Ads by Google X
رواية الغربه الحلقة الرابعه -->

رواية الغربه الحلقة الرابعه

رواية الغربه الحلقة الرابعه


     

    #رواية_الغربة

    الحلقة الرابعة 👎


    محمد خارج الصبح رايح شغله شاف باب الشقة المقابلة لهم مفتوحه اتولد عنده فضول يشوف في ايه ؟ قرب من الباب الموارب بشويش ماشافش حاجة الباب مردود بيفتحه سنة بص لقي مرات الباشمهندش علي في وشه ارتبك جدا ورجع لورا :


    محمد .. اسف لكن لاقيت الباب مفتوح قلقت ليكون حرامي احنا مصريين زي بعض ولازم نهتم لأمر بعض ..

    الزوجة .. حصل خير انا كنت نازله بس نسيت حاجة دخلت اجيبها 

    محمد .. عند حضرتك شغل بدري كدا اسمع أن المهندسين احرار شويه وماعندهمش دوام محدد 

    الزوجة … فعلا لو شغلك مواقع بيكون فيه مساحة من الحرية شويه أو التأخير  إنما أنا مهندسة اتصالات وليا مواعيد ثابته 

    محمد بنظرة اعجاب .. امممم ماشاء الله 

    بص علي الباب وسأل .. الباشمهندس علي مش هينزل ولا سبقك ؟

    الزوجة عدلت البلوزه علي وسطها ورفعت شنطتها البني علي كتفها وقالت وهي بتنزل قبله : انا وعلي انفصلنا

    كملت السلم ومحمد واقف مكانه بيفكر ويعيد كلامها .. انفصلنا ،، انفصلوا ،، يعني مطلقة … جري وراها وكأنه قطة بيضه صغيره ماشيه ورا صاحبها بيحاول ينادي عليها 

    محمد .. يا استني بس انا حتي ماعرفش اسمك 

    ضحكت وهي بتشغل عربيتها وقالت : انا بقي اعرف عنك كل حاجة احنا جيران بقالنا سنتين 

    محمد .. قوليلي اسمك طيب 

    الزوجة .. تؤ تؤ 

    محمد ..ليه؟

    الزوجة ..ماليش مزاج هههههههه

    تأليف الكاتبة أماني عنان 

    محمد .. طب هشوفك تاني ازاي ؟

    شغلت العربية ومشيت بسرعه وهي بتكلم نفسها :


     دا شكله من إياهم اللي عايزين الست تبدأ وتشرح لهم يتعاملوا ازاي ..!! نوووو دا محتاج طاقه مش عندي خالص انا احب الراجل الشجاع المقدام اللي يفرض نفسه إنما اللخمة دا خليه لامه يقدم لها تقرير بخط سيره  صباحا ومساءا

    كانت مش محجبة وشبه متحرره اللي هي النوع التاني المفضل لكل راجل اتجوز المحجبة المطيعة بالنسبة له فاكهه محرمه أو تغيير 

    _______ #رواية_الغربة


    وقف حسن متلجلج خايف لتكون معالي شافته وهو بيرمي الوردة بتاعتها التفت عشان يواجه الموقف باي كدبه ،ابتسم وقال : في حاجة ؟

    معالي .. لا ابقي البس جاكت المرة الجاية الجو برد ماتنساش أننا في الشتا


    حسن روحه ردت عيونه لمعت من جديد واطمن أن خطتهم ماشيه كويس : خايفه عليا ؟

    معالي رفعت طرف فستانها وقربت منه شويه : طبعا انت ابن عمي في مقام اخويا 

    حسن .. يادي النيلة

    معالي ..ههههه ليه بس 

    حسن .. لا ولا حاجة 

    معالي ..  اخبار الاء ايه ؟

    حسن باستعباط .. الاء مين ؟

    معالي بإصرار تعرف اخبارها .. الاء صاحبتك بتاعت الجامعة 

    حسن .. لااا دي كانت حوار واتفقل ماتناسبنيش انا عايز واحده بنت اصول محجبة وحشمة تربي عيالي وتحفظ غيبتي 


    معالي مبسوطه اووي قالت كلمة بسرعة .. كدا بخاف عليك اوي بس مش زي اخويا 

    حسن … امال زي ايه ؟

    معالي .. زي بابا 

    حسن .. هههههه كويس برضو مافيش بعد الاب 

    معالي .. فيه 

    حسن .. مين 

    معالي الحبيب اللي بيبقي بعد كدا زوج وماقصدش أنه بياخد مكان الاب لا اقصد أنه بيقوم بدوره بيخاف علي حبيبته ويصونها يحتويها يكفيها مشاعر واكل وشرب ولبس وكل حاجة 


    حسن ساكت بيسمع لها وفجأة سأل :

    متأكدة انك ماحبتيش قبل كدا ؟

    معالي بتبص في الأرض وبتكدب بنت في مكانها وخجلها مستحيل تعترف الاول : ماحبتش بس قرأت كتير عن قصص الحب وسمعت من صحباتي 

    حسن .. كويس حافظي علي قلبك للي يصونه 

    قال كلام عام ومشي كأنه حس لاول مره بوخزه في ضميره تجاه بنت عمه اليتيمه لكنها مش كبيرة لدرجة أنه يرحمها من اللعب بيها 


    معالي .. تصبح علي خير  

    حسن … وانتي من أهله 

    رجع حسن وهو بيسمع اغاني حزينة لقي حسين في البيت الكبير مستنيه خضه لانه كان سرحان :

    حسين .. ها كلمتها في الخطوبة 

    حسن .. لا رمي التليفون وبدأ يفك ازار القميص بأنفاس حيرانه 

    حسين .. ليه ي دنجوان البت اصلا مياله ليك واي حد هيفهم كدا 

    حسن .. احنا كدا مش بنظلم بنت عمك ي حسين ؟ انا خايف تتعب شكلها حساسه وبت ضعيفه مش قوية هتعيش بعد ماتطلق وهي بنت !!!!!! 😔

    حسين … بعدين نستلم الميراث الاول وبعد كدا نشوف حوار مشاعرها دا ههههه


    حسن .. امال حامد فين ؟

    حسين .. مراته قافله عليه 

    حسن .. ياباي منك ماحدش بيسلم من تريقتك واذاك 

    حسين..  كدا طيب يكون في علمك بقي انا الليلة هخطبلك معالي وهاخد اخوك بكره ونتفق علي كتب الكتاب كمان في السريع احنا كدا كدا اهل ومش محتاجين وقت عشان يسألوا عليك ..

    رمي القميص وفضل بالفانيله  السودا وقال هو بيعض علي شفايفه بحيرة ...والله ماعارف بس انا حاسس نفسي بلعب بالنار البت حلوه وطيبه اوي ي جدع 

    حرك أيده وشاور .. صلصااال كدا 

    حسين .. بص له وهو ماشي عن اذنك عشان الحق مرات عمك قبل ماتنام حكم الناس الكبيرة دي بتنام ع روحها هههههههه 

    ______________ 

    كلم حسين مرات عمه وهي ماعرفتش ترد قالت هسأل معالي ومحمد وارد عليكم حسين رد بعشم :

    ليه ي عمه دا احنا اهل هي معالي ممكن ماتوافقش ؟

    معالي واقفه جانب امها فرحانه وبتسال ،حسن جانبه يامه سامعه صوته


    امها بتشاور لها تتقل شويه وتخبي مشاعرها

    ردت عليه .. الاستعجال في المسائل دي مش حلو ي حسين ي ولدي انت مش غريب بس دا جواز مش بتشتري حاجة وعايز تخلص فيها 

    حسين .. هنيجي بكره انا وحسن وحامد ونكلموا محمد فيديو وباذن الله نتفق ..

    معالي ماسكه ايد امها وبتهز رأسها بالايجاب .. يعني موافقه ياما موافقه خليهم يجوا

    الام .. خلاص تعالوا البيت بيتكوا 

    قفلت الخط وهي قلقانه بصت لبنتها اللي بتتنطط في الصالة الواسعه زي العيلة وقالت :


    مش بدري موضوع الجواز ده ي معالي 

    معالي.. لا ي ماما انا مش صغيرة انا اتخرجت السنة دي ومعايا كلية تمريض محترمه اللي زيي معاهم عيال دلوقتي 

    الام قعدت وحطت التليفون النوكيا البسيط بتاعها علي الترابيزة الخشب قدامها .. مالكيش دعوة بحد اللي بتتجوز بدري زي اللي بتتجوز متأخر المهم تختاري صح وماتستعجليش ،ايه رايك تشتغلي كام شهر الاول قبل فكرة الخطوبة دي ..؟

    معالي .. لا انا مابحبش الشغل انا بت خلقت للانتخه 

    الام .. هههههههه اه ي عجلة ي بنتي دا لمصلحتك اشتغلي وشوفي ناس واتكلمي مع الرجاله في حدود طبعا عشان تعرفي اللي هتتجوزيه دا يناسبك ولا سد خانة 

    معالي قعدت جانب امها و غزغتها : الله انتي جبتي الثقافة دي منين ي ام محمد ؟

    الام .. اتريقي اتريقي عموما الحياة ياما بتعلم بس التعليم المتأخرة ماسمهوش علام دا اسمه درس قلم ونزل علي قفاكي 


    معالي .. هههههه قلم قلم انا راضيه مادام مع حسن مش هو اللي طلبني برضو 

    الام. احم لا دا حسين 

    معالي سكتت شويه فكرت وبعد كدا شافت اللي هي عايزا تشوفه وقالت .. طب مااكيد هو اللي قاله عمره ماهيتصل من نفسه 

    الام.. ربك يسترها ي حبيبتي ويسعد قلبك ..

    _________________


    أميرة في المستشفي خدت شيفت الصبح بتلم حاجاتها القلم ،الفون وتحطهم في الشنطة الزميلة اللي هتستلم جت فعلا بس دخلت الحمام مواعيد عمل الدكتور معز مسائي اول ماوصل :


    معز .. مساء الخير 

    أميرة .. اهلا وسهلا ي دكتور 


    معز ..  عامله ايه في الشغل ؟

    أميرة .. الحمد لله ماشي الحال 

    معز .. ايه دا انتي ماشيه 

    أميرة ..ايوا شغلي خلص 

    معز …  وهتسبيني لوحدي ..

    أميرة .. نعم !!

    معز قرب من المكتب العالي بتاع الاستقبال وقال بالهمس .. اقصد ان شغلي مسائي وانتي صباحي كدا مش هنتقابل خالص

     

    أميرة … بتبتسم طب وايه المشكلة 

    معز غمز بمكر .. هفهمك بعدين نهاد جايه تستلم الشيفت حاولي تتفقي معاها وتبدلوا المواعيد سوا خليكي مسائي ..

    معز … اتفقنا 


    أميرة بتبص وساكته رجليها بتتزحلق واحده واحده وهي حاسه ومع ذلك عاجبها الوضع الجديد وكأنها بتحاول تعيش شبابها بدون فترة جوازها من محمد بتنكرها بتصرفاتها الغريبة مع أنه مكتوب عليها في الدنيا وفي الآخرة متزوجه وعليها مسؤولية كبيره ..

    بقلمي أماني عنان 

    نهاد.. تقدري تروحي ي أميرة 

    أميرة .. ها ، اه فعلا هروح اهو 

    نهاد .. مع السلامة 

    ______________

    في ميعاد حسين راحوا هما التلاته واول ما حامد فتح الموضوع قالت أم معالي .. انا كلمت محمد بالليل وقال الرأي راي معالي هي اللي هتتجوز وتعيش معاه ..


    حسن … ايه رايك ي معالي ؟

    البنت كانت مكسوفه لابسه فستان وردي بدواير بيضه وطرحه بيضه ،حاطه مكياج خفيف ردت :

    موافقه بس بشرط 

    حسن وشه احمر وحس أنها ممكن ترفضه استعجل حسين وسأل ايه هوا ؟

    قالت ..

                الحلقة الخامسه من هنا

    اعلان