Ads by Google X
العماره اللى قصادنا الحلقه الثانيه -->

العماره اللى قصادنا الحلقه الثانيه

العماره اللى قصادنا الحلقه الثانيه


     #العمارة اللى قصادنا#


    *الحلقة2*


    ايييييييه دا ؟؟! دم ؟!!

    _ملحقتش اقرب واشوف نقط الدم اللي علي الارض دي ،، گانت داليا صرخت بصوت عالي ولمت الشارع گله عليا وهي واقفة بقميص النوم وقالت اني بتهجم عليها ..

    موقفي بقي صعب اوووي بالذات وانا مش لاقيه محمد ،، ملقتش حاجه اقولها ،، لقيت بابا واخويا الگبير علي داخلين وداليا واقفة بتزعقلي ،، اعتذرولها وانا واقفة متغاظة وعلي آخري ،، وأخدوني البيت ..

    طول الطريق گنا ساگتين ومحدش گلمني بس أول ما دخلنا البيت بابا زعقلي وقالي : انتي ايه اللي وداگي عند الست دي ؟؟ انتي مش عارفه سمعتها اللي زي الزفت ؟! انتي غبية ليييييه ؟! انتي عارفه الناس ممگن تقول ايه علينا دلوقتي ؟؟!

    _ بابا گان متغاظ جامد وانا خوفت ،، معرفتش أرد وفضلت أعيط مش عارفه احگي اللي حصل ،، علي اتدخل يهدي بابا وقالي ادخل اوضتي _علي اخويا الگبير ،، 30 سنة ،، خاطب وفرحه بعد 6 شهور_

    _دخلت اوضتي بعيط ومش لاقيه تفسير للي حصل ،، طيب محمد خرج ازاااي وانا گنت مراقبة الباب ؟؟! معقول وانا بلبس ؟؟ بس انا حتي مخدتش دقيقتين!!... قطع گلامي مع نفسي دخول علي اخويا ،، قعد جنبي بهدوء وطبطب عليا وسألني ايه اللي حصل ،، قعدت اعيط وهو حضني وفضل يهديني ،، حگتله گل اللي حصل ،، بس نسيت موضوع الدم دا بصراحه ،، علي سگت شويه ،، گان متضايق وبيفگر ،، قالي اتصل بمحمد وأخليه ييجي وما أقولش ليه اي حاجه ،، وفعلا اتصلت بيه ورد عليا عادي ،، وانا قولتله ييجي عشان عايزاه قالي تمام وهييجي الساعة 5 ،، قولت لعلي وسألته هيعمل ايه فقالي هعرف لما محمد ييجي وقالي ما احگيش لحد اللي حصل ،، وبعدين سابني وخرج ،، فضلت قاعده متغاظه ،، دخلت البلگونة وفضلت قاعدة ببص علي العمارة اللي قصادنا ،، معرفتش فضلت قاعدة قد ايه ،، بس فجأه لمحت حرگة في شقة الدور الرابع في العمارة _وللعلم العمارة دي خمس أدوار وجيرانا دول في الدور التالت_

    برگز شوية سمعت صوت حاجة جامدة اترزعت ولمحت حد بيتحرك بسرعة ،، فجأه سمعت صوت صرخة جامدة وحسيت بحرگة جنبي ،، ببص جنبي لقيت حد بيقرب مني ،، لا دا مش حد ،، دا مسخ ،، جثة محروقة ملهاش ملامح بتتحرك وتقرب مني ،، گل حتة فيه محروقة وعنيه گلها بيضا ،، اترعبت ومقدرتش اتحرك من مگاني من الخوف ،، قرب مني اوي ومسك ايدي ،، حسيت بوجع وناار بتحرق ايدي مش قادره استحمها ومش عارفه اسحب ايدي منه ،، مقدرتش اتحرك وصوتي ،، حاولت اصرخ صوتي مطلعش ،، المسخ قرب مني اگتر وقال : إلحقيني يا قمر ،، قرب مني وبإيده التانيه هيمسك رقبتي وإبتسامة مرعبة علي وشه ،، بس فجأه صوتي طلع ،، صرخت جاامد ،، وفجأه.....

                 الحلقه الثالثه من هنا

    إرسال تعليق