Ads by Google X
رواية يوميات زوج فرفوش البارت الثاني -->

رواية يوميات زوج فرفوش البارت الثاني

رواية يوميات زوج فرفوش البارت الثاني

    البارت الثانى..
    شكر خاص للديزينر الرائعه جمان أحمد..
    ..بشقه عابد وايه..
    عابد..واه والف اه من هذا العابد..
    يدور حول نفسه وحول زوجته ذهابا وايابا..
    وبغيظ شديد تحدث..

    عابد:انا عايز اعرف مين اللى بصصلى فى ام جوازتى..
    سارت ايه نحو اقرب مقعد وجلست بوهن ومدت يدها خلعت حذائها..وبرجاء تحدثت..
    ايه:عبودى هاتلى عصير من التلاجه..حاسه انى هبطانه اوى..
    اسرع عابد بجلب كوب كبير مملوء بعصير المانجو التى تفضله زوجته كثيرا وجلس جوارها وبهدوء تحدث..
    عابد:يويو حبيبتى انتى بتهزرى صح؟..

    ايه:بأسف..لا يا عبودى مش بهزر للاسف..
    عابد:بصراخ..يا حظظظظظك يا عابد يا حظظظظك..
    ايه:بنبره اوشكت على البكاء..انت زعلت يا عابد..
    خفضت وجهها بحزن..عموما انا هروح عند اهلى وابقى اجيلك بعد اسبوع يا عريس..نهت جملتها ورفعت كوب العصير على فمها تناولته مره واحده تحت انظار عابد المندهشه..حتى انتهت منه ووضعته بيد زوجها واكملت بغضب..خد مش عايزه..هبت واقفه وحملت حذائها بيد وذيل فستانها بيدها الاخرى واتجهت نحو باب الشقه وهمت بفتحه..لكن يد زوجها العريضه انتشلتها لداخل حضنه ظهرها مقابل صدره دافنا وجهه بعنقها يقبله ببطئ وبهمس تحدث..
    عابد:ريحه فين يا مجنونه انتى..سار بها لداخل غرفتهم وجلس على الفراش جاذبها على قدميه وبدا يبعد عنها طرحتها الطل وبعتاب همس..عايزه تروحى عند اهلك من اول يوم لينا مع بعض يا ايه..قبل وجناتيها برقه..وتقعدى اسبوع بحالو كمان..

    انقطعت انفاسها..وارتعش جسدها بين يديه من قربه هذا المهلك لقلبها..والتزمت الصمت خافضه رأسها بخجل..
    ضمها هو اكثر داخل حضنه ويده تربط على كافه ظهرها صعودا وهبوطا بحنان بالغ وبتعقل تحدث..
    تعرفى ان اللى حصل دا خير..نظرت له ايه بشك..حرك رأسه هو بالايجاب..ايوه يا حبيبتى خير..غمز لها بعبث..لانى بصراحه كنت ناوى افترسك..بعد شعرها عن عيونها وقبل جبهاتها..لكن دلوقتى هناخد على بعض شويه شويه..
    ضمها داخل حضنه التصق بها اكثر..هنقرب من بعض واحده..قبل اسفل شفاتيها بعمق..واحده..
    بخجل..دفنت وجهها بعنقه وبصوتا مكتوم همست..
    ايه:عبودى ممكن تصورنى..
    عابد:بستغراب..اصورك فين..

    رفعت وجهها ونظرت له بفرحه طفوليه وقفزت على قدميه اكثر من مره وبدأت تغنى بصوتا مرتفع نوعا ما..
    ايه:صورنى يا جووووزى جنب بتوجااازى..تراقصت بكتفيها وصدرها بأغراء..شرياه فى جهازى..نهت جملتها وضحكت بميوعه بعلو صوتها..هههىىىىىى...لتتسع ابتسامه عابد وعيونه ايضا على اخرهم وبلحظه كان اقترب برأسه منها ينظر داخل فستانها..لتشهق هى بعنف وتضم فستانها بكف يدها سريعا وبخجل همست..عيب يا عبودى..
    عض عابد شفاتيه بعنف وبتنهيده تحدث..
    عابد:ربنا يعدى الكام يوم دول على خييييير..
    ابتسم لها بشقاوه..يله نتصور سوا قبل ما تغيرى الفستان..
    هبت واقفه من على قدميه ووقفت امام المرأه ونزعت مشبك شعرها لينساب على ظهرها بمنظر يخطف الانفاس..
    ومشطته بعنايه واعادت ضبط مكياجها سريعا..

    واستدارت لزوجها وهمت بالحديث..لكنها صرخت بعلو صوتها ورفعت يدها سريعا اخفت وجهها وبخجل تحدثت..
    ايه:يالهوى يا مستهوى انت قلعت امتى..
    ضحك عابد بعلو صوته واقترب منها بعد يدها عن وجهها وتحدث بستغراب مصتنع..
    عابد:مالك بس يا يويو ما انا لابس اهو..
    رمشت ايه بعيونها اكثر من مره متعمده الابتعاد بنظرها عنه وبصوتا مرتعش همست..
    ايه:عابد انت مش قولت اننا هنتصور سوا..
    عابد:بجديه مصتنعه..ايوه ما انا جاهزت اهو علشان اتصور معاكى..
    ايه:بزهول..هتتصور معايا بالبوكسر؟!..
    عابد:بعبث..عندك حق ميصحش..
    ايه:بتنهيده ارتياح..شوفت بقى؟!!..قطعت حديثها وصرخت برعب مره اخرى حين لمحته يهم بخلعه وبلحظه كانت اقتربت منه امسكت يده وتحدثت بفزع..انت بتعمل اييييه؟!!!..
    عابد:ببرود..هعمل ايه يا حبيبتى..مش انتى اللى قولتيلى ميصحش اتصور بيه..فبقلعوه..

    ايه:ببكاء..عابد انت كده خوفتنى منك..بكت بنحيب..
    انا عايزه اروح لماما..نهت جملتها وبكت بنحيب بصوتا مسموع..وجسدها بدا ينتفض بشده..
    كتم عابد ضحكاته بصعوبه على بكائها الطفولى..
    وجذبها داخل حضنه رغم اعتراضها..لتصمت هى وتنقطع انفاسها وتتسع عيونها على اخرها من ملمس جسده على بشرتها..وبهدوء ورزانه تحدث عابد..
    عابد:ايه حبيبتى..انا عيزك تاخدى عليا..انتى مراتى دلوقتى وانا جوزك..ومافيش اى حاجه تخوفك منى..امسك وجهها بين يديه..المفروض انى امانك وحمايتك..
    ايه:بعبوس..اكيد طبعا انت امانى وكل حاجه..بس مينفعش تبقى امانى وانت لابس هدومك يا عابد..
    عابد:بحاجب مرفوع..لا مينفعش..غمز لها..وعيزك تاخدى على كده لأنى مش ناوى البس الا لو جالنا ضيوف او هنخرج من شقتنا غير كده هقعدلك يا مولاى كما خلقتنى..لف يده حول خصرها رفعها عن الارض واضعا جبهته على جبهتها واكمل بثقه..وانتى هتعملى زى بالظبط بس لما تاخد عليا شويه يا واد يا جامد انت..قبل ارنبه انفها..تعالى نتصور ونتعشى واخدك فى حضنى وننام شويه انا عارف انك تعبتى اوى انهارده..

    استنهد ايه براسها على كتفه وببتسامه حالمه همست..
    ايه:وانت كمان تعبت اوى فى الرقص يا عبودى..
    عابد:بهمس..عجبك رقصى؟!..
    ايه:بهمس ايضا..امممم..فكرتنى باللمبى اوى..
    رفع احدى حاجبيه ونظر لها ببتسامته المهلكه وبأنفاس لاهثه همس..
    عابد:اللمبى؟!..اممممم..رفعها لداخل حضنه اكثر وبخبث همس امام شفاتيها..طيب حلال الله..الله اكبر..نهى جملته واقتنص قبلتهم الأولى بعشقا وشوقا جارف..

    ..سطعت شمس صباح جديد..
    يوما مليئ بالاحداث..والمفاجأت ايضا..
    ..فاطيما..
    تجلس كعادتها بشرود ببلكونه غرفتها..
    تبكى بصمت..دموعها تنهمر بغزاره على وجناتيها دون توقف..
    تتذكر كيف فقدت بصرها..
    ..فلاش بااااااااك..
    بالمنصوره..

    بفرحه عارمه..صوت زغاريط يدوى بأحدى المنازل..
    فاطيما:بخجل..كفايا زغاريط يا ماما يا حبيبتى..
    سناء:ببكاء وضحك بأن واحد..فرحانه بنجاحك يا ضنايا..زغرطت بعلو صوتها..واقتربت منها احتضانتها بحب..
    بنتى حققت حلمى و هتدخل كليه الصيدليه وهتبقى دكتوره اد الدنيا..نهت جملتها واطلقت سيل من الزغاريط..
    توقفت حين استمعت لصوت رنين جرس الباب..
    اسرعت وفتحت الباب لتشهق بفرحه عارمه..
    هاله..احتضنتها بحب..يا حبيبتى يا سلفتى يا الف خطوه عزيزه..
    هاله:بفرحه حقيقه..الف مبروك يا ام فاطيما..اول ما عرفت ان فاطيما نجحت قولت لازم اجى بنفسى ابركلها..
    سناء:يا حبيبتى طول عمرك صاحبه واجب..جذبتها للداخل..تعالى ادخلى واقفه على الباب ليه كده..
    نظرت هاله خلفها وجذبت زوجه ابنها وتحدثت ببتسامه..
    هاله:انا مش لوحدى..معايا شاهنده مرات معاذ..
    سناء:بترحاب..يا الف مرحب يا حبيبتى..

    شاهنده:ببتسامه مصتنعه..مبروك..
    سناء:الله يبارك فيكى يا حبيبتى..اتفضلو ادخلو..
     خطو للداخل لتسرع فاطيما بالركض حين لمحت هاله واحتضنتها بحب وتحدثت بفرحه..
    فاطيما:مرات عمى..يا حبيبتى واحشتينى اوى..
    هاله:بحب..وانتى يا حبيبتى واحشتينى اكتر..
    اقتربت فاطيما من شاهنده واحتضانتها ايضا..
    فاطيما:ابله شاهنده نورتينا والله..
    شاهنده:بضيق نجحت فى اخفاءه..مبروك يا حبيبتى..
    فاطيما:الله يبارك فيكم يارب..
    قبلت هاله وجناتيها وتحدثت ببتسامه..
    هاله:الف مبروك يا احلى دكتوره فاطيما..
    نهت جملتها واخرجت علبه اطيفه واعطتها لها..دى هديه نجاحك..فتحتها فاطيما لتتسع عيونها بدهشه حين لمحت اسوره ذهبيه رقيقه للغايه..نظرت لها بفرحه وهمست بخجل..
    فاطيما:دى شكلها غاليه اوى يا مرات عمى ليه بس كلفتى نفسك..
    هاله:مافيش حاجه تغلى على دكتورتنا الحلوه..ربطت على ظهرها..المهم تكون عجبتك..

    فاطيما:جميله اوى اوى..
    هاله:عقبال شبكه العريس ان شاء الله وتكون احلى واحلى كمان..
    سناء:لا يا ام معاذ عريس ايه..لسه بدرى..تاخد شهاتها وتبقى احسن دكتوره وبعد كده نشوف موضوع العريس دا..
    همت هاله بالرد عليها لكن جرس الباب قطع حديثهم ثانيا..
    شاهنده:دا اكيد معاذ..
    فاطيما:بفرحه..هو ابيه معاذ معاكم؟!..
    هاله:اه يا حبيبتى كان بيركن العربيه..
    ركضت فاطيما نحو الباب وفتحته سريعا..
    لتجد معاذ يقف بوقار وهيبته المعتاده..
    صرخت هى بأسمه وقفزت لداخل حضنه متعلقه برقبته..
    فاطيما:عاااا..ابيه معاذ..ضمته بيدها وقدمها..انا نجحت يا ابيه..بنظرها هو شقيقها الاكبر..الذى تولى رعايتها هى واشقائها بعد وفاه والدها..
    حرك معاذ راسه بيأس على تصرفات تلك الصغيره..
    طفله هى وستظل مهما كبرت..
    لف يد واحده حول خصرها وخلع نظرته بيده الاخرى وبهدوء تحدث..

    معاذ:مبروك يا طماطم..
    فاطيما:بعبوس..طماطم برضو..
    خطى معاذ بها لداخل الشقه غالقا الباب خلفه وانزلها بقليل من العنف وتحدث بحاجب مرفوع..
    معاذ:اه طماطم..خبطها خلف رأسها..مش عجبك ولا ايه؟!..
    فاطيما:بغيظ..اوووف..انا قولت حاجه..عجبنى طبعا..
    معاذ:اممم..بحسب..نظر لسناء..ازيك يا مرات عمى..اقترب منها قبل راسها..عامله ايه..
    سناء:الحمد لله يا حبيبى..بكت..منتحرمش من دخلتكم علينا..ربط معاذ على يدها برفق..ونظر لفاطيما واخرج علبه اطيفه ايضا من جيب جاكته وفتحها واخرج منها سلسال من الذهب الابيض على هيئه فراشه صغيره تحمل اسم فاطيما واقترب من فاطيما وتحدث ببتسامه..
    معاذ:الف مبروك يا دكتور فاطيما..اشار بعيناه على شعرها..رفعته هى بيدها..والبسها هو السلسال حتى انتهى..دى هديه نجاحك يا دكتوره..

    فاطيما:بفرحه عارمه..واااااو دى رووووووعه..
    امسكتها تتأملها بفرحه شديده..غافله عن عين تنظر لها بحقد وحسد شديد..وبغيظ وحرقه همست بسرها..
    شاهنده:جيبلك سلسله عجبانى اكتر من اللى جبهالى..
    جزت على اسنانها بعنف.. بقى انتى يلى تنشلى هتبقى دكتوره.. وانا بقالى 3سنين فى سنه رابعه كليه مش عارفه اتخرج..طبعا ما انتى كنتى بتاكلى الكتب اكل يلى تتعمى ولا تتهنى ابدا فى حياتك يا فاطيما يا بنت سناء..
    انتفضو جميعا بفزع حين صرخت فاطيما فجأه وامسكت رأسها بكلتا يدها وبكت بنحيب شديد وتحدثت ببكاء هستيرى..
    فاطيما:اااااه..الحقونى..ااااااااه دماغى..صرخت بتالم اكثر وكادت ان تسقط ارضا لولا معاذ انتشالها سريعا داخل حضنه وتحدث بفزع..
    معاذ:مالك يا فاطيما..

    سناء:بلهفه..مالك يا ضنايا..فيكى ايه يا حبيبتى..
    فاطيما:بنحيب..دماغى يا ابيه..صداع فظي؟!!..قطعت حديثها فجأه وبدأت تنظر حولها بعيون متسعه على اخرها وبستغراب همست..
    فاطيما:انتو طفيطو النور ليه؟!..
    بهلع وفزع ورعب..نظرو جميعا لبعضهم..ابتلع معاذ ريقه بصعوبه وبصوتا مهزوز تحدث..
    معاذ:طماطم النور مش مطفى..بصيلى يا حبيبتى..
    نظرت فاطيما لمصدر الصوت ومدد يدها تبحث عن وجهه وبنهيار صرخت..
    فاطيما:مش مطفى..يعنى ايه مش مطفى..انا مش شايفه حاجه خااالص..صرخت ببكاء اكبر..ماماااااا انا مش شايفه..
    صرخت سناء هى ايضا..وتحولت الزغاريط والفرحه لحزن وكسره..

    اللّهم ابطل اثر عينٍ اصابت رزقا فأمسكته..
     وأصابت بيتًا فدمرته..
     وأصابت جسدًا فأمرضته..
     وأصابت قلبًا فأحزنته..
    وأصابت جمالاً فشوهته..
     وأصابت عقلاً فشوشته..
    وأصابت ناجحًا فأفشلته..
    اللهم اكشف ضرّ كل مصاب ومبتلى وإشف كل مريض يارب🤲🏻..
    ..نهايه الفلاش بااااك..
    فاقت من شرودها على صوت هاله الحنون..
    هاله:فاطيما يا حبيبتى..فى واحده صحبتك بتسال عليكى..
    فاطيما:بستغراب..صحبتى مين؟!..
    خطت فتاه عيونها باكيه اقتربت منها وقفت امامها تنظر لها بالم شديد وبصوتا جاهدت لاخراجه طبيعيا تحدثت..
    انا يا طمطم..

    صرخت فاطيما بفرحه عارمه..
    فاطيما:مىىىىىى..احتضنتها..يا حبيبتى واحشتينى..
    مى:ببكاء..وانتى اكتر والله يا حبيبتى..
    فاطيما:بلهفه..طمنينى عليكى..اتجوزتى ولا لسه..
    مى:بعتاب..هتجوز من غيرك..
    فاطيما:يا بنتى اتجوزى وافرحى بدل ما انتى خللتى الراجل جنبك وبقالكم سنتين كتبين الكتاب..
    مى:بثقه..مهاب يستنى 20سنه مش سنتين بس اطمنى يا طمطم..
    فاطيما:ببتسامه..ربنا يحفظكم لبعض يا حبيبتى..
    مى:ويحفظك يا فاطيما ويشفيكى عاجلا غير اجلا يارب..ربطت على يدها..طمنينى عليكى انتى يا حبيبتى..عامله ايه..
    فاطيما:الحمد لله يا حبيبتى..
    مى:انا اول ما طنط هاله قالتلى انك هنا جبتلك كل المحاضرات اللى فاتتك وجتلك على طول..علسان اطمن عليكى..
    تنهدت فاطيما بصوتا مسموع وتحدثت بمتنان..
    فاطيما:انا مبسوطه اوى انى دخلت كليه الصيدله علشان اقابل صديقه جدعه زيك يا مى..
    مى:بدموع..انا اللى محظوظه بصداقتك يا فاطيما..
    فاطيما:طيب بمناسبه الصداقه السعيده دى هتقضى اليوم كله معايا طبعا..

    مى:اليوم كله صعب يا طمطم..انتى عارفه هوبتى..بس هقعد معاكى شويه..
    فاطيما:طيب تعالى ندخل جوه علشان الشقه اللى قصدنا سكنت امبارح بعرسان جداد..وممكن العريس يخرج البلكونه مينفعش يلاقينا قعدنلو كده..
    همو بالتوجه للداخل للتنصدم فاطيما بمعاذ وكادت ان تسقط على ظهرها..
    امسك يدها هو سريعا وتحدث بلهفه..
    معاذ:على مهلك يا فاطيما..بعد شعرها عن عيونها وربط على ظهرها بحنان ونظر لمى الناظره له بدهشه واكمل ببتسامه..
    ازيك يا انسه مى..ومهاب عامل ايه..
    مى:احححم..الحمد لله تمام..ومهاب هيجى ياخدنى..
    معاذ:كويس علشان اشوفه..بقالى كتير مشوفتوش..
    سار معاذ برفقه فاطيما واجلسها بحذر على سريرها وتحدث بتسائل..
    معاذ:عامله ايه يا فاطيما..
    فاطيما:الحمد لله يا ابيه..ربط على شعرها..
    معاذ:طيب لو عايزه حاجه انا بره..حركت فاطيما راسها بالايجاب..عند اذنكم..اتجه معاذ للخارج غالقا الباب خلفه..
    اقتربت مى سريعا من اذن فاطيما وتحدثت بهمس..
    مى:بت يا طمطم ايه حكايه ابيه معاذ دا؟!..
    فاطيما:بعدم فهم..حكايه ايه؟!.
    همت مى بالرد عليها لكن رنين هاتفها برقم مهاب قطع حديثها..

    مى:استنى يا طمطم هرد على هوبتى..ضغطت زر الفتح..
    مهاب:بعشق..دكتوره قلبى واحشتينى..
    مى:بخجل..انت فين..
    مهاب:تحت البيت عند صحبتك..واحشتنى..
    مى:هههههه..انت رجعت تانى ليه هو انا لحقت..
    فاطيما:بهمس..لو تحت خليه يطلع لابيه معاذ..
    مهاب:معاذ اتصل بيا وعزمنى على الغدا..
    مى:طيب يله اطلع اقعد مع صاحبك..وانا قاعده مع طمطم..
    مهاب:طيب اقفلى..انا طالع..
    اغلقت مى الهاتف..ونظرت لفاطيما وتحدثت بفضول..
    مى:قوليلى بقى ايه حكايه ابيه معاذ دا لان نظرته وطريقته معاكى مش طريقه ابيه ابدا؟!!..

                       البارت الثاني من هنا