قصة رغم الخيانه الجزء الخامس والاخير

قصة رغم الخيانه الجزء الخامس والاخير


    وبقت ثناء جزء لا يتجزأ من حياتنا سواء رضيت أو مارضيتش .

    لحد ما عبدالمنعم فجأة تعب ،سخن جامد قلنا يمكن دور برد

    أخد دوا البرد تعب أكتر لدرجة أنه بدأ يرجع دم

    جريت بيه علي المستشفي وبعد ما الدكتور كشف عليه

    طلب تحاليل بسرعة وحجزه .

    وبعد ما نتيجة التحاليل ظهرت عمل أشعة وقالي خلاص هيخرج

    البيت مالوش لزوم يتحجز قلتله : خير يا دكتور

    خلاص بقي كويس ؟

    قالي : للأسف جوزك عنده سرطان متأخر في الكبد مش هيعيش أكتر من شهر .


    قلتله : ازاي عبدالمنعم طول عمره صحته كويسة أول مرة يتعب

    أكيد حضرتك غلطان يا دكتور .

    قالي : للأسف جوزك كان عنده فيروس قلب بتليف سبب السرطان ربنا يصبرك .

    سبت الدكتور وأنا مش شايفة قدامي ومارضيتش

     أقول لحد بس عبدالمنعم زي مايكون كان حاسس .

    بعد ماروحنا البيت سألني : فاضل قدامي قد ايه يا نوال ؟

    قلتله : قدامك العمر كله يا عبدالمنعم ليه بتقول كده ؟

    قالي : ماتخبيش عليا .

    قلتله : أنت زي الفل وربنا يديك العمر لحد ما تجوز عيالك .

    قالي : سامحيني أنا غلط في حقك كتير ولو رجع بيا الزمن تاني عمري ما كنت هكرر

    اللي عملته سامحيني يا نوال وادعيلي ربنا يسامحني .

    وبالرغم من ان الفترة اللي فاتت كان اتولد في قلبي ناحيته غضب كان كفيل أني أكره

    حتي ريحته في البيت من عمايله وبجاحته وظلمه ليا بس

    سامحته لأني حبيته بجد ونسيت كل اللي عمله معايا .

    وحتي بعد ما عدي علي وفاته 3 سنين كل ما افتكره بدعيله مهما كان أبو ولادي

    وفعلا أمنت بالمثل اللي بيقول العشرة ماتهونش إلا علي ولاد الحرام .

    وياريت كل راجل يفكر ألف مرة قبل ما يتختار الست اللي هتشيل اسمه

    وكمان يفكر مليون مرة قبل ما يعمل حاجة تجرحها أو تهينها لأن هيجي عليه اليوم

    اللي هتكون فيه مراته دي هي جيشه الوحيد .

    تمت .....................

    إرسال تعليق