Ads by Google X
رواية طفله اوقعت الشيطان البارت الثامن عشر -->

رواية طفله اوقعت الشيطان البارت الثامن عشر

رواية طفله اوقعت الشيطان البارت الثامن عشر

    البارت ال 18
    طفله أوقعت الشيطان بقلمي سلمي صلاح❤❤
    وقفنا لما زين كان هيروح عند طائف وقفه صوت جيلان وهي بتقول:هي مالها ايه ي زين ؟.
    زين بحزن: هقولك بعدين بس هروح افهم من طائف الاول .
    جيلان وقفت قدامه وقالت بحنان:حبيبي انت زعلان ليه..
    زين بحب:هحكيلك ع كل حاجه بس انا  اروح.عند طائف الاول ..

    جيلان :ماشي ..
    ابتسملها وراح عند طائف اما هي اتنهدت وراحت اوضتهاا..
    عند آيه راحت البيت بتاعهم وخبطت فتحتلها امها(اللي عاوز يعرف امها ف البيت ازاي هي اعدت معاهم فتره ورجعت بيتها دا للتوضيح ❤)  واتخضت جامد  من منظر ايه اللي كان وشها مليان دموع وعيونها حمرا من كتر العياط ..
    الام بخضه:ايه مالك ..

    ايه حضنتها بقوه واعدت تعيط بوجع كبير امها بتحاول تهديها ومش عارفه بعد مرور من الوقت هديت ايه..
    الام بحزن:مالك ي ايه بس ..
    ايه حكيتلها ع اللي حصل من طائف امها اتصدمت اووي وقالت: طائف مستحيل يعمل كده.
    ايه بوجع:لا عمل ي ماما عمل واعدت تعيط تاني .
    الام :بس ي ايه متعيطيش خليكي قويه هو اللي خسر مش انتي ايه مش عاوزاكي تكوني ضعيفه خليكي قويه علطول.
    ايه بقوه عكس الوجع اللي ف قلبها:حاضر ي ماما انا هعيط ليه و ع مين ع حد كان بيكرهني ولا مره كان بيحبني مش هبكي ع حد طائف صفحه قديمه واتقفلت خلاص.
    الام:ايوه كده دي بنتي ..
    ايه :ماما عاوزه اقولك حاجه.
    الام:اي ..
    ايه:انا عاوزه ...

    نسيبهم ونروح عند زين و طائف .
    زين راح عند طائف اوضته لقاه اعد ع الارض وشكله مبهدل وحالته حاله بصله بعتاب وقال:طب لو بتحبها كده طلقتها ليه..
    طائف بحزن:طلقتها عشانها ي زين عشان هي بريئه وملهاش ذنب تكون متجوزه واحد زييي ومتفتحتش الموضوع دا تاني ..
    زين بصله بحزن ومش عارف يقول اي ..
    عند صهيب ..راح عند رودينا البيت وخبط ع الباب فتحتله وقالت:صهيب .بتعمل اي هنا..
    صهيب:انا بحبك.
    رودينا بصدمه:نعم بتحبني.
    صهيب قرب منها وقال:وبعشقك كمان انا بعشقك ي رودينا ..
    رودينا:بس انا لا..

    صهيب:  كدابه ي رودينا .
    رودينا بوجع:وانا هكدب عليك.
    صهيب مسكها من ايديها جامد وقال:ودا اللي عاوزه اعرفه بتكدبي عليا ليه.
    رودينا بوجع.........

    ❤ عند بتول كانت فرحانه اووي بعد ما خرجت مع يزن ..الباب خبط فقالت بحب:اكيد دا يزن .راحت فتحت الباب واتخضت جامد و

                   البارت التاسع عشر من هنا

    إرسال تعليق