-->

رواية موعد مع القدر الحلقة الثامنة عشر والأخيرة

رواية موعد مع القدر الحلقة الثامنة عشر والأخيرة
    🔞🔞😱😱🔞

    #الحلقه_الاخيره🔞🔞😱🔞🔞
    وصلت سيارة الإسعاف في ظرف دقائق "اخذو ريم الي السيارة "برفقه جاسم الذي كان يمسك يداها
    ‏وبداخلة ندم وحصرة كبيرة علي حال زوجته

    ظل يضم يداها بقوة ثم اقترب من رأسها ليقبلها
    سامحيني يا ريم سامحيني يا حبيبتي ارجوكي
    انا ندمان والله العظيم صدقيني المرة دي هتغير بجد عشانك بس قوميلي بالسلامة انتي وابني ارجوكي يا ريم

    أوقفت السيارة ثم اتفتح الباب ليعلن العاملين عن وصولهم للمستشفى "اخذو ريم  الي الداخل وهم يركدون بها
    الي غرفة العمليات "كان خلفها جاسم وسحر وعادل الذي اتو بسيارتهم خلف سيارة الإسعاف

    ....................

    ‏انفجرت منال وجابر من الضحك بشامتة علي جاسم وعلي شكل ريم وهي غرقانة في دمها في سيارة الإسعاف

    ‏جابر:واخيرا خلصنا منك يا جاسم "اكيد البت دي هتموت وبعدها جاسم يتقبض عليه

    ‏منال: أمتي يا بابا نفسي اسمع خبرها بجد انها ماتت

    ‏جابر:اكيد قريب يا منال انتي مكنتيش شايفة شكلها
    ‏قاسي اوي الواد جاسم ده

    ‏قام مازن وهو. ينظر لهم بغضب من حديثم
    ‏اوقفه جابر وهو يضحك "رايح فين يا مازن

    ‏مازن:هغور في داهيه بعيد عنكم

    ‏منال:مالك يا مازن يا حبيبي "زعلان ليه

    ‏مازن: انتم ايه مفيش دم خالص "عملين تضحكم عادي كده
    ‏ضميركم مفيش مش صعبان عليكم البت الي بتموت دي

    ‏منال:ايه صعبان علينا "مالك يا مازن

    ‏مازن: معلش بعيد عنك بحس طبعا الحاجة دي متعرفهاش يا منال

    ‏منال؛احترم نفسك يا مازن وأتكلم عدل " مالك في ايه اوعي تكون حبيت البت دي

    ‏مازن:احب ايه وهبب ايه يا بني اأدمة انا ضميري تعبني
    ‏البنت بجد صعبت عليا 'الي حصلها ده بسببي وبسببكم

    ‏منال 'اسكت خالص يا مازن

    ‏قام جابر ليقترب من ابنه ثم قال' متغور في داهية ايه اللي
    ‏مزعلك يا مازن

    ‏مازن'الكلام معاكم بقي زي قلته انا غاير من وشكم
    ‏غادر مازن المنزل بغضب شديد بسبب ضميرة الذي يانبة بسبب ريم وجاسم

    ‏منال'شوفت ابنك يا بابا

    ‏جابر:سيبك منه شوية وهيروق تعالي كمليلي
    ‏شكل جوزك المغفل

    ‏.... ..........

    ‏ظل جاسم ينتظر. أمام غرفة العمليات بخوف شديد
    ‏كانت سحر تقرء لها القران وتدعي لها أن تقوم لهم بسلامة
    ‏اقترب عادل من جاسم ,, قوم يا جاسم قوم معايا
    ‏صلي ركعتين الله وادعلها أن ربنا يقومهلك بسلامة

    ‏ابتسم جاسم بسخرية ثم نظر له بنظرات مألمة
    ‏انت فاكر أن ممكن واحد زيي يقدر يخش مكان طاهر زي ده ويدعي كمان "ربنا مش هيسمعني يا عادل انا مستهلش

    ‏عادل:متقلش كده يا جاسم "ربنا غفور ورحيم "صدقني مدام ندمان ونيتك خير ربنا هيقف جمبك

    ‏جاسم:تفتكر يا عادل تفتكر أن ربنا ممكن

    ‏عادل:افتكر اوي يا جاسم انت شخص نضيف من جوة
    ونفسك تتغير يعني بتسعي ومدام بتسعي ربنا هيتقبل منك 'يلا قوم معايا

    ‏قام جاسم يذهب مع عادل الي المسجد
    ‏بينمي ظلت سحر تقرا القران وتدعي لريم ولجاسم

    ‏.....................

    ‏خلص جاسم الصلاة ثم رفع يداه بخشوع وبكاء ليدعي ربه أن تقوم زوجته وابنه بالسلامة
    ‏رفع صوته وهو يبكي "يارب انا عارف أن عصيتك كتير
    ‏عارف أن ظلمت نفسي وناس كتير معايا "بس انت عالم بحالي ونيتي يارب سامحني ومتعقبنيش فيها
    ‏قومهالي بالسلامة هيا وابني يارب
    ‏انفجر جاسم بعد دعائه  من البكاء احس بذنب كبير
    ‏اتجاه ريم وظلمة لها في الفترة الأخيرة

    ‏اقترب عادل من جاسم "ايه يا جاسم خلصت

    ‏جاسم،:اه يا عادل خلصت

    ‏عادل:ارتحت يا جاسم بزمتك مش حاسس بفرق كبير

    ‏جاسم:حاسس يا عادل "المهم ربنا يتقبل مني

    ‏عادل:ان شاء الله

    جاسم:انا هروح اطمن علي ريم

    ‏عادل 'تعالي وان شالله الله خير

    ‏..........

    ‏وقف جاسم ينظر الطبيب الذي كان يتحدث مع سحر بعد خروجه من غرفة العمليات "ركد جاسم اليهم وهو يسأل
    ‏ريم عاملة طمني يا دكتور

    ‏الطبيب:والده حضرتك هتفهمك يا استاذ جاسم عن ازنك
    ‏ذهب الطبيب بينما نظر جاسم الي ولدته التي كانت تبكي
    ‏جاسم:ريم جرالها حاجة يا ماما

    ‏نظرت سحر لاابنها ثم قالت ببكاء " ريم فقدت الجنين يا جاسم الجنين مات "غير أنها ممكن تخش في غيبوبة فترة

    ‏رجع جاسم الي الخلف ثم جلس علي الكرسي الذي كان خلفه يضع يداه علي راسه " انا موت ابني يا امي
    ‏ضيعت ابني ومراتي

    ‏اقترب عادل منه لكي طمنه"اهدي يا جاسم اهدي
    ‏ان شاء بكرة ربنا هيعوضك بس ادعلها تقوم بسلامة
    ‏واهم حاجة انها لازم لما تقوم تشوفك اتغيرت يا جاسم
    ‏لازم تكمل علاجك وترجعلها ابنها تاني وتجبلها بيت
    ‏غير ده وتفتح معاها صفحة جديدة

    جاسم :انا مستعد اعمل اي حاجة بس ترجعلي
    وتسامحني
    عادل:اعمل الي بقولك عليه وهي هتسامحك بس قول يارب

    ‏رفع جاسم رأسه الي السماء يدعي ربه أن تقوم لهم بسلامة

    ‏.....................

    خرج جاسم من قسم الشرطة ثم أخذ عربية الأجرة
    لينطلق إلي منزلة ليصفي حسابة مع عمة وزوجته

    فتحت له منال الباب ثم نظرت له بشماتة علي حالة
    اهلا يا جاسم يا حبيبي قولي مراتك اخبرها ايه
    ماتت ولا لسه

    دفعها جاسم الي الداخل ثم اغلق الباب بغضب
    لا يا منال لسه ربنا محققش الي كنت بتخططتي ليه انتي وابوكي

    بلعت منال ريقها بصعوبة 'هو ايه ده الي كنا بنخططلو

    جاسم: مش عارفة ايه الخطة "طيب انا هفكرك بيها
    مش انتي بردو الي جيتي ولعبتي في دماغي عشان
    اشك فيها بسبب الرسايل الي بعتها مازن اخوكي لريم
    الي حاول كتير يلعب  بيها وهي رفضت "فا عملتي ايه
    تخلي مازن يحاول يقرب منها بالعافية وبعدين تصوريها وتبعتيها ليا عشان اقتلها واروح السجن وكل حاجة تبقي ليكي ولابوكي "ولا افكرك بالخطة جهنمية الي نفذتيها
    بكل دقة وعرفتي تلبسيني العمة وتضحكي عليا
    انت مبتخلفش يا جاسم انا عايشة معاك فضل عليك
    فكرة "*وهوب يطلع جاسم الي بيخلف ومنال هانم
    اهي اللي عاجزة ومبتخلفش 'فا تروح تعمل ايه
    تضحك علي جوزها وتفهمة أنه عاجز ويعيش في كذبة سنين طويلة وكل ده عشان واحدة زيك زبااااالة

    ابتعد منال عنه بخوف "انت عايز ايه يا جاسم

    جاسم :انا عايز اقتلك بأيدي دي يا منال

    صرخت منال بخوف ثم ندهت علي ابيها من الداخل
    اتي جابر وهو يركد بعد ما سمع صوت منال من الخارج
    اتسعت عيونة بغضب عندما رأي جاسم أمامة "اقترب منه وهو يضحك له بسخرية "انت ايه  اللي جابك

    ابتسم جاسم بشيطانية "جيت اصفي حسابي معاك
    انت وبنتك يا جابر به

    جابر: حساب ايه الي هتصفيه يا جاسم

    جاسم:حساب كل سنين الي عشتها وضيعتها علي كذب ووهم بسببكم

    جابر:اعلي ما في خيلك اركبو احنا مش بنتهدد

    اقترب جاسم من عمة ثم همس بجوار اذنية "لا يا عمي بتهدد بدليل أن بلغت عنك البوليس وزمانة جاي يخدك

    جابر:بغضب " انت عملت ايه

    جاسم:ابدا ولا حاجة انا بس روحت اقلهم أن حضرتك كداب وانك حرامي "بتبيع اللحمة الفاسدة للناس
    ورتهم فيديو بصوتك وصورتك وانت بتهرب لحمة

    جز جابر علي اسنانة بغضب ثم قال "هقتلك يا جاسم

    ضحك جاسم بسخرية ثم قال "اقتلني لو تقدر

    دخل عادل ومازن من باب الشقة ثم اقتربو منهم لكي يهدي بينهم

    اقترب مازن من جاسم وهو ينحي وجهه " انا جاي اعتزرلك يا جاسم ارجوك سامحني والله ما كنت اعرف ان الامور هتوصل لكده

    دفعة جاسم بقوة عنه ثم قال وهو يصرخ فيه "لسه الدور جاي يا زبالة يا واطي

    اقترب عادل من جاسم لكي يهديه "اهدي يا جاسم ارجوك

    طلع جابر سلاحة ثم وجه أمام جاسم "ابتعد عادل عن جاسم ثم اقترب من والده "بابا انت بتعمل ايه شيل السلاح

    جابر:الواد  ده لازم يموت ونرتاح منه بقي

    ضحك جاسم وهو يقترب من جابر " تخلص مني
    مش هتقدر يا عمي عارف ليه عشان انت اجبن من انك تدوس علي الزنات

    اقترب مازن من جاسم 'ابعد عنه يا جاسم دلوقتي

    جاسم :اوعي ايدك "انت فاكر ابوك راجل واد كلامة

    غضب جابر اكثر ثم رفعة أمام وجه جاسم "هنشوف يا جاسم
    انقض عادل علي ابيه لكي يحاول يأخذ السلاح "
    اصر جابر يدوس علي الزنات لينطلق منها الطلقة الاولي
    في اتجاه جاسم "ابتعد جاسم بطريقة مهارة ليفادي نفسه
    داس جابر الطلقة ثانية والثالثة التي أتت في صدر مازن بعشوائية

    ........................

    بعد مرور ثلاث شهور
    كان يقف جاسم وسحر وعمرو بجوارها علي الفراش
    كانت تفتح عيونها وتغلقها بألم 'اقترب منها الطبيب
    مدام ريم سمعاني "حمدالله علي سلامتك
    نظرت له ريم ثم قالت بصوت متعب "الله يسلمك
    انا فين

    الطبيب:انتي في المستشفي يا مدام ريم "

    حاولت ريم  ان تقوم لكي تجلس ثم نظرت إلي جاسم الذي كان يبتسم لها ولعمرو وسحر

    ابعددت نظرها عنهم ثم نظرت لطبيب "هو ايه الي حصل

    الطبيب: حصلتلك حادثة يا مدام ريم وللأسف اجهضي الجنين
    شهقت ريم بفزع 'جنين ايه يا دكتور

    الطبيب:انتي كنتي حامل في الشهر التاني

    وضعت ريم يداها علي فمها بصدمة ثم قالت بخوف
    انا انا كنت حامل ازاي هو ايه الي حصلي "فين بابا وفين ماما سيبني لوحدي ليه

    نظر جاسم لها باستغراب ثم اقترب منها " ريم انتي كويسه

    ريم:انت مين

    ابتسم جاسم لها "ايه يا حببتي "انا جاسم جوزك

    ريم :بأنفعال 'جوزي ازاي انا مش متجوزة

    طلع عمرو علي فراش ثم ارتمي في حضنها "ماما وحشتيني 'انا عمرو يا ماما انتي نستيني ولا ايه
    نظرت ريم للطبيب بخوف " مين دول يا دكتور

    الطبيب:مدام ريم ممكن تقوليلي انتي عندك كام سنه
    ريم :١٦ سنه
    اتسعت عيون جاسم وهو ينظر للطبيب "نظر لهم الطبيب ثم قال "ياريت حضرتكم تتفضلو معايا وياريت تجيب الولد الصغير معاك "طلع الطبيب وخلفة سحر

    حاول جاسم يأخذ عمرو من أحضان ولدته "تعالي يا عمرو
    عمرو :لا انا هفضل مع ماما
    حملة جاسم بالقوة ثم اخذو لكي يذهب الي الطبيب

    ................

    جاسم:بغضب يعني ايه فقدان ذاىكرة "دي فكرة اسمها

    الطبيب:أيوة يا استاذ جاسم "ده بنسمية فقدان نصفي
    بسبب الحادثة الي حصلتلها "عقلها الباطل رافض يتذكر اي حاجة قديمة عنها عشان كدة ذاكرتها وقفة لحد سنها ده بنسبلها ده كان احلي أيام عمرها

    سحر :والعمل يا دكتور

    الطبيب:العمل عمل ربنا يا مدام " مفيش حاجة نقدر نعملها
    الا بس نحاول تخليها تتذكر كل حاجة بس براحة

    جاسم:يعني هيا ممكن تفتكر كل حاجة

    الطبيب:جايز اه وجايز أفضل طول العمرو كده فقدها جزء ده من ذكرتها "انا من رايي يا جاسم به "أن حضرتك تفتح معاها صفحة جديدة وابني ذكريات جديدة معاها

    ضم جاسم عمرو الي حضنه بعد ما رئاه يبكي بصمت
    علي ولدته

    ....................

    خرجت ريم من المستشفي بعد عدد ايام حاول فيها جاسم
    كسب ثقتها وبناء ذكريات ومشاعر جديدة معاها

    دخلت ريم غرفتها ثم نظرت لها بأعجاب " حضنها جاسم من خلف ثم همس في اذنيها "وحشتيني اوي يا ريم

    ابتعدد ريم عنه وهيا تسألة " هو ده البيت الي كنا عايشين فيه
    جاسم :لا يا ريم ده بيت جديد كل حاجة هنا جديدة زي حياتي الي هبدئها معاكي

    ريم:طيب ممكن تكملي ازاي حبينا بعض وازاي انت اتجوزتني وانا مطلقة

    جلس جاسم ومعة ريم ليبدء يستكمل حديثة

    انتي اتطلقتي من رافت يا ريم وبعدها قابلتك صدفة
    ثم ابتسم عندما تذكر اول مقابلة في السيارة
    من اليوم ده مطلعتيش من دماغي بالعكس حبيتك اوي
    حسيت ان حياتي معاكي هتبقي ليها شكل وطعم تاني

    ريم:طيب عمرو ابني

    جاسم :مالو عمرو "علي فكرة أنا وعمرو صحاب جدا

    ريم:منا لحظت ده واستغربت اوي "طيب هو فين بابا عمرو

    جاسم :بابا عمرو مسافر وانا اتفقت معاه أن هيعيش هنا
    في الدراسة والإجازة معاه

    ريم: بس هو ابني ازاي يبعد عني "لا انا حبيته اوي

    ابتسم جاسم ثم قال'ده طبيعي انتي يمكن نستيه بس منستيش حبك ليه " بعدين هو كمان ابوه يا ريم
    وليه حق وبعدين يا حببتي احنا مش هنعادي رافت
    عشان عمرو واي طلبات عايزها هنفزهالو عشان عمرو
    ابتسمت ريم لجاسم ثم هزت راسها بالموافقة

    اقترب منها جاسم وهو يمسك يداها "دلوقتي لازم نقوم نصلي ركعتين شكر الله وبعدها يا ريم نبدا حيتنا جديدة
    وعيزك تعرفي أن في حاجات كتير خبتها عنك عشان بحبك وعشان ربنا أنعم عليكي بنسيان عشان متعشيش متألمة طول عمرك وعشان بجد ربنا بيحبني "انا غلطت في حقك كتير بس بعد النهاردة "هعوضك عن كل حاجة يا ريم " انا بقيت جاسم تاني خالص "بحبك يا ريم

    ابتسمت ريم ثم انحنت راسها بخجل 'وانا كمان بحبك

    اخذها جاسم بفرحة ثم ضمها الي حضنه
    وهو يدعي ربه ويحمدة علي قرب زوجته ليه

    ضمته ريم وهيا تضع راسها بين احضانة لكي تنعم براحة غريبة اتجاه هذا الشخص "حاولت تتخطي فقدان ذاكرتها لتبدأ حياة جديدة معة ومع ابنها

    انجبت ريم "بنوتة صغيرة ثمرة حبهم الجديد
    أصر جاسم ان يسميها على اسم زوجته ريم فرح عمرو باخته
    الصغيرة وبدأ يربيها ويساعد والدته في تربيتها
    التزم جاسم بوعدو لريم وبدأت تولد بيناتهم الثقة من جديد وبدأ الالتزام بدينه وصلاته وقربه من ربنا.....  وبدأ عيشة هانية في بيتهم.......

    بعد وفات مازن ابتعد عادل عن البلد وهاجر الي الخارج واتقبظ على جابر بتهمت قتل مازن وقضايا أخرى كتير
    ضلت منال في مشفى الامراض العقلية بعدما اصيبت بحالة  نفسية وانهيار عصبي شديد ..

    وهنا تخلص

    يا رب تكون القصة  عجبتكم واكون عرفت اوصل لكم الرسالة صح وان كل وحدة عندها مشاكل في البيت ما تلجأش للحرام لان آخرة الحرام وحشة حتى لو ضحكة لك الدنيا أكيد رح تلاقي مشاكل اكتر و اكتر في حياتها الا من رحم الله
    النهايه

    إرسال تعليق