Ads by Google X
قصة جوز اختي الفصل العاشر -->

قصة جوز اختي الفصل العاشر

قصة جوز اختي الفصل العاشر


    العاشر#

    بعد مااختي كانت مصممه اني اتجوز عادل جوزها أنا سكت

    ومابينتش اي رد فعل غير اني كنت مذهوله من عمايلها واذاي تفكر كدة مش مصدقه أن اختي العاقله الهادئه تعمل كدة وتفكر بالطريقه دي مستوعبتش 


    حاجه كان كل الي جوايا خوف وقلق من الي جاي  

    سمعت اختي بتقول لجوزها 

    طلقني ياعادل . لو بتحبني طلقني واجوز اختي وجبلي ولد 

    أنا نفسي في طفل منك 

    عادل . انتي مجنونه ازاي تفكري كدة دة واقع يامدام مش دراما ارجوكي اعقلي وفكري كويس دةمش حل دي جريمه 

    اختي . جريمه علشان عاوزة يكون لنا طفل ونعيش مبسوطين زي الناس ونربي ابننا مع بعض 


    عادل . طب واختك الغلبانه مفكرتيش فيها انتي بتقولي لها اجوزي جوز اختك وكمان عاوزاها تخلف وتديكي ضناها انتي 

    ايه مفيش عندك قلب دةربنا ميرضاش بكدة الي بتطلبيه 

    مستحيل انتي فاهمه وسألها وومشي 


    جه الليل ومقدرتش ادخل على أختي اوضتها واتكلم معاها 

    دخل عادل من باب الشقه ودخل الاوضه بتاعته هو واختي 

    وبعدها سمعت صوت صراخ عادل جوز اختي طلعت جري مش مستوعبه ايه الي حصل لقيت اختي غرقانه في دمها

    وعادل قاعد جنبها بيعيط وشايلها في حضنه قربت منه 

    وقلتله فؤق وخلينا نسعفها بسرعه يلا مسمعنيش غير لما زعقت فيه بقوة وشلناها وودانها الإسعاف والحمد لله لحقناها ونقلوا ليها دم واسعفوها وعدا الوقت واختي بدأت تتماثل 

    للشفاء وروحنا البيت وبصت لعادل. وقالت له حتعمل 

    ايه 


    رد عادل موافق بس تكوني بخير 

    أنا انصدمت من كلامهم ازاي أنا تجوز جوز اختي دا جنون

    بصتلي اختي هاه حتعملي ايه حتسيبي اختك تموت يعني 

    مش عاوزة تشوفيني فرحانه لازم تسعدي اختك ولاايه 

    بصيت لعادل فاوما بوجهه كعلامه قبول 

    رديت موافقه شوفوا الوقت امتا وانا حاجهز نفسي 


                 الجزء الحادي عشر من هنا