Ads by Google X
رواية خيانه مزدوجه الفصل السادس عشر -->

رواية خيانه مزدوجه الفصل السادس عشر

رواية خيانه مزدوجه الفصل السادس عشر

     


    🔥🔥خيانة مزدوجة 🔥🔥
    الفصل السادس عشر
    ملحوظة الرواية من تائليفي
    وكل من ينشرها بدون الصورة الآصلية آو الآسماء التي عليها راح نبلغ عنه وهاذا للعلم فقط
    --------------------------------------------
    رفيق يقترب من السرير وتقع عيناه على الطفلة الآول مره منذ ولادتها نظر وقد خفق قلبه وسرت قشعريرة في كل جسده شعور غريب لم يعرفه من قبل هاذا حب ليس ككل حب هاذا غرام ليس كمثله غرام
    هذا الحب الآبدي وآصدق حب هاذا الحب الذي الواحيد الذي لا ينقس مع مرور الزمن بل على العكس يكبر الآبوة
    مد يده حتا يلمسها سهير آوقفته لا تفكرا حتا في ذالك فهمت رفيق يتراجع ويتحول نحو سهير ???
    سهير لا تلمس إبنتي ولا تفكر حتا في ذالك رفيق هههه من إبنتك هههههههه والله يبدو آن عقلك طار
    سهير نعم إبنتي رفيق لكن على حد علمي هى إبنتي آنا وحياة آم !!!!!!!
    سهير ولا تذكر إسم آختي على لسانك العفن لقد تركتها تموت بلحصرة آنت من قتلها
    رفيق لااا والله آنتي حقا جننتي ماذنبي آنا في موتها وهى كانت من الآصل مريضة
    وعلى فراش الموت في المستشفى سهير الله يلعنك على فراش الموت تركتها معك وكانت بصحة جيدا
    كانت تتحسن وكنت بعد الولادة سوفا آعطيها كلية وتعود كما كانت
    لكنك ما إن بقيت معها لا آدري ملذي فعلته لها الله ينتقم منك قاتل ملعون
    رفيق بغضب يقرتب منها آنتي جننتي والله آنتي تتهمينني بقتلها كذالك
    هل مزال عندك عقل آو طار آنسيتي آنني كنت هنا معكي عندما تصلو من المستشفى وقالو آنها متعبة عندما كنت معها كانت بخبر
    تركتها وهى سعيدة حتا طلبت مني العودة
    حتا نرى جنس الجنين مع بعض
    سهير حتا هاذا حرمتها منه لم تعرف مكان في بطنها بسببك كم توسلت لك للعودة لكنك رفضت وفضلت العبث والسهر والهو على زوجتك المريضة
    آلم تعدني بلعناية بها لقد وعدتاني لقد فعلت وراحت تضرب بكلتة يديها على صدره الله يلعنك لقد خنت الوعد رفيق فتح لها صدره وتركها تضرب بكل قوتها تركها تفرغ شحنت الغضب والالآم التي بداخلها
    ضربت حتا تعبت آنزل يديها فاآسرع ورفع يديه وضمها إلى صدره وراح يشتمها قائل آسف آسف لم آستطع الوفاء لم آقدر آن
    آحبها والله حاولت وفشلت قلبي ليس فيه آنثى غيرك سامحيني حبيبتي سامحيني ياروح الروح
    سهير آتركني عليك العنة
    رفيق آقتليني خذي سكين وضعيه في صدري حتا ينزف قلبي
    كل دمائه لكنه حتا لو لم تتبقي فيه
    ولا قطرة واحدة من الدماء سيحبك
    حتا لو توقف نبضه سينبض بحبك
    سهير آووووف آتركني قلت لك لكنه تمسك بها حنا سمع صوت تسفيق من خلفه برافو بارفو مشهد من فيلم ??? تيتانيك آو آنديانا جونسون هههههههه اه اه العاشق والمعشوقة.
    (نعم هى نجود كانت تتلصص مثل العادة وتتجسس على رفيق منذ عودته كانت لديها شكوك
    ولم تتوقف حتا عرفت كل شيء. ليس عندها تفاصيل لكن الحقيقة المجردة واضحة رفيق يعشق سهير
    هاذه هى))
    سهير تتراحع للخلف بخوف بينما رفيق إيستدار نحوها وعيونه تلمع وترمي سهام وريماح قاتلة هوى آنتي من سمح لك دخول جناحي الخاص بدون إذن مني وصرخ عليها هااا حتا خافت وتراجعت خطوة للخلف لكنه ستجمعت قوتها
    فهى من تسيطر وتمسك عليهما زلة كما تعتقد هي والله ياسلفي العزبز دققت على الباب عدة مرات
    لكنما كنتما في عالم ثاني فلم تسمعاني سمعت صوت الطفلة ضننتها وحدها دخلت فقط
    رفيق حقى والله صوت الطفلة دكنها نلئمة ولم تصدر آيت آصوات
    إكذبي كذبة غيرها كذبة تليق بلعوب مثلك
    هى لا هاكذا كثير من العوب آنا ولا تلك الخبيثة خلفك تلك الساقطة التي خدعت الجميع وتلاعبت بلكل وسيرتهم مثل لوح شطرنج تتلاعب
    بيه كما شائت
    سهير تصمت ولا ترد وحتا آنا رفيق لم يترك لها المجال لترد فقد وقف
    مثل الحصن المنيع آمام هجوم نجود رفيق آحرصي آنتي الساقطة
    آم تعقدينني لا آعرفك كم تلاعبتي برجال في الشركة وكم بعتي نفسك حتا تحصلي على المال وكم
    سهرتي في محلات السكر والموجون وهل نسيتي كم حاولتي إغوائي ورفضتك عندما لم تقدري عليا لآنني آعرفك وآعرف فجرك وآطماعك
    تحولتي الآخي الغبي وآوقعتي به
    فلا تدعي آمامي الطهر والله
    حذاء سهير
    آنظف منك بائعة هوى رخيسة نجود وقد حمرت عيونها من الغضب ورتجفت خدودها وتحولت
    الساحرة شريرة والله ووالله ستدفع ثمن إهانتي غالية جدا سوف آفضحكم وآخبر الجميع عنكما
    سوف ترمى هاذه الساقطة الخائنة
    خارج البيت الذي آواها بين جدرانه وجعل منها سيدة عظيمة وهي في حقيقة الآمر مجرد حثالة
    سهبر لا آرجوكي سيحرمونني من حياة لو قلتي لهم لا تفعلي آتوسل لك
    رفيق يصرخ عليها لا تتوسلي لها الحقيرة لن يائخذ منكي آحد طفلتك هى إبنتك وإبنتي وليس لآحد الحق فيها غيرنا ثما تحول لنجود
    إسمعي آنتي ياحثالة فوالله لم آعرف في حياتي حثالة غيرك
    وآنا رفيق إبراهيم الهامري ولم يخلق بعد من يهددني ولم ولن آخاف من رجال آشداء وذو بئس فهل توخيفني ساقطة مثلك هى إذهبي وآخبري الجميع آو مرائيك
    نذهب ونخبرهم مع
    آنا والله منذ. زمن وآنا آحاول إخبار الجمبع عن حبي لها لكنها من تمانع
    لقد آسست لها في دبي حياة كاملة
    نخبر الجميع وآخذها مع طفلة ونرحل
    هى ننزل لنخبر الكل عني وعن حبي وكذالك بلمره عنك وعن مجونك
    ما رئيك عادل آنا صح نجود رئت
    القوة والتحدي في عيون رفيق
    وعرفت آنه ليس خائف بل على العكس يبدو مرتاح جدا فقد تكون هاذه فرصته لكي يستعيد حبيبته
    ويحقق حلمه في آن يكون معها للآبد وفي العلن لا في السر في الحلال لا في الحرام
    بينما نجود ستخسر كل ماحققته
    لحد الآن إذا هى الخاسرة الواحيدة
    في الموضوع
    لهاذا تراجعت وغادرت الجناح في صمت تام
    سهير بغضب ملذي فعلته هل تود تدمير حياتي كلها آلا يكفيك كل الذي فعلته بي متازل توريد المزيد من الدمار المزيد من الضحايا المزيد والمزيد من القلوب المجروحة كيف تنام وضميرك محمل بكل هاذه المئاسي التي تسببت فيها
    آم آن ضميرك مات ودفنته في مقبرة النسيان قلي قلي قل قل لكنه نظرة آليها بنظرة حزينة محبة مودعة وغادر الغرفة
    وعند وصوله للباب قال لها بدون آن يلتفت لا تخافي هى آجبن وآحقر من آن تفتح فمها المسموم كوني مطمائنا. وخرج
    سهير تسرع تحمل حياة وتغادر الجناح بسرعة دخلت غرفتها التي غادرتها منذ شهر كامل كانت كما تركتها مرتبة نظيفة وضعت حياة على السرير ودخلت الحمام إستحمت وخرجت ستلقت قربها
    شعرت بلآمان ونامت حتا المساء
    لم يقذها آحد تركوها نائمة
    فهم مدركين آنها متعبة وتحتاج لراحة
    (( لماذ آختي لماذا تركته يرحل لا تسمحي له برحيل لقد وعدتني بحمايته. طفلي طفلي لااااااا وا )
    آفاقت سهير مفزوعة من الحلم نظرت إلى الطفلة لم تجدها قربها فزعت آكثر
    وبدئت تبحث في آرجاء الغرفة لم تجدها خرجت تجري كما هى حافية بملابس النوم الخفيفة
    نزلت للآسفل وكان الكل جالس حتا إبراهيم وهى تصرخ طفلتي طفلتي من آخذها آرجوكم طفلتي نظرو إليها وكانت في حالة مزرية
    عمار قام قائل لا تخافي هى عند آمينة في غرفتها سهير تعود للآعلى مسرعة حتا لم تسلم على إبراهيم
    رحيمة لا حولا ولا قوة إلا بالله زوجتك تعلقت بطفلة بشكل كبير
    والله آخاف عليها من هاذا التعلق الزائد إبراهيم نعم هذا التعلق سيف ذو حدين
    عمار وآين المشكلة في حبها لها هى تعوضها عن فقدانها لآختها ولعدم قدرتها على الإنجاب
    الله عوضها بهاذا الطفلة فامن الطبيعي آن تتعلق بها لا
    رحيمة لكن التعلق الزيادة ليس ظاهرة صحية هاذا معناه وجود خلل ما فيها عمار خلل هل تعنين زوجتي مجنونة
    رحيمة لم آقل ذالك تماما لكن ربما
    متزال آثا الكتئاب الذي مرت به موجود كون حريص على آخذها الطبيب في الوقت المحدد لا تغفل هاذا الموضوع
    فهمت عمار حسنا آمي الموعد بعد عدة آيام ساآخذها بنفسي
    في هاذا الوقت كانت سهير على باب غرفة آمينة تدقه بعنف آمينة آدخل سهير تدخل وهى لماذا آخذتي حياة بدون إذن لقد خفت
    نظرت ووجدتها على الفراش تلعب وحولها آمينة ورفيق قتربت بغضب حملتها وغادرت لم تدع آمينة حتا تشرح لها
    السبب ولماذ آخذتها آما رفيق فقد كانت رؤيتها كاهذا بلاباس الخفيف
    تلهب مشاعره وتثير غرئزه الدفينة
    آمينة له له له ياسهير هل تعتقيدين
    آن الطفلة ملكية خاصة آوووف آنت والدها وآحق بها منها صح
    رفيق كان في عالم غير العالم ولم يكن يسمعها بل يسمع نبضات قلبه
    المتسارعة وهوى يتذكر تلك الحظات التي جمعته بسهير منذ زمن ليس بلباعيد
    رفيق آحبك آنتي كل ماآردته في حياتي سهير كف عن العبث آنت زير نساء وحبيياتك كثر هل تود آن آعدهم لك سهى شيماء نور دلال ريم لميس روميساء عتيقة بثينة
    بشرا نادية نوارة ياسمين عفراء و
    رفيق آوف آوف كل هؤلاء حبيباتي
    هى لا هذه بعضهم فقط هوى هههههههه ولكن من بين الكل قلبي فيه واحده فقط آنتي رسمتي إسمك على جداره ووضعتي بصمتك فيه ختمتيه بختمك فصار ملكك
    حبيبتي إقتربي مني سهير آنا في صدرك آين ساآقترب آكثر رفيق إقتحمي آضلعي وكوني في داخلي
    حتا آخفيك عن الجميع وآحتفظ بك لنفسي وحدي
    هى ههههههه حسنا هى آفتح صدرك حتا آدخل فيه

    إرسال تعليق