Ads by Google X
رواية الغربه الحلقة العاشره -->

رواية الغربه الحلقة العاشره

رواية الغربه الحلقة العاشره


    #رواية_الغربة

    الحلقة العاشرة 👎 


    ماعرفش انا عملت كدا ازاي ؟ كان قرار صعب اوووي وخصوصا علي أمي لكن هو اجبرني علي الهرب ماكنش عندي بديل مستحيل يجمعني بيك بيت ي حسن ي ابن عمي من الليلة تحرم عليك جمعتنا وحبي ليك 


    مشيت معالي وسابت فستان الفرح علي السرير وجامبه الشبكة اول مادخل حسن اتصدم ..

    حسن .. معالي انتي فين ؟

    غيرتي هدومك ليه 

    بيسال أسئلة غبية لكنها مريحة بالنسبة له عن فكرة أن معالي الطيبة الخام هربت وسابته متردد يكمل جوازتها ولا لا اهي بنت وف لحظة خدت القرار الصح متهور بقي ولا مش محسوب بس نتيجة بالنسبة لها ارحم من جوازة الندامة اللي عاشت عمرها تتمني تتحقق ..

    طلع يجري طفي الاغاني وقال .. الحقوني معالي مش في اوضتها وماعرفش راحت فين ؟

    الام .. ازاي 

    وشها اسود فجأة وفرحتها طفت ،رفعت طرف عبايتها السوداء المطرزة بدهبي ودخلت تجري علي اوضة معالي ..مالاقيتهاش بس شافت ورقة مكتوب عليها الي امي 

    ولما مسكت الورقة حضر صوت بنتها الرقيق وقال 

    " ماما سامحيني علي اللي عملته انا كنت مضطرة أمشي لكن مش هبعد عنك وهكون دائما جانبك وصدقيني مش هعمل حاجة غلط ..

    الام .. ليه عملتي كدا ؟

    معالي .. عارفه السؤول اللي بيدور في دماغك دلوقتي وإجابته مش عندي للاسف عند ولاد عمي اللي المفروض لحمي ودمي "

    وقفت الام ووجهت الكلام لحامد .. في ايه ي حامد انتوا مخبين  عليا ايه ؟

    اتقدم حسين بفهلوة ولسه عايز يداري الكدبة .. مافيش حاجة ي مرات عمي تلاقي حسن اتخانق معاها ولا اختلفوا في حاجة 

    مش كدا ي حسن ؟


    حسن .. لا 

    الحقيقة لازم تتقال معالي عرفت كل حاجة

    الام .. حقيقة ايه ؟

    حسين .. هقولك اص

    الام .. هشش اسكت انت انا عايزا اسمعها من حسن جوز بنتي ولا نسيت انك لسه كاتب كتابها حالا 

    حسن .. هقولك ع كل حاجة ي مرات عمي 

    وفعلا حكي اتفاقهم ووصية أبوه والاء حبيبته وكلامه معاها وبعد ماخلص قالت .. سيبوني لوحدي 


    حامد .. ازاي انتي هاديه كدا فين بنتك ؟

    الام .. انا هادية عشان اكتشفت أن بنتي ارجل منكوا كلكوا 

    حسين .. وكان حصل ايه لكل دا ياست انتي 

    حسن .. اسكت ي حسين مرات عمنا عندها حق بس انا مش هسكت هقلب الدنيا علي مراتي لحد مالاقيها 

    حامد .. وانا جاي معاك 

    حسين .. يعني جت عليا انا كمان جاي معاكوا 


    حامد خلي مراته تقعد مع مرات عمه لضغطها يعلي أو تتعب لوحدها والباقي كله مشي بيضرب كف علي كف ومش فاهم حاجة 

    تأليف أماني عنان 

    حسن في سره .. انا اسف ويارب ندمي يفيد مايكونش متأخر .. ياتري انتي فين ي مجنونة انتي 

    حامد .. بيولع سيجارة وينفخ في الهوا من الشباك وهو بيستغفر وعينه راحه جايه علي الطريق مره وحواليه مره يمكن يلمحها هنا ولا هنا 

    ________________


    لسه محمد مستني فاتن ودماغه مليانه افكار 

    محمد .. ياتري هي فين لحد دلوقتي ،الساعة بقت ١٢

    بينفخ ومتنرفز جدا ،انا اللي وافقت بالمهزلة دي من الاول العصمة في أيدها ودلوقتي بتتاخر ع كيفها بره 

    رايح جاي في الصالة واول ماسمع صوت مفتاحها جري علي الباب وفتح لها ،دخلت ببنطلون اسود ضيق وعليه كت اصفر وشنطة سودا 


    محمد .. اتاخرتي كدا ليه وايه اللي انتي لابساه دا ؟

    فاتن كملت مشي لحد اوضة النوم رمت الشنطة علي السرير وقعدت تقلع الجزمه

    محمد واقف مستني الرد ..كلميني زي مابكلمك 

    فاتن .. يووووه انا زهقت كفاية رغي بقي وس و ج انا ست حرة مابحبش حد يتحكم فيا 


    محمد عض علي سنانه وقال .. هي بقت كدا ؟

    فاتن .. غصب عني ي حبيبي عندي مشاكل في الشغل وبنتي محتاجة فلوس 

    محمد .. سكت وكأن سيرة الفلوس مخدر 

    فاتن وقفت وقربت منه .. ايه مش هتسألني محتاجة كام ؟

    محمد .. احم وهيفرق في ايه بس 

    فاتن .. تشوفلك حل انت مش جوزي ؟

    محمد.. عايزا كام يعني 

    فاتن … عشرين ألف بس 

    محمد .. نعم ،انا كل اللي معايا الشهر دا مايكملش العشرة 

    فاتن .. امال فلوسك بتروح فين ؟ وماتقولش لمراتك عشان  مافيش راجل مصري بيسلم دقنه لمراته كلكوا صنف خاين فبيخون هههههه بتبعتهم لامك مش كدا !!

    محمد.. طبعا هي اللي ولدتني وكبرتني بسببها بقيت راجل 

    فاتن .. طب وانا ماليش نصيب من خيرك ولا ماتحسبش عليك 

    محمد .. حضنها جامد ورفع شعرها وهو ساكت

    فاتن بعدت عنه واتحولت 

    .. ماهو بقولك ايه ياما تحسسني انك راجلي ي أما نفضها سيرة 

    محمد.. قصدك ايه ؟

    فاتن .. ماقصديش سيبني دلوقتي انا تعبانه 

    محمد .. خرج فعلا لكن وهو خارج صاحبه شافه ، اتصدم نزل فوزي بسرعة من علي السلم 

    محمد .. فوزي تعالي بس رايح فين 

    كمل جري وماوقفش وهو عمال يستغفر ،اعوذ بالله من الرجالة القاسية الظالمة دي والله ربنا هيحاسبك علي مراتك الغلبانه المرمية في بلد وانت ف بلد دي ياشيخ 


    مش فاهم جنسهم ايه يبقي الراجل مسافر ويتجوز علي مراته بحجة بعف نفسي ..!! وهي تقوله ارجع يقول لها أصل الشغل ،اصل الفلوس ،اصل العيال وهو كداااااب قول من الاخر اصلك راجل واطي ولقيت لك باب تفرغ فيه طاقتك وخلصنا وانتي بقي واجب عليكي تصوني نفسك وتستني سنة سنتين تلاته انتي ومزاجه وانا كراجل لو اتكلمت كدا بتفهم غلط واني ضعيف قدام مراتي أو ماليش شخصية ..

    فوزي بيتمشي في الشارع وحاطت أيده في جيب الجاكت وماشي في البرد عمال يفكر :

    دلوقتي الست اللي بتخون جوزها وخايفه تتطلق عشان الاكل والشرب والهدمه حكمها ايه ؟

    في نظر المجتمع فاجرة ومالهاش ديه بس في نظري ضحية ضيعها راجل خرنج مابيتقيش ربنا واهل مالهمش عازه وناس كتير ظالمه مشتركه في القضية قضية أنها هتطلق هتروح فين ؟

    هتاكل منين ؟

    هتكشف علي نفسها وعيالها منين ؟

    أن ابوها شالها ي مرحب بس لحد امتي وأخوها واختها عندهم بيتهم وعيالهم المطلقة دي يودوها فين ؟

    احنا كلنا مجرمين بس علي بعض جلادين ومابنصدق يوقع فينا واحد وستره ينكشف عشان نبكته وننتقم من نفسنا وغلطنا فيه ..

    😔😔

    _______ #رواية_الغربة


    أميرة بعد اول ليلة سابها الدكتور معز ورجع بيته مراته الدكتورة مفهماه أنها عايشه معاه كرم منها وأنه مابيخلفش وهي صابره عشان بتحبه وقررت تتبني طفل واتكتب باسمه وخلاص قفل موضوع الخلفة لكن الحقيقة غير كدا العكس صحيح هي اللي مابتخلفش بس بحكم مهنتها وعلاقتها زورت ورق واقنعته بيه ،رجع بيته وكمل حياته عادي تاني ليلة راح لاميرة البيت :


    معز .. انتي لازم تسيبي الشغل 

    أميرة نايمة علي السرير ومعز بيسرح شعره وهينزل قامت مفزوعه :

    ليه بقي أن شاء الله 

    معز .. مالوش لزوم انا معاكي ولو علي مرتبك ي ستي هيوصلك قبل مالشهر يخلص

    أميرة بتردد .. مش مسألة فلوس 

    معز.. لا مسألة فلوس ولو علي تحقيق الذات والشعارات دي تقدري تفتحي مشروع خاص بيكي وبلاش المستشفي عشان مانلفتش النظر لينا 

    أميرة .. خايف من الدكتورة 

    معز ..شد الكرافته وقال ومين مايخافش منها ههههه

    أميرة .. هفكر

    خرج معز وفضلت هي لوحدها قامت قفلت الباب بالمفتاح وفتحت اكونتها القديم عشان تشوف محمد كلمها ولا لا ،بقالها اربع ايام قافله نت

     ****** 

     فتحت الصفحة ولقت تلت مكالمات علي ماسينجر افتكرت أنه محمد ولما فتحتها لقت فوزي ،استغربت 


    أميرة .. فوزي ودا عايز ايه ؟ 

    كلمته ورد عليها قال لها كل اللي شافه .فوزي .. انا قولت لك عشان تعيشي حياتك وماتربطيش نفسك كليا براجل مش مخلص لك ولا مقدرك 


    أميرة .. انت عملت كدا ليه ؟ ليه ماخبتش علي صاحبك وكنت زي كل شباب اليومين دول 


    فوزي .. دي أمانة وانتي كلمتيني وكنتي قلقانه عليه وانا وعدتك لو عرفت حاجة هقولك واديني قولت لك ،حليني من اي سؤال تاني وفكري شوفي هتعملي ايه في حياتك 

    أميرة .. شكرا 

    فوزي .. ربنا يكتب لك الخير 

    أميرة .. مش هتوصيني ماجيبش سيرتك

    فوزي بابتسامه .. ماتفرقش اعملي اللي يناسبك انتي 

    أميرة .. تمام 

    اول ماقفلت المحادثه فضلت تضحك تضحك لحد ماوشها احمر وقالت .. واحده بواحده ي بطل مافيش دلوقتي ملاك وشيطان حد الزنا للراجل زي الست بالظبط ..

    طبعا ماتعرفش أنه اتجوز في الحالة دي هي هتتحاسب علي معصيتها كل إنسان وله حساب منفرد خاص بيه هيشيله علي كتفه مش مرتبط بتصرف حد تاني او رد فعله ..

    *********

    معالي هربت في العربية اللي كانت في جنينة بيتهم من غير ما تتأكد هي بتاعت مين لكن في الغالب خالها ،وصل السواق الفيلا الكبيرة بتاعت ناجي بيه قبل ماينزل رن تليفونه :

    السواق .. الو 


    المتصل .. اسفه مش هقدر اجي الليلة 

    السواق .. ازاي لازم تيجي ناجي بيه مايستغناش عنك 

    المتصل .. اتصرف بقي اللي بعمله دا خلاني عايشه في دور مش دوري خطيبي هيسيبني بسببك ي عم عوض 

    السوق .. مضايق جدا بيبص في المرايا شاف معالي وهي نايمه في الكرسي اللي ورا 

    السواق .. بسم الله الرحمن الرحيم 

    معالي .. ماتخافش 

    السواق .. انتي مين ؟

    بص في النور .. ايوا انتي العروسة 

    معالي .. ماتفهمنيش غلط انا هقولك علي كل حاجة بس توعدني والنبي ماتجيبش سيرة لحد ..


    السواق .. ي حرام ربنا يعوض عليكي ي بنتي بس الهروب مش حل 

    معالي .. غصب عني ماليش حد اروح له بابا متوفي واخويا مسافر 

    بص السواق في الساعة لقاها ١٢ فكر شويه وبعدين قال لمعالي انا عايز منك خدمه صغيره وبعدين نكمل كلامنا 

    معالي .. اتفضل 

    السواق …..

                       الحلقة الحادية عشر من هنا

     

    إرسال تعليق