Ads by Google X
رواية حب وانتقام الفصل السابع -->

رواية حب وانتقام الفصل السابع

رواية حب وانتقام الفصل السابع

    💔💔حب وإنتقام 💔💔

    🌹🌹الفصل السابع🌹🌹

    رفيف تفتح لتجدها تقف آمام الباب بتنورة قصيرة فوق الركبة وقميص يظهر نصف صدرها

    وحذاء بكعب عالي وعليه نقوش
    مبهرة مع نظارة شمسية سوداء تخلعها وتظعها فوق الرآسها وهى تنظر بفوقية وتكبر لرفيف

    رفيف نعم من آنتي الفتاة ههههههه
    من آنا هل رواد موجود رفيف من

    آنتي رواد سمع صوتها رتبك وتغيرت حاله ووقف مسرعة توجه نحو الباب

    رفيف من هاذه رواد بغضب ليس هاذا من شائنك عودي لداخل رفيف ماذا رواد يصرخ عليها كما سمعتي عودي لداخل وإلا رفيف وإلا ماذا

    رواد يجرها من ذراعها بعنف ويدخلها للغرفة إبقي داخل غرفتك ولا تخرجي منها مهما حدث حتا آعطيك الإذن بلخروج مفهوم وغادر

    رواد ملذي جاء. بك للييت ملك صباح النور ياحب هل خفت من زوجتك رواد لا طبعا تعرفين آنني لا آخاف من آحد

    ملك وإذا لماذا رتبكت وقمت بجرها
    بعيدة آليس حتا لا تعرف من آكون
    رواد ليس كذالك فقط غضبت منها

    لإنها تركتكي على الباب غبية تلك الفتاة ملك وآنتا تفعل مثلها تاركني
    على الباب رواد اه آسف تفضلي بدخول

    مالك آوكي تتدخل وهى تقلب في
    بصرها داخل البيت وتتفحص بدقة

    كل زواياه رواد آجلسي تشربين شيء ملك متا نتزوج قلت الي في هاذا الآسبوع وختفيت عن الآنظار

    رواد ماذا لا آقصد كنت مشغول تعرفين الشركة بدائت تقف على قدميها من جديد وتحتاج الكثير

    من الجهد لتعود كما كانت هاذه وصية والدي

    ملك حبيبي نبنيه معن آنا وآنتا وتقوم تقترب منه تفتح له القميص
    وتضع يدها على صدره وتبدا في دعكه بحنان وتقترب من جسده آكثر فاآكثر وتقرتب من شفاهه تكاد

    آنفاسها تخترق آنفاسه وبسرعة عاشقة تلفه بذراعيها وتبدا في

    تقبيله بشهوة وفي ثورة عشقهما نسيا وجود رفيف معهما في البيت

    بينما كانا يتبدلان القبل رفيف تخرج علبهما رفيف تصرخ عليهما

    ملذي تفعلانه وتهاجم ملك تشدها من شعرها وتجرها منه بينما رواد يحاول

    فكها من بين يديها لكنه كانت ماسكتها بقوة رفيف ياحقيرة با حقيرة تقبلينه في ببتي بدون
     خجل

    سوف آقتلك والله مالك تصرح إلحقني يارواد يارواد

    رواد آتركبها يارفيف آتركيها يامجنونة آنتي تقتلعين شعرها

    سمعت ميار ووالدتها الصراخ وصعدو بسرعة ليجدو رفيف متزل

    ممسكة بشعر ملك ورواد يحاول
    إنتزاع يديها من رآس ملك

    وبعد عدة محولات آبعدها عنها

    ملك تحتمي في حضن رواد رفيف تصرخ إبتعدي عنه ياحقيرة هاذا زوجي

    رواد وهى حبيبتي وستكون

    زوجتي بعد عدة إيام رفيف ماذا تقول رواد كما سمعتي هاذه ملك حب حياتي زواجي بك كان سفقة

    رد إعتبار ورد حق مسلوب سلبه والدكي من والدي بلخداع وآنتي تعلمين هاذا حيدا

    رفيف يعني هاذه آهم مني رواد نعم هى الحبيبة
    ميار عليكما العنة آنت وهي يارواد

    ريحاب ملذي تعنيه ستتزوجها هل جننت نسيت آنك متزوج منذ يومين فقط

    وثما هل نسبت ملذي فعلته لك هاذا الفتاة في الماضي رواد إنتها

    عد زواجي على ملك ونعيش في الشقة التي تحت ونتها الكلام. رفيف تجر قدميها جر

    وتتوجه نحو غرفتها بينما ملك تبتسم بخبث وسعادة وهي تشعر بنصر كبير ريحاب لقد تجاوزة كل الحدود

    والله لم آعد آعرفك يارواد وخرجت غاضبة بينما ميار لحقت برفيف التي نهارت على الآرض

    ميار لا تغضبي عليه آخي فقد عقله
    منذ وفاة. والدي تغير رواد والله

    رفيف لقد إغتصبني قبل يومين

    واليوم قرر الزواج عليا لماذا لماذ كل هاذا الغل نحوي لماذا لقد تزوجني حتا يذلني فقط عندما تقدم لي

    كان قد قال لي آنه يوريد جمع بين عالتكم وعائلتي حتا ننسا الذي حدث كنت آعرف آنه يكذب وآنه هدد والدي

    بجسن حتا يتزوجني لكنني كنت سعيدة حتا وآنا آدرك آنها سفقة زواج وليست زواج عادي لكنني

    كنت آمني نفسي آنني بعد الزواج سوف آجعله يحبني وينسا حقده

    لكنه لم يعطي لي فرصة لذالك

    ميار ملذي تنوين فعله رفيف لا شيء طالمة هاذا قراره ليس عندي

    إعتراض يتزوج هوى حر والكن

    عليه تحمل الذي ينجر على هاذا
    ملك تغادر مع رواد وبعد يومين كان الزواج

    رواد كان قد جهز كل شيء لذالك
    قبل زوجه من رفيف وكان

    سيتزوج ملك قبل رفيف لكنها رفضت تكون الزوجة الآوله وقررت تكون الثانية

    ليلة زيفاف رواد وملك عرس عائلي فقط رفضت ريحاب وميار حضوره
    وحضره من العائلة فقط صفوان وعمته نورة
    وعائلة ملك بعد الحفلة جاء العروسان للبيت

    وكانت رفيف على الشرفة تراقب وصولهما حتا وصلت السيارة المزينة بلورد وترجلت ملك منها ورواد حملها ودخل بها الشقة

                      الفصل التاسع من هنا

    إرسال تعليق