قصة غدر بي صديق زوجي كامله

قصة غدر بي صديق زوجي كامله

    غدر بي صديق زوجي

    ريهام ٢٤ عام متزوجة من ٥ سنوات والحمد لله ربنا رزقني بولد وبنت تؤام
    اعيش حياة مرموقة معي جوزي
    حكايتي تبدأ من هنا
    تقدم لي مصطفي للزواج بعد قصة حب لمدة سنة وطلبني من ابي واتحدد الزواج


    واتزوجنا.. مصطفي حاله المادية معقولة وكويسه
    يعمل مندوب في شركة الملابس  وديمنا سفرة في محافظات مصر كتير كل يوم في محافظة ومكان
    وبما اننا نعيش في شقة لوحدنا اخد اجازة ايام فترة الولادة وقعد يخدمني لان امي متوفيه وهو كمان وحيد هو من محافظه بعيدة عن المحافظة الا ساكنين فيها يعني زي ما بنقؤل بالبلدي كدا مقطوع من شجرة

    فمفيش غيري معاه
    اخد اجازة لمدة شهر خدمة الولادة وفي الفترة دي كان ديمنا يقعد معي فالبيت مش بيخرج الا لو هيقضي مصلحة لينا
    وكان أصحابه بيتشوقو ليوم اجازة عشن يجتموعو معاه ويسهرو مع بعض
    وعشن ظورفي فالبيت ومش بيخرج قؤلت ليه طيب اخرج مع اصحابك وبلاش تتأخر انا لو احتجت حاجه هقؤم اعملها انا بقيت كويسه

    قالي لا انا هتصل عليهم نقعد علي سطح البيت أو في غرفه الجلوس الاوهي الضيوف
    قؤلته براحتك زي ما تحب
    المهم بدا أصحابه يوم بعد يوم يجو عندنا ومصطفي كان ديمنا مبسوط بيهم
    ولما رجع شغله بعد الاجازة ما خلصت اسطفي من كثرة أصحابه واحد فقط والباقي كلهم كانو في نظرة أصحاب مصلحة زي ما كان بيحكي عنهم معي وديمنا يشكر في صحبه احمد ده الا فضل يتراوح يوم بعد يوم علينا ويسأل عننا ويطمن

    وفي يوم عرفني علي خطيبتة وبدأ يجيب خطبيتة زيارة عندنا وتعرفنا علي بعض انا وهي واصبحنا أصحاب مقربون لبعض اكتر واكتر
    وزوجي كالعادة يخرج لشغله الصباح ممكن يرجع متأخر وممكن لو في مكان بعيد بينام برة ويرجع عالشغل تاني حتي بدون مايرجع عالبيت لان شغله حسب الإنتاج كل ما يبيع اكتر سلع بيكسب اكتر
    وده خلاه كان ممكن ايام يرجع البيت ياخد شاور او يغير ملابسه وينام ساعات قليله ويخرج تاني
    وانا بدأت اتعب من الأولاد خاصة انهم تؤام بكون عايزة انزل السوق أو انزل السوبر ماركت لازم اخد الاتنين معي أو اخليهم نايمين وانزل بس سعات بحتاج أغراض من مكان مش موجودة في المنطقه الا انا فيها

    كلمت مصطفي بقؤله انا بصراحة ليا فترة بحتاج حجات ومش بعرف اجيبها ايه رايك اتصل عليك واقؤالك علي الا انا عيزاة وانت تجيبه معك
    قالي ماشي مفيش مشكله
    ولو انا بعيد والا حاجه وعندك حاجه ضروريه خلي معك رقم أحمد هو معاه موتسكل وفاضي معظم اوقاتة مش هيتاخر عنك في حاجه

    وفي مرة كنت عايزة لبن أطفال من الصيدليه واللبن ده مش موجود الا في صيدليات معين قعدت اتصل علي مصطفي قالي انا بعيد جدااا اليوم اتصلي علي أحمد والا استني انا اتصل عليه ابعته
    وفعلا كلم أحمد ولقيتة جي بيقؤلي هاتي اسم اللبن ليه مش لما تحتاجي حاجة تتصلي عليا مباشر احنا أهل ومصطفي اخويا

    ومن هنا بدأ كل يوم يعدي عليا يسألني محتاجه حاجه او يتصل يطمن وأصبح بمسابقة اخ ليا انا كمان
    حتي جاء يوم مصطفي جوزي قالي هقؤلك خبر بس بلاش تزعلي
    بقؤله قؤل مالك
    قالي انا الأسبوع الجاي كله
    هكون برة فمحتاج غيارين كدا وطقمين لان فيه شغل جديد نازل وعايز اكون اول من يبدأ بتوزيع الموضه دي عالمحلات
    قؤلته عادي الله يعينك وترجع بالسلامة
    وتاني يوم مشي جوزي

    خربت ماصورة في المطبخ تبع الميه اتكسرت ومكانها محشور ورا المطبخ وغرقت الدنيا مية
    اتصلت علي أحمد تعال الحقني بسرعه وشوف سباك معاك وانت جاي الشقه غرقت كلها مية
    وفعلا لقيتة احمد جي بيسرع وينهج من السلم بيقؤلي ايه خصتيني حصل ايه وشاف الشقة كلها مية
    بقؤله ادخل كدا المطبخ في ماصورة مكسورة وغرقت الدنيا والمصيبه مش عارفه المكان العمومي للقفل دخل يشوف المطبخ أصبح بحر

    بداءنا نفك المطبخ عشن نبين مكان الكسر
    وبشد معاه وروحت واقعه عالارض كأني غرقت في بانيو اتخمر جسمي واصبح اللبس لازق علي جسمي وانا مش مهمه غير لأننا نشوف حل المصيبه دي واتفاجئ احمد نظراته لي تتغير بنظرات مختلفه غير الأول وبدأ يقؤل كلام غريب.

    بقؤله ايه مالك اخلص هو ده وقت هزار المية خربت الدنيا قالي يلا تعالي ارفعي معي الزفت ده المطبخ وانا احط القماش دي في الكسر لحد منشوف سباك قربي وقربت برفع معاه واتفاجي به......

             الجزء الثاتي من هنا

    إرسال تعليق