-->

رواية انا عذراء بعد زواجي الثالث كامله

رواية انا عذراء بعد زواجي الثالث كامله

    آنا عذراء بعد زواجي الثالت
    قد يبدو كلامي غريب وغير منطقي لكنها الحقيقة المره آنا
    شيفاء 33 سنة جمالي خيالي
    طولي متر 70وزني 70 شعر طاويل

    آشقر فاتح عيوني بني مثل لون الشيكولاتة بشرتي بيضاء بخدود وردية
    بعد الجامعة طلب يدي حسام صديق آخي محسن شاب على خلق ودين
    ومهندس معماري وافقت عليه بدون نقاش لآنه كان ممتاز وكنت معجبة بيه كثير وعندما خطبني ماصدقت وقلت نعم وتمت
    الخطوبة وبعدها العقد الشرعي وكان حسام يزورنا بينا الحين والآخر
    ويجلس مع على إنفراد لآنه زوجي شرعي لكنه كان محترم جدا ولم

    يحاول تجاوز الحدود معي
    وهذا كان مخليني غير خائفة منه ولا من ليلة الدخلة التي ترعب كل الفتيات
    مرة فطرة الخطوبة بسرعة كبيرة وجاء
    موعد الزيفاف كنت متشوقة بصراحة كثير حتا آكون مع حسام
    في بيت واحد
    يوم زفافي كمت مثل الملكة حفل كبير جدا وكنت مع حسام نرقص
    بعد الحفلة ركبنا سيارة حسام ونطلق حسام
    نحو شقتنا وكان في الطريق متلهف عليا بشدة كان يسوق ويده تتجول على جسدي بصراحة كنت سعيدة جدا بلمساته وكل جسدي يقشعر الكن الغريب آنني كنت مستمتعة بلسامته ولم آشعر بلخوف

    مثل كل العرائس بل آتمنا الوصول بسرعة حتا آكون معه
    كنت في حالة من الإثارة غريبة جد

    وصلنا للبيت ودخلنا وحسام يقول بسم الله نورتي بيتك ياعروسة
    كان قلبي يدق بسرعة كبيرة

    دخلت لبيت جميل آكيد حسام مهندس وله ذوق رفيع دخلنا على الغرفة الملكية غرفة النوم حسام حبيبتي وآخيرة نحن مع بعض في غرفة واحدة
    هذا حلم تحقق طبع تتوقعون مني
    آكون خجلوة وخائفة لكن العكس كنت سعيدة جدا حسام حياتي غيري ملابسك حتا نتعشا شيفاء نتعشا اوووف وهل هذا وقت الآكل
    قلت هذا في نفسي فقط دخلت الحمام آخذت دوش وتعطرت في مكان آنا بصراحة آحب نكون رائحتي عطرة دائما هذه عادة
    لبست قميص مثير جدا شتريته في جهازي
    قصير وخفيف وخرجت وجدت حسام غير ولبس بجامة ما آن رئاني حتا برقت عيونه ولمعت من شدة الإعجاب ولما لا وآنا مثيرة بكل معنى

    الكلمة ومع العطور التي غرقت جسدي بها ولقميص المثير
    ياااه كنت صاروخ جو آرض 🥰
    حسام لم يقاوم كثير ووقف وآخذني من يدي وآجلسني على فخضه وبدا في لمسي وكنت سعيدة جدا حسام هل آنتي خائفة

    شيفاء لا حياتي حسام هل آنتي مستعدة لليلة العمر شيفاء نعم حياتي مستعدة حسام كم آنتي جميلة ومثيرة آنا محضوض جدا بيك شيفاء وآنتا في قمة الرجوله
    ولوسامة
    حسام ياااااه روووعة آنتي حبيبتي
    كنت متوقع آنك سوف تكوني خائفة
    وممكن تكون فيه صعوبة في التعامل معكي لكنكي كنتي غير ماتوقعت

    شيفاء لا لقد جهزت نفسي لهذه اليلة من زمن حسام بدا لمساته وهمساته حتا حانت لحظة المفاجاه 😱😱😱😱

                  الحلقة الثانية من هنا

    إرسال تعليق