-->

رواية زوجة مغترب الجزء الثاني البارت الثاني عشر

رواية زوجة مغترب الجزء الثاني البارت الثاني عشر

    البارت ال12..
    عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تكرهوا البنات فإنهن المؤنسات، الغاليات، [الـمُجَهّزات]».

    شرح الحديث :

    معنى المؤنسات:
     أي يستأنس بهن، للطف حديثهن، وحصول أُنس الأبوين والأهل بهن، ولين عريكتهن غالبا.

    ومعنى الغاليات:
    أي عظيمات القدر والقيمة والمنزلة عند الأبوين والأهل.

    ومعنى المجهَّزات:
    أي اللاتي يجهزن لتزويجهن (جهاز العروس)، ويقع اهتمام الأبوين والأهل بذلك، ويحصل لهم من الاهتمام والسرور به ما هو معلوم..
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    ..بشقه مياده..
    اخيرا..
    توقف حسن عن ضرب ابنته..
    اقترب منها ومال عليها جذبها من شعرها وتحدث بأمر..
    حسن:تتعدلى يا بنت الكلب وتحافظى على بيتك وجوزك..
    شد شعرها بعنف كاد ان يقتلعه من جذوره..هتعملى ايه؟؟..
    بصعوبه وألم حاد همست من بين شهقاتها..
    مياده:ببكاء حاد..هت هتعدل..
    حسن:وايه؟؟..

    مياده:بقهر..و و وهحافظ على بيتى..
    دار بعيناه بانحاء الشقه وجذبها بقوه من شعرها وهب واقفا واشار بيده الاخرى على المفروشات وتحدث بغيظ..
    حسن:دا منظر شقه؟؟!!..امسك فكها بين اصابعه بعنف ونظر لها بتمعن ليتفاجئ بفمها وانفها ينزفان بغزاره..
    خفف اصابعه قليلا واكمل..جوزك بقاله اد ايه متغرب عنك وعن بيته..ولما يرجع المفروض يلاقى بيته نضيف ومراته انضف وعلى سنجه عشره..نظر للشقه بشمئزاز..
    يرجع يلاقى البهدله دى..

    نظر لها بستهزاء واكمل بسخريه..خلاص النظافه واخده حقها اوى معاكى..اشار بيده على عبائتها..ولبسه عبايه سوده ومنيله.. اييييييه انتى بت بنت كلب وش فقر ليه..
    جذبها من ياقه عبائتها..دا ليه حق يتجوز عليكى مرتين تلاته مش مره واحده..دفعها بعنف..لتفقد هى توازنها من المياه الملقاه ارضا وكادت ان تسقط لكنها تحاملت على نفسها ووقفت تستمع له بعيون توقفت عن البكاء ولكن قلبها ينزف الما وجرحا عميقا..تحولت نظرته هو لاخرى غاضبه اكثر وتحدث بأمر..هطلعلك اخواتك وامك يعملو معاكى القرف اللى انتى عملاه دا وتعملى اكله حلوه لجوزك وتلبسى لبس عدل وتتصلى بيه تتأسفيله وتتحايلى عليه يرجع..اقترب بوجهه منها واكمل بوعيد..ولو فكرتى تغلطى تانى مش هتكون علقه بس..حرك راسه بالنفى وابتسم بصتناع..هخلص عليكى وادفنك جنب امى يا خلفه هم وغم..دفعها بكتفها..
    اوعى من وشى..سار بخطوات غاضبه..تركا خلفه رماد انثى..
    ولكن؟؟!!..هى بالحقيقه اصبحت نيران اسفل الرماد..
    سار هو خطوه اثنان وبالثلاثه..

    كان فقد توازنه وسقط على ظهره أرضا بقوه متأوها بصوته كله..وتحدث بنبره اوشكت على البكاء من شده ألمه..
    ااااااه..منك لله يا مياده يا بنتى..مغرقه الارض ميه بصابون..
    بلمح البصر..كانت اقتربت منه وجثت على ركبتيها بجوراها تتفحصه بلهفه وتتحدث ببكاء..
    مياده:قوم يا بابا..اصمالله عليك يا حبيبى..
    بحنان بالغ..تربط على كتفه تارا..ركبته تارا..وبحرص امسكت يده لفتها حول رقبتها وبصعوبه..ساعدته على الجلوس..
    ينظر هو لها بصدمه وعيون متسعه على أخرها من شده زهوله..

    فها هى ابنته التى هانها وضربها بكل قسوه..
    لم تتحمل سقوطه امامها..وكانت اول عون له..
    بلهفه..تربط على راسه و ظهره وتتحدث بقلق..
    حاسس بأيه..فى حاجه بتوجعك يا بابا..
    صامت..فقد ينظر لها..تحسست وجهه بيدها الصغيره واكملت برجاء..رد عليا يا بابا انت ساكت ليه..قولى ايه اللى بيوجعك يا حبيبى..
    لهنا وانفجر حسن بالبكاء بنحيب..وصوت شهقاته تتعالى..
    احتضنته هى بحنان ويدها تربط على ظهره وتتحدث بصعوبه من بين شهقاتها..فيك ايه يا بابا..ايه اللى بيوجعك..
    لا يبادلها حضنها..فقط يتأوه بصوتا مسموع..
    صوت خبط قوى بعدها عن حضنه سريعا واسرعت نحو الباب فتحته..

    وبلحظه..كان مازن جذبها من خصرها داخل حضنه رفعها عن الارض..تمسكت هى بقميصه تجذبه للداخل وهمست بصعوبه من بين شهقاتها..مازن الحق بابا وقع على الارض..
    خطى بها مازن للداخل سريعا..وجد حسن جالس ارضا ويحاول جاهد ان يقف لكن دون جدوى..
    سبنى يا مازن وشوف بابا..
    على مضض انزل زوجته من حضنه بعدما صرخت هى به ان يتركها..اقترب من حسن وود بشده ان يلكمه بوجهه ولكن بكاء ولهفه زوجته على والدها منعه..وايضا رأف بحال حسن الباكى لاول مره بحياته..مد يده له وساعده على النهوض..
    اسرعت مياده بجلب كرسيى وجلس عليه والدها..
    وجلست امام والدها على ركبتيها ممسكه بيده ويدها الاخرى تمسح دموعه بحنان وتحدثت بتوسل..
    طمنى عليك يا بابا..حاسس بأيه..فى حاجه بتوجعك.. حاول حسن السيطره على بكائه بشتى الطرق..وبجمود مصتنع تحدث..

    حسن:انا كويس..بس نزلت على العصعوصه..نظر لمازن الواقف ينظر لزوجته بعيون تلتمع بالدمع من هيئتها وقلب يعتصر ألما وتحدث بهدوء..مراتك عايزه تقولك كلمتين يا مازن..نظر لابنته يحثها على فعل ما أمرها به..
    ابتلعت مياده ريقها بصعوبه..وهبت واقفه وهمست بتسائل..
    مياده:يعنى انت كويس يا بابا..الحمد لله مافيش حاجه بتوجعك..
    حسن:بصرامه..كويس..اشار بعينه على زوجها..شوفى جوزك..
    اخذت مياده نفس عميق والتفت لزوجها بوجه مليئ بالكدمات اثر صفعها بقسوه..واثار دمائها على فمها وشفاتيها..
    اغمض مازن عينه بعنف واضعا كف يده على جبهته..
    رسمت هى ابتسامه على وجهها تخفى بها انكسارها وتحدثت كأله بلا روح..

    مياده:انا اسفه يا مازن..انا غلطت فى الكلمه اللى قولتها..
    نظرت لوالدها بحسره..فأشار لها ان تكمل حديثها..
    عادت النظر لزوجها واكملت بعيون لامعه بالدمع تجاهد حتى تتحكم بها..ومش هعمل كده تانى وهتعدل واحافظ عليك وعلى بيتى..نهت جملتها واقتربت منه واقفت على اطراف اصابعها وقبلت وجنته اليمنى..
    هم حسن على القيام..فاسرعت نحوه مياده واسندته وتحدثت بقلق..خليك مستريح شويه يا بابا انت رايح فين..
    حسن:لا هنزل علشان اطلعلك امك واخواتك يعملو اللى قولتلك عليه ونمشى على طول..سارت بجواره هى للخرج..
    فأوقفها مازن سريعا واقترب من حسن اسنده هو وتحدث بهدوء ما قبل العاصفه..

    مازن:خليكى انتى يا مياده..انا هنزله..
    خطى به مازن لخارج الشقه غالقا خلفه الباب وبلحظه كان قبض على رقبه حسن وهمس بغضب عارم بأذنه..
    انت اييييه..ليه بتعمل كده فى بناتك..متعمد تكسرهم وتحسرهم بدل ما تبقى سندهم وضهرهم..
    حسن:بصعوبه..انا عايزها تحافظ عليك وعلى بيتها..
    مازن:بغيظ..عايزها تحافظ على بيتها بالاجبار..بالضرب..والاهانه وكسره النفس..انت كده هتخليها تكره اليوم اللى اتولدت فيه ولقتك ابوها..ابتلع غصه مريره..
    مش كفايه انك سبب اساسى فى كل المشاكل اللى احنا فيها..

    ابتعد بقبضه يده عنه واكمل بوعيد.. انا لغايه دلوقتى عامل حساب لمياده وانك راجل كبير..بعد كده مش هعمل حساب لاى حاجه وهخلص عليك بايدى واريح ولادك ومراتك والبشريه من اشكالك..
    ..اما بداخل الشقه..
    ترتمى هى على سريرها..تبكى بنحيب بصوتا مكتوم..
    توقفت عن البكاء سريعا حين حسمت قرارها وهبت واقفه بضعف وامسكت هاتفها وطلبت احدى الارقام..
    وضعت الهاتف على أذنها وانتظرت الرد..
    منه:بفرحه..بت يا دادا..واحشتينى..

    مياده:بنهيار..منه..عايزه اطلب منك طلب..
    منه:ببكاء لبكائها..اؤمرينى يا حبيبتى..
    مياده:عايزه اجيلك من غير ما مخلوق يعرف..
    منه:من عنيا يا حبيبتى..بكره احجزلك على اول طياره..
    مياده:لا احجزى بعد 10ايام علشان احضر فرح اميره..
    مسحت دموعها بعنف..هستحمل الكام يوم دول علشان خاطر اختى..وبعد كده محدش هيعرفلى طريق غيرك انتى يا منه..
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    ..بمنزل خالد..

    يجلسون جميعا بسهره عائليه..
    يتابعون احدى الافلام..
    بقلق..وتوتر..وخوف..تجلس مروه جوار زوجها..
    شعر هو بها..فقترب منها التصق بها ملتف بيده حول خصرها..
    استندت هى بيدها على صدره وهمت بالابتعاد بخجل..
    فامسك هو ذقنها بيده الأخرى يحثها على النظر له وهمس بشفاتيه دون أصدار صوتا..
    خالد:هشششش..متخفيش..ضغط على خصرها بكف يده برفق..خليكى فى حضنى..
    ابتسمت له بستحياء..ومالت برأسها على كتفه..
    لمحتهم ناهد..فاسرعت ورفعت كف يدها امام وجه عابد وهمست بسرها..

    ناهد:الله اكبر..خمسه وخميسه..كان عندنا كتكوت وكبر وبقى ديك اد كده يا واد يا عابد..اشارت بكلتا يدها بوجهه..
    عابد:بعبوس..انتى بتخمسى فى وشى يا ناهد..قصدك ان عينى وحشه..
    ناهد:بنفى..لا يا حبيبى انت عينك حلوه وبتنقر..
    كامل:ههههههه..عندك حق يا ام خالد..نظر لخالد..الواد دا هو اللى نقركم عين يا مروه يا بنتى..
    عابد:بغضب مصتنع..طيب جوزونى يا جدعان..انا داخل على 28سنه ومن حقى كانسان انى اتجوز واتكاثر..
    ناهد:هههههههه..تتكاثر..هههههههه..نظرت لمروه الصامته..
    بت يا مروه عارفه الواد دا عايز يتكاثر مع مين..قصدى يتجوز مين..

    مروه:بصوتا مهزوز بعض الشئ..يويو..
    عابد:هههههههه..فهمتى دماغى انتى يا مرات اخويا..
    اعتدل بجلسته واكمل بحماس..البنت عجبتنى اوى يا خالد..
    خالد:بتعقل..يا حبيبى ربنا يفرحك طبعا بس لازم انت كمان تعجبها..
    عابد:بثقه..طبعا هعجبها..اخوك بعون الله يعجب الباشا اللى هى يويو يعنى..
    حركت مروه راسها بالنفى..فتنحنح عابد بحرج..احححم..
    ايه يا ام ريتال انا معجبهاش ولا ايه..
    مروه:بوهن..ايه مبتفكرش خالص فى الجواز..
    عابد:باصرار..اخليها تفكر..
    مروه:ببدايه تعب..هى احتمال تجيلى بكره علشان تجبلى كرت دعوه ليا وليكم لفرح اختها كمان كام يوم..
    شعر بها زوجها..فهب واقفا وحملها بين يديه كطفلته وسار بها سريعا وتحدث بستعجال..
    خالد:معلش يا جماعه مروه ليها علاج دلوقتى لازم تاخده وترتاح..

    لهفه خالد وتوتره وقلقه الزائد..جعل الجميع ينظرون لبعضهم بندهاش..
    صعد بها هو الدرج راكضا..وخطى بها لداخل شقتهم..
    متمسكه هى به بكل قوتها..تجاهد وتجاهد حتى لا تستسلم لمرضها..تجز على أسنانها بعنف..وينتفض جسدها بين يديه ولكن ليس بقوه كالمرات السابقه..وبصعوبه شديده همست..
    مروه:ودينى الحمام يا خالد..
    ركض بها نحو الحمام بفرحه عارمه..يبكى ويضحك بأن واحد ويردد بسره..
    خالد:الف حمد وشكر ليك يارب..
    ساعدها بكل شئ بصدر رحب حتى نهت حمامها..ووجهه يبدو عليه السعاده الشديده..تتابعه هى ببتسامه خجوله..
    حملها وسار بها للخارج..دافنه هى وجهها بعنقه وبصوتا مكتوم همست..
    مروه:الفرحه اللى على وشك دى بتفكرنى بفرحتى بريتال اللى متتوصفش لما عملت بيبى فى البوتى..
    جلس بها وجذبها على قدمه ضممها بكل قوته وتحدث بفرحه عارمه..

    خالد:انا فعلا فرحتى متتوصفش..قبل وجناتيها بعمق..
    الحمد لله يا حبيبتى ربنا استجاب لدعواتى..وفعلا الدكتور طلع عنده حق..قبل اسفل شفاتيها..الحاله النفسيه اهم حاجه فى علاجك..قبل شفاتيها قبل رقيقه متتاليه..طمنينى..
    نفسيتك عامله ايه..
    مروه:ببكاء..انا كويسه بيك انت يا خالد..احتضنته بكل قوتها..
    قولتلك انت علاجى..ربنا ميحرمنيش منك..
    ربط على ظهرها بحنان بالغ..
    خالد:بحب شديد..ولا يحرمنى منك يا ام ريتال..
    قبل كتفها..ان شاء الله هوديكى للدكتوره علشان نطمن اكتر..
    امسك وجهها بين يديه يداعب انفه بانفها واكمل بمزاح..
    ونقولها مرمر عملت بيبى فى البوتى..
    ضحكت هى بقوه حتى ادمعت عيونها وارتمت داخل حضنه ملتفه بيدها حول خصره وبعمق قبلت موضع قلبه وهمست بعشق..

    مروه:يديمك الفرحه والضحكه اللى فى حياتى يا قلب مرمر..
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    ..من مياده لوالدها..
    ..متهونش..
    متهونش..عليا يا ابويا وانا هونت عليك وقسيت..
    جرحت قلبى بأيدك..وبقلبى انا خوفت عليك..
    ارحم ضعفى ودموعى وقوينى يا ابويا بيك..
    دا انا بنتك حته منك لو هنت فى مره عليك..
    متهونش يا ابويا عليا مهما منك انا قسيت..
    ولو روحت فى يوم يا ابا منك..
     متبكيش وتقول ياريت..
         
                    البارت الثالث عشر من هنا
    1. جميييل جدا..طول الليل أفكر هيحصل ايه من مازن لحسن لكن متوقعتش اللي حصل ده ..انت رائعه بجد..بس بالله عليكي جزء كمان سريعا

      ردحذف
    2. أصلا أنا أول واحده قرأت الفصل منتظراه بشوق كل نص ساعه ادخل أشوفه وأخرج

      ردحذف
    3. جميله اوى اوى اوى بالله عليكى ماتطوليش علينا تانى كنتى بتنزلى جزءين مع بعض ايه اللى جرا

      ردحذف
    4. روعة بجد أحسنتي

      ردحذف
    5. تم نشر البارت الجديد شكرا للمتابعه احبابي

      ردحذف