رواية عذراء علي حافة الهاويه الفصل الثالث عشر

رواية عذراء علي حافة الهاويه الفصل الثالث عشر


    💜عذراء على حافة الهارية
    💜💜الفصل 13 💜💜💜
    جود آبي هل ستذهب للعمل اليوم
    مازن نعم لماذا جود آنتا عريس آليس كذالك
    مازن بستغراب اه نعم ربما ههههههه
    حسنن نعم آنا عريس لماذا جود آلعريس لا يذهب للعمل بل لشهر العسل مع عروسه
    رشيدة ترمقه بنظرة حاده جعلته يخاف ويسكت بينما آخواته بدا عليهما الغضب الواضح 😡
    لين وريان بصوت واحد هذا عيب

    آبي ليس عريس سميرة لا والله هوى كذالك نورة تحاول تغير
    الموضوع إين والدي خرج من الفجر مثل العادة سميرة نعم كما تعرفينه لن يتغير
    علياء هوى لم يتعرف بعد على كنته الجديدة شيفاء بخجل نعم لم
    آقابله بعد سميرة سوف ترينه اليلة
    على العشاء إنشاء الله شيفاء إنشاء الله علياء آنني متعلمة آم لا شيفاء نعم
    معي شهادة ليسانس في تسيير
    والإقتصاد لكنها مجرد ورقة لذكرى
    لا غير لم آعمل بها مطلق ولن آعمل
    علياء ولماذا كان ممكن لك العمل به

    ديبلومك مهم ومطلوب شيفاء ليس لهذا الحد بصراحة كل شئ يحتاج للمعرفة والواسطة وليس الشهادات
    نورة في هذا صدقتي والله علياء نعم والآن يمكن لك العمل فقد تزوجتي من مازن سهيل الخياط
    الشهير عنده معارف كثير ويقدر يساعدك
    نورة ولماذا تعمل عند الغرب تعمل معه في الشركة مازن هاي هاي آنتما ومن قال لكما آنني موافق على
    عملها من الآساس تزوجته لكي تعمل في بيتي وعلى راحتي وراحت آطفالي وليس للعمل عند آحد
    مفهوم سكرو على الموضوع شيفاء
    تنظره إليه ببرود وعدم إكنراث مطلق بيما يقوله نورة حسنن آخي
    هذا مجرد كلام لماذا قلبت علينا
    علياء نعم مابك مازن لا تتدخلو في
    علاقتي بها لو ممكن سميرة طيب بني كما تشاء لن يتدخل آحد جود
    آبي حتا نحن لا نتدخل مازن مبتسم لا آنتم لا دارين نحن ليس لنا علاقة بها من الآساس هى ليست آمنا ولن تكون مكانها مهما فعلت مازن حسنن إبنتي لم آقل آمها ستكون مكان والدتك بل قلت فقط تعتني بكم
    رايان والماذا نحن لسنا بحاجة لها خالتي تكفي دارين نعم لسنا بحاجة لخادمة شيفاء تهتز من الدخال بعد هذه الكلمة رشيدة تبتسم بخبث سميرة هذا عيب وقلت آدب هذه ليست خادمة بل سيدة مكان
    دارين بل خادمة هاكذا قال لنا آبي
    هاهوى آمامك إسئاليه بفسك هل

    هذا كذب آم لا مازن هز رائسه موافق لبناته شيفاء نتفضت من مكانها قائلا والله كنت آعرف آن هذه الزواجة فاشلة من البداية منكم لله
    ياكل الرجال وغادرت المكان والدموع تسيل من عينيها بينما مازن بقي جالس محتار هل يلحق بها حتا يراضيها آم يبقى مع البقاين
    حتا يرضي بناته علياء تقف وترمي
    كلامها على مازن وبناته هذه قلت آدب وقلت تربية بكل معاني الكلمة
    وتلحق بشيفاء نورة ملذي فعلته يا
    آخي هذه زوجتك وعروس هذا آول يوم لها في البيت كيف تعاملها
    هاكذا رشيدة وملذي فعله قال فقط الحقيقة كلكم تعرفون هذا وقد كنتم موافقين عليه ملذي قد
    تغير الآن سميرة هذا الكلام كان فقط قبل آن يقرر الزواج قلنا له
    آحضر لهم مربية وليس خادمة عندنا الكثير منهم لكنه قرر الزواج
    وهذا غير كل شئ في غرفتها جلست شيفاء تتذكر بقيت زواجتها
    السابقة حسام وناصر والآن مازن

    كلهم وجهين لعملة واحده نفس التكبر ونفس الجبروت هل كل الرجال هم راجل وحد في عدة آجساد علياء هل تسمحين لي بدخول
    شيفاء تمسح دموعها وترد نعم تفضلي
    علياء نحن آسفون على ماحدث شيفاء ليس لك ذنب آنتي حتا تتائسفي علياء آخي طيب والله لكنه
    ضعيف جدا آمام بناته الواتي تحت
    تائثير تلك الحيا خالتهم هى السبب
    في هما فيه من قلت آدب لقد كانت آمهم طيبة وحنونة وربتهم جيدا حتا جائت هذه وغيرت كل شئ
    شيفاء لكن آخوكي هوى من شعرت
    بلإهانة منه علياء لا تخزني آخي
    طيب وغير مابدر منه فهوى إنسان
    حساس وله ذوق رفيع سوف يصالحك بشئ جميل شيفاء لا آحتاج منه شئ
    فليبقى بعيد عني
    هذه كبرياء الآنثى
    عندما يكسره الذكر
    وقلت الذكر وليس
    الرجل فلفرق كيير بين الذكورة والرجوله

    علياء :عليك :الحذر: من رشيدة كل الحذر آنتي الآن مثل آختي نورة والله لقد/ آحببتك منذ آن خطبك آخي لهذا آنا خافئة عليك منها تلك المرآة
    ساحرة شريرة شيفاء ممكن سؤال علياء طبعا قولي ماعندك شيفاء ما
    الذي يجعلها تعيش معكم عذر لهذا
    التدخل لكنه سؤال خطر في ببالي
    فقط علياء لا تعتذري هذا من حقك
    هذه العينة مطلقة منذ سنوات وكانت تزور آختها المرحومة كثيرا
    وكل مكانت تزورها تتسبب في مشاكل بينها وبين آخي لهذا آخي لم يكن يطيق وجودها لكنها بعد فوات آختها آخذت مكانها في البيت
    على آساس هذه وصية المرحومة آن تربي هى آولادها ونحن رضخنا
    للآمر الواقع بسبب حزن آخي ونهياره بعد وفات زوجته وكانت هى من تهتم بلآولاد الذين كما ترين
    لا يعصون لها آمر وآخي تغيرت كل تصرفاته معها وآصبح معها مثل الحمل والواديع لكنني لا آحبها ولا آثق بيها تلك الشريرة عندها آمور كثيرة مخفية

    المهم خذي حذرك منها لو هذا ممكن
    وكوني حذرة منها وآما عن آولاد آخي هم لم يكونو هكذا من قبل لا
    آدري ملذي فعلت لهم لقد آبعدتهم حتا عنا
    ولم بعودو يثقون في غيرها نحن
    غير راضين على عيشتها معنا لكنها تسيطر على االآولاد وهم لن يتقبلو
    راحيلها لهذا نحن نصمت عما تفعل
    شيفاء طالمة هكذا لماذا لم يتزوجها وخلاص كان هذا آفضل لا
    علياء لا لن تقبل آمي ولا آي واحد
    منا بهاذا هذه المرآة لعينة لا آحد يحبها
    دعيني آعرفك على البيت هى معي
    شيفاء لا ليس الآن فيما بعد ممكن
    علياء حسنن كما تشائين سوف آتركك وحدك خذي راحتك هذا البيت بيتك
    شيفاء شكرا بعد يوم طاويل قضته
    شيفاء في غرفتها تفكر في مصيرها لمحتوم تفكر في كيف تعيش في بيت فيه هذه المرآة التي تبدو آنها تخفي الكثير ومع زوج
    لن يكون لها سوا ستار وبين آيتام لم يتقبلو وجودها يعتبرونها عدوة

    آوووف ملذي ورطوني فيه هذه المره
    في بيت سعاد سعاد آه الحمد الله
    لقد مر اليوم بسلام مالك الحمد الله لكن لماذا هل هناك شيء ما لا
    آعرفه سعاد بصراحة نعم مالك إذا
    كنت واثق آنكي تخفين عني شيء
    ما قولي سعاد آنها شيفاء لديها سر
    مالك يتوتر مالذي تعنينه سعاد آختي ملعونة ومسكونة عليها جن عاشق مالك ماذا ماهذه الخرفات لا
    تتفوهي بهاذا آمام آحد حتا لا يوقال عنكي جاهلة سعاد هذا ليس

    جهل هذه حقيقة مالك مابكي يامرآة هذه آختك كيف تقولين عنها
    هذا
    سعاد آسمعني للآخر وسوف تفهم
    وشرحت له كل شيء لكنه بقي غير
    مقتنع تمام لكنه كان مصدق فقط
    لكونها متزال عذراء وهذا عزز شكوك سعاد في علاقته بشيفاء فما هذا السر هل هوى حقيقة آم خيال
    في بيت مازن عاد مازن ووالده للبيت وبعد التصرف الخطآ الذي تصرفه مازن مع شيفاء عاد ومعه هدية
    ودخل عليها الغرفة حامل باقة من الزهور وعلبة فيها ساعة نسائية جميلة تقدم منها قائل آنا آسف على ماحدث اليوم وقترب آكثر وحاول لمسها لكنه تراجع

    إرسال تعليق