Ads by Google X
قصة لذة الانتقام الجزء الثاني -->

قصة لذة الانتقام الجزء الثاني

قصة لذة الانتقام الجزء الثاني


    #لذة_الانتقام2
    وصلنا الجزء الأول لحد ما جة معاد الخطوبة ونفس اليوم الا جي فيه حسام يقرأ الفاتحة مع بابا وجايب اهلة معاة
    وانا بدأت احس بخوف ورعشة من اول اليوم حاسة ان ممكن تحصل حاجه تزعل بابا او تجرح مشاعري لاني مش انا العروسة المقصودة للعريس وده الا كان مخوفني جداا
    وفجاءة الباب يخبط واذا هو حسام وأهله وصلو وانا كنت خلاص هيغم عليا لما اختي دخلت عندي تقؤلي قومي البسي يا ميرو العريس وصل

    يلا عشن نخدم عليهم مع بعض وقعدت تقؤيني بالكلام وتقؤلي بقؤالك ايه عادي يعني كل شئ بيكون نصيب في الحجات دي قؤمي واذا رفض في داهية
    يلا يا بت قؤمي اظبطي نفسك كدا وتعالي
    عقبال ما لبست وبدأت اجهز عصائر وحلويات كانو متفقين علي كل حاجة وقراؤ الفاتحة كمان😁بدون حتي ما ادخل عليهم كانت اختي الا بتقدم ليهم العصير

    وفجاءة ام حسام قالت اها اومال فين العروسه يا حسام وانا سمعت كدا واتنفضت من مكاني عايزة اهرب من البيت ردت اختي قالت موجودة لحظه وتيجي وحسام شاف اختي بتقؤل كدا وبدأ يتغير لون وشه
    ويتلك فالكلام ومش عارف يرد علي أمة. وانا واقفه قريب من ستار الصالون ومتابعة كل شئ بيحصل
    اخدت طبق شوكلاتة ودخلت بيه عليهم واختي قالت اهئ جت العروسه

    وأم حسام تقؤل مشاء الله قمر تعالي سلمي عليا دانا هبقي احلا حماتك فالدنيا وتضحك
    وحسام ذاد القلق بس مش عايز يتكلم
    فأنا خرجت بسرعة مكسوفة
    وبدأت اتابع من بعيد الا هيحصل كنت حاسه حسام هيقؤل لا دي مش هي العروسه وياخد اهله ويمشو
    بس محصلش وياريتة كان حصل بس الحمد الله
    طبعا بدأت العلاقة تقرب بيني وبين حسام اكتر واكتر وكل ما يقعد معي احسه عايز يقؤلي حاجه بس مش عارف
    وبدأ يحبني ويتاقلم معي وقربنا اكتر وانا كمان حبيتة

    واتفقنا خلاص علي معاد الزواج
    واتزوجنا وقعدنا في شقتة الجديدة الا هي بعيدة عن أمة وعن اهله واصبحنا اسعد زوجين فالبداية
    وبعد زواجي بسنة اختي كمان اتزوجت  حبيبها الا كانت تحبه ومنتظراة
    وبدأ حسام يقلق بسبب الخلفه وتأخير الخلفه ومن هنا بدأت المشاكل بينا
    وبابا دخل في مرض شديد قعد يعاني منه لحد ما مات
    واهدنا انا واختي حقنا فالميراث
    وأخي اتزوج وبعد مرور حوالي ٣ سنين
    انا بدأت أشك في حسام انه بيخوني ديمنا يسهر برة ويرجع متأخر

    وبعض الايام يرجع سكران
    وكل ما اجي اتناقش معاه يهرب مني
    وقعدت اشتكي لا اخويا قالي هو راجل ومسؤل عن نفسه انا مينفعش أتدخل في حياتة
    قؤلت لاخي بس ريحني لو تعرف هو بيسهر مع حريم والا لا. مانت صحبه وعارف اكيد اخبارة
    قالي لا انا من بعد ما اتزوجت انا ومش بخرج من البيت غير للشغل والله حتي ما بعرف عن حسام حاجه من يوم ما اتنقل هو في مكان تاني للشغل

    قؤلته طيب متشكرين
    المهم بدأت انا اتجسس علي تلفونه واتابعه بس للاسف مكنتش بعرف افتح تلفونه
    ومع الوقت أصبح لا يطيقني حتي معاه فالسرير بعد ما كان فالاسبوع مرتين وتلات مرات يجامعني أصبح لا يبالي كل أسبوعين مرة
    ومهمها كنت البس ليه واتشيك وعمري ما قصرت معاه في شئ أصبح يتجاهلني تماما
    بالشهر ما يلمسني ومعظم وقتة يرجع من برة سكران
    وفي يوم انتظرتة باليل كنت واقفه في البلكونه وطافية النور
    واتفاجي به يدخل عمارة قصاد بيتنا
    بحث عن الموضوع وعرفت انه بيعرف وحده جارتنا فالعمارة دي مطلقه وعايشه لوحدها في شقهتا

    ولما واجهتة اتهرب وقالي ده واحد صحبي ساكن فيها وبدخل عنده نشرب سجارتين وامشي
    ومع الوقت قؤلت اروح أزور اختي وافضفض معاها في الا بيحصل
    روحت عند اختي حكتلها وقعدت تقؤلي معلش مع الوقت هيتعدل وكلام من الخواطر ده
    المهم انا اتاخرت عند اختي اتصل عليا بيقؤلي ايه مش هتيجي والا ايه قلتله لا انا هنام مع اختي النهاردة... كنت حابه اختبرة هيقدر علي غيابي والا لا.

    رد قالي اوك براحتك انا كمان عندي شغل واحتمال اتأخر او انام هنا فالشغل
    سلام
    ملحقتش ارد عليه
    بقؤل لاختي شوفي ردة عليا ازاي قالتلي بقؤلك ايه انا كمان جوزي فتحو فرع جديد النهارد فالشغل واتصل عليا قالي ممكن انام فالشغل او اتأخر لانه افتتاح وحفله وكدا
    ايه رايك تنامي هنا وتكبري دماغك

    قلتلها لا ياختي معرفش انام غير في مكاني انا خارجه همشي قبل المواصلات ما تقل من الطريق
    وقومت ماشيه من عندها علي بيتي
    وبفتح باب شقتي مش عايز يفتح فيه مفتاح فالباب من جوة بيصدر في مفتاحي
    قعدت اخبط عالباب لقيت حسام فتح لابس روب النوم بدون ملابس داخليه ويكلمني بخوف حسيت فيه حد فالشقه قعدت اجري في كل مكان فالشقه لقيت هي جارتنا دي مستخبيه في الحمام ضربت صوت وشتيمه وفجئة حسام يضربني ويخر جني برة ويقفل الشقه ويقؤلي امشي مش عايزك

    قعدت منهارة برة البيت من العياط وبعد كدا خدت قرار وروحت راجعة عند اختي منهارة كانت نامت مكانها في الصاله زي منا كنت سيباها اتخضت عليا وقالتلي بصي انتي متحكيش اي كلام دلوقت وانتي منهارة كدا ادخلي هتلاقي مهدئ أعصاب في درج الثلاجة خدي منه وادخلي مكاني جوة عالسرير ونامي للصبح نقؤم نشوف حل ونتصل علي اخوكي يتصرف معاه ويكون جوزي كمان رجع ونشوف حل
    بقؤلها خلاص قؤمي نامي انتي جوة وانا انام هنا احسن جوزك يجي ويزعل قالتلي بقؤلك هو مش جي هينام برة بقؤلك فيه حفلة وهو بيحب الهيصة اصلا دا مصدق
    ادخلي انتي غيري لبسك ده والبسي اي بيجامة من بتوعي لحد بكرة الصباح رباح

    وفعلا دخلت في سريرها من التعب والعياط والانهيار
    اترميت عالسرير ما حسيت بنفسي
    وفجئة جوزها يرجع يفتح بمفتاحة الشقه وهي نايمة في الصالة وهو مش اخد باله ان فيه حد في الصالة
    وفجئة دخل عليا وانا فالسرير ونام جنبي علي اساس اني انا اختي مراتة
    وانا حسيتة سكران كنت شامة ريحته الخمرة خارجه منه بس هو نام علي حرف السرير

    وانا قؤلت في نفسي ايه المصيبه الا انا فيها دي بقا خايفه اقؤم اجري من جنبه يقؤل لاختي انتي ليه وليه ويبقي انا سبب المشاكل
    قؤلت في نفسي هو كدا كدا سكران هغفل بسرعه واتسحب بهدؤء من جنبه وخلاص واصحي اختي نبدل الأماكن وخلاص واتفاجئ به يلف وشه عليا ويبدأ في.....

                الجزء الثالث والاخير من هنا

    إرسال تعليق