-->

رواية لست عاهره الفصل الثاني

رواية لست عاهره الفصل الثاني

    لست عاهرة
    الفصل الثاني
    ===============آنسة دنيا ممكن كلمة لو سمحتي ؟؟
    نفس الشاب اللي في الكلية بينادي عليا...!!
    طب ارد ولا لأ..؟؟بصراحة رديت بإستنكار وقولتله ...؟؟
    حضرتك بتنادي عليا انا ..؟؟رد عليا برعشه في كلامه وقال ..؟

    ايوه بناديلك ممكن كلمة لو تسمحي ..؟؟بعصبية وصوتي ارتفع قليلا :
    وحضرتك تعرفني منين عشان أقف اتكلم معاك ..؟
    وعرفت اسمي منين اصلا هاه رد ..؟؟نظر حوله مرتبكا وبدأ يتهته في الكلام ..
    ااانا انا اااااانا

    انا زميلك في الكلية وسمعت صحابك بيقولولك يا دنيا هو مش مش مش دنيا برده اسمك ..؟؟كادت الضحكةان تنفجر مني ولكني تماسكت وحافظت علي لهجتي الغالب عليها الغضب والعصبية .. ورديت عليه وقولتله :
    وافرض يا أخي زميلي في الكلية توقفني كده في الشارع وتتكلم معايا كده قدام اللي رايح واللي جاي هاه ينفع ..؟؟
    دي مش طريقة يا دكتور هاه مش طريقة عيب كده والله عيب ..!!نظر يسارا ويمينا للمره الثانيه واحكم نظارته علي عينيه وهو في قمة الارتباك ثم ازال عرقه الذي ملئ وجهه وقال :

    اااانا اسف والله العظيم اسف حضرتك ياريت متضايقيش مني بس بس بس انا كنت عاوز ...قاطعته وقولتله..؟؟
    انت لسه هتبسبس ..؟؟
    هتعوز مني ايه يا دكتور ..؟؟
    يلا سلام وسيبته واديته ضهري وكتمت ضحكتي من منظره وهوه بيشر عرق وواقف ملبوخ مش عارف يعمل ايه ...!!اوقفت ميكروباص وركبت وأخذت طريق العوده للمنزل وطيلة الطريق وانا اضحك وحدي ..!
    كلما تذكرت هيئته وهو يتهته في كلامه ومرتبك وعرقه يتساقط كلما ازدات ضحكاتي ..!!

    حتي ظن من بجانبي في الباص اني بلهاء او مجنونه وقد أكدت لهم هذا الظن عندما أخرجت لهم لساني وبرأت لهم بعيوني وانا ازداد ضحكا حتي أضحكت جميع من بالباص ..!!كنت حينها اُحب الضحك والحياة ..!!!!
    كنت حينها اُحب الحياة ...!!!
    كنت حينها اُحب ...!!
    كنت حينها...!!
    كنت .!عدت الي منزلي وانا في قمة سعادتي هذا اليوم ولا ادري لماذاكل هذه السعادة وكل هذا الضحك فهذا مجرد يوم عادي وشاب اخر يعجب بي ..!!

    فهذه ليست المره الأولي التي اري في عيون احدهم الإعجاب الشديد بي ، ولكنه مختلف ..؟في هيئته ، في كلامه ، في طريقته ، حتي في نظارته الدائم اللعب بها، فقط مختلف ..!!!ضغط علي جرس الباب وفتحت لي عبير ..دنيا : ايوه بقا يا ست بيرو كنتي مع كريم (خطيبها)النهارده وخلاص هتتجوزي وهخلص منك وتجبيلي نونو صغنن العب بيه ويقولي يا خالتوا ..!!عبير ويبدو عليها الحزن والاستياء :
    اسكتي بقا يا دنيا دي مش باينلها جواز ولا نيلة ..؟؟دنيا :ليه كده يخربيتك يا فقرية ايه اللي حصل يا حبيبتي ..؟؟عبير :مفيش ..؟؟ القاعات غالية جدا وفلوس كريم خلصت كلها علي الشقة ومش عارفين نعمل ايه خلاص انا زهقت ..؟؟
    شكلنا هنأجل شويه ..!!!دنيا وبعد نفس عميق : وقعتي قلبي يا عبير ..!!بقا هيا دي المشكله ..؟؟

    خدي يا ستي الغويشتين دول بيعيهم وادي فلوسهم لكريم خليه يحجز ام القاعة ونخلص منكم بقا ..!!عبير : لا يا دنيا انتي عبيطه طبعا مش هينفع دول الغويشتين اللي بابا كان جايبهملك وانا عارفه انتي بتحبيهم اد ايه وبعدين كمان كريم عمره مهيرضي ياخدهم البسي يا دنيا الغوايش انا مش هاخد حاجه .!!دنيا : لا انتي اللي عبيطه انتي فاكراني مش هاخدهم تاني ولا أيه دانا أقتلك ساعتها انتي وكريم والنونو اللي هيقولي يا خالتوا ..!!

    ان شاء الله بعد الجواز لما ربنا يفرجها كريم جدع هيبقا يجبلي احسن منهم انا عارفه ....!!
    وبعدين سيبيلي كريم أقنعه انا انه ياخدهم وربنا يتمملكوا بخير يا مزتي ..؟؟
    ايه مفيش حضن بعد الكلمتين دول ولا ايه دانتي عيلة واطيه !!!!
    ماما مااااااما انا جيييت عملالنا غدا ايه جعانه مووووت ...؟؟- بصارة يا روح ماما ..!!!
    = يا نهار اسود ...؟؟
    - بتقولي حاجه يا دودو واتكت علي الدال ..!!
    = لا يا حاجه مفيش بقول حلوه البصارة ..!!أكلت مع ماما وعبير وبعدها شاهدنا بعض المسلسلات كالعادة وتحدثنا في مواضيع تخص عرس عبير وكريم القريب وايضاً تكلمنا في بعض الحوارات الأخري التي لا تنفع ولا تضر ولا تفيد بأي شئ فقط مجرد "رغي" مثلنا كمثل كل البنات "رغايبييييييييين"

    ومن ثم راجعت بعض محاضراتي ثم دخلت الي غرفتي لانام ولكن تذكرت ذلك الشاب وكل ما حدث اليوم وعاودت الضحك مره اخري وانا بمفردي حتي غلبني النعاس وغرقت في أعماقه ..!!في اليوم التالي ذهبت الي الجامعه كالعاده
    انتهيت من محاضراتي ومثل كل يوم جلسنا قليلا انا وأصدقائي في الكافتريا ...!!- دنيا الحقي الواد جاي علينا ...!!
    = واد مين يا هبله منك ليها ..؟؟
    - المز بتاعك يا دكتورة هههههعععه...

    = هاهاهاها دمكم تقيل علي فكرة ....اقترب من الكافتريا ونظر لي من بعيد بعين واحده لا يريدني ان أراه وهوه ينظر لي ..!!وعندما لمحته واصطدمت عيني بعينه ارتبك والتفت مسرعا ونظر امامة واكمل طريقة ولم يجلس علي الكافتريا بل وخرج من الجامعة كلها ...!!ضحك أصدقائي وقالوا
    الواد ده فيه حاجه غريبة النهارده ازاي مجاش وقعد علي الكافتريا يتنحلك ويسبلك بعيونه زي كل يوم هاه ازاي وضحكوا ....؟؟لم أقص عليهم ما حدث بيني وبين هذا الشاب من حديث أمس امام الجامعه ولا ادري لماذا لم احكي لهم ..!؟؟وعندما ذهب ولم يجلس ذلك اليوم لا ادري ايضا لماذا ساء مزاجي وأحسست بالضيق ..؟؟

    هل هذا احساس بالذنب لاني تحدثت معه بطريقة سيئة ..؟؟
    او هل من المحتمل اني أردت ان أراه يجلس أمامي ويحدق بي مثل كل يوم ..؟؟
    لا اعلم حقيقةً ماذا قد حل بي ..!!
    ولكني قد أحسست بالضيق ولم أظل مع أصدقائي كثيرا وتركتهم بعدها وعدت الي منزلي في مزاج سئ ..!!؟ظل هذا الشاب علي هذا الحال فتره كبيره ..!
    ينظر لي كل يوم من بعيد ثم يتركني ويذهب في طريقه دون ان يجلس او يكرر محاولته في الحديث معي ..!!وانا وفي كل يوم يمر يزداد شعوري بالضيق اكثر وأكثر ولكن لماذا ..؟؟

    كان لابد ان اعرف لماذا يسوء مزاجي عندما لا أراه عندما يرمقني بنظرة مختلسه ثم يتركني ويذهب
    فأنا من وبخته من قبل لمجرد انه حاول ان يتحدث معي فكيف الان أحزن لعدم رؤيته ..؟؟وفي يوم وأثناء دخولي الكلية التي تجمعنا رأيته يجلس مع فتاة علي الكافتريا ويتحدثون ويضحكون معاً ..!بنت قبيحة ولبسها ردئ وكل شئ بها يدعى للقئ..!
    امممم احم احم لكي اكون اكثر صراحتا فهي بنت في غاية الجمال ملابسها أنيقة جدا وكل ما فيها جميل ولكن يبدوا انني ..؟؟

    حقاً لا اعلم ما حل بي ..!!؟؟نظرت لهم باشمئزاز وغضب واكملت طريقي..
    وعندما رأني كتم ضحكته واحكم علي نظارته ومن ثم صرف عينه من عيني وأكمل حديثه مع البنت .!دخلت قاعة المحاضرات وجلست وانا فاقدة التركيز تماماً الدكتور يشرح ولكن انا لا اسمع ولا كلمة واحده مما يقول فقط كل تركيزي فيما رأيتة بخارج القاعه مع إحساس غريب وفظيع بالغيرة ..!!؟؟؟؟أحادث نفسي
    لا لا مش للدرجادي يا دنيا مالك في ايه انتي عبيطة انتي تعرفيه منين اصلا عشان تغيري عليه هاه تعرفيه منين ..؟؟
    دانتي حتي متعرفيش أسمة ايه لحد دلوقتي !!!
    وبعدين منتي ياما اعجب بيكي واتقدملك كتير اشمعنا ده اللي بتفكري فيه كده ..؟؟كان لابد ومن الضروري ان أضع حد ونهاية لهذا الموضوع حتي أستطيع ان أتفرغ وأركز في دراستي ..!!بعدانتهاء المحاضرة التي لم اسمع منها كلمه واحده لعدم تركيزي خرجت الي ساحة الجامعة وقررت ان ابحث عنه انا وبنفسي ..؟؟

    حتي وجدته يجلس علي احد سلالم احدي البنايات في الجامعة ويمسك بهاتفه المحمول
    وبدون اي تفكير وجدتني قد توجهت اليه ومن ثم ضربته علي كتفه قائلةً له ..؟؟انت يا أخ ..!!
    يا أخ ..؟؟هاه ..؟؟
    احكم نظارته ونظر ورائة ...؟؟
    وألتفت يميناً ويسارا ...!!؟
    وبكل ارتباك قال لي ..؟؟
    اااانتي بتكلميني اااانا ..؟؟؟- ايوه يا عم المرتبك بكلمك انت مالك في ايه ..؟؟
    ولما أحب أناديك اقولك يا ايه !!؟؟= لا مفيش حاجه يا دكتوره دنيا ...!!
    وانا اسمي أش أش ..!!- نعم أش ايه يا دكتور...؟؟= أشهد .. أشهد .. اسمي "أشهد"دنيا بأستغراب :أشهد ..؟؟
    امممم وماله ميضرش برده ..!!

    كنت عاوزه كتاب دكتور "اشرف برهامي "عشان
    مش لاقياه في المكتبة ملقهوش معاك يااا "أش أش..؟؟أشهد :أأأه معايا طبعا اكيد معايا اتفضلي اقعدي ...!!
    لا مش معايا بصراحة وبعدين انا مش في القسم بتاعك اصلا يا انسة دنيا ...!!دنيا : اممممممم طيب عموما الكتاب معايا خلاص اهوه ومش عاوزه حاجه منك ..!أشهد : نعم ؟؟ معاكي ..؟؟
    أمال بتسألي عليه ليه لما هوه معاكي يا دكتوره هاه ..؟دنيا : رخامة يا أخي وبعدين تعالي هنا وقولي انت كنت موقفني بره الكليه ليه هاه ليه رد قول بسرعه كنت عاوز ايه ...؟؟أشهد والارتباك قل منه وحس انه أتمكن وبيتكلم بكل ثقة بعد مكان بيتهته في الكلام وقال :

    مفيش كنت عاوز أسالك علي كتاب دكتور "أشرف برهامي" هاه وبيكلمها بكل بتناكة ...!!!دنيا : أحكمت قبضتها علي الكتاب وجزت علي أسنانها بقوه وقالت له:
    اممممم كتاب اشرف برهامي هاه .؟
    اللي هوه ده وهوب رزعته بالكتاب علي دماغه ..!
    وبأبتسامة كملت وقالت :
    كنت عاوز ايه ياض اخلص قول ..؟؟اشهد :خلاص خلاص هقول ..؟؟
    وابتسم واعتدل في جلسته ومن ثم ظهر عليه أعراض الارتباك مرة اخري من تهتهة في الحديث وعرق يتساقط واللعب بنظارته وقال ..
    كنت عاوز اقولك بصراحة احم ..اني معجب بيكي من اول مشوفتك ..!!

    ومن اول السنة وانا نفسي اتكلم معاكي ..!!دنيا : بسخرية..
    اممممم يا حراااام دانت حالتك صعبة اوي وده من ايه ده يا دكتور أش أش ..؟؟أشهد : بعصبية..
    انتي مستفزه علي فكره وسابها ولف وشه وماشي..!!دنيا : خد هنا رايح فين تعالي..؟؟
    وبكسوف وطريقتها كلها اتغيرت 180درجة..
    انت قولت ايه يا دكتور أشهد ..؟؟أشهد ووقف وبصلها تاني
    بقول اني معجب بيكي من اول مشوفتك واليوم اللي مش بشوفك فية بيبقا ناقصني حاجه ..!!

    تقريبا كده أنا بحبك ...!!ها ..؟؟ احم احم
    احمرت خدودها خجلا وأسقطت عيونها أسفلها وادارت وجهها وكادت ان تتركه وترحل خجلا ولكن رأت شئ عندما التفتت جعلها تعود اليه مره اخري والغضب يسيطر عليها وقالت له بعصبية ..؟؟؟

                     الفصل الثالث من هنا

    إرسال تعليق