قصة صديق زوجي حولني الي عاهره الجزء الثالث

قصة صديق زوجي حولني الي عاهره الجزء الثالث


    فوجدته يقترب لي وبهمس ناعم قال لي
    -لقد وضعت له المنوم حتي نستطيع الجلوس وحدنا كم اشتاق لكي
    شعرت بالقشعريره تسري بكامل جسدي وشعرت برغبه في الهروب منه فرغم المشاعر التي احسها تجاهه لم اخن زوجي يوما وكنت اتمني من داخلي ان يستفيق زوجي ويردعه

    لحظات لا استطيع وصفها من الخوف والارتعاش ولكنه وكأنه شعر بما احس به فانهال علي بالكلام المعسول وامسكني من يدي وكأنني غائبه عن الوعي من عسل كلامه ودخل بي الي غرفة نومي وعلي سرير زوجي اخذ مني مالم يستطيع احد اخذه .

    خان ثقة صديقه وانا خنت زوجي
    في الوقت الذي قضيناه سويا شعرت بشعور لايوصف من اشباع لرغباتي التي اهملها زوجي ولكن بعدها بوهله شعرت بوخز يسكن قلبي وخوف من الله واحتقار لذاتي
    قررت ان لا احدثه مجددا ومع الشعور بالذنب شعرت بدافع قوي للابتعاد عنه فقد ملك قلبي واخد من جسدي مالا يستحقه

    في المساء رن هاتفي وكان هو المتصل اما زوجي فكان يغط في نوم عميق
    لم اجب علي هاتفه رغم اني من داخلي كنت اشعر بشعور غريييب شئ ما يدفعني بقوه للاجابه علي هاتفه
    استمر هاتفي يرن حتي رضخت في الاخير لرغباتي ورددت علي هاتفه

    كلامه المعسول جعلني انهار واعود عن عزمي بان لا احدثه مجددا كنت اشعر بفرحه  رهيبه وانا احدثه وبمجرد انتهاء المكالمه انخرطت في نوبة بكاء عميقه فانا لست بعاهره وتربية اهلي لي لا تسمح بان اصل لهذه المرحلة مع مخلوق

    ظللنا نتحدث حوالي اسبوع وهو يحاول طمأنتي وتهدئتي وهو يقول كلامه المعسول وانه يمر بظروف بعدها سيجبر زوجي علي ان يطلقني لكي يتزوج بي فلم يعد يحتمل بعدي وانه يحبني حب شديد 
    فرحت جدااا ورسمت امال وطموحات باني سأكون زوجة هذا الوسيم

    وغيرت تفكيري تماما بأني ساكون زوجته ومع هذا التفكير بدأت في التنازل اهملت في اولادي واهملت في زوجي والادهي سلمت له جسدي تحت ستار الحب والوهم الكاذب ونسيت كل ماتربيت عليه 
    ظلت مقابلاتنا لفتره حوالي الشهر كان يأتي ليسهر مع زوجي وعندما تحين الفرصه للقاء محرم كان لايضيعه اما زوجي فقد سلبت المخدرات عقله واصبح لا يهتم بشئ

    بعد فتره اتصل بي وقال لي يجب ان تأتي لي لاريكي منزلنا الجديد فقد جهزته
    قلت له لا استطيع الخروج الان فأصر اصرار غريب واتهمني باني غير مهتمه بمنزلنا الجديد الذي سنتزوج فيه وتحت ضغطه وافقت واعطاني عنوان منزله الجديد

    ذهبت لمنزه وانا اشعر بشعور غريب ومخيف لم استطع وقتها تفسيره ولكني قاومته وذهبت للعنوان المحدد ودخلت للمنزل ليقابلني باحضان وقبلات ساخنه ثم سحبني من يدي لغرفة نوم علمت وقتها انه سيحدث علاقه محرمه كنت قد اعتدت علي ذنبها فخلعت ملابسي وذهب هو للخارج بحجة انه ذاهب للحمام 
    خلعت ملابسي بالكامل وجلست بالسير انتظره وبعد مرور دقيقه انفتح باب الغرفه ويالهول الصدمه دخل من الباب هو وجميع اصدقاء زوجي و....

                              الجزء الرابع من هنا