-->

رواية راقصه ولكن الفصل السابع

رواية راقصه ولكن الفصل السابع

    راقصة ولكن الفصل السابع
     خرجت ليالي من الحمام فالتقت بعاصي
    عاصي ليالي
    ليالي وهي تحاول بلع ريقها
    عاصي  هششش فسحبها من يديها وخرج
    ليالي   عايز ايه
    عاصي   اركبي الاسانسير
    ليالي   عايز مني ايه سبني
    عاصي  بتهربي مني ليه
    ليالي  انا مبهربش سبني

    عاصي  لا لما تحكيلي الاول كل حاجة مابينك وبين رامز
    ليالي   انت عرفت
    عاصي  تصوري اني عرفت كمان انك مش حامل
    ليالي  وعرفت انك خطبت مبروك ممكن تسبني بقي
    عاصي   احكيلي علي اﻷي حصل الاول
    ليالي    وهي تبكي وروت له ماحدث
    عاصي  بضحك يعني كل ده عشان الفلوس
    طيب ماكنتي تقولي بدل كل التمثيليه دي كلها
    ليالي  طبعا هو انت حتحس بايه ماهو انت لو كنت اتولد في الظروف دي ماكنتش تقول كده
    عاصي    مفيش مبرر
    ليالي    حتحبسني
    عاصي   لا انا حيسيبك كده متعلقة
    ليالي   يعني ايه يعني
     عاصي   عارف انك بتحبيني انا ححرمك مني وحتيجي ترقصي في فرحي
    ليالي   بغيظ وتحاول السيطرة علي نفسها ماشي وانا موافقه                 ياباشا
    عاصي    روحي بس

    بعد اسبوع
    ليالي    انا قدمت في الجامعة تاني ححضر مع بتوع سنه تانيه تاني
    نوسه    حتشوفي عاصي هناك
    ليالي     ياريت وحشني اوي
    نوسه    من غير مشاكل ها الراجل استاذ في الجامعه
    ليالي    انا خلاص حنسي ليالي ده انا حقدم باسم ليلي اسمي القديم ليالي دي انتهت خلاص
    نوسة      ربنا يوفقك يارب

    بعد ساعة
     وصلت ليالي علي الجامعه وهي خائفه
    ليلي وهي تسال زملائها هو مكتب دكتور عاصي فين
    احمد     ووصف لها المكان
    ليالي    يعني قدام القاعه
    وصل عاصي علي القاعه المحاضره
    عاصي   صياح الخير
    الطلاب  صياح الخير يادكتور
    دخلت ليالي علي المحاضره وهي خائفه
    خبطت ليالي علي الباب
    عاصي    ادخل ادخل
    ليالي     وهي خائفه
    عاصي     انا مش قلت ادخل  وراح يفتح الباب وكانت المفاجاه لعاصي وجود ليالي
    ليالي    انا اسفه علي التاخير
    عاصي   بصوت هادئ انتي بتعملي ايه هنا
    ليالي     انا طالبه  عند حضرتك
    عاصي    وهو ينظر لها باندهاش وقرف ادخلي
     عاصي   يا انسه -ليالي وهي سارحه فيه  كنتي بقول ايه
    ليالي     كنت بتقول وهي محرجه
    عاصي    ها كنت بقول ايه
    عاصي     اسمك ايه
    ليالي     ليلي
    عاصي     وهو مندهش اعدي
    ليالي     حاضر
    بعد انتهاء المحاضره

    ذهبت ليالي الي عاصي  الي غرفته
    ليالي     انا انا كنت
    عاصي      ها كنت عايزه تقولي ايه هاجيتي الخامعه ترسمي علي مين المرة دي وايه حكايه ليلي دي بقي اسم جديد للنصب
    ليالي       كفياك اهانات بقي وتركته وذهبت
    عاصي     وهو حزين انتي لسه مشوفتيش حاجة انتي اللي جيتي برجلك لحد عندي
    خرجت ليالي من الغرفه وكانت واقفه علي الباب
    ليالي     لنفسها انت بتعمل كده ليه فيا حرام عليك انا بحبك وذهبت
    عاصي    اوف ورمي بعض الكتب

    اتصلت شاهيناز بعاصي
    عاصي      حكلمك بعدين
    شاهيناز    انا كنت حقةلك نخرج النههاردة مع بعض

    خرج عاصي من غرفته
    عاصي     ماشي ياشاهيناز وكانه يتعمد غيظ ليالي
    ليالي      بغيظ وتركته وذهبت

    رجعت ليالي علي البيت بعد انتهاء اليوم الدراسي
    نوسه    احكيلي اللي حصل
    ليالي    شوفت النهاردة وكسفني لا وايه حيروح يقابل خطيبته في المكان ده
    نوسه     بضحك انتي حفظتي المكان كمان
    ليالي      اه طبعا انا بحبه ولازم اغير عليه انا بحبه
    نوسه     يبقي روحي المكان ده عشان تشوفيه طبعا
    ليالي       انا خايفه اوي ووحشني اوي
    نوسه      بضحك يبقي لازم تروحي

    ذهبت ليالي علي المطعم
    عاصي بضحك تاكلي ايه ياشاهيناز
    ليالي وهي تنظر بغيظ
    فالتقت بزميلها في الجامعه احمد
    احمد       انتي ليلي
    ليالي      اه ليلي
    احمد      تاكلي ايه ايه ده ده الدكتور هنا وذهب يسلم عليه
    عاصي     اهلا وسهلا انت بتعملوا ايه هنا
    احمد        اتقابلنا بالصدفه هنا انا وليلي
    عاصي      اه  طيب
    رجع احمد علي التربيزة
    احمد       تاكلي ايه
    ليالي       زيك بالظبط بس انا حروح الحمام
    احمد         اه طبعا اتفضلي   
    ذهبت ليالي الي الحمام
    عاصي         وهو ينظر الي الساعه منتظرة عودة ليالي
    ليالي       وهي في الحمام تبكي
    عاصي       انا حروح الحمام وراجع
    شاهيناز       تمام

     ذهب عاصي علي الحمام
    خرجت ليالي وهي تبكي
    عاصي       مالك
    ليالي      مقيش
    عاصي     لا في انتي بتعيطي ووضع يده علي الباب
    ليالي      لوسمحت خليني اعدي
    عاصي انا قولت مالك وايه اللي خلاكي تقعدي مع الشاب ده انتي مش حتبطلي بقي اي حد تشوفيه تقعدي معاه وياتري حتروخي معاه ولا لا لم تشعر ليالي بنفسها الاوصفعته علي وجههه
    عاصي وهي يحاول بلع ريقه وهو ينظر لها فقبلها بقوه
    ليالي وهي مستسلمه انت بتعمل كده ليه فيا

                   الفصل الثامن ن هنا

    إرسال تعليق