-->

رواية خلفة البنات الحلقة الرابعة

رواية خلفة البنات الحلقة الرابعة

    #خلفۃ البنات
    #الحلقه الرابعۃ
    مبروك يا استاذ المدام حامل في ولدين....

    لقيت بابا بيتنطط من فرحته وبيحضن مراته ونسي خلاص ماما الي ماتت من قهرتها بسببه....

    رجعنا عالبيت ولقيته بيقولي...

    _ اسمعي يا بت يا فاطمه اوعي تزعلي مرات ابوكي ولا تخليها تقوم تعمل حاجه خالص وتجبلها الاكل لحد السرير ....

    _ هو انا هخلي بالي من اخواتي ولا من تنضيف البيت ولا الاكل ولا مراتك....
    حرام الي بيحصل فيا دا انا لسه عندي ١٣ سنه...

    _ وايه ياعني ١٣ سنه الي زيك بيتجوز ويفتح بيت...
    اسمعي الي بقولك عليه من غير مناقشه

    _ حاضر يا بابا👇

    فضلت شايله البيت طول شهور حملها وشيلاها وجت ميعاد الولاده وبالفعل جابت الولديين...

    ومن ساعتها وبابا معاملته اتغيرت خالص معانا انا واخواتي ومبقاش شايف غير ولاده بس ...

    يروح يشتريلهم اللعب واحسن هدوم وميجبلناش حاجه انا واخواتي البنات....

    كانت مراته تعد تلعب مع عيالها واحنا قاعدين نبصلها ...

    عمرها ما كانت حنينه علينا وعلي طول كانت بتقوم بابا علينا وتخليه يضربنا وتقول حاجات مش بتحصل....

    عدا سنتين عالحال دا وولاده كبروا واختي كبرت كمان...

    وفيوم لقيتهم جايين يقولولي ان جايلي عريس قريبنا من بعيد....

    انا بصراحه قولت اخلص منهم ومن قرفهم واعيش بعيد عنهم

    لكن في نفس الوقت مكنش هاين عليا اسيب اخواتي البنات معاهم ....

    _ لا يا بابا انا لسه عندي ١٥ سنه مش هتجوز دلوقتي ومقدرش اسيب اخواتي واتجوز...

    _ هو مش بمزاجك وبعدين اخواتك قاعديين معززين مكرميين في بيت ابوهم انتي يعني عامللهم ايه...

    ومش عارفه ليه مرات ابويا كانت بتقنعني بالجواز اكيد في حاجه وراها خليتني قلقت اكتر....

    العريس جالنا بعد اسبوع عشان نشوف بعض....

    وانا اصرييت فترة الخطوبه تكون طويله سنتين....

    عشان الحق اعد مع اخواتي واشوفه كويس ولا لا واعرف ايه الي ورا مرات ابويا وليه بتقنعني بالشخص ده....

    هو بصراحه مفيهوش عيب وحسيته انسان كويس...

    بدأنا نتكلم فالتليفون وبدأ يحكيلي عن نفسه وانه عاش يتيم الام زيي وبنا نفسه بنفسه...

    وانه اختارني انا عشان كان عارف ماما كويس انها ست محترمه والكل كان بيشهد بأخلاقها وسأل عني وعرف اد ايه انا في حالي ومليش في اي مشاكل وسمعتي كويسة فالمكان ....

    ميعاد الخطوبة جه وكنت بجهز نفسي والعريس وصل...

    كنا عاملين الخطوبة فالبيت عشان المصاريف لكن جاتلي رسالة عالتليفون خليتني اعيد ترتيب المواضيع خالص...

    الرسالة كانت بتقول .......

    ابعدي عن الجوازة دي يا فاطمة مرات ابوكي مش ناويالك خير انتي واخواتك....

    قفلت الرساله بسرعه وجريت اتصل بالرقم بس للأسف الرقم اتقفل في ساعتها....

    قررت اني اعدي اليوم ده بس هاخد بالي من الي بيحصل كويس عشان اعرف في ايه....

    العريس جه هو واهله والخطوبة بدأت وفي نص الخطوبة طلبت ادخل الحمام لكن مدخلتش وفضلت واقفه من بعيد اراقب الي بيحصل .....

    بس اتفاجئت ان مرات ابويا بتقرب ع خطيبي وبتكلمه في ودانه مش عارفه بتقوله ايه وهي تعرفه منين اصلا عشان تتكلم معاه...

    الشك بدأ يتملك مني وعرفت ان في حاجه مش طبيعيه

    لكن انا مش هتكلم ولا هقول ل بابا لحد ما اعرف ايه الموضوع.....

    الخطوبة خلصت والناس مشيو وانا قاعدة سرحانة في الي بيحصل....

    وانا قاعدة وببص جمبي لقيت تليفون مرات ابويا جمبي خدته بسرعه خبيته عشان اكيد هيوصلني ل حاجه ....

    بصيت ل سجل المكالمات عندها لقيت اخر حد مكلمها هو اخوها الي بيكلمها ع طول بس احنا عمرنا ما شوفناه...

    طلبت رقم خطيبي بسرعه وبدوس اتصال لقيته متسجل ب اسم لكن ملحقتش اشوف مسجلاه ب ايه لانها خرجت من الحمام وانا قفلت بسرعه وسيبت التليفون مكانه....

    _ قومي يا بت يا فاطمه جهزي العشا يلا....

    _ حاضر يا مرات ابويا....

    دخلت المطبخ وانا دماغي عمالة تفكر هعمل ايه الخطوة الجاية هكشفها ازاي وانتقم منها وادفعها التمن غالي....

    تاني يوم خبطت عليها باب الاوضه كانت قاعدة تتكلم فالتليفون وقولتلها اني نازلة اشتري حاجات من السوق

    وفتحت باب الشقه وقفلته كأني نزلت وانا منزلتش...

    وقولت هحاول اسمع اي حاجه من مكالمتها....

    لكن الصوت مكنش باين خالص والكلام مكنش واضح...

    بعدها بشوية دخلت من الباب كأني جيت لقيتها قفلت التليفون بسرعه وبتسألني

    _ جبتي ايه....

    _ مجبتش حاجه انا لقيت الخضار بايت فا مرضتش اجيب حاجه ....

    _ طيب ادخلي يلا شوفي هتعملي ايه عالغدا علي ما ادخل اخد دش

    _ حاضر ...

    انتهزت الفرصه ومسكت تليفونها بسرعه اتصلت برقم خطيبي لقيتها مسجلاه بإسم اخوها اتصدمت معقولة خطيبي يبقي اخوها!!!!!

    فضولي خلاني اتصل عشان اتأكد من الصوت اول ما رنيت كان قلبي مقبوض مش عارفه ليه لكن اول ما رد ...

    لقيته بيقول....

    _ ايوة ياحبيبتي هي نزلت تاني....

    قفلت السكه بسرعه ومسحت الرقم وطلعت برة وانا جسمي كله بيترعش ....

    وفنفس الوقت بابا فتح باب الشقه....

    _ ايه يا فاطمه مالك وشك مخطوف ليه....

    _ بابا هو انت عرفت.....

                الحلقة الخامسه من هنا