-->

قصة صديقي الذي اصبح زوجتي الجزء الخامس

قصة صديقي الذي اصبح زوجتي الجزء الخامس

    (صديقي الذي اصبح زوجتي)

    الجزء 5⃣

    استغربت سحر وقررت أن تفتح الباب .. وعندما فتحته وجدت عصام يغط في نوم عمييييق ..
    فأغلقت الباب ببطء وذهبت الى غرفتها وانتظرت مصيرها في يأس ...
    في المساء ..
    يدق عصام على سحر وهي في غرفتها ..
    عصام : سحر؟؟؟
    سحر وقد قفزت من فوق سريرها في خوف : نعم ؟؟؟؟؟
    عصام : تعالي أبيك
    سحر : طيب

    ذهب عصام وجلس في انتظار سحر حتى جاءت ... كانت سحر تمشي باستحياء وخجل وخوف في نفس الوقت ... ومن ثم جلست ..
    عصام : أنا فكرت في الموضوع كثييير .. ولكن ما أدري وش أسوي .. أبي أسألك وش تتوقعين مني أسوي ؟
    سحر: ماما أدري ؟؟؟؟
    عصام : إنتي قرري بنفسك ..
    سحر : أطلع من الشقة ؟؟!!
    عصام : انتي شايفه ان هذا هو الحل ؟؟
    سحر : ما أدري ؟ بس يمكن يكون مناسب لك ... بس انت تعرف حالتي المادية واني ما أقدر أستأجر وانت عارف ان الشقق غالية .. وبعدين أنا بنت لو عشت لوحدي حتى لو كنت متخفية على اني ولد يمكن اتعرض لاي مضايقات وما أقدر أحمي نفسي .. تعرف البنت ضعيفة ..

    عصام : فيه حل ثاني ؟؟؟
    سحر : انت قرر ..
    عصام بعد أن سكت للحظات : خلاص .. شوفي انتي تجلسين معي بالشقة ولكن لازم نكون زي أول تعاملنا كاثنين شباب مو كولد وبنت ..
    سحر بفرح : ايه خلاص مو مشكله ..
    عصام : بس في مشكلة صغيرة ؟؟
    سحر : وشو؟؟؟
    عصام : يمكن يزورني أبوي وأمي .. وأمي ما تمر عليها طريقة تنكر أي بنت راح تكشفك بسرعة .. وتبدأ تشك فيني انا ....

    سحر : طيب .. كم بيقعدون عندك ؟؟
    عصام : ما أدري يمكن يطولون علشان ابوي جاي للعلاج هنا ...

    سحر : مو مشكلة حاليا خلني أقعد هنا واذا جو يحلها ربك ..
    عصام : خير ان شا الله ...



    تمر الايام سريعة وعصام يعيش حالة من التأنيب للضمير لأن فتاة تعيش معه .. ولأن الشيطان شاطر ولربما أغواهم الى فعل المنكر ... ولكن عصام حاول تفادي رؤية سحر لأن جمالها ازداد في عينه اكثر من قبل ..

    وفي يوم من الايام اتصل والد عصام ..

    أبو عصام : ألو السلام عليكم ..
    عصام : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... كيفك يبه ؟
    أبو عصام : والله يا وليدي حالتي بدت تتدهور ولازم أسوي العملية في أقرب وقت .. والحمد لله على كل حال
    عصام : طيب يبه تعال هنا وسوي العملية .. انت ماقلتلي بتجي ؟
    ابو عصام : ايه ياوليدي ان شا الله بعد يومين نكون عندك أنا وأمك ... تقول ما تبي تخليني لحالي .. والظاهر انها تغير علي ..
    عصام : هههههههه .. هذا هو الحب يبه ما تبي تتخلى عنك ولا لحظة .. الله يخليكم لبعض .
    ابو عصام : خذ امك وانا ابوك تبي تكلمك ..
    عصام : هلا يمه ..


    ام عصام : كيفك يا وليدي ؟؟ ان شا الله بخير ؟
    عصام : الحمد لله .. انتي كيفك وكيف صحتك بشريني عنك ؟
    ام عصام : انا بخير والحمد لله .. بس شايله هم ابوك ... بشرني كيف دراستك ان شاء الله كل شي تمام ؟
    عصام : أبشرك يمه كل شي زي ما تبينه وأحسن ..
    ام عصام : انتبه على نفسك يا وليدي .. وخل عنك الحركات البايخة ..
    عصام : ههههههه وش من حركات يمه ..
    ام عصام : لا ولا شي بس يقولون لي البنات عندكم ما خذين راحتهم في كل شي .. رايحين جايين لا رقيب ولا حسيب .. وخايفة عليك منهم ..
    عصام : لا ولو يمه انا تربيتك .. وبعدين انا جاي هنا ادرس ماني جاي العب ..
    ام عصام : الله يوفقك يا وليدي .. شد حيلك ..
    عصام : ان شا الله يمه ..
    ام عصام : يله مع السلامه
    عصام : فمان الله .

    فرح عصام لان والديه سوف يأتون اليه بعد هذه المدة الطويلة فقد اشتاق اليهما كثيرا ... وفجأة تذكر سحر ..
    وتذكر كلام والدته له .. فارتبك وخرج مسرعا .. وذهب الى غرفة سحر .. ودق الباب

    عصام : سحر .. سحر ..
    سحر وقد قفزت من على سريرها في هلع واستغراب لان عصام لم يكن يتكلم معها كثيرا منذ مدة .. فاستغربت مناداته لها ..
    سحر : نعم؟؟؟؟؟!!!
    عصام : افتحي الباب ..

    فتحت سحر الباب وكانت تلبس بيجامة زهرية اللون .. وشعرها متناثر على اكتافها .. ووجهها الجميل يعتريه الخوف والاستغراب ...

    عصام وقد نظر اليها في اعجاب شديد .. وهو يقول في نفسه : ياألله وش هالجمال ياناس حرام تتبهذل كل هالبهذله .. وحرام اترك هالجمال كله يطلع من عندي ..

    ماذا كان يريد عصام من سحر؟
    وماذا كان يقصد بكلامه (حرام اترك هالجمال كله يطلع من عندي ..)؟


                 الجزء السادس من هنا

    إرسال تعليق