Ads by Google X
رواية حما وتلات سلايف كامله للكاتبه مي علي -->

رواية حما وتلات سلايف كامله للكاتبه مي علي

رواية حما وتلات سلايف كامله للكاتبه مي علي


     

    رواية حما وتلت سلايف

    الفصل الأول

    الكاتبه / مي علي

    عوزا بقي تفاعل كويس يا حبايبي ويارب تعجبكم

    انا اسف يا غرام بس انا مش هتجوزك

    انا متجوزش واحده كانت ماشيه معايا

    حتي لو كانت بنت عمي

    - انت بتقول اي يا باسم بعد كل السنين دي انت بتقول اييييييييي

    - انا اسف يا غرام بس انتي مش فاهمه حاجه

    - لا فاهمه قولي أن امك هيا اللي خلتك تقولي كده

    قولي أنها عاوزه تجوزك واحده تانيه

    - غرااااام متجيبيش سيرة أمي علي لسانك انتي سامعه ويلا بقي كفايه لحد كده

    - مسيرك هتلف تلف وترجعلي يا باسم

    - ده بعدك ونجوم السما اقربلك

    - وحياتك نجوم السما هتقربلي فعلا واللي بعدتك عني عشان المصالح هيا اللي هتخليك توطي تبوس رجلي عشان تتجوزني وبردو عشان المصالح

    الموقف ده حصل من سنين طويله اوي

    واتفتح بعدها ابواب كتير اوي دمرت حياتي

    ف الاول وقبل ما احكي حكايتي

    احب اعرفكم بنفسي

    اسمي غرام وقتها كان عندي ٢٠ سنه

    وكنت ف كليه علوم

    البنت الوحيده لأبويا وأمي

    كنا عايشين ف بيت العيله من زمان لحد ما بقي عندي خمستاشر سنه

    لان كان البيت كلو مشاكل وقرف

    بعيد عنكم انا عندي عمين اتنين وعمه واحده

    عمامي الاتنين كانو عايشين معانا ف البيت عمي احمد الوسطاني ف الدور الاول واحنا كنا ف التاني

    وعمي جمال الكبير ف الدور التالت

    وشقة جدي كانت ف الارضي لانه كان راجل كبير ف السن ميقدرش يطلع سلالم

    كل واحد ف أعمامي متجوز عقربه

    مرات عمي احمد اسمها صباح

    ومرات عمي جمال اسمها عدلات

    امي كانت مستحمله منهم بلاوي

    كره وغل وقرف

    بس كل الشر كان بيجي من صباح مرات عمي احمد

    لانها كان عينها علي ابويا وكانت بتحبو وابويا الوحيد ف اخواته اللي اتعلم وخد شهاده عاليه وكمان زي القمر

    ولما راحو يتقدمولها وجدي الله يرحمو كان واخد ابويا وعمي احمد معاه

    هي كانت فاكره أنهم هياخدوها لأبويا

    بس اتفاجئت أنهم بيطلبوها لعمي احمد

    واتجوزتو مغصوبه عشان هيا كانت طايره من الفرح لما راحولها مكنش ينفع متوافقش وتقول لأ انا بحب أخوه

    وابويا حكالي أنها لما اتجوزت عمي احمد كان هو لسه بيدرس

    وكانت بتنزل بليل شقة جدي وأبويا كان بيلاحظ انها بتتعمد تنزل وجدي نايم وعمي احمد ف الشغل

    مره تنزل بالاكل والشاي قال عشان يركز ومره تنزل تقعد معاه بس من غير كلام

    والموضوع ابتدي يزيد

    وبقي بيحس انها مش طبيعيه وان دماغها فيها حاجه غلط

    وكان عارف انها بتحبه من نظراتها ليه ف الراحه والجايه هو بردو راجل وبيحس

    وابتدي يصدها ويبعد عنها

    ويتجنبها

    وابتدت هيا تتجنن

    لحد ما فيوم

    الساعه كانت حوالي اتنين بليل

    وكان سهران بيذاكر

    وجدي كان نايم

    ولقي حد بيخبط علي باب اوضته

    ابويا وقتها افتكرها عمتي

    فقال ادخلي من غير ميعرف مين

    ولقي مرات عمي احمد نزلاله ولابسه قميص نوم

    اول ما شافها غضب اوي

    وقال ...

    انتي اي اللي جابك هنا ف نص الليل ومين فتحلك

    واي الهباب اللي مهبباه ف نفسك ده اطلعي بره

    قربت منو وهي بتحاول تحضنه

    - كفاياك بقي بعاد عني أنا عارفه انك بتحبني وانا كمان بحبك بحبك اوي يا عادل

    - انتي اتهبلتي يا وليه ف نفوخك الله يخربيتك غووووري بره لو احمد شافك هنا هيقتلني انا وانتي اطلعي ابوس ايدك متوديناش ف داهيه

    - مش مهم اي حاجه المهم اني بحبك وعوزاك وعارفه انك عاوزني

    انا بحبك انت

    كان لازم ابقي مراتك انت

    - استغفر الله العظيم يارب انتي الشيطان عامي عنيكي اطلعي بره يا بنت الناس مش عاوز اعلي صوتي اكتر من كده

    فضلت تقرب منو وبتحاول تحضنو

    وابويا يبعدها

    وأخر ما زهق فضل يزوقها

    - ابعدي ابعدي ابعدييييي

    وضربها بالقلم وقعت ع الأرض

    وقال ...

    كان يوم اسود يوم مدخلناكي بتنا وهتبقي ايام اخويا كلها سوده لو كمل معاكي

    قليله الشرف

    غوووووري

    وشدها من شعرها ووقفها قدام باب الاوضه

    - اطلعي شقتك والصباح رباح لولا ابويا العيان اللي راقد جوا واخويا اللي معمي لشوشته ف حبك كنت خرجتك بفضيحه

    بصتله وقالت ....

    هتشوف مين فينا اللي هيخرج بفضيحه يا عادل

    وخرجت من الاوضه والغضب مالي عينيها

    ازاي يرفضها ويصدها

    وهو ابتدي يتجنبها ومتوقع اي حاجه ممكن تحصل منها

    بس مقدرش يتكلم عشان جدي لو كان عرف كان هيموت وعمي كمان

    لحد ما هي استغلت ف يوم جدي كان نايم كالعاده بعد ما أخد الدوا

    وعمتي كانت وقتها قربت تتجوز وبتفرش شقتها

    وعمي جمال فوق هو ومراته

    وده كان دايما قافل عليه بابه ملوش دعوه بحد

    وابويا كان ف اوضته بيذاكر

    وفجأة ابويا سمع صوت عمي احمد بيزعق

    - عاااااااااااادل

    خرج مفزوع علي صوته

    - في اي يا أحمد في اي

    - انت اي اللي عملتو ده يا خسيس يا واطي

    وضرب ابويا بالقلم

    ابويا كان هيردهوله بس مسك نفسو لانه ميعرفش اي اللي حصل

    بصله وقال ...

    اي اللي حصل فهمني بس يا احمد

    - استعبط يلا استعبط

    ده انا هخلي اللي ميشتري يتفرج عليك

    بقي انا تستغل اني ف الشغل وتطلع وتخش بيتي  علي مراتي اللي بتعاملك بصفو نيه

    تقوم تعدي عليها وعلي شرفي يا خسييييس

    صرخ ابويا بعلو صوتو ...

    محصلش محصلش اقسم بالله العظيم ما حصل دي كدابه دي هيا ال

    - هي اللي اي يا واطي

    وضربه تاني ف وشو

    نزل عمي جمال

    - في اي بس يا احمد استهدي بالله بس استهدي بالله

    - شوف الواطي اعتدي علي مراتي وانا مش موجود وقطعلها هدومها

    جمال ...

    انت بتقول اي يا احمد

    عادل عمرو ما يعمل كده

    شخط بعلو صوته ...

    يا صبااااااااح يا صباااااح

    دخلت وهي عامله نفسها مكسوره ومحرجه

    - هاتي اللي كنتي لبساه هاااااتي

    طلعت جابتلو اللي كانت لبساه

    رماه لعمي جمال وهو بيقول ...

    بص كده شوف

    بص وشها

    هيا يعني اللي هتخربش وتعور نفسها

    الكلب كان بيحاول يكتم نفسها

    الكلب الواطي

    ولسه هيرفع ايده عشان يضربو كمان

    جدي كان سند نفسو وخرج من الباب ووقف

    وجدي كان حسو عالي وقف وزعق وقال ....

    اياك تمد ايدك علي اخوك وانا عايش يا احمد هقطعهالك

    عمي احمد جاب ورا وقال ...

    يابا انا

    - اما انت بتعمل كده فيه وانا عايش

    اومال لما اموت هتعمل فيه اي

    - يابا ابنك اعتدي علي مراتي وانا مش هنا وقطعلها هدومها وعورها

    جدي الله يرحمو كان ذكي وبيفهم

    بصلها وقال ...

    الكلام ده حصل يا صباح

    هتفتح ف العياط شخط فيها وقال ...

    انطقي وبطلي شغل حوريني يا كيكه ده

    الكلام ده حصل

    صباح بدموع كدابه ..

    اه والله يابا الحاج حصل

    أما كنت قاعده لا بيا ولا عليا قوم الباب خبط فقمت بصيت من العين السحريه لقيته عادل

    ففتحتله

    هو كان متعود ساعات يطلع عاوز شاي او ياكل أمر كده أمر كده

    لقيته دخل ووشه غريب وقفل الباب وراه

    قولتله في اي يا عادل مالك

    مسكني من ايدي وحط ايدو علي بوقي

    وقال قدامي ع الاوضه

    انا سمعت الكلمه وجسمي اتلبش

    زقيت ايدو وقولتلو انت بتقول اي انا مرات اخوك يا واطي

    كتم نفسي وهو بيحذرني اوطي حسي

    زقيت ايدو وجريت

    جري ورايا

    و و و اهئ اهئ اهئ

    مش قادره مش قادره اكمل يا عمي

    - لا كملي وبعدين اي اللي حصل

    - قطعلي هدومي زي مانت شايف

    رحت فضلت احسس بأيدي واخدت ألفاظه اللي كانت ع الشيفونيره وخبطته بيها وطلعت اجري ع الباب

    قام وطلع يجري ورايا بس انا كنت صرخت

    ففتح الباب ونزل جري

    ابويا ...

    الله لا بجد سقفه الله ع التمثيليه الله

    اتفووووو عليك وعليها

    انتو فعلا شبه بعض

    لا وانا اللي مستغرب انت اتجوزتها ازاي

    جدي ...

    بس خلاص متردش وانا واقف

    متأكده أن ده اللي حصل يا صباح

    - اه وحيات النعمه يا عمي ده اللي حصل

    ولو مش مصدقني انا ممكن احلفلك ع المصحف

    - لا لا مفيش داعي صادقه يا صباح صادقه

    خد مراتك واطلع يا احمد

    احمد...

    بس يابا

    - قولت خد مراتك واطلع

    وانت يا جمال يلا اطلع

    اه صح يا جمال انت سمعت صوت مرات اخوك وهيا بتصرخ

    جمال ...

    الحقيقه يابا لا مسمعتش يمكن مكنتش مركز

    - اه طب ابقي اسأل مراتك أن كانت سمعت

    اصل يعني الشقه لو حد كح الكحه الشارع كلو يسمع ازاي مسمعتوهاش

    صباح ...

    انت بردو مش مصدقني يا عمي

    وجريت ع المصحف

    وقالت ...

    وحيات المصحف ده وانشالله اعمي هو ده اللي حصل

    - الله مقولتلك صادقه يا صباح

    بس قوليلي

    هو انتي لما فتحتي الباب فتحتي الباب بالقميص ده وانتي عارفه انو عادل

    - ها لا انا كنت لابسه روب كده عليه

    - يبقي الروب انقطع

    هو روخره

    - لا اصلو وانا بجري انفتح وبعدين ا

    - وهو ينفع واحده تفتح الباب بالروب ايا كان مين

    - مهو انا يا عمي فاكراه هيقولي اعملي شاي وينزل كالعاده

    احمد ....

    يابا انت بتحقق معاها ليه يعني هيا هتعور نفسها ولا هتقطع هدومها

    انا مش هسيبو يابا انا هشرب من دمه ده اعتدي علي عرضي

    - خد مراتك واطلع

    اخدو بعض كلهم وخرجوا من الشقه

    بص جدي لابويا وقال ...

    تعالي ورايا يا عادل

    ودخل ابويا وراه

    - اقفل الباب وراك

    بصله ابويا وقال ...

    اقسم بالله العظيم ما في حاجه من دي حصلت اقسم بالله انا مبطلب منها حاجه يابا

    انا بعمل حاجتي بنفسي ولا عمري طلعتلها فوق

    يابا اقسملك بالله انا مهوبت ناحيتها

    بصلو جدي وسكت شويه وبعدين قال ...

    انا عارف ......


                        الحلقة الثانيه من هنا