Ads by Google X
رواية نبض الادم الخامس عشر والاخير -->

رواية نبض الادم الخامس عشر والاخير

رواية نبض الادم الخامس عشر والاخير

    نبض الآدم    )
    البارت 15 (الجزء الأول)
    *بقلم جنا عيد*
    أخذها آدم لغرفته
    نبض كانت تتملص منه وهيا تبكي
    نبض ببكاء :إوعي سيبني سيبني
    لتكمل بترجي :أنا عايزه آدم!!..!

    ليعقد آدم حاجبيه بإستغراب أهو أمامها وهيا تقول أنها تريده
    ولم يكمل تفكيره عندما وقعت نبض بين يديه وهيا فاقدة الوعي
    آدم بزعر :نبض..؟ نبض..!
    ليحملها ويضعها علي سريره
    ويضع علي وجهها بعض الماء وهو يضرب علي خدها برفق...!
    لتفيق نبض وهيا تشعر بألم حاد يفتك رأسها
    نبض بإستغراب :آدم..! إنت بتعمل إيه هنا..! وأنا إيه ال جابني هنا

    آدم وهيا يريد أن يتأكد من ما يفكر به : إمال كنتي عاوزاني إسيبك وأنا راجع لقيكي في حضن يوسف وبتقولي لي له إنك بتحبيه
    نبض بعدم تذكر :إنت إزاي تقول كده...!
    آدم بقسوه :إيه مش إنتي كنتي في أوضة يوسف..؟
    نبض بصدق :ايوه..!
    آدم بقسوه :لا بجد كنتي بتخونيني وبتعترفي
    نبض بعصبيه :بخونك؟ إنت إزاي تقول كده
    ليتركها آدم وكان يهم بالذهاب من الغرفه
    لتقوم نبض خلفه وهيا تترنح بعدم وعي
    نبض بضعف:آدم.! آدم..!

    لتضرب مزهريه بيدها وهيا لا تقدر علي الوقوف
    ويلتف آدم لها
    نبض :آدم والله ما عملت حاجه
    لتكمل بتذكر :والله طنط هيا جابت ليا عصير وقالتلي أروح ليك في أوضة يوسف
    آدم بإنتباه :عصير..!
    ليكمل وهيا يصدقها :طب فين الكوبايه ال شربتي فيها العصير
    نبض :في أوضتي!.!!
    آدم :طب خليكي هنا لغايت ما أجي إوعي تتحركي يا نبض
    نبض :تمام
    ويذهب آدم لغرفة نبض ويأتي بالكوب الذي شربت نبض منه
    ويمسكه بيده ويدخل إصبعه فيه ليري مده بيضاء اللون
    ليشتمها بإستغراب ثم يتذوقه ولأنه مدرب علي هذه الأدويه في كلية الشرطي فقد عرف أن هذا دواء منوم
    ليضع الكوب ويذهب لنبض ثانيةً
    وهو خارج

    قد إستمع لنادين وهيا تحدث مصطفي
    نادين :تفتكر آدم هيعمل إيه معاها
    مصطفي :إستني شويه بعدين نروح نشوف!
    نادين :معاك حق أكيد الخطه هتجيب نتيجه وهيتفرقوا عن بعض
    ليدخل آدم لنبض
    نبض : في إيه يا آدم مالك..!
    ليحتضنها آدم بين ذراعيه وهو لا يصدق أنه كل هذه السنوات كان يعيش مع حيه في بيته
    آدم برجاء :سامحيني أنا آسف شكيت فيكي بس والله كان غصب عني يا نبضي مكنتش قادر أستحمل فكرة إنك بتحبي غيري أنا آسف
    نبض بحب :خلاص يا حبيبي إهدي... مش زعلانه منك والله...!

    لتكمل بفضول :بس إنتي ليه روحت أوضتي
    ليحكي لها آدم كل شيئ
    آدم :بنت ال*** والله لوريها هيا والكلب التاني
    نبض بشهقه :آدم ديه مامتك عيب كده
    آدم بحنق :مش مامتي يا نبض مش معني إن بابا إتجوزها بعد ما ماما مامت تبقي مامتي.! أنا وأريج بنعاملها حلو عشان هيا ال ربيتنا وكنا فاكرينها زي ماماتنا...!
    نبض بمواساه :خلاص يا حبيبي بس هتعمل إيه برده..!
    آدم :هقولك...!
    *بقلم جنا عيد *
    *_____________________*
    نبض ببكاء :آدم حرام عليك أنا نبض حبيبتك متعملش فيا كده
    آدم بقسوه :هتجوز يا نبض هتجوز
    نبض بقهر :هتتجوز واحده غيري واحده غير نبضك
    آدم بقسوه :هتكون أحسن منك يا نبض علي الأقل مش هتخوني زي ما عملتي

    نبض :والله ما خنتك أنا معرفش عملت كده إزاي
    آدم بصراخ :ما تعرفيش إيه ال نيمك في حضن يوسف وإنتي بقميص نوم ماتعرفيش إيه
    ليكمل بقهر :بقي أنا بعد ما حددت معاد فرحنا هههه وكنت زي الأهبل رايح أجبلك فستان الفرح ال إنتي عايزاه وبقول للمصممه تعملوا ليكي مخصوص آجي ألاقيكي في حضن يوسف وبتقولي ليه بحبك
    ليمسكها من زراعيها :ليه يا نبض ليه ده أنا كنت بعملك ال إنتي عايزاه كنت بعشقك يا نبض
    لتضع نبض يدها علي وجنته :كنت كنت يا آدم؟؟
    آدم بقسوه :اه كنت أنا الوقتي مش بكره في حياتي أدك بكرهك بكرهك يا نبض

    ويرميها علي الأرض ويقول بقسوه : إوعي تنسي تيجي فرحي عشان أعرفك علي العروسه ال تستحق تكون كده مش زيك واحده رخيصه
    نبض :والله يا آدم ما خنتك هخونك إزاي وأنا بعشقك
    آدم بقسوه :هههه شوفي لعبه غير ديه أنا غلطان إني مصدقتش أمي لما قالت عليكي واحده رخيصه وحربايه بتتلوني ميت لون
    لتغمض عينيها بألم من قسوة كلماته :يا آدم والله مخنتك مخنتكش إفهم بقي
    ليصفعها  آدم علي وجهها
    ويقول بقسوه :صوتك ميعلاش عليا فاهمه وأنا هعرفك يا نبض مش آدم ال يتخان
    بقلم جنا عيد*
    *__________________*

    ويخرج آدم من الغرفه وهيا يعلم أن نادين ومصطفي كانوا يستمعون لحديثهم الآن
    نادين بشماته :وأخيراً شوفتك مكسوره أدامي يا نبض
    مصطفى بشر :مبروك عليكي
    ويضحكا بإنتصار
    *___________________*
    بعد قليل يدخل آدم لنبض
    ليراها وهيا تجلس علي الأرض وتبكي
    آدم بزعر :نبض.؟ نبض أنا أسف يا حبيبتي إني ضربتك بس كان لازم عشان يصدقوا ومش يإذوكي
    لتنفجر نبض في الضحك
    ثم تقول :إيه رأيك في تمثيلي أنفع ممثله صح...!
    آدم :بقي كده يا نبض
    نبض بمرح :الله بلعب معاك يا دومي ملعبش يعني
    آدم :لا إلعبي يا نبضي إلعبي
    لتكمل نبض :بس هتتجوز عليا إزاي
    لتقول بغيره :إبقي أعملها كده عشان أقتلك..!
    آدم :ههههه لا متقلقيش يا نبضي مقدرش أعملها أصلا هتعرفي بكره أنا هعمل إيه

    رواية( نبض الآدم)
    البارت 15 (الجزء الثاني والأخير)
    آدم كان قاعد هو ونادين وأريج وعبدالرحمن ومصطفي ووالدة نبض
    أريج ببكاء :حرام عليك يا آدم ال عملته في نبض سيبها يا آدم عشان خاطري
    آدم بقسوه :وإنتي عايزاني أسيب واحده خاينه
    عبدالرحمن :أدم معاه حق يا أريج نبض لازم تتعاقب
    والدة نبض :ليه يا آدم حرام عليك
    نادين بحقد :لا مش حرام بنتك خاينه ويا عالم كانت بتعمل إيه من وراه

    آدم :أمي معاها حق
    قال هذا وهو يهدئ نفسه حتي لا يقوم ويفتك بنادين فكيف لها أن تتحدث هكذا عن نبضه
    ليخرج يوسف وهو يحمل حقيبته علي كتفه
    يوسف :أنا ماشي يا آدم بس خلي بالك إنتي ظالم نبض وأنا
    آدم :اه ظلمكم وأنا راجع لقيها في حضنك
    يوسف :آدم إنت بتغلط
    ليقترب آدم منه ويضربه بوكس علي وجهه
    آدم بنبره كفحيح الأفاحي :إطلع بره بيتي ومعتش أشوف وشك
    ليكمل بتحذير :إتقي شري يا يوسف
    و يخرج يوسف
    آدم بتحذير :مفيش أي حد يفتح لنبض الآوضه،،،، أنا رايح لعروستي حد جاي معايا
    ليرفضوا جميعا

    نادين :أنا جايه معاك يا حبيبي
    آدم :تمام يا أمي،،،، عمو مصطفي تحب تيجي معايا
    مصطفي :أكيد إنت زي إبني يا آدم
    ويذهبون مع آدم
    *بقلم جنا عيد *
    *_________________*
    بعد ما مشي آدم ونادين ومصطفى
    طلع يوسف البيت تاني وأريج فتحتله
    يوسف :ها مشي؟!
    أريج :اه أدخل يا معلم
    ودخل يوسف وكان قاعد نبض وأريج وعبدالرحمن ووالدة نبض
    أريج :هههههه بجد مش مصدقه اننا قدرنا نخدعهم
    نبض :يا بنتي دول مفكرين إن هما أذكي من الناس
    عبدالرحمن :بجد مكنتش مصدق ال آدم قالوا ليا عن نادين
    يوسف :ولا أنا كنت مصدق إن خالي يعمل كده
    والدة نبض :الحقد والجشع بيعمل أكتر من كده
    نبض :معاكي حق يا ماما

    ليطرق الباب
    أريج :أنا هفتح
    وتذهب لتفتح ويكون حسن
    حسن : مشوا
    أريج :أيوه يا أبو علي خلعوا من زمان
    حسن :بصوا أنا جبت كل الأوراق التسجن مصطفي وكمان طلع إن نادين مشتركه معاه في جرايم كتير واولهم التجاره في الأعضاء
    نبض بذهول :مش معقول؟!
    حسن :لا معقول! وبكده أنا عملت كل ال آدم طلبه مني
    ليكمل حسن :تعال إنت يا يوسف معايا بقي قبل ما يرجعوا
    يوسف :تمام
    أريج :باي يا جو باي يا أبو علي نتقابل بكره في القاعه
    يوسف & حسن :باي
    ويذهبوا وترجع نبض لغرفتها ثانيةً ويغلقوا عليها الباب
    ويعودا يمثلون الحزن
    *بقلم جنا عيد *
    *__________________*

    يعود آدم ومصطفي ونادين من عند صديقة آدم التي تعمل بالشرطه وهيا متفقه معه علي أن تمثل أنها عروسته حتي يقبضوا علي مصطفي ونادين
    ويدخل مصطفي ونادين غرفهم
    *______________*
    في الليل كانت نبض تهم بالنوم
    وفجأه تسمع صوت فتح باب غرفتها
    نبض بخصه :آدم؟ اوووه إنتي إيه ال جابك هنا
    ليحتضنها آدم وهو يقول بحب :جيت عشان أقول لنبضي تصبحي على خير
    نبض بحب :يعني ينفع يعني في الظروف ال إحنا فيها ديه.
    آدم بتملك :ملكيش دعوه أنا جاي أطمن علي نبض قلبي
    نبض بحب : ماشي يا دومي ربنا يخليك ليا

    آدم :ويخليكي ليا يا نبضي
    نبض :آدم هو إنت هتعمل إيه بكره 
    آدم :متقلقيش يا نبضي
    لبكمل بحب :سبيني أنام بقي
    نبض :تنام؟! تنام فين يا آدم قوم...؟ ممكن طنط  نادين تشوفنا
    آدم : يشوفنا ال يشوفنا مبحافش سيبيني بقي..!!
    نبض بإستسلام :ماشي يا آدم نام
    آدم :تصبحي علي جنه يا نبضي
    نبض :وإنت من أهلها ♥️
    *بقلم جنا عيد *
    *__________________*
    وفي اليوم التالي في إحدي أكبر القاعات
    كانت تقف نادين ومصطفى وأريج وعبدالرحمن ووالدة نبض
    نادين :ما تضحك شويه ده النهارده فرح إبنك
    عبدالرحمن في نفسه :هضحك الوقتي وكلنا هنضحك
    وبعد شويه علي صوت المزيكا
    وطلع العروسين نبض وآدم
    وكانت صدمه لنادين ومصطفي
    نادين :آدم إزاي فين عروستك
    لتدخل شمس عروسة آدم ال كانت بتمثل ومعاها رجال الشرطه
    شمس :أنا أهو
    نادين :إنتي بس إزاي.؟!

    شمس وهيا تضع بيدها الكلبشات : إنتي متهمه بتجارة الأعضاء إنتي وهو واه كل ده كانت تمثيلية
    قالت هذا والظابط يضع بيد مصطفي الكلبشات
    مصطفي :سيبوني أنا متهم ليه معملتش حاجه
    شمس :انت متهم بشيكات بدون رصيد وتجارة الأعضاء والمخدرات يعني متقلقش هظبطك في السجن هتموت فيه
    واخذتهم الشرطه تحت صراخهم
    آدم :شكرا يا شمس
    شمس :عفوا ده واجبي يا سيادة المقدم
    لتكمل :ألف مبروك
    آدم :الله يبارك فيكي عقبالك
    ليتدخل يوسف في الحديث :لا قريب أوي متقلقش إنت بس
    شمس :نعم.!
    يوسف.: ولا حاجه إنتي مرتبطه؟؟
    شمس :إنت مجنون!
    وتتركه وتذهب تحت ضحكات آدم
    يوسف :ما تسكت بقي
    آدم :هههههههه
    آدم :لا مش مرتبطه
    يوسف :أحبيبي يا أدومي أطير أنا بقي،،،، خودي يا حلوه إنتي

    آدم :مش يلا بقي يا نبضي ندخل القاعه
    حسن :لا قبل ما تدخلوا القاعه
    آدم :هو يوم مش معدي قول عايز إيه
    حسن :عاوز أجوز أريج
    آدم :موافق يلا وأهو أخلص منها
    أريج :نعم؟!
    عبدالرحمن :رأيك إيه يا أريج
    أريج :بخجل موافقه
    حسن :يا بركة دعاكي يا حجه
    آدم :أنا عارف إنكم مش هتسيبوني في حالي أنا ماشي
    وحمل نبض ودخل إلي القاعه

    وسط تصفيق المدعوين
    وبدؤا حياتهم وإزداد حبهم القوي الذي تخطي كل الصعوبات ومازال يتخطاها
    وستظل نبض هيا نبض قلب الآدم
    النهايه ♥️😇
    *بقلم جنا عيد *

    إرسال تعليق