-->

قصة اغتصاب قدام خطيبي الجزء الثالث

قصة اغتصاب قدام خطيبي الجزء الثالث


    سمعت زغاريط جايه من البلكونه ف دخلت لقيت نور واقف ف البلكونه بيدمع
    لقيت نفسي بعيط كان نفسي اقولو (ليه تعمل كدا ؟ ليه نجرحني !! اتوجعت بموت امي
    و ابويا و ناس اغتصبوني ووسخو جسمي و واقف تتفرج عليا

    فجاه تسمع كلام مامتك طب حبتني ليه
    ليه علقتني بيك و خلتني احبك
    ليه كنت بتعيشني ف الاحلام و متتحققتش ) سبته و دخلت اوضتي
    نمت معيطه و كالعاده صحيت عيني وارمه م العياط و ببص نظره لبيتي
    لقيته شكله وحش من كتر الوحده كان نفسي ماما تبقي جمبي و بتجهزني و بابا يقعد يرقيني بالقران قبل ما انام بس الحمدلله يارب ارحمهم في قبورهم
    ببص في الموب لقيت الساعه ‏8 لبست هدومي و نزلت ع شغلي و انا ف طريقي لقيت نور ماشي ورايا و بيندهلي و انا متجهلاه

    _استني يا شروق عشان خاطري انا مقدرش اعيش منغيرك
    ‏_بعد اذنك ....انت واحد خاطب و مش عاوزه مشاكل علي الاقل احترم البنت اللي معاك.._طب الوعود و الاحلام و حياتنا
    _انت اللي اخترت
    ‏_انا امي اثرت فيا يا شروق مقابل انها ممكن تموت لو اتجوزتك كنت عاوز اريحها مش اكتر شهد انا مبحبهاش عشان خاطري سيبني حتي ابقي جمبك
    _عاوز تبقي جمبي ؟؟!

    _ايوه انتي عهده ابوكي موصيني عليكي مقدرش اسيبك
    ‏_ طب انت اخويا
    و سبته و مشيت و دخلت شغلي و انا مخنوقه جدا و ليا واحده زميلتي اسمها ايه
    هي صحبتي بس مش لدرجة اني احكلها اني فقدت عذريتي انا حكتلها ان هما اتحرشو بيا بس و هي زيها زي غيرها بتتعاطف معايا عادي ياعني
    _صباح الخير ع التكشيره
    _صباح النور يا ايه
    _مالك بقي يا ست هانم
    _اكيد تعرضلك ف طريقك تاني
    ‏_مممم اه بس صديته

    _طب احكيلي
    (حكتلها علي اللي حصل )
    _بصي يا شروق هو كلامه صح لازم يبقي معاكي راجل يقدر يقف جمبك ف ظروفك زي اخوكي بس بشرط انك تعملي حدود
    _حاضر هعمل بكلامك

    و كلامنا خلص و كملت شغلي
    عدت ‏5 شهور في ال5 شهور دول
    اتقدملي عرسان كتير بس كل اما احكي لحد علي اللي حصلي
    يعتذر و اللي ميكلمنيش تاني و اللي يتهرب💔💔في ال5 شهور دول نور كان بيتصل بيا كل اسبوع مره او اسبوعين مره و المكالمه يدوبك 30 ثانيه

    و عرض عليا اني اتجوزو عرفي و رفضت و قلتله لو فتحت الموضوع دا تاني مش هتعرفني ف قفل عليه و عرض عليا اخدت فلوس كمساعده و كدا و رفضتها ....
    جيت ف يوم كالعادة صحيت م النوم لقتني بجري ع الحمام و برجع دم جامد
    مبقتش فرقه اصلا

    لبست و روحت الشغل لان مينفعش مروحش عشان ممكن المدير يخصملي و انا مش ناقصه يدوبك المرتب بيكفي
    روحت الشغل و كان الشغل كتير المرادي لقيت نفسي اغمي عليا و واحد زميلي هو اللي كان جمبي ف الشغل اسمه محمد عنده 40 سنه بس هو في اعلي الترقيات للسياحه ياعني بديل للمدير
    شافني كدا راح وداني مستشفي و فوقت لقيته و لقيت الدكتور بيقولي حمدلله علي السلامه انتي اخر مره كلتي فيها امته ؟

    اول امبارح العصر
    كلتي ايه ؟
    قطعة بانيه و بطاطس
    محمد‎ ‎‏: ايه الاكل دا يشبع مين
    الدكتور : طب انتي عندك قرحه ف المعده
    ياريت تحافظي علي نفسك اكتر من كدا
    حاضر يا دكتور
    ياريت قبل م تمشي توزني نفسك
    و بالفعل جهزت نفسي و بوزن لقتني 42 كيلو
    قالي يبقي هاتي العلاج دا و بلاش اهمالبعد م خرجت من المستشفي

    شكرت محمد علي وقفته جمبي و قالي عيب اللي بتقوليه اي حد ف مكاني هيعمل كدا ................بصي انا عايزك في موضوع مهم بكره بعد الشغل هستناكي في كافيه جمبي الشغل
    باذن الله حاضر
    مع السلامه
    مع السلامه
    روحت نمت مقتوله و صحيت روحت الشغل و خلصت و روحت الكافي لقيته بالفعل مستنيني
    ازيك يا شروق
    الحمدلله و انت
    الحمدلله علي كل حال
    فضل يتكلم شويه عن حياته و كدا و ان مراته متوفيه و عنده ولدين تؤام بسن 10 سنين
    و خلص المقدمات و قالي م الاخر انا عاوز اتقدملك
    ف بصتله و قلتله

    مممم طب هفهمك علي حاجه و حكتله ع حكايتي و قالي الظروف دي من حكمة ربنا و انا مش هعترض عليها و موافق
    و عاوز اقابل حد من عندكم
    قلتله ماليش حد بس بابا موصي واحد ياعني زي اخويا
    طيب تمام هجلكو بكره الساعه ‏8
    و اديته العنوان و مشيتاتصلت ب نور و حكتله عشان يبقي جمبي بكرا لقيت نبرة صوته ضعفت فهمت انو بيدمع
    و قالي تمام ماشي و
    اليوم اللي بعديه وصل و جيت م الشغل و لبست نفس الفستااااااااااان الاحمر اللي كنت لبساه بس منغير مكياج
    و نور مستني محمد علي الباب و مينفعش يدخل و انا وحدي

    و محمد وصل بعربيته و دخلوا و اول م نور شافني بالفستان لقيت ف عنيه لمعه و قعدو و انا دخلت المطبخ اجيب البيبسي مجرد م تاخرت ‏5 دقايق و انا ف المطبخ بعيط بحرقه و بقول يارب ماليش غيرك ارحمني انا وحيده ف دنيتك دي و سمعت صوت زعيقهم و ................

                     الجزء الرابع من هنا