Ads by Google X
رواية لحظات انوثه الفصل الواحد والعشرون -->

رواية لحظات انوثه الفصل الواحد والعشرون

رواية لحظات انوثه الفصل الواحد والعشرون

    لحظات انوثه 💞 الفصل الحادي والعشرين
    كارمن ادم بيه انت كويس
    ادم انت جيتي انا كنت بدور عليكي
    كارمن اسند عليا بس
    آدم سند عليها لحد ماراح غرفته فتحت الباب ودخلته
    ادم مسكها من يديها وسحبها من خصرها قربها اليه و دفعها الي الحائط حتي تالمت بتعملي فيا كده ليه محدش قدر عليا غيرك محدش قدر علي آدم الجارحي غيرك انتي ولا حاجة تخيلي بقي ان انا انا ووقع علي الارض
    كارمن مسكته من يديه ساعدني بس انت تقيل اوي

    ادم بسكر انتي السبب انتي السب بتعملي فيا كده ليه واغمي عليه
    كارمن حتبقي كويس ونيمته علي السرير
    كارمن اقتربت منه تشم رائحة عطره التي تثيرها
    رات ملامحه الرجوليه القويه عن قرب
    مررت اصابعها علي وجهه ووضعت يدها
    علي شفاهه وكانها اشتاقت لتقبيله من جديد لتذهب معه الي عالمها الخاص بها اقتربت منه وبعدها فاقت من شرودها ابتعدت عنه وعن السرير وهي تلعن هذا القلب الذي يخفق له
    اقتربت منه مره اخري جلست علي السرير وكان شئ ما يجذبها اليه اقتربت من وجهه وشفاهه التي تثيرها اقتربت منه اكثر انت عايز مني ايه ليه دخلت حياتي ووضعت راسها علي صدره اغمضت عينيها وكانها كالمخدره في احضانه
    بعد شوية تململ في نومه بدا يفوق رجعت الي الوراء
    آدم ايه اللي حصل في ايه

    كارمن كنت سكران وجبتك هنا وحكت مقدمه راسها بيديها انا حمشي بقي انت بقيت كويس خلاص
    آدم استني هو حصل حاجه
    كارمن مش حعمل زيك واخبي عليكي زي ماعملت فيا بس انت نيلت الدنيا وفتحت الباب وخرجت
    آدم رمي بنفسه علي السرير وزفر بقوة
    •••كارمن في المساء •••
    ذهبت كارمن الي غرفتها حاولت ان تنام ولكنها فشلت فتحت الباب وخرجت اتجهت الي شاطئ البحر جلست علي رمال البحر حاولت الابتعاد عن هذا الوسيم الذي يربكها طوال الوقت اغمضت عينيها بعدها تمشت علي الرمال وضعت ارجلها في المياه وكانت كالطفلة الصغيرة بعد شوية نزلت الي المياة حتي استقرت في مكان بعيدا عن اعين الناس التي تربكها بعيون كالصقر تراقبها من بعيد حاول الهجوم علي فريسته كانت كالوجبه الشهيه بالنسبة له كانت مثيرة وهي في الماء كانت اكثر اثاره مرر لسانه علي شفاهه عده مرات وحاول بلع ريقه من مظهرها المثيره حاول ان يشاكس تلك المتمرده ولكن
    بطريقتة الخاصه

    آدم احلي نزول النزول بليل
    كارمن بصدمة وخوف انت انت عايز ايه
    ادم تجنني وانتي في المياه والقي بنفسه في الماء غطس حاول ان يخبا نفسه بعيدا عن انظارها
    كارمن بخوف وهي بتدور عليه وهو راح فين
    آدم من وراءها هششش اهدي انا هنا
    كارمن انت انت عايز ايه ابعد عني
    آدم شكلك يجنن وانتي في المياه وعض علي شفتيه باثاره
    كارمن حاولت الابتعاد عنه من حظها السئ ان التيشريت اترفع وهي بتعوم
    آدم بنهم وجراه عض علي شفتيه وضع يده تحت التيشيرت نزل بيده علي منحنيات جسمها بجراه ووقاحه اذاكان انتي تجنني كده وانتي لابسه امال لما تقلعي حتبقي ايه

    كارمن بصدمة انت ازاي تتجرا تعمل كده انت انت وقح
    آدم هز راسه عارف وغمزلها
    كارمن جرت حتي وصلت الي الشط حاولت الابتعاد عنه لكنه لحق بها وهي بتجري وقعت علي الارض رمي بجسده عليها حتي التصق جسدهما ببعض اقترب منها رفع يديها عاليا ووضع انفه علي انفها مشاكسا اياها
    كارمن بضعف ابعد عني انت عايز مني ايه
    آدم لا انت عايزاني عايزاني اقربلك انا سامع دقات قلبك اللي زي الطبل قلبك حيطلع من صدرك راح عندي عندي انا ياكارمن
    كارمن وكانها ادمنت الحديث معه قصدك ايه
    آدم اللي انتي فهماه انتي عايزاني بس انا اللي مش عايز وابتعد عنها وقف واتجه الي اخر الشط حتي غاب عن الأنظار
    كارمن بدموع خانتها بكرهك واغمضت عينيها
    ________
    •••قصي وسلمي•••
    شعرت بالبرد فجأة رات جاكيت علي كتفيها سلمي بنظرات عيونها كادت ان تقتله تعترف انها تشتاق لقبلاته اغمضت عينيها عن اذنك قصي مسك يديها رايحه فين
    سلمي وجودي بيضايقك عشان كده مش حخليك تلمح وجودي في اي مكان انت فيه
    قصي وافرض انا عايز اضايق
    سلمي قصدك ايه
    قصي اقترب منها وانفاسه تلفح انفاسها
    مد يده في جيب الجاكيت وخد علبه السجاير
    وترك التي تموت من بعده عنها
    سلمي ممكن افهم انت عايز مني ايه
    قصي ايه رايك نعمل هدنه شويه بلاش عند وبلاش غرور ومكابره
    سلمي قصي القاضي حيتخلي عن عنده وكبريائه وغروره بيتهيالي انك بتتكلم
    عن حد تاني
    قصي رمي السيجاره واقترب منها انتي عايزه ايه بظبط وحك ذقنه بيديه
    سلمي تحت تاثير هذا الوسيم وحركاته التي تثيرها اكثر حاولت السيطرة علي نفسها ولكن امرها فضح تحت اعين قصي الذي كشف امرها فعيونها تفضحها حاولت الهروب منه بكل الطرق عن اذنك
    قصي تمام اتفضلي
    نجوان البت دي مش سهله ياشريف
    شريف اهدي انتي بس حتفهمي بعدين
    _______
    خرجت سلمي من الشرفه وخارج المزرعة تمشت في المزرعة اتجهت الي الارجوحة جلست عليها وشردت باحلامها حاولت الابتعاد عنه لكنه لم يتركها تفاجات به امامها
    سلمي بتلعثم قصي بيه جلس بجانبها
    قصي هربتي ليه
    سلمي انا مبهربش انا بس وحشوني اخواتي اوي
    قصي احكيلي عنهم
    سلمي بصدمة من رده
    قصي هز راسه احكيلي عنهم يعني مثلا اختك جميلة واختك التانيه اسمها ايه
    سلمي كارمن وحشوني اوي
    قصي انتي زهقتي مننا ولا ايه
    سلمي اغمضت عينيها وكانها تلعن نفسها علي خفقان قلبها لذلك المغرور
    قصي انتي كويسه
    سلمي بغيظ منه انا حروح انام احسن تصبح علي خير
    قصي وانتي من اهله بعدها لدغته نحله
    قصي بألم اة
    سلمي قصي مالك فيك ايه
    _______
    •••جاسر وجميلة•••
    جميلة حاولت كثيرا الاعتراف لجاسر
    جاسر يلا ياجميله حنبدا تصوير
    جميلة انا كنت عايزاك عشان
    جاسر مش وقته بعدين في تصوير يلا اجهزي
    جميلة حاضر ودخلت غرفتها جلست علي الكرسي زفرت بقوة يارب ساعدني اعمل ايه انا دلؤتي
    نورهان مالك ياجميله بتكلمي نفسك ليه
    جميلة انتي انتي عايزة ايه اطلعي برة
    نورهان انتي فاكرة نفسك حتستمري هنا بكرة جاسر يرميكي زي اللي قبلك
    جميلة مستحيل جاسر بيحبني وعمره ماحيسيبني ابدا
    نورهان حنشوف بكره نشوفك وانتي بتترمي برة
    جميلة برة بقولك برة
    خرجت نورهان من غرفة جميلة واتصلت بنادر
    _______
    •••فاتن وأحمد•••
    سناء انا عملت كده عشانك
    فاتن احمد عنده كرامه وعزة نفسه
    سناء عرفت انه كده بس كان لازم اتأكد بنفسي
    فاتن مش حيكلمني ولا حيجي تاني انتي مش عارفة اني بحبه
    سناء اغمضت عينيها وزفرت بقوة بعدها خرجت برة الغرفة
    اتصلت بوالد فاتن

                             الفصل الثاني والعشرون من هنا

    إرسال تعليق