي اوعي تخافي
    جاسر؛ اي خايفه من شكلي الجديد
    ديالا بثقه  لا مش خايفه ودا جزاه أعمالك
    جاسر؛ وجزاه أعمالي دا بقى وانا موافق بيه طلبتي الطلاق وطلقتك واتنازلت عن الولاد عاوزه تحبسيني ليه فاكره نفسك مين انتي
    ديالا بثقه أكبر
    ايوا ياجاسر هاخد حقي وحق ولادي منك لو فيها موتى لهاخد حقي منك تالت ومتلت انت فاهم
    جاسر بضحك  الله الله دي القطه طلعلها صوت وبتخربش كمان
    ديالا ايوا طلعلها صوت وهتاخد حقها
    جاسر ضغط على رقبتها ومشا السكينه على وجهها واتكلم بشراسه
    دا لو عشتي ياقطه هخلص عليكي وارتاح منك وهعيش انا ورحمه مع بعض وابقى خلصت منك نهائي
    ضحكت ديالا ودا جننه اكتر تصدق انك صعبان عليا بجد رحمه مين الي مستنياك تبقى مجنون
    جاسر بغضب :ملكيش دعوه انتي رحمه دي حياتي ومستنياني هخلص عليكي وهروحلها ونعيش سعدا في حياتنا

    في اللحظه دي ياسمين داخله المطبخ  وانصدمت من الي شافته
    جاسر :اهلا ياسوو وحشاني تعالى ياحبيبتي
    ديالا برعب :اوعي ياياسمين اخرجي امشي من هنا
    جاسر :اياكي تتحركي من مكانك والا هقتلها
    ياسمين بدموع
    سبها ياجاسر عشان خاطري سبها
    جاسر :استحاله اسبها غير وهيا ميته  تعالى ياسو هو انا موحشتكيش
    ياسمين؛ بالله عليك سبها هيا معملتش معاك حاجه عشان تقتلها سبها
    ديالا بدموع امشي ياسمين عشان خاطري امشي
    جاسر بغضب :لو اتحركتي خطوه واحده صدقيني هدبحها وحط السكينه على رقبه ديالا
    ياسمين بدموع وهستريا
    انت مجنون اجننت ياجاسر سبها بقولك وصرخت بأعلى صوت على   ااااادم   واغمي عليها
    ديالا بصريخ  ياااااسميين
    الكل  اتفزع من صراخهم  ركضو الجميع على المطبخ  وانصدمو من المنظر ياسمين واقعه مغمى عليها وجاسر حاطط سكينه على رقبه ديالا
    جاسر بسخريه
    اهلا بالعائله الكريمه منورين والله ليكو واحشه
    مالك؛ سيبها ياجاسر وهعملك إلى انت عاوزه
    جاسر اهلا بمالك باشا
    آدم شال ياسمين من عالارض  وبص لجاسر عملت في اختك اي منك لله

    جاسر معملتش حاجه هيا الي اغمى عليها
    توفيق :سيب ديالا احسنلك
    جاسر هتعمل اي ياوالدي بسببها كلكم اتخليتو عني المفروض انتو عيلتي تقفو جمبي اما انتو رمتوني عشانها هيا رميتو ابنكم عشان واحده غريبه
    جاسر لمح مالك بيقرب منهم صرخ فيه
    مكانك لاقتلها
    مالك خلاص مش هقرب بس متاذهاش

    جاسر وسعوا عشان اخرج
    مالك :مش هتخرج من هنا ياجاسر على جثتي
    جاسر :هخرج يامالك وهقتلها وهحرق قلبكم عليها كلكم سامعين هقتلها
    آدم :إلى بتعمله دا غلط سيبها واحنا مش هناذيك
    جاسر؛ مانتو اذتوني سبتوني مرمى في المستشفى شهر محدش عبرني فيكم محدش فيكم فكر انه يزورني كلكم رمتوني واختارتوها هيا والله لحرق قلوبكم عليها وهزقلها من عالسطح وابقو وروني مين الي هينقذها مني ابعدوا عني
    خد ديالا وخارج بيها  من الشقه
    مالك :جاسر سبها  محدش هياذيك مننا بس سبها
    فتح باب الشقه وخرج وجه كلامه لديالا اقفلي الباب بالمفتاح
    مالك؛ ديالا ماتخافيش مش هسمحله ياذيكي
    جاسر اخلصي اقفلي الزفت قفلت الباب وسحبها على السلم

    مالك؛ جدي رقم بتاع الممر كام
    الجد :٢٥٧٨
    راح مالك عند مكتبه كبيره وشال كتب من عليها ظهرت لوحه مفاتيح ضرب الأرقام بسرعه وفتحت ممر طويل
    آدم؛ اي المكان دا
    مالك؛ مش وقته دا هيودينا عالسطح يالا بسرعه

    وصلو السطح لقوهم
    مالك؛ هشششش محدش يعمل صوت

    جاسر :هنا بقى محدش هينقذك مني  هاخد حقي منك
    ديالا؛ حق أي دا انت واحد زباله وواطي وربنا ماهسيبك ياجاسر وهحبسك  وهشردك
    جاسر بغضب :تشردي مين يابت دانا إلى هخلص عليكي وهمحيكي من على وش الدنيا
    ديالا :كل واحد وله عمره ولو مكتب لي اني اموت هموت بس انا بتمنى ماموتش غير لما اشوف حرقه قلبك على حبيبتك إلى قارفني بيها دي

    مالك استغل انشغاله بالكلام مع ديالا  تسلل بخفه على اطراف أصابعه  لحد ماوصل عند جاسر ومسك ايده وشمالها من على رقبه ديالا
    وبكل غل ضربه لكمه قويه اوقعته عالارض   راح عند ديالا وسالها بلهفه واضحه للجميع
    ديالا انتي كويسه فيكي حاجه طمنيني عملك حاجه
    ديالا :مالك حاسب
    لف مالك بجسمه ومسك ايد جاسر إلى كان هيطعنه في ضهره
    مالك :الجبان إلى بيضرب في الضهر وانت جبان
    جاسر :هقتلك واقتلها هموتكم انتو الاتنين
    مالك :وانا قولتلك على جثتي انك تلمس شعره منها لكمه قويه انت اي شيطان على هيئه بشر لكمه
    اوقعته عالارض مد آدم ايده لجاسر ساعده على النهوض
    آدم :قوم وانشف كدا عشان تستحمل الضرب وفجاءه بلكمه قويه
    جاسر بتضرب اخوك عشانها
    آدم :لكمه ايوا لأن ديالا اختي  وهحميها منك حتى لو اطريت لقتلك عشان اخلصها منك مش هتردد لحظه اني اعملها
    جاسر:ليه دانا اخوك وضرب آدم بس آدم اتفادها
    آدم :انت لاتنفع اخ لكمه ولا اب ولا زوج ولا حتى ابن ضيعت نفسك عشان وهم جريت وراه خسرت جوهره كانت معاك وخسرت اهلك وبقيت وحيد

    مالك مسكه من قميصه تقدر تقولي فين إلى انت بدافع عشانها دي فين سبتك اول ماوشك اتشوه سابتك بتموت وهربت فوق بقى وارجع لعقلك فووق خسرت ولادك ومراتك وأهلك وخسرت نفسك
    جاسر بغضب :هيا السبب في إلى انا فيه دا مش هسيبك ياديالا هقتلك  لكمه قويه من مالك اسكتته
    ناهد بدموع :خلاص ياولاد سيبوه هتموته سيبوه
    سيب اخوك يادم هيموت في ايدك
    توفيق :اقعدي هنا سيبيهم يربوه يمكن يرجع لعقله
    ناهد بغضب ام  شدت ايدها من ايد جوزها  وجريت على ابنها  بعدت آدم ومالك عن جاسر
    ناهد :حقك عليا ياقلب امك قوم ياحبيبي  انا اسفه قوم ياضنايا
    قام جاسر معاها وخدته في حضنها ملست على ضهره بحنان واتكلمت
    حقك عليا ياحبيبي حقك عليا ياعمري دانت حته من قلبي مش هخلي حد يجي جمبك يانور عيني

    جاسر حضنها واتكلم بدموع  وحشني حضنك اووي ياماما نفسي أفضل في شويه بس مش هينفع النار إلى في قلبي قايده ومش هتطفي الا بموتها هيا سرقت مني كل عيلتي ياماما لازم انتقم منها
    خرج من حضنها بأس ايدها ودماغها وحضنها تاني وهمس في ودنها
    سامحيني ياماما على إلى هعمله  اسف سامحيني
    قبل ماتستوعب كلامه كان جاسر. زقها بكل قوه عنده  وطلع يجري على ديالا
    آدم ومالك لحقهوها ووقعو هما التلاته عالارض وسمعو صراخ ديالا
    مالك شاف جاسر وهو بيزقها من عالسطح صرخ باسمها ديااااالا
    طلع يجري عليها وبص عليها لقى هدومها شبكت في الحديد بتاع البلكونه وهيا ماسكه في الحديد
    مالك بانفاس لاهثه ؛ ديالا ماتخافيش  مش هسيبك
    ديالا بدموع  مالك ولادي امانه في رقبتك
    مالك بعيون يلتمع فيها الدمع
    بسس ماتقوليش كدا مش هسيبك    تقعي فاهمه ماتبصيش تحت بصيلي انا
    مالك نام على بطنه ومد ايده ليها
    ديالا امسكي ايدي ماتخافيش
    ديالا :لا لو سبت الحديد هقع يامالك
    مالك بخوف ورعب  :مش هتقعي والله ماهتقعي همسكك يالا هاتي ايدك ديالا مدت ايدها ومالك مسكها
    جاسر :انا قولت هتموت  مش هخليك تنقذها وأخذ بكل عنف يضرب على ايد مالك برجله عشان يسيب ديالا

    آدم صرخ بصوته بابا خليك مع ماما
    آدم راح يبعد جاسر عن مالك
    جاسر زق آدم بكل عنف وراح يكمل ضرب على ايد مالك
    ديالا بدموع :سيبني يامالك انت كدا بتاذي نفسك
    مالك بصريخ :مستحيل اسيبك تضيعي مني دانا ماصدقت لقيتك عمري ماهسيبك  ياديالا لو فيها موتى استحاله اسيبك
    ديالا :يبقى انا الي هسيبك
    مالك برعب. لا بالله عليكي متسيبي ايدي  متسبنيش ياديالا عشان خاطر ولادك

    آدم سحب جاسر بعيد عن مالك ولكمه  في وشه  جاسر ضربه بعصايه على دماغه نزف ووقع عالارض وجاسر سابهم وهرب
    لانا :آدم  حبيبي آدم  الحقني يابابا
    مالك ؛ ديالا بصي في عيوني ماتبصيش تحت بصيلي انا ديالا بصت لعيونه  وهو سحبها من ايدها لغايه ماطلعها وبعد بيها بعيد عن السور ولأول مره ياخدها في حضنه  حضنها بتملك حس ان روحه رجعتله  دلوقتي   وهيا بدون إرادتها بدلته حضنه حست بأمان في حضنه عمرها محستها في حياتها كلها  اتمنت متخرجش من حضنه ابدا اللحظه دي أكن الزمن أتوقف فيها نسيو هما فين اساسا  كل الي حساه انها في امان  فاقو على صريخ لانا باسم جوزها
    مالك؛ انتي كويسه
    ديالا  ايوا كويسه و
    لانا قطعت كلامها بصريخها
    جريو عليها
    مالك ابعدو كدا شال آدم    وطلعو  عالمستشفي

    جاسر ماشي  ملتم نفسه عشان محدش يترعب من شكله جاءه اتصال
    جاسر :عرفت مكانها
    الطرف التاني؛ ايوا ياباشا موجوده في المكان دلوقتي
    جاسر :طب تماما فلوسك هتوصلك

    وصل جاسر للمكان ودخل نداها بكل لهفه وشوق
    رحمه وحشتيني
    رحمه انصدمت من منظره  خافت منه ورجعت لورا
    انت مين ابعد عني
    جاسر :حبيبتي اهدي انا جاسر حبيبيك
    رحمه بقرف :اها جاسر حمدالله على سلامتك
    جاسر رايح ياخدها في حضنه
    بعدت عنه سريعا كمن لدغها عقرب
    جاسر :مالك يارحمه بعدتي ليه هو انا موحشتكيش
    رحمه بقرف  لا ياجاسر وكويس انك عرفت طريقي عشان نخلص بسرعه انا عاوزه أطلق منك خلاص مبقناش ننفع بعض

    صدمه زلزلت كيانه حس بالغدر والخيانه من أقرب الناس ليه بيتصدم صدمه  عمره في الشخص دا

    حبها بجنون  بل عشقها حد الموت وهيا طعنته بسكينه تلمه بارده

    جاسر؛ رحمه انتي اكيد بتهزري صح
    رحمه؛ لا ياجاسر بتكلم جد
    انا حولت كل املاكك باسمي وهخلص ورقي واسافر مش هتشوفني تاني
    جاسر بصريخ وجنون من أن يفقدها مره تانيه
    لا مش هتسيبيني تاني  انا مستحيل اسيبك  يارحمه فاهمه

    رحمه؛ وانا مستحيل اعيش مع واحد مشوه زيك انت مسخ ياجاسر بص لنفسك في المرايه
    انا حلوه وزي القمر اي إلى يجبرني اني اتجوز واحد زيك مشوه انا الف واحد يتمناني

    أشعلت غضبه وغيرته وتخيل أن حد غيره يلمسها جن جنونه عليه

    مسكها من شعرها بعنف شديد
    جاسر :عاوزه غيري يلمسك يارحمه دا يبقى آخر يوم ليكي لو حد غيري لمسك
    رحمه :طلقني ياجاسر انا مش بطيقك انا قرفانه من شكلك ابعد عني
    جاسر ضربها بكل قوه  على خدها
    قرفانه من شكلي ومين السبب دانا حاربت الدنيا كلها عشانك عشان انول رضاكي عشان بس تحني عليا  ودلوقتي تقولي بقرف منك

    يدور حول نفسه بهستريه شديده

    دانا خسرت اهلي بسببك  بسبب حبك دا انا قتلت ابني إلى مجاش الدنيا وكان عندي استعداد اقتل ديالا وولادي عشانك  انا ولادي كرهوني يارحمه بعتهم كلهم واشتريتك انتي  قلت طالما انتي معايا مش مهم حاجه تانيه اي حاجه مش مهم هنبدا سوا مع بعض ونخلف واشوف ولادي منك
    وجاي تقوليلي بقرف
    صرخ فيها بجنون
    لييييه
    رحمه بضحك
    عشان انت واحد غبي كل الي حواليك قالولك أن انا مش كويسه بس انت كنت اغبى واحد فيهم انا بس كان في دماغي  هدف وهو اني اخد ثروتكم وبس ولعبت عليك لعبه الحب وانت دخلت عليك وحبتني  منكرش اني حبيتك بس مش لدرجه اني أضحى بحياتي عشانك تؤتؤ لو فاكر كدا تبقى غلطان انا واحده جميله وشيك وعاوزه اخرج واتفسح واستمتع  بحياتي لاني مش هعشها الا مره واحده بس اي إلى يجبرني اني اضيع شبابي مع واحد زيك مشوه  فالاحسن لينا أن احنا نطلق  و كل واحد يشوف حياته بعيد عن التاني وانت ترجع لديالا ولادك وتعيش إلى فاضل من عمرك معاهم وانا بقى هسافر واشوف حياتي  واتجوز وأكد شيك وغني و
    قطع كلامها  هجوم جاسر عليها  مسكها من رقبتها وضغط عليها

    جاسر بجنون. وغضب
    عاوزه تتجوزي غيري وتتطلقي  استحاله اسيبك تعملي كدا دا بموتك يارحمه بموتك

    رحمه بتحاول تخلص ايده من رقبتها  مش عارفه  لمحت فاظه جمبها خدتها وضربتها على دماغ جاسر بعد عنها
    وهيا بتاخد نفسها بصعوبه
    رحمه انت اتجننت ياجاسر هتموتني
    جاسر:هموتك لوسبتيني انتي ليا انا وبس
    رحمه؛ وانا مش عاوزه اعيش معاك انا مش ديالا إلى هتضربها وتسكت لا فوق دانا رحمه
    واسمع بقى لاني اتخنقت منك ورقه طلاقي توصلي والا هخلعك كتك الارف في شكلك

    رحمه ماشيه معديه من جمبه مسكها من ايدها  وقام اتعدل  وزقها عالحيطه جامد
    واتكلم بشر
    مش جاسر السيوفي إلى يتخلع يارحمه  فاهمه قولتلك مش هتسيبيني تاني غير بموتك و

    شعر بسائل لزج على ايده رفع ايده وكانت الصدمه القاتله له؛؛؛؛؛
              الفصل السابع عشر من هنا

    إرسال تعليق