-->

قصة عايشه عند اخويا ومراتو بلقمتي الجزء التاسع

قصة عايشه عند اخويا ومراتو بلقمتي الجزء التاسع


    بعدما كنت واقفة في الشباك
     انتظر غانم
     عشان اشرحله موضوع سامح....
     وافهمة بانه بالنسبالي مش اكتر من مجرد انسان متطفل ..


    وعندما تاخر غانم 

    تركت الشرفة مفتوحة ودخلت

     لا عد بعض الشاي 

    وحينها ..رايت خيالا ولكني لم اهتم...
     وبعدها اخذ الباب يطرق بشدة

     وسارعت لافتح الباب 

    ووجدت ان من علي الباب هما.. شوق.. وغانم.. وورد ..وثريا ..
    وكانوا ياتون ليثبتوا عليا تهمة ممارسة الرزيلة مع سامح ..


    وتاكد اتهامهم ليا 
    للاسف 
    عندما تفاجات بشوق وهي تخرج  بسامح  من غرفة نومي
     بدون ملابس 
    وهو يدعي باننا علي علاقة انا وهو
      واننا اتفقنا علي اننا سنتزوج فيما بعد..


    وعندما اقسمت لغانم بانني لم اتفق معه علي الزواج  
    لم يصدقني 
    وقام بالبصق في وجهي 

    وهو يقول..امشي من هنا ومش عايز اشوف وشك تاني ابدا


    قلت..مش همشي..وانت هتسمعني

    قال..كدابة..
    ولو اتكلمتي وقولتي كل الاعذار الي في الدنيا 

    هقولك انك انسانةكدابة و ..ساقطة.. ومنحلة ..وفاجرة..

    وفي تلك اللحظة...
     دخلت المراة جارتنا التي تسكن في البيت المجاور..

    والقت نظرة علي الجميع قبل ان تفجر 
    المفاجاءة...

    قالت وهي تشير لاشرف..
    قالت ..الراجل ده حرامي

    نظر اليها غانم وسالها
    قال..تقصدي ايه وضحي كلامك؟؟؟


    قالت..انا شوفت الشخص ده منذ قليل و قبل ما مجيئك انت بسيارتك مباشرة 
    وقد شاهدتة بعيني  
     وهو بيقفز من سور الجنينة وبيدخل الشقة بالدور الارضي 
    وهي تلك الشقة التي تقفون بها الان 
     وقد دخلها ذلك المجرم من الشرفة..


    رد سامح مكذبا 
    وهو يسب تلك المراةباقذر الالفاظ

    قال.. الولية دي كدابة 

    وطبعا مش معقول هتصدقوا واحدة متسولة ...ومجنونة وبنت ........معقول حد يصدق واحدة متخلفة عقليا؟


    نظرت له المراة..بعدما اساء اليها..ثم اخبرت الجميع بالمفاجاءة

    قالت..انا معايا الدليل

    رد غانم بسرعة
    قال..هاتي دليلك

    قالت..هو دخل من الجنينة 

    والارض تحت شباك النافذة 
    التي دخل منها للمنزل طمي مبلل
     (طينة) وهتلاقوا الطمي في حذائة 
    ده غير اثار حذائة الذي تطبع اثارها اسفل النافذة بالجنينة والاثار موجودة دلوقتي فعلا..

    نظر اليها غانم وقد بدا مقتنعا بكلامها


     واخذ يضرب في سامح ويقول وريني حذائك..

    ولما اخذ غانم حذاء سامح..
    وجد به فعلا كثير من الطمي المبلول

      فاخذة معه ليري اثار الحذاء تحت الشباك 
    ليتاكد من ادعاء تلك الجارة التي قد شهدت بانها قد راته وهو يقفز من الشرفة 

    وعندما خرج الجميع للحديقة   
     وجدوا اثر حذاء سامح بالفعل 

    وعشان ربنا يظهر الحق 

    وجد غانم تحت الشباك دليل اخر
     وهو  احد ازرار قميص سامح  الذي قطع منه وهو يتسلق الشباك  ..


    وهنا اقتنع وصدق غانم بعدما شاهد الدليل الدامغ علي برائتي

     وفي تلك اللحظة ..اختفت المراه بعدما اتت بدليل برائتي..

    اما عن غانم فا اخذ يضرب سامح في الحديقة ضرب موت 



    واتصل علي مدحت اخوه لياتي له بالمسدس الخاص به

      وشعر سامح بان غانم سيقتلة..

    فا اخذ يتوسل له 
    ويقول..من فضلك متقتلنيش وانا هقولك الحقيقة..

    رد غانم...
    قال..انطق حالا؟

    وفي تلك اللحظة وقعت شوق مغشيا عليها 
    وقد كانت  تمسك بغانم اثناء ما كنت  تقع 

    مما جعل غانم يغفل عن سامح للحظات


     وعندما  تنبه غانم 
    وجد بان سامح واختة قد اختفوا من الحديقة كلها..

    وصعد غانم ليبحث عنهم ولكنه لم يجد احد ..

    وعندما عاد غانم نظر لشوق قائلا

    انتي ليه كدبتي وقولتي انك شاهدتي شهد باحاضان  الكلب سامح ؟

    ردت شوق مدعية السذاجة..


    قالت..انا سمعت الكلام ده من اختة ثريا
     وصدقتها لما لقيتة  في غرفتها فعلا

    لم يصدق غانم كلمة مما قالتها شوق
     ولكنه قرر ان يعاقبها بطريقته

    قال..المرة الي فاتت لما ظلمتي شهد 
    حكمت عليكي تتنازلي عن بيتك ليها عقابا ليكي

    للكاتبة حنان حسن

    والمره دي انتي سمعتي كلامهم 
    وشاركتي معاهم باتهامها  في عرضها
     عشان كده انا هقولك انا نويت علي ايه معاكي المره دي

    قالت شوق في سخرية...
    ياتري ناوي علي ايه؟


    قال..شهد كده انتهت العدة بتاعتها
     وانا قررت اني  اتجوزها 

    ..سمعت شوق ذلك القرار ولم تنطق بكلمة واحده 

    وتركتنا وطلعت لشقتها 

    المشكلة ان صمت شوق وعدم ردها في حد ذاتة رعبني
     لان الله اعلم كانت ناوية علي ايه؟
     ولا هتدبر لايه؟ 
    وبصراحة انا خوفت علي غانم منها