-->

رواية خلفة البنات الحلقة الثانيه

رواية  خلفة البنات الحلقة الثانيه

    الجزء الثاني 👇

    لقيناه داخل علينا وفي ايده واحدة ...

    _ مين دي يابابا...

    _ سلمي علي سامية مرات ابوكي يا فاطمة...

    _ انت اتجوزت علي ماما يابابا انت ازاي تعمل كده...!!!

    _ ايوة اتجوزت عليها سامية هتجيبلي الواد الي نفسي فيه...

    _ وجايبها هنا كمان معاك عشان تقهر ماما...

    _ وتتقهر ليه انا راجل والشرع محلل اربعه....

    وخدها ودخل بيهة علي جوة ....

    ماما جوة الاوضه وسامعه كل الكلام بس مدتش اي رد فعل خالص فضلت فالاوضه مخرجتش منها....

    _ يلا يا فاطمة لمي هدومك من اوضتك وفضيها عشان مرات ابوكي تعد فيها وانتي اعدي مع اخواتك في اوضه واحدة....

    _ هنعد ازاي في اوضه واحدة دي اوضه صغيرة خالص...

    _ اسكتي يابت مش عاوز اسمع صوتك الي اقولهولك تنفذيه....

    انا بصراحه استغربت جدا من رد فعل امي انها متكلمتش خالص وفضلت قاعدة في اوضتها....

    ومرات ابويا العقربة ازاي جالها جرأه تيجي تعد في بيتنا ....

    فضيت الاوضة ودخلت حطت هدومها وبابا راح اعد جمبها وامي في اوضتها هتموت بحسرتها ....

    وانا شايله اختي الصغيرة بجهزلها الرضعه لقيت مرات ابويا طالعه تقولي ....

    _ انتو طابخين ايه النهاردة ....

    _ مش طابخين حاجه الي عاوز اكل يعمل لنفسه...

    _ اما انتي بت قليلة الادب صحيح بتردي عليا ازاي...

    وبدأ صوتها يعلي و جه بابا علي صوتها ....

    _ في ايه يا سامية ايه الي حصل....

    _ بنتك الي متربتش بسألها عالاكل بتقولي كل واحد يعمل لنفسه....

    _ عيب يا فاطمه تكلمي مرات ابوكي كده....

    امي سمعت الصوت وخرجت من اوضتها .....

    _ اسمعي يا ست انتي عاوزه تعيشي معانا ملكيش دعوة ب بناتي ومين دي الي مش متربيه الي متربتش صحيح الي تيجي ببجاحه تعيش في بيت مش بيتها....

    _ ماشي يا أم البنات.....

    وسابتنا ودخلت الاوضه .....

    وبابا واقف مبيتكلمش ....

    ماما قالتله....

    _ انت جايب واحده تهزقنا فبيتنا ....

    خدها وامشي من هنا انا مش عاوزاك تعيش معانا...

    _ دا بيتي واجيب فيه الي انا عاوزه....

    فضلنا عالحال دا شهر ومرات ابويا كانت بتعمل معانا مشاكل كتير .....

    وفيوم كانت امي واقفه فالمطبخ راحت وقعت من طولها اغمي عليها طلبنا الدكتور بسرعه ....

    لكن حصل حاجه مكنتش عاملة حسابي عليها....

                الجزء الثالث من هنا

    إرسال تعليق