Ads by Google X
رواية بقايا طفله البارت الثالث -->

رواية بقايا طفله البارت الثالث

رواية بقايا طفله البارت الثالث

    #بقايا طفلة
    *********
    🌸الفصل الثالت🌸
    **********

    اما عند اريج
    فكانت تركض وهى ممسكة بطفلها الذى كان يصرخ وهو تحاول تهدئته فهى تخاف ان يستمع احد الى صوته فيأذيها فى تلك الطرق التى تشبه الغابة بسبب بعدها عن المساكن المجاورة تعبت من الركض وجلست بجوار شجرة كبيرة لتطعم طفلها حمزة حتى يسكت ظلت تطعمه الى ان غفى على صدرها من شدة النعاس حملته على صدرها واخذت تركض وتوقفت فجأة حينها فاجأها دورار شديد من كثرة الجوع فهى لم تأكل شئ منذ ثلاث ايام وحينما كانت على وشك فقدانها للوعى وجدت ذراعان قويا تمسك بها قبل ان تفقد وعيها واخر حديثها كان: مالك
    مالك بخوف عليها :اهدى انتى فى امان
    لم تستمع اريج لحديثه وفقدت وعيها بالكامل
    قبل قليل...

    كان مالك يقود السيارة بكل سرعته وهو ينظر يمينه ويساره لعله يجدها ولكن لم يجد لها اثر ظل يقود حتى استمع لصراخ طفل صغير فابتسم لانه علم ان صوت هذا الطفل هو حمزة زود سرعة السيارة حتى رأى أريج وهى ممسكة بالطفل ويظهر انها تترنح اوقف السيارة وركض اليها وامسك بها بسرعة قبل ان تقع هى وطفلها
    الان..
    حملها مالك هى وطفلها معا ووضعهم فى الكرسى  الخلفى للسيارة براحة تامة واغلق الباب وركب السيارة وقادها ذاهبا الى البيت
    💐💐💐💐💐💐💐💐💐💐💐💐💐💐💐
    عندسالم كان يجلس على السفرة يتناول طعامه وهو ينظر الى سونيا بغموض وهى تتناول طعامها وكأنه يحاول التأكد بأنها من قامت بتهريب أريج
    اما سونيا فهى لم ترفع رأسها عن طبقها حتى لاتنظر له وكأنها تشعر ان يتطلع اليها وكلما تشعر بذلك تتوتر اكثر واخيرا اتتها الجراءة حتى تلهيه عنها:بقولك يا باشا ايه رأيك يعنى اننا نخرج شهر عسل ونسافر برة
    سالم بخبث فهو علم انها تحاول لهيه عنها:مش عيب برضو سالم الاسيوطى يسافر مع عشيقته ويسيب مراته وبنته من غير ما يعرف مكانهم ولا ايه
    سونيا:اه طبعا بس على بال ما تلاقيهم هيكون ده اخد منك وقت كبير ياباشا واحنا مش هنعرف نخرج سوا ولا ايه
    سالم بخبث:عندك حق بس انا برضو مش هكسفك تحبى تروحى فين
    سونيا بلهفة فهى تريد اخراجه من مصر بتلك الفترة:نروح جزر المالديف ايه رأيك
    سالم:وماله نروح جزر المالديف روحى جهزى حاجتنا هنسافر بالليل بالطيارة بتاعتى

    قامت سونيا بتقبيلع على وجهه وهرولت  الى الاعلى حتى تقوم بتجهيز الشنط والاغراضالتى سيحتاجها
    هى تظن انها ستقضى شهر عسل ولكن هو سيحول هذا الشهر لها الى الجحيم
    سالم بصوت مخيف وعيون حمراء :انى هتقضى شهى عسل ليكى بس انا فى الشهر ده هوريكى الجحيم على ايدى علشان تخونينى وتهربى اريج منى يا سونيا يظهر نسيتى مين هو سالم الاسيوطى
    فلاش باك
    بعد خروجه من غرفة سونيا  تذكر سالم احد رجاله الذى امرهم ان  يضعوا فى الاسطبل القريب من الغرفة كاميرة  مراقبة حتى يتسنى له معرفة الداخل والخارج من الباب الخلفى ذهب اليه وسأله عنها قام الرجل بتفحص كاميرة المراقبة وجد سونيا وهى تدخل من الباب الخلفى ودقائق وخرجت مرة اخرى وهى تتلفت حولها ثم اشارة لاريج بالخروج حتى تستطيع تهريبها بدون ان يشعر احد
    ثار سالم كثيرا واخذ يكسر ماحوله حتى هدأ تماما واخذ يفكر كيف ينتقم منها اشدانتقام على خيانتها له
    ايند باك
    سالم خلينا نشوف هتهربى منى فين يا سونيا فى بلد غريبة لما تموتى وجثتك ارميها للكلاب بتوعى اما بالنسبة ليكى يااريج خلينى اشوف هتهربى منى وتروحى فين لو بطن الحوت هجيبك
    💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞
    عند علياء
    كانت تجوب الصالة ذهابا وايا وهى تبكى وبجوارها زوجها واخوته يجلسون ويظهر على وجههم الحزن:هتكون راحت فين دى بس ياربى دى ما تعرفش   حد غيرنا يارب كان لازم يارؤية تقولى كلامك اللى بيركى زلط  ده اهى البنت هربت ومش عارفين ندور عليها يارب يامالك تعرف تجمعها  وانت بتدور على ابرة فى كوم قش
    رؤية: وانا مالى وانا كنت قولتلها تهرب
    علياء بغيظ:البنت بتحس وعندها دم عوزاها تقعد بعد كلامك ده
    رؤية:يووه وانا اعملها ايه ما انا كمان عندى حق واحدة مانعرفش عنهاحاجة هتقعد عندنا واحدة جوزها عمل فيها كده مش عوزانى اخاف على جوزى واولادى ولا ايه ياعلياء
    علياء:لا خافى رؤية خافى بس مش كده
    دقائقوسمعوا صوت سيارة تقف امام البيت ركضوا بسرعة وقاموا بفتح الباب وجدوا مالك وهو يحمل اريج وطفلها فى حضنه افسحوا له الطريق وقام بوضعها على فراشه بداخل غرفته على لا تستطيع الهرب منه مرة اخرى
    قامت عليا بتعديلها على الفراش ووقامت بتغطيتها من جديد
    علياء:لقيتها فين يامالك
    مالك:لقيتها ورانا فى الغابة المهجورة المهم اعمللها لقمة تاكلها وياريت تحضرلها كوباية حلبة هتنفعها علشان حمزة محتاج لبن والخلبة بتذود اللبن عند الستات وانا هاروح اجبلها شوية محاليل فيتامينات وحديد علشان تتقوى
    علياء:حاضر من عنيا
    ذهب مالك ليجلب المحاليل اما علياء فذهبت الى المطبخ لتقوم بتحضير الطعام
    وبعد مرور فترة من الوقت كانوا قدانتهوا مالك وعلياء من كل شئ
    مالك:المحاليل خلاص خلصت انا هشيلها وانتى اكليها
    علياء بطاعة وحنان:حاضر يامالك انا هخرج برة وانتى  بعد ما تخلصى نادى عليا

    علياء:حاضر يامالك
    خرج مالك من الغرفة بينما علياء ايقظت اريج بهدوء ورفعتها قليلا وراحت تطعمها بهدوء وكأنها طفلتها الصغيرة التى تخشى عليها من الدنيا واعطتها كوب الحلبة ليساعدها فى در لبن صظرها حتى تستطيع اطعام حمزة
    اريج بتعب:شبعت يا ابلة علياء والله خلاص
    علياء:طيب يا اريج اكلى حمزة تلاقيه ياحبة عينى ماكلش كويس وجعان
    اريج:حاضر يا ابلة
    قامت اريج بحمل الصغير ووضعتها على حجرها لتطعمه فهى تعلم انه جائع فبسبب انه اطعمته القليل شعرت هى بالدوار لانه لم يكن هناك شئ بداخل صدرها لتطعمه اخذت اريج تبكى وهى تتذكر حالها الى الان
    شعرت بها علياء فضمتها الى حضنها واخذ الاثنان يبكون حتى هدؤا تماما قامت علياء بالنداء على مالك ليدخل مرة اخرى جلس مالك على الكرسى المقابل لوجه اريج بنظر لها بتمعن: هربتى ليه
    اريج بزعل: ماحبتش اتقل عليكم اكتر ولا اجيب ليكم مشاكل ابلة رؤية معاها حق هى خايفة عليكم
    مالك: اسمعى يا اريج انتى دلوقتى بقيتى واحدة مننا واحنا اعتبرناكى فرد من عليتنا وانتى لازم تقوى علشان كده انا قررت انك هتاخدى كورسات عندى وهتحكى فيهم كل اللى مريتى بيه ولازم تتخلصى من الخوف والكوابيس اللى بتجيكى فى احلامك ولو مشعاوزة تاخديهم عندى ممكن تروحى عند حد من صحابى بس فى حاجة عاوزة اسألك عليها انتى باقية على سالم يعنى عاوزة تعيشى معاه
    اريج بنفى وخوف :لا طبعا مش عاوزة
    مالك براحة:تمام انا هتصرف وهرفعلك قضية خلع عليه وده سهل عندى

    اريج:بفرحة يعنى انا اقدر اتخلص من سالم
    مالك بإبتسامة:اه طبعا بس قوليلى انتى تميتى 18 سنة ولا لسة
    اريج:لا لسه اول الشهر اللى جاى
    مالك:يعنى كده فاضل 10ايام والشهر يخلص لازم نسرع فى القضية علشان ميقدرش يطالب بيكى
    اريج:طيب ازاى
    مالك: ماتقلقيش انا هتصرف المهم مردتيش عليا هتيجى ليا انا ولا لحد من صحابى
    اريج: بلاش انت ممكن اروح لحد تانى بعد اذنك
    مالك: خلاص زى ما تحبى براحتك اسيبك انا دلوقتى وهاروح العيادة عندى شغل
    اريج: ماشى فى رعاية الله
    خرج مالك من الغرفة وترك اريج تفكر فى حياتها ترى هل ستستطيع اخيرا ان تتحرر من قيود سالم وتتنفس الحرية من جديد
    🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
    اما عند سالم فسافر هو وسونيا الى جزر المالديف هبطت الطائرة بالمطار واخذوا سيارة وذهبوا الى الفندق ليستريحوا صعدوا الى الغرفة ليبدلوا ثيابهم دخلت سونيا الى الحمام لتبدل ثيابها وخرجت نظرت الى سالم وانتفضت من الخوف فقد كانت عيونه حمراء كالدم من شدة غضبه وعيون تخرج شرار وهو ممسك بيده حزامه: بقى انا تتضحكى عليا ياسونيا وتهربى اريج منى

    سونيا بخوف: كدب مين قالك كده انا مش ممكن اعمل حاجة زى دى من وراك يا باشا
    سالم بضحكة شر: هنشوف اذا كنتى قدرتى ولا لا
    سونيا: ابوس ايدك يا باشا بلاش جلد انا معملتش حاجة صدقنى
    سالم بصراخ: متكدبيش مفيش حاجة هتمنعنى عنك يا خاينة
    انهى حديثه وضم الحزام حول كف يده واخذ يضربها به بأعلى قوته وهى تصرخ وهو يزيد من ذلك على فقدت وعيها وجسدها ظل يخرج دم من كل مكان اما هو خارت قواه وهو يشعر بالانتشاء  من ضربه لها تركها تنزف وخرج الى البار فى الاسفل بعدما اخبر احد العمال ان يجلب له طبيب ليعالج المرأة التى بغرفته ولكن سالم لا يعلم ماينتظره من عذاب سيحول حياته الى جحيم نسى قول الله عزوجل "اتحسبونه هين وهو عندالله عظيم " لا يعلم ان الله منتقم جبار سيرد لكل مظلوم حقه وحق سونيا واريج سيأخذوه من عينه وعند الله تجتمع الخصوم

               البارت الرابع من هنا
    1. فين البارت الاول من بقايا طفله بعد اذنكو يعني ارجو حد يجاوبني

      ردحذف
    2. فين باقي القصه بليز

      ردحذف