Ads by Google X
رواية بقايا طفله الفصل الخامس -->

رواية بقايا طفله الفصل الخامس

رواية بقايا طفله الفصل الخامس

    #بقايا طفلة
    *********
    💞الفصل الخامس 💞
    *************

    فى الساعة 2صباحا كانت تقف علياء واريج ومى ومها فى المطبخ  يحضرون طعام السحور ويضعونه على السفرة  فرؤية  بشهر الاخير وهذاتعب لتقف معهم فى المطبخ لتعلن ان اول سحور لهم  واول ايام شهر رمضان الكريم انته وا النساء من تحضير الطعام وذهبوا لايقاظ الرجال فكان معاذ نائم ومعتز يراجع حسابات الشركة اما مالك فهو كان يصلى قيام البيل ويدعو ربه ان يساعده فى مشكلة اريج اخذ يدعى فترة وبعد ذلك حمل المصلاة من يده ووضعها على الكرسى وذهب ليتناول طعام السحور

    جلس الجميع على السفرة وسموا الله وبدؤا فى الاكل وهم يتحدثون حول مواضيع شتى وكل منهما يدعوا فى شهر رمضان ان تهل عليهم البركة ويبعد عنهم الاذى وكانت اريج تدعوا بالمثل وان يبعد الله عنها ذلك الشيطان سالم فهى تخافه وتخاف اذيته على هؤلاء الناس الذين ساعدوها ووقفوا بجوارها
    بعدانتهاءهم من الطعام حملت اريج وعلياء الاطباق ووضعوها داخل الحوض وقامت اريج بغسلها ثم قامت بتحضير اكواب من الشاى قبل ان يأذن الفجر
    انتهت اريج من صب اكواب الشاى وجلسوا مرة اخرى يشربون الاكواب وبعد انتهاءهم صدح صوت لاذان ليعلن عن اذان الفجر وعن المنع التام للطعام والشراب واى شئ اخر قد حرمه الله فى هذا الشهر الفضيل ذهب الجميع ليتوضأوا ويصلوا صلاة الفجر وبعد انتهاءهم ذهب الجميع الى غرفهم ليناموا راجين من الله ان يصبح كل شئ بخير وعلى مايرام
    💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎💎

    فى الصباح استيقظ الجميع ليذهبوا كلا الى عمله فاليوم مهم جدا بالنسبة لهم فمعاذ ومعتز لديهم صفقة كبيرة لتصدير الاسماك المملحة لوفد انجليزى والاجتماع سيبدأ فى الساعة 11 ص ذهب معاذ ومعتز الى الشركة ليجهزوا اوراق الاجتماع بعدما القوا السلام على زوجاتهم اما مالك فذهب الى العيادة الخاصة به ليرا المرضى الخاصيين به ويساعدهم فى العلاج وعلياء اخذت اريج معها الى المطعم ليبدأوا فى تجهيزات الطعام فاليوم اول ايام شهر رمضان الكريم وستكون هناك ولائم كثيرة وعلياء قد خصصت مكان من مطعمها الكبير لولائم كبيرة  للفقراء كمائدة الرحمان يأكل منها الفقير والمسافر والغريب والاجئ وبدأوا فى التجهيزات هى واريج ومساعدينها وتركت حمزة الصغير نائم فى غرفة علياء حتى لايستيقظ من اصواتهم اما رؤية فهى اخذت اجازة من الشركة حتى تضع وليدها
    مرت ساعتين
    وبدأ اجتماع معتز ومعاذ مع الوفد الانجليزى وانتهى الاجتماع بقول الوفد للصفقة بينهم على ان يتم الشراكة  بينهم من  شخص محل ثقة ويتم استلام شحنة الاسماك فى المينا حتى تصل الى المكان المطلوب فى امان وافق الوفد وانتهى الاجتماع الذى قد استغرق حوالى ثلاث ساعات حتى يتم الاقناع بينهم بالنسبة المطلوبة
    🏵🏵🏵🏵🏵🏵🏵🏵🏵🏵🏵🏵🏵🏵🏵

    عند سونيا تعالجت من جروحها واقنعت سالم انها سامحته واوهمته انها قداعتذرت منه وانها اخطأت فى حقه واخبرته انها ستذهب من القصر ووافق على ذلك سالم ولكنه لا يعرف انها كالحرباء تتبدل بأكثر من لون ثم تفترس عدوها بسهولة فهى قد اتصلت بأحد اصدقائها وطلبت منهم ان يضعوا كاميرات مراقبة فى كل مكان بالقصر ومعهم مسجل صوت وايضا بالشركة حتى تستطيع ان تعرف ماهى نقطة ضعفه لتنتقم منه اشد انتقام على فعلته معها فعل لها ماطلبت وخرجت من القصر بعدما احضرت والده لها وهى الان تجلس بغرفتها فى المنزل وتشاهد  ردة فعل سالم حينما رأى والده والذى بدا على وجهها الصدمة حينما بدأو يتعاركوا سويا ويضرب كلا منهما الاخر وكأنهما اعداء وليس اب وابن ولكن هذه هى الحقيقة فكلاهما لايحب الاخر بل يتمنى قتله وبعدما انتهوا من ذلك وكان  من الطبيعى الاصابات الاكثر من نصيب حسن لانه رجل كبير بالعمر لايتناسب مع شاب فى منتصف الثلاثين فلكلاهما انتهى من غضبه بضرب الاخر
    صعد  حسن الاعلى فى جناح له حتى يرتاح اخذ شاور خاص وتمدد على فراشه وذهب فى ثبات عميق
    اما سالم فهو جلس على الكرسى بالاسفل واخذ يت
    ذكر كل مامر به وهو طفل الى ان اصبح شاب واخذ يتذكر كل شئ  من ضرب وجلد لوالده فقد كان حسن شخص قاسى لاتمت له صفة الابوة بشئ فقد كان يضرب ابنه وهو فى الخامسة من عمره كلما فعل خطأ وكانت زهرة والدة سالم هى من تدافع عنه وكان والده يحبسه فى فى غرفة معتمة بالايام من دون طعام ولا شراب وكانت والدته زهرة تظل تترجاه حتى يوافق وبالاخير يفعل ذلك وكان يذهب يوميا الى الملهى الليلى ليجلب احدى العاهرات فى قصره وتراه زوجته حتى اتى اليوم الذى قام بقتلها حينما رأى سالم خيانة والده لوالدته فحاول قتل سالم فقامت هى بإنقاظ طفله بدلامن ان يصاب طفلها هرب سالم فى ذلك الوقت  ولكن وجده رجل فرماه فى الملجئ وهو ما تلقى فيه سالم جميع انواع العذاب النفسى والجسد حتى اصبح شخص سادى وتزوج من امرأة تسمى جهاد  وحاول ان يتغير على يدها كثيرا وهى ساعدته بذلك ولكن ظهر والده من جديد واعجبته جهاد وحاول اغتصابها ولكنه لم يستطع ذلك فقامت بإلقاء نفسها من الطابق السادس لتحافظ على شرفها واثناء وقوعها رأها سالم وهى تهوى على الارض جثة هامدة ورأى والده وهو مصدوم وينظر من الشرفة الى الاسفل انتكس سالم واصبح بليد الاعصاب لايهمه احد  فقد اصبح نسخة اخرى من والده

    فاق من شروده على اتصال من احد رجاله الذى طلب منه ان يبحث عن اريج يخبره انه علم اين هى واين مكانها ابتسم سالم على رجاله واخبره ان يراقب المكان وأخذ العنوان وسافر الى البحيرة
    سالم بشر:فاكرة نفسك هتقدرى تهربى منى يا اريج تبقى بتحلمى مش سالم الاسيوطى اللى تهرب منه مرة اما بالنسبة للناس اللى سعدوكى فدول حسابهم معايا ورينى بقى هيعملولك ايه اما ادمر حياتهم وحياة ولادهم
    ذهب سالم وخذ سيارته ومعه حراسه ليجلب اريج من المكان الموجودة به غافلا عن عيون تسمع وترى كل شئ فهى لن تسمع لتلك الطفلة ان تعود مرة اخرى وتتدمر على يد ذلك الشيطان ذهبت سونيا وأخذت سياراتها لتسافر البحيرة
    🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷
    اما عند اريج وعلياء  فقاموا بتجهيز جميع الاطعمة ورصوا الاطباق على السفرة بعناية وقامت علياء بالاتصال على زوجها واخبرته ان يأتى هو ومعاذ الى المطعم واتصلت على رؤية واخبرتها ان تأتى هى والاولاد الى المطعم واتصلت على مالك ايضا فاليوم سيتناولوا الافطار بداخل مطعمها فقد تبقى من وقت اذان المغرب 10دقائق

    وصل الجميع قبل الاذان  وجلسوا يتحدثوا معا حتى صدح صوت الاذان معلنا عن انتهاء يوم شاق من الصيام وانتهاء يوم من الشهر الفضيل فطر الجميع بالتمر والعصير وذهبوا ليصلوا صلاة المغرب جماعة
    وبعد الانتهاء جلسوا سويا ليتحدث كل واحد منهم بما مر فى يومه فهذه عادة لديهم يستمعوا لكل شخص فهم يحبون بعضهم ويقدرون بعض مر الوقت وذهبوا الى البيت ليستريحوا من تعب اليوم صلوا العشاء
    🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
    عند سالم كان يقود سيارته بغيظ وعصبية فهو يريد ان يمسك اريج الان ويقتلها فكيف لها ان تهرب ومن هؤلاء الناس التى تسكن لديهم الايعرفوا من هو سالم الاسيوطى ام ان اريج لم تخبرهم هويتها ولكن هذا لايهمه ما يهمه اان ان يمسك بها ويدمر هؤلاءالناس الذين حرموه من لعبته المفضلة نعم ياسادة فسالم يعتبر اريج لعبته المفضلة كالشطرنج والكرة نسى انها انسانة لديها مشاعر وتحس تحزن وتفرح  فكان يقود سيارته بسرعة كبيرة حتى يصل اسرع
    اما سونيا فهى ايضا كانت تقود سيارتها بكل قوة تحاول اللحاق بسالم لتمنعه من ان يجدها لاتريد لاريج ان تتدمر مهما كان الثمن فهى تكرهها ولكنها تشفق عليها بين يدى ذلك المختل

    💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗💗
    وفى منتصف الليل سمعوا طرق شديد على الباب انتفض الجميع ودب القلق والرعب بهم وخاصة اريج التى كانت مستيقظة بغرفتها وكأنها تشعر ان الخطر قادم ولا مفر منه ذهب مالك ليفتح الباب وكانت الصدمة بالنسبة لهم وخاصة اريج

                  الفصل السادس من هنا

    إرسال تعليق

    اعلان