-->

رواية موعد مع القدر الحلقة السادسة عشر

رواية موعد مع القدر الحلقة السادسة عشر

    #الحلقه_السادسة_عشر
    *بعد عدة* أسابيع *

    حضرت ريم المأكولات وغلفتها جيدا ثم خرجت من المطبخ وهي تنادي علي سحر والده جاسم

    سحر:أيوة يا ريم أيوة يا بنتي انا جاهزة اهو

    ريم :يلا يا ماما هنتأخر علي زيارة جاسم في المستشفي

    سحر:انا اهو جهزت يا ريم يلا بينا

    ركد عمرو نحوهم وهو يهتف بفرحة "اخيرا هشوف بابا جاسم ده وحشني اوي اوي

    ضحكة ريم علي ابنها ثم اقتربت منه وهيا تسألة " خلصت مذكرتك يا لمض ولا لسه

    عمرو:انا وعدت حضرتك هخلص مذاكرتي كلها عشان اشوف بابا جاسم وحشني اوي يا ماما

    ريم:وهو نفسه يشوفك يا حبيبي "يلا بينا بقي

    ذهبت ريم ومعها سحر وعمرو ابنها الي المصحة
    عند جاسم "قرر جاسم ان يتعالج من الادمان
    بعد ما اقترب من زوجته واحس بتغيرها وقربها من ربنا
    قرر يغير حياتة ليبدأ حياة جديدة هادئة معاها

    .................

    ابتسم عمرو علي مداعبات جاسم وهزاره معه

    ريم:خلاص يا جاسم بطلو الهزار التقيل ده يا حبيبي انت تعبان

    جاسم: تعبان بس ايه يا ريم انتي متعرفيش انا بستني
    زيارتكم ازاي ' انا بجد زهقت وتعبت من الوحدة هنا

    سحر:معلش يا جاسم 'انت قطعت مشوار كبير في العلاج

    اكملت ريم الحديث بدل عنها "أيوة ماما عندها حق
    استحمل يا جاسم عشان خاطري" يا حبيبي

    ابتسم جاسم وهو يسلط انظاره عليها " هستحمل يا ريم
    انا عشانك مستعد اعمل اي حاجة "مستعد ارمي نفسي في النار عشانك وعشان عمرو 'انتم بقيتو حياتي كلها

    عمرو:واحنا يا بابا جاسم بنحبك اوي "يلا بقي خف بقي وارجع البيت تاني ارجوك

    ضمه جاسم الي حضنه "حاضر يا بطل

    سحر:طيب يلا بقي يا عموري نتمشي في المستشفي شوية "عشان نسيب بابا وماما يتكلمو

    عمرو:لا انا عايز اقعد مع بابا جاسم

    ريم:عمرو اسمع الكلام انا عايز اتكلم كلام كبار "يلا

    جاسم:معلش يا عمور انزل شوية وانا هخلص كلامي مع ماما وبعدها نقعد انا وانت براحتنا

    عمرو:حاضر يا بابا

    غادرت سحر وعمرو الغرفة "ليفسحو مجال لريم وجاسم يتحدثون براحة أكبر

    قام جاسم من الفراش ثم اقترب من الأريكة بجوار ريم
    وحشتيني "قالها جاسم وهو يضمها الي حضنه

    شبكت ريم يداها بقوة في ملابسه ثم وضعت رأسها علي صدره 'وانت كمان وحشتني اوي يا جاسم البيت وحش من غيرك بجد

    جاسم 'يا سلام لا ماهو باين عشان كده "كل يوم هنا

    ريم:يا جاسم مش بأيدي والله غصب عني "الدكتور قالي
    الاحسن ابعد عنك " ولازم زيارتنا بحساب

    ابعدها جاسم عنه بالطف "ثم وضع يده علي وجهها
    يتحسس وجهها بنوعمة "طيب سيبك بقي من كل كلام ده
    خلينا نلحق وقتنا قبل ما الزيارة تخلص

    ريم:جاسم بطل جنان مش كل مرة كده "حد يخش

    جاسم:كل مرة تقولي نفس البوق ومحدش بيخش وبعدين بقفل الباب كويس جدا "يلا بقي يا ريم وحشتيني ولا انا موحشتكيش

    ريم: والله وحشتني اوي اوي كمان "بس

    قاطعها جاسم وهو ينقض علي شفتيها بلهيبه المشتعل
    ابتسمت ريم وهيا تبادلة القبلة الذي اشتاقة لها كثير

    ابتعد عنها جاسم وهو. يركد نحو الباب ليغلقة جيدا
    ثم اقترب نحوها " حملها بين يديه ثم ذهب بها الي الفراش

    ريم:جاسم بطل جنان مش كل زيارة كده
    جاسم: دنا بستني الزيارة عشان كده وحشااااااني
    ثم وضعها علي سرير "لينطلق معاها الي عالمهم الخاص

    ....................

    ظلت منال تدور في شقة والدها جابر بغيظ شديد من تغير جاسم الي الاحسن واقترابة من زوجته ووالدته سحر

    مازن:تستاهلي قولتلك البت دي سبهالي

    منال:ابعد عني يا مازن انا مش طايقة نفسي بجد

    مازن:انتي حرة اشربي اهو بيتعالح وهيطلع احسن من الاول وهيعيش معاها يا حبيبتي "خطتك انتي وابوكي بح

    جابر:بطل قلت ادب يا واد انت 'مفيش خطط باظت

    منال:ازاي بس يا بابا "جاسم بيتعالح وكمان بسبب البت دي
    يعني كده هي الي فازت وانا هفضل كده علي الرف

    جابر:البت دي هنخلص منها قريب 'بس سبيني افكرلها
    هي وجاسم "لما خليته يبطل علاج مبقاش جابر

    مازن:طيب انا عايز اعرف ايه المشكلة لما يتعالج

    جابر:المشكلة يااهبل المصنع الي هيضيع مننا لو خلف من .....
    قاطعتة منال بصرامة "بابا

    ارتبك جابر عندما وقع بلسانة بالسر الذي خفياه منال عن جاسم

    ضحك مازن بسخرية'كمل يا بابا هو انت فاكرني مش عارف ان العيب من منال اختي مش من جاسم وان دي كلها خطة منكم عشان يفضل معاها ومكسور وميفكرش يتجوز تاني عشان المصنع

    منال:انت عرفت كل الحاجات دي منين

    مازن:سمعتكم عادي يا منمن "اكيد مش هاروح اقول لجاسم "كنت قلتلو عن خططتكم الي حولنا نوقع فيها بينه وبين مراتة

    منال:عارف لو سمعتك بتتكلم في الموضوع ده حتي بينك وبين نفسك 'هموتك يا مازن .

    ابتعد عادل بصدمة عن غرفة ابيه بعد ما سمع حوارهم
    ظل يحدث نفسه بضياع بعد ما عرف اجرام أخته والده
    وظلمهم الكبير لجاسم
    مستحيل يكون في كده ايه العالم دول "دول اهلي
    ازاي يحرموه يكون اب ازاي "ده سبب ضياع جاسم هو الموضوع ده 'اعمل ايه بس في المصيبة دي

    ...................

    ظل جاسم يحدث والدته عبر الهاتف "اسمعي الي بقولك عليه يا ماما ارجوكي

    سحر:بغضب "يبني هو انت معندكش دم "حرام البنت
    طالع عنيها معاك عشان تتعالج وتبقي كويس

    جاسم:يووووه يا ماما "من أمتي وانتي بدفعي عنها

    سحر؛ من اول شفتها بجد يا جاسم "دي مبتسبش فرد ربنا ولا بتسيب درس الي لما تروحة "حتي انا زي ضلها
    وقاعدة معاها في الشقة عشان خاطر حضرتك "بعد كل ده وبتشك فيها يا جاسم يبني متبقاش شكاك كده هضيعها من ايدك

    جاسم: وانا يعني مبسوط بكده "يا امي انا بقالي فترة بعيد عنها 'خايف يا امي غصب عني خايف

    سحر:متخفش يا جاسم والله يبني انا ما بسبها

    جاسم:معلش يا امي "اسمعي كلامي عشان ارتاح
    هاتي تسجيلات زي معلمتك

    سحر:وانت ليه مشفتش التسجيلات قبل متخش المستشفي

    جاسم؛عشان كنت بحاول اتغير بجد "كنت بحاول اثق فيها
    بس ده لما كنت معاها دلوقتي هيا لوحدها

    سحر:حاضر يا جاسم هريحك وهجبلك التسجيلات في الزيارة الجاية ..

    جاسم:من غير ما تحس يا امي "لو عرفت هتبقي مصيبة
    انا ادتها وعد أني اثق فيها

    سحر:مدام خايف علي زعلها وخايف تخسرها "بتعمل كده ليه

    جاسم: قولتلك غصب عني "ريحيني يا امي

    سحر:هريحك يا جاسم "هريحك يابني

    .................

    وقفت منال في منتصف الدرج تنظر بغيظ الي سحر

    رقمتها سحر نظرات صاقبة 'ايه الي موقفك كده

    منال:مستنياكي يا حماتي العزيزة اصلك نستيني

    منال: فعلا يا منال نسيتك ومش عايزة افتكرك

    منال:أيوة قولي كده بقي "اكيد البت الي فوق دي الي وقعت بنا 'منا عرفاها

    سحر:لا يا منال ريم ملهاش دعوة "بالعكس ريم خلتني اشوفك علي حقيقتك وأشوف بجد الفرق بينك وبينها

    منال'وايه الفرق أن شاء الله يا طنط

    سحر:الفرق يا حبت عيني "أن البنت الي فوق دي بتحب جاسم حقيقي 'بتعمل كل حاجة عشان ترضيه استحملت
    شكة وإهانته فيها عشان بتحبه صبرت عليه "لحد ما خلاص قرب يتعالج ويرجع احسن من الاول
    انتي عملتي ايه غير الذل والبهدلة ليه يا منال "انا راحه ابني اغلي حاجة حاجة عندي وراحته معاها ومدام حبيبها وعايزها يبقي خلاص

    منال'بقي كده يا طنط "طيب ابقي خليها تنفعك
    ابتعد منال لتذهب الي شقتها ثم أغلقت الباب  في وجه سحر ""
    زفرت سحر بضيق ثم أكملت صعودها إلي شقة ريم

    ..................

    ظلت ريم تنظر إلي الجهاز بفصول شديد "تنتظر النتيجة بخوف
    اتسعت عيونها بفرحة عندما أعلن اختبار الحمل
    عن موجب فاهو دليل علي حملها
    وضعت يداها علي وجها بافرحة "مش معقول انا حامل
    حامل من جاسم مش قادرة اصدق "اكيد هيفرح اوي
    اخيرا هيبقي ليا ابن او بنت تربطني به "اخذت الاختبار الحمل ثم تخلصت منه في القمامة
    خرجت ريم وهيا تركد الي باب بسعادة لكي تفتح

    لوالدت جاسم "اهلا يا ماما

    دخلت سحر وهيا تنظر إلي ابتسامتها "اهلا يا حبيبتي
    مالك يا ريم شكلك مبسوط

    ريم:انا مبسوووووطة اوي اوي يا طنط

    سحر:طيب يا بنتي فرحيني معاكي "في ايه

    ريم:لا خليها مفجأه "بكرا اصبح هروح لجاسم
    ابلغة الخبر الحلو
    ولما ارجع هقولك

             الجزء السابع عشر من هنا

    إرسال تعليق