-->

رواية لست عاهره الفصل الثامن

رواية لست عاهره الفصل الثامن


    لست عاهرة
    الفصل الثامن
    ===•===•===•===•دكتورة دنيا ممكن كلمة لو سمحتي ..؟؟
    انتي بتناديني انا يا أستاذ ..؟؟؟؟امسكوها وسحبوها بقوه داخل السيارة ولم تفلح محاولاتها  لمقاومتهم بعدما أغلقوا فمها بشريط لاصق حتي لا تستطيع الاستنجاد بالماره  ثم خدروها حتي فقدت الوعي نهائياً وأخذوها ورحلوا من المنطقة ....!!!!بعد مرور عدة ساعات ابتدت دنيا في الإفاقة وتحاول ان تستعيد وعيها تدريجيا ..!!!
    فتحت عيونها وبدأت في تفقد المكان الغريب الذي تتواجد فيه وتسأل بصوت ضعيف مرهق وأعصاب منهاره ؟؟ أين انا ..؟؟ ما هذا المكان ..؟؟

    كيف جئت الي هنا ..؟؟ ثم تفقدت كل ارجاء المكان الي اخر مدي بصرها ..؟؟شقة غريبة عليها ، وشخصين هيئتهم مخيفة جالسين أمامها وكلاً  منهم بيده  لفافة من التبغ غريبة الشكل ويحدقون إليها وهي في مراحل  استيعادة الوعي ..!!!ركزت اكثر حتي تذكرت كل ما حدث لها من لحظة خروجها من منزلها  حتي  خطفها نفس هاذان الشخصين داخل السيارة وتخديرها وهنا استردت كل وعيها  ثم بدأت بالصراخ والصراخ دون توقف ولم تتوقف عن الصراخ الا بعد ان نظرت الي  جسدها وصدمت وصمتت عندما وجدت نفسها بملابسها الداخلية فقط ...!!؟؟هنا توقفت عن صراخها تحت اثار صدمتها وسالت دموعها تلقائياً  بدون اي صوت ثم رجعت للخلف زاحفةً إلي اقرب جدار واحتمت بأحد زواياه وبدأت  في محاولة تغطية جسدها بيديها ..!!كل جزء صغير او كبير  من جسدها يرتعش وبقوة ، سيول من الدموع  تسيل علي جسدها العاري وكأنه مجري نهر ومنبعهُ عيونها ..، تنظر الي الشخصين  نظرة يملؤها الرعب والترقب لما قد يحدث ، وخوفها الأكبر وما تخشاه مما قد  يكون حدث فعلا ..!!!؟؟؟لا تتكلم لا تهمس فقط تبكي وترتعش ..!!

    وعلي قدر استطاعتها تحاول ان تغطي جسدها "بجسدها"
    تسأل نفسها ..؟؟
    لماذا يحدث معي كل هذا ..؟؟
    ومن هؤلاء ..؟؟
    ولماذا أختطفوني ..؟؟
    انا لم أؤذي احدا في حياتي فمن قد يريد ان يفعل بي هذا  ..؟؟
    أسئلة كثيرة تدور في مخيلتها ولكن أكثرهم صعوبة وقسوة حتي في مجرد التفكير به هو هل انا مازلت بنتً ..؟؟ أم ........؟؟باب الغرفة المواجهة لها فُتحت وخرج منها ..؟؟
    ووقف ينظر اليها بنظرة مليئة بالغل والشماته ونظرة اخري يغلب عليها الشهوة وهو يتفقد جسدها العاري بعينيه ويبتسم ..!!!!وعند رؤيتها له زادت صدمتها صدمة اخري وانفجرت في البكاء اكثر وأكثر وقالت له :دنيا : مش ممكن ..!! إنت ..؟.
     معقول تكون انت اللي عملت فيا كده ..؟

    تعرف اني في لحظة فكرت اني لو خرجت
    سليمة من هنا ..؟؟ هجيلك تجيبلي حقي ..؟!صالح  وبكل برود :؟ مش قولتلك يا دنيا أبعدي
             عن اشهد هاه ؟ وبصوت عالي : قولتلك ولا
             لا ؟؟ انتي اللي مسمعتيش الكلام وجبتي
             الاذي لنفسك ، ليه كده ليه تعملي في
             نفسك كده ،ينفع حد محترم زيك يا دكتوره
             يتصور الصور دي ينفع هاه ؟؟واقترب منها وهيا مازلت علي الارض ثم اخرج هاتفا به صورا لها تظهر فيها وهي شبة عارية في احضان الشخصين الموجودين بداخل الشقة ..!!صدمت وصرخت وهاجت كالمجنونه عند رؤيتها للصور وقالت :
    انتوا عملتوا فيا ايه يا حيوان ..؟؟

    ثم عاودت البكاء بالرغم من انها لم تتوقف عنه ،
    وبدأ جسدها في الارتعاش مرة أخري وقالت له بصوت ضعيف وبنبرة منكسرة :
    حرام عليك ليه كده ..؟؟
    انا عملتلك ايه عشان تعمل فيا كده ..؟؟
    ليه تدمرني وتكسرني وتضيع مستقبلي ليه ..؟صالح: لا لا لا  تؤتؤ !! وبسخرية :
    ذوقك وحش أوي يا دكتوره بقا دي مناظر تتصوري معاها  ..؟؟
    وأشار بسبابتة تجاه الشخصين اللذان مازلوا يتواجدون بالمكان ..؟؟ فقال أحدهم :
    مالها مناظرنا بس يا صالح باشا ..؟؟

    فرد صالح عليه بغضب :
    أخرس يا كلب انت هتساوي نفسك بالدكتوره دنيا ؟؟
    وهنا اقترب منها مرة أخري وبدأ يلمس جسدها
    المرتعش وقال له  :
    بص  أد ايه جميله ..؟ أد ايه كلها رقة ..؟
    وبصوت منخفض قال لها :
    بصراحة حقة الواد أش أش يموت عليكي ..!!أزاحت يديه عن جسدها وهي تبكي والرعب يتملكها وجسدها لا يتوقف عن الارتعاش وقالت:
    ابعد ايدك عني يا صالح باشا حرام عليك كفايه لحد كده ابوس ايدك هاتلي هدومي  استر بيها نفسي ومشيني من هنا أرجوك ..؟ وتبكي بكل حرقة وقلة حيله ..!!!صالح : انا كنت ممكن اخلص عليكي هنا ومكنش
             حد هيحس بحاجه ..!! بس انا هطلع جدع

             معاكي وهمشيكي !!!
             بس هتنزلي من هنا علي بيتكم علي طول
             وكل اللي حصل النهارده تنسيه ومحدش
             يعرف عنه حاجه خااااالص هاه ؟؟ خالص
             واشهد ده تنسية تماما ولو فكر يكلمك 
            تصديه وتكلميه بطريقة وحشه تخليه يكرهك
            وبسخرية قالها : .. مهو برده يا انسه دنيا
             ميرضكيش ان حبيبي وابن عمي يتجوز
            واحدة لا مؤاخذة بتتصور في احضان
           الأشكال دي ، دي سمعة عيلة وعيلة محترمةدنيا : مشيني من هنا وانا هنفذ كل اللي انت   
           عاوزه بس أرجوك هات هدومي وسيبني
           اخرج من هنا ..!!!؟صالح :ماشي هات يا بني هدوم الدكتوره بس
             لو الكلام اللي قولته متنفذش اقسم بالله
             صورك دي هتتبعت لحبيب القلب اش اش
             وهبعتها لكل مواقع السوشيال ميديا
             وهتبقي مشهورة اوي ههههههه وابقي

             اثبتي بقا اني شوفتك ..؟؟
             اديها يا بني هدومها خليها تداري الحلاوة
             والجمال ده ..!! اه اللي بتفكري فيه
             محصلش انتي لسه بنت احنا يادوب خدنا
              كام صوره كده للذكري عشان لو فكرتي
              ترجعي في كلامك تاني ...!!!
              عشان تعرفي اد ايه انا جدع بس ..!!ألقوا لها بملابسها وهي التقطتها بلهفة وبسرعه بدأت في  ارتدائها وإخفاء جسدها عن أنياب ومخالب عيونهم وفي اثناء هذا كانت تبكي  بكاء المغلوب علي أمره وتقول :
    انا هنفذ كل طلباتك يا صالح باشا بس بالله عليك امسح الصور دي وانا وحيات ربنا أشهد ده مش هكلمه ولا هعرفه تاني بس امسحهم ...؟؟صالح : ههههههه لا الصور هتفضل معايا لحد

             متأكد انك نفذتي كلامي وساعتها انا
           هكمل جدعنتي معاكي وهخليكي تمسحيهم
            بأيدك كمان يلا يا بني خدوا الدكتوره
            وصلوها ..!! اه وخدي تليفونك انا كنت
            قافلهولك عشان محدش يزعجك وانتي
            لا مؤاخذة اااا بتتصوري ..!!!دنيا : ماشي ماشي سيبني بقا انزل من هنا ؟؟بالفعل اخرجوها مِن تلك الشقة المجهوله واصطحبها الشخصين داخل  السيارة حتي انزلوها بالقرب من منزلها وفي هذه الأثناء كانت في حالة  انهيار ولا تدري ماذا يحدث لها وعند تركها للسيارة قالوا لها :
    اوعي تنسي كلام صالح باشا احسن يزعل منك يا دكتوره  هاه اوعي تنسي ..؟
    وهيا أشارت لهم برأسه دون ان تتكلم ..!!وقبل ان تلمس قدميها الارض كانت تركض بأقصي سرعتها وتنظر  ورأها وعلي يمينها ويسارها من شده الخوف وتكمل ركضها وكانت تسقط ارضا وتنهض  ولا تبالي حتي اختفت عن انظارهم .!!تسير في اتجاه منزلها وهي تبكي وتسأل ..؟

    لماذا يا ربي يُفعل بي هكذا ..؟؟
    ماذا فعلت لتعاقبني بكل هذه القسوة ..؟؟
    ماذا فعَلت ..؟؟وصلت الي منزلها وقبل ان تصعد حاولت التماسك قدر استطاعتها حتي لا يبدو عليها شيئا من اثار هذه الحادثة الشنيعة ..!!!أمها : ايه يا دنيا جايا بدري النهارده يعني
           مش عوايدك يعني يا دودو ؟؟دنيا وترتعش في كلامها :
    ب ب بدري ليه يا ماما هيا الساعة كام مش
           بدري يعني ولا حاجه ..؟أمها : مالك يا بنتي بتترعشي كده ليه ووشك
           مخطوف ومخضوضة كده ليه وكمان مش
           عارفه الساعة كام ؟؟ في ايه يا دنيا انطقي
           ايه حصلك يا بنتي ..؟؟لم تستطيع ان تتمالك نفسها اكثر من ذلك وركضت بإتجاه أمها  واختبأت داخل أحضانها وهي في قمة الانهيار وتبكي بشده وصوت مرتفع يكاد ان  يكون سمعه كل سكان الحي ...!!!
    ظلت كثيرا مختبئة داخل حضن أمها ، كانت في أشد الحاجه الي الإحساس ولو  بالقليل من الأمان والدفء بعد يوماً بااااارد وطووووووويل حتي وان كانت لا  تعلم كم انقضي من هذا اليوم ولكن أياًً كان عدد الساعات التي مرت من هذا  اليوم فهيا عاشتها سنيييييين طويله ..!!!بكت أمها عندما نظرت الي ابنتها وهي في هذه الحاله ، بكت حتي قبل ان تعرف ماذا حدث لها ،
    وأثناء هذا ضمتها بشده  الي صدرها وقد امتزجت دموعهم ببعض  وسألتها :

    مالك يا حبيتي ..؟
    ايه يا بنتي اللي حصلك ..؟؟
    حد أذاكي ..؟؟
    ردي عليا يا دنيا حرام عليكي وقولي في ايه ..؟دنيا وقد شعرت بالأمان ولو قليلا ، تمالكت نفسها الي حد ما  ومسحت دموعها وبعد صمت وتفكير قررت الا تقص عليها ما حدث فمن الممكن ان  تسقط ميتة إذا علمت ما حدث لابنتها، فقالت لها :
    مفيش حاجه يا ماما ، انا بس تعبانة شويه ومرهقة وكمان اتخانقت مع دكتور في  الكلية وممكن يشيلني المادة بتاعته فكنت خايفه شويه ، بس هي دي كل الحكاية  يا ماما ..!!أمها : هو ده كل اللي عامل فيكي كده ؟؟ يتحرق
    الدكتور علي مادته وتتحرق الكليه كلها بس متعمليش في نفسك كده يا حبيبتي وبعدين احنا لينا ربنا اللي عمرة مهيرضي بالظلم يا بنتي ..!!
    خشي يلا اغسلي وشك كده ولو ليكي حق اتاكدي

    يا حبيبتي ان ربنا هيجيلهولك !! ولو بعد حين !!!؟تركتها ودخلت الي غرفتها ، كلام أمها وبالرغم انها تتحدث عن  شئ وهمي ولا تعرف الحقيقة الا انه اراحها وادخل الطمائنينه الي قلبها ولو  قليلا ، وهنا رفعت رأسها وسألت "ربها" :
    هوه صحيح حقي هيرجعلي يارب ..؟؟
    طب امتي ..؟؟ وازاي ..؟؟ ياااااارب ..!!
    وسقطت علي سريرها لتكمل رحلة بكائها ..!في فيلا عائلة اشهد ..
    فريد  : ايه يا صالح روحت المحافظة وشوفت اذا كان "مالك" سحب ورقه ولا لأ..؟؟صالح : ايوه يا عمي لسه جاي من هناك واتأكدت
             بنفسي ان "مالك شداد" سحب ورقه
             ومفيش حد تاني مترشح والنهارده كان
             اخر يوم لتقديم ورق الترشح وانا ممشيتش
              من هناك غير لما اتاكدت ان فعلا باب
              الترشح اتقفل ..!!
              مبروك يا عمي ..!
            يا حضرة النائب ..!!فريد والسعادة أرتسمت علي وجهه :

            مبروك دي مش ليا بس مبروك علينا كلنا يا
            صالح فاضل بس نخلص من موضوع
            اشهد ونجوزه بنت عبد الحميد عشان نتم
            الصفقة اللي ما بينا أنت عارف الصفقة
            دي بالنسبالي ايه ..؟صالح : بالنسبالنا يا عمي !!؟ ومتخفش كله
             تمام واعتبر الجوازه تمت واشهد خلاص
             كلها ايام وهيكره البنت دي خالص
             وهيجيلك بنفسه ويقولك جوزني مروة

             بنت عبد الحميد الصفتي ؟؟اشهد : صالح ..صالح  يا صاااااالح..؟؟صالح ارتبك عندما صاح عليه أشهد ونزل له وهو
    خائف ويحدث نفسه ويقول :
    بينادي عليا بصوت عالي كده ليه ..؟؟؟
    معقولة دنيا تكون قالتله علي اللي حصل ..؟؟
    لا لا اكيد لا .،!!
    وبنبره خوف وارتباك قال :ً
    ف ف ف ايه يا اش آش بتنادي بصوت
       عالي كده ليه..؟ خضتني يا اخي ..!
               كنت عاوز حاجه ..؟؟أشهد : ؟؟؟؟؟؟

                        الفصل التاسع من هنا

    إرسال تعليق