Ads by Google X
رواية يوميات عروسه في بيتها الجديد الحلقة السادسة -->

رواية يوميات عروسه في بيتها الجديد الحلقة السادسة

رواية يوميات عروسه في بيتها الجديد الحلقة السادسة

    الحلقة السادسة

    منظر  الشيخ بيومي وهو بيجري بسرعه وهو مرعوب خلانا نموت من الرعب .
    قعدنا انا ومحمود مرعوبين وفكرنا اننا نقفل  الشقة ونروح عند حد من اهلنا .لكن خوفنا ان هما يفهمونا غلط او يفهموا اننا مش عارفين نعيش مع بعض او زعلانين .
    قررنا اننا ننزل نسهر في اي مكان ونشغل قران في الشقة علشان يطرد الشباطين .

    رجعنا قبل الفجر بوقت قصير بعد ما سهرنا واتعشينا بره .لكن دخلنا الشقة واحنا خايفين .
    دخلنا الشقة ونورنا النور في الشقة كلها وسبنا القران شغال ونمنا واحنا خايفين لكن محمود كان بيحاول يطمني .
    تاني يوم محمود مش راح الشغل علشان كان خايف عليا اني اقعد لوحدي.
    محمود اتصل بصاحبه وحكي له علي اللي حصل مع الشيخ بيومي .وطلب منه انه يروحله علشان يفهم فيه ايه .
    لكن صاحبه عطاه العنوان وقاله روحله انت بنفسك احسن .
    محمود اخدني وروحنا عند الشيخ بيومي .اول ما شافنا ظهر عليه علامات الرعب .

    محمود قاله : من فضلك يا عم الشيخ انا عاوز افهم فيه ايه في بيتي ؟
    الشيخ بيومي : بس يا بني انا مش هخبي عليكم الموضوع اكبر مني .
    : يعني ايه اكبر منك فهمني .
    : شقتك مسكونة بالشياطين .
    : طيب ساعدنا يا عم الشيخ .
    : مش هقدر اساعدكم .ده كلام نهائي .
    : وليه مش هتساعدنا ؟ اومال انت بتعمل ايه ؟
    : انا ممكن اساعد في مواضيع الجن  العادية .انما دي يابني شياطين مقدرش عليها ..ربنا معاكم .

    : طب دلني علي حد يقدر يساعدني .
    : المساعد ربنا .بص انا هقولك علي واحد يمكن يقدر يساعدك .في واحد اسمه عم مرجان لو عرفت توصله ممكن يقدر يساعدك .
    محمود اخدني علشان نروح  لعم مرجان .المشوار كان بعيد جدا قرب منطقة صحراوية نائية .
    وصلنا بصعوبة بعد ما سألنا كتير علشان نوصلة في المنطقة الغريبة دي .
    المكان اللي فيه عم مرجان كان مرعب اوي .مكان عامل زي الكهف وجلود علي الحيط وقرون غنم علي الارض .والمكان مقفول زي ما يكون قبر .عم مرجان ده نفسه شكله كان يخوف وحاطت كحل في عنيه ولابس خواتم عجيبة اوي وكتير في صوابعه .

    كنت خايفة اوي اني ادخل ولكن محمود طمني وقالي وانا معاكي متخافيش .
    محمود حكي لعم مرجان علي كل اللي حصل معانا ولما كان بينسي حاجه كنت انا بكملها .
    عم مرجان قرا عليا بعض الايات والتعاويذ وبعدين جاب كوره مسحوره حطها قدامه وشغل بخور ريحته غريبة وبدأ يقرا تعاويذ علي الكوره .
    كنت حاسة اني مرعوبة وقلبي بيتنفض من الخوف وبقي نفسي امشي من المكان ده باي طريقة .لكن محمود حط ايده علي كتفي لما حس بخوفي علشان يطمني .

    عم مرجان قالنا مفيش فايدة لازم اروح معاكم المكان ده رغم اني مش بروح لحد لكن موضوعكم شكله كبير .
    محمود قاله تعالي معانا دلوقتي يا عم مرجان وريحنا من الكابوس ده.
    .عم مرجان قاله مش هينفع لازم يكون في يوم وساعة معينة .
    اضطرينا نرجع لوحدنا واحنا بنفكر هنعمل ايه لحد ما عم مرجان ييجي .

    وفي الطريق واحنا مروحين اتكلمت مع محمود وقولتله ماتيجي نسيب الشقة دي احسن ونشوف شقة تانية .
    محمود قالي يعني بعد ما دفعت في تمنها وتشطيبها  دم قلبي اسيبها .بلاش استعجال ان شاء الله عم مرجان هيخرج منها اي حاجة وحشة ونعيش فيها بسلام .
    قولتله طيب وهنعمل ايه لحد ما ييجي ؟ ده لسه باقي عليه ٣ ايام .
    قالي متخافيش هيعدوا علي خير ان شاء الله .
    روحنا وعدا يوم والتاني علي خير والحمد لله وكنت لما محمود يروح شغله كنت بنزل معاه اروح ازور حد من اصحابي علشان مش اقعد لوحدي .

    وقبل ما ييجي عم مرجان بليلة واحدة كنا نايمين انا ومحمود لحد ما حسيت بشئ غريب بيلمس رجلي .
    في الاول كنت فاكرة اني بحلم .بعدين حسيت ان الشئ اللي بيلمس رجلي ده بيعضني بشويش .
    بدات افوق شوية شوية من النوم بعد كده حسيت بعضة شديدة في اصبع رجلي فتحت عنيا ببص لقيت فار عند رجلي صرخت من الرعب .
    قام محمود مفزوع : في ايه ؟ مالك !!! في ايه انطقي قوليلي .
    مش قدرت انطق شاورت علي رجلي لان الفار كان لسه واقف ( وده شئ غريب ) .
    محمود لما شاف الفار راح زاحه بعيد عن رجلي ووقعه علي الارض .

    قلت لمحمود انا مرعوبة لازم نسيب الشقة دي .
    محمود قالي متخافيش لما ييجي عم مرجان بكرة ونشوف اللي هيحصل وبعدين نقرر .
    قمنا فتحنا نور الشقة كله وشغلنا قران وقعدنا نتكلم شوية لحد اذان الفجر .
    محمود قالي يلا ننام ساعتين علشان نبقي فايقين الصبح .
    كنت خايفة انام لكن محمود قالي مادام عدا اذان الفجر متخافيش .
    نمنا ساعتبن وصحينا بدري لكن محمود رفض يروح الشغل من خوفه عليا .
    بعد العصر جه عم مرجان وبدأ يجهز البخور والادوات اللي بيستخدمها علشان يشتغل .

    بدأ عم مرجان يقرا التعاويذ مش فهمت منها حاجه لحد ما قال ..الوحا الوحا الساعة الساعة العجل العجل .....
    وسمعنا صوت خبط علي الابواب وعلي الخشب اللي في الشقة  كله وصوت صراخ رفبع اوي وبعدين ببص لقيت حيطان الشقة كلها بتتشقق وبتخرج منها فيران كتير اوي بتجري في كل مكان .

                   الحلقة السابعه من هنا

    إرسال تعليق